المغرب اليوم - مسرحية امرأة وحيدة تتلمس وجع الذات المشروخة

مسرحية "امرأة وحيدة" تتلمس وجع الذات المشروخة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مسرحية

الرباط ـ وكالات

محمد نجيم (الرباط) - تواصل فرقة «مسرح المدينة الصغيرة» المغربية حالياً تقديم عمها المسرحي الجديد في المغرب والذي يحمل عنوان «امرأة وحيدة تُؤنسها الصراصير» تأليف أحمد السبياع وإخراج يوسف العقوبي وسينوغرافيا الفنان عبدالمجيد الهواس فيما توزعت أدوار البطولة على طاقات شابة من المسرح المغربي وهي: رجاء خرماز، رباب الخشيبي، محمد بوغلاد، يوسف أهمو. مسرحية «امرأة وحيدة تُؤنسها الصراصير» قُدمت في عدد من القاعات المغربية قبل تحطُ الرحال في تونس للمشاركة ضمن فعاليات مهرجان خليفة السطمبولي للمسرح المغاربي الذي أختتم مؤخراً، وهي مسرحية تقوم على التأمل في الذات المشروخة والمتشظية، حياة أشخاص يتعرضون لمواقف مشحونة بالألم والصراعات الداخلية والاندفاعات التي يفرضها واقع معيشي مُؤلم مشحون بالضغوطات النفسية والاجتماعية جراء الوحدة والإقصاء التي يعانيه أبطال المسرحية. فكاتب النص المسرحي أحمد السبياع، يضع أبطاله بين أربعة جدران ويحكم عليهم بالعزلة التي غالباً ما تقود إلى الموت أو الجنون، تظهر بطلة المسرحية.. في صراع مع ذاتها ومع الآخر لتخلق من خلال التجاذب والتنافر مع الآخر حلقة مُفرغة تشدُّ المتلقي بما تملكه البطلة من جاذبية لتتوالى مشاهد المسرحية مُسرعة كأنها تقول وتتحدث بما يعيشه الإنسان بين الجدران الأربعة بأثاث مُكون من كرسي خشبي، كما أن ألوان ديكور المسرحية يعكس الحالة النفسية المضطربة التي تعيشها بطلة المسرحية رفقة محيطها المرموز إليه بالصراصير مع ما تحمله إيحاء قدحي يحيل على الانحطاط والبخس وانعدام الكرامة وانشراح الذات. لأن بطلة مسرحية «امرأة وحيدة تؤنسها الصراصير» تحاول أن توصل إلى المُتلقي أن الإنسان هو في صراع دائم مع شرور الحياة هذا الصراع الذي يُدمر في الإنسان إنسانيته في عالم يعيش التشظي، والانفصام والقلق والتشتت واللاجدوى وتحاول بطلة المسرحية أن تنطق بما يختلج في أعماق المرأة / الإنسان، لأن الفنان وحده هو من يمكنه أن يُصور لنا الواقع المشحون بالمواقف الصعبة والآلام المتوالدة باستمرار. تقوم بطلتا المسرحية: رجاء خرماز ورباب الخشيبي على استنطاق الذات واستغوار المشاعر الدفينة من خلال إمكانات وخبرات طويلة في المسرح لمسايرة الحبكة الدرامية للمسرحية بعمق تجريبي تصاحبه في انسجام تام لحظات موسيقية سحرية ومؤثرات صوتية من توقيع عبد المقيت المرابط. التصور الإخراجي لمسرحية امرأة وحيدة تؤنسها الصراصير» سوف يرتكز، كما يقول المخرج أولا على أسلوب واقعي وطبيعي.. وهذا لا يعني بتاتا نقل الواقع، كما هو على خشبة المسرح.. بل الغاية هي الوصول إلى الفن الخالص.. إلى عرض مختلف يتكون من المواد الواقعية الممتزجة معا بالمادة الفنية.. من خلال البحث في ما وراء الأشياء والأحداث.. وتقديم شخصيات غير نمطية متباينة ومختلفة من حيث البناء السيكولوجي والفسيولوجي تعتمد على الاقتصاد في الحركة تارة والمبالغة تارة أخرى.. تعميق روح الكوميديا السوداء التي تعيشها الشخصيات في علاقتها ببعضها البعض. وفي علاقتها بالجماعة والأنظمة. وقد سبق للفرقة المسرحية التي تنتمي إلى مدينة شفشاون أن توجت بعدد من الجوائز المغربية والعربية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مسرحية امرأة وحيدة تتلمس وجع الذات المشروخة المغرب اليوم - مسرحية امرأة وحيدة تتلمس وجع الذات المشروخة



GMT 01:51 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

وليد أبو المجد ضمن 20 "ستاند أب كوميدى" فى ساقية الصاوى

GMT 02:53 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسرحية "قواعد العشق الـ 40" تحقق رقمًا قياسيًا منذ عرضها

GMT 02:54 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

شيماء سيف تؤكد مشاركتها في العرض الاستعراضي "عالم دنيا"

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

شادي علي ينتهي من تصوير أصاحبي نهاية أكتوبر الحالي

GMT 02:38 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

"الوصية" مسلسل كوميدي يجمع "أبوحفيظة" ومقدم "البلاتوه"

GMT 01:38 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

الموسم الثاني من بيومي أفندي جرعة كوميديا مكثفة

GMT 22:46 2017 الخميس ,28 أيلول / سبتمبر

حسن الفد يعيد شخصية كبور من خلال عرضه " سكيتش"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مسرحية امرأة وحيدة تتلمس وجع الذات المشروخة المغرب اليوم - مسرحية امرأة وحيدة تتلمس وجع الذات المشروخة



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء الداخلية إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib