المغرب اليوم - مسرحية أبواب المجد تبدأ عروضها في مجمع دمر الثقافي

مسرحية أبواب المجد تبدأ عروضها في مجمع دمر الثقافي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مسرحية أبواب المجد تبدأ عروضها في مجمع دمر الثقافي

دمشق - سانا

إستطاعت مسرحية أبواب المجد التي بدأت عروضها صباح السبت في مجمع دمر الثقافي وتستمر ثلاثة أيام أن تدخل إلى عالم أمنيات الطفل السوري في زمن الأزمة لتفصح على لسان طفلة صغيرة عن أحلام بسيطة لا يمكن لها أن تتحقق إلا إذا عم الأمن والاستقرار سورية. وامتاز العرض الراقص الذي قدمته فرقة أجيال بإدخال تكنيكات مسرحية جديدة لم تكن موجودة في العروض السابقة تعتمد على تقديم الحركة المسرحية باستخدام تقنيات ضوئية تقوم على فن الإبهار. وكان من الملفت التنوع الذي اعتمده المخرجان مجد احمد وباسل حمدان في تقديم لوحات راقصة متتالية تستند إلى التراث العربي والهندي والشعبي السوري من خلال الدمج بين عفوية الصغار ومهنية الكبار للوصول إلى مشهد استعراضي مميز. ومن أبرز ما تميز به العرض الذي ألفه فادي منصور الحيوية التي استطاعت جذب المشاهد الصغير بخفة الراقصين في التحرك على الخشبة والانتقال بين المشاهد المسرحية المتتالية بالاستناد إلى إضاءة جاءت منسجمة مع الموسيقا المتميزة التي أثبتت حضورها خلال العرض. وحاول المخرجان في مسرحية أبواب المجد أن يبتعدا عن المباشرة والنمطية في تقديم الفكرة بل خلقوا حالة جديدة من التواصل مع الأطفال فمرروا فكرة الأزمة السورية للطفل بطريقة فنية مبتكرة تلامس براءتهم وتعكس أمانيهم بالخلاص. وكان العرض الجديد لأجيال متطورا عن العروض السابقة في استخدام التقنيات الجديدة لكنه مشابه لها في الانسجام بين التصور الفني للمخرجين للخروج بعمل مميز على مستوى الشكل الاستعراضي الجميل والمضمون القيم. ويروي مجد أحمد مخرج المسرحية قصة العرض في تصريح لـ سانا فيشير إلى أنه عبارة عن تلخيص مجموعة أمنيات لأطفال سورية بطريقة استعراضية حيث الافتتاح بدأ بلوحة تمثل طفلة تحلم حلما بشعا جدا وتتوارد في الأحلام أمور مخيفة وكوابيس واشباح ومن بشاعة الحلم يغمى على الفتاة الصغيرة ثم تدخل بنات على شكل ملائكة كي يوقظوها لتجسد كل بنت أمنية وتحققها للبطلة. وتتمنى الطفلة التي تحمل اسم سيريانا أن تكون عازفة كمان وراقصة باليه كما تحلم أن تذهب إلى تاج محل في الهند أو إلى الفضاء ولكن كل الأمنيات لن تتحقق في الواقع إلا إذا عاد الأمن والاستقرار إلى سورية. ولفت أحمد إلى أن ظاهرة التدريب على المسرحية استغرقت ستة أشهر مشيرا إلى نية الفرقة الذهاب بالعرض إلى محافظات اللاذقية وطرطوس والسويداء إضافة إلى عرضه بدار الأوبرا بدمشق. وعن ظاهرة الإخراج المشترك قال أحمد إنها ظاهرة جديدة وغريبة في نفس الوقت وأن وجود أكثر من رأي في إخراج العمل يكسبه أشياء جميلة ويغني الموضوع مشيرا إلى أنه يتفق وحمدان في كل الأعمال ويتفقان على النقاط التي تكون في مصلحة العمل. وعن اختيار النصوص قال: نختار النصوص التي تجذب الطفل العصري المنفتح الذي يجلس أمام الانترنت ويشاهد ما يريد مشاهدته للارتقاء إلى وعي الطفل حتى نكون مسرحا للعائلة. وكان للموسيقا حضورها المميز في مسرحية أبواب المجد وتحدث عن ذلك المؤلف الموسيقي نزيه أسعد مشيرا إلى أن الموسيقا تعتبر من الأعمدة الداعمة للعمل المسرحي وتعطي بناء متكاملا ومزخرفا وهي تتبع للشعر أو للفكرة. ولفت إلى أن الانسجام بين التأليف والتلحين يعطي كتلة متكاملة تكسب العمل المسرحي أهمية فهناك تضافر جهود بين الإخراج والموسيقا والإضاءة لتعطي نتاجا متكاملا لا يمكن أن يستغنى فيه أي جزء. يذكر أن فرقة أجيال تأسست عام 2007 وتضم اكثر من 60 طفلا و40 راقصا وراقصة من الشباب المحترفين في الأداء المسرحي الراقص تهتم بتقديم الأعمال المسرحية الراقصة وإحياء الفلكلور والموروث الشعبي الذي تتمتع به سورية... قدمت الفرقة مجموعة من الأعمال المسرحية من أبرزها زمن الانتصارات ....طيور الحرية ... سحر المحبة ...رحلة الفراشة ... مدينة الأحلام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مسرحية أبواب المجد تبدأ عروضها في مجمع دمر الثقافي المغرب اليوم - مسرحية أبواب المجد تبدأ عروضها في مجمع دمر الثقافي



GMT 01:51 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

وليد أبو المجد ضمن 20 "ستاند أب كوميدى" فى ساقية الصاوى

GMT 02:53 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسرحية "قواعد العشق الـ 40" تحقق رقمًا قياسيًا منذ عرضها

GMT 02:54 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

شيماء سيف تؤكد مشاركتها في العرض الاستعراضي "عالم دنيا"

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

شادي علي ينتهي من تصوير أصاحبي نهاية أكتوبر الحالي

GMT 02:38 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

"الوصية" مسلسل كوميدي يجمع "أبوحفيظة" ومقدم "البلاتوه"

GMT 01:38 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

الموسم الثاني من بيومي أفندي جرعة كوميديا مكثفة

GMT 22:46 2017 الخميس ,28 أيلول / سبتمبر

حسن الفد يعيد شخصية كبور من خلال عرضه " سكيتش"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مسرحية أبواب المجد تبدأ عروضها في مجمع دمر الثقافي المغرب اليوم - مسرحية أبواب المجد تبدأ عروضها في مجمع دمر الثقافي



خلال العرض الأول لـ"All I See Is You in New York City"

جيجي حديد في إطلالة مميزة بفستان أصفر من "توم فورد"

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد عارضة الأزياء الأميركية -من أصل فلسطيني- جيجي حديد، واحدة من أشهر عارضات الأزياء في العالم والأكثر أناقة، كالعادة تبدو متألقة في جميع إطلالتها تحت الأضواء، فقد ظهرت "22 عامًا" بإطلالة مميزة خلال حضورها العرض الأول للفيلم الجديد "All I See Is You in New York City" بطولة النجمة بليك ليفلي.   وبدت عارضة أزياء "توم فورد"، في إطلالة أنيقة ومثيرة، حيث ارتدت فستانًا من اللون الأصفر اللامع، الذي يكشف عن خصرها المتناغم، وانتعلت زوجًا من الأحذية ذو كعب عالي مطابقة للون الفستان، والذي أضاف إليها مزيدًا من الارتفاع، واضعة أقراطًا ذهبية على شكل وردة النرجس البري، واختارت مكياجًا صريحًا، من أحمر الشفاة الصارخ والماسكارا، ورفعت شعرها على شكل ذيل حصان صغير، ما أضفى إلى إطلالتها مزيدًا من الأنوثة.   والجدير بالذكر أن العارضة الشقراء لا تفوت فرصة لتعبر فيها عن حبها لأختها بيلا حديد، فقد قامت يوم

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى
المغرب اليوم - شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 00:42 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن التشويش على بث "الرابعة اليوم" الإذاعي
المغرب اليوم - جدل كبير بشأن التشويش على بث

GMT 11:08 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

بدء حرب أكاديمية بشأن تخفيض الرسوم في الجامعات البريطانية
المغرب اليوم - بدء حرب أكاديمية بشأن تخفيض الرسوم في الجامعات البريطانية

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز
المغرب اليوم - مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين رياضيتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين
المغرب اليوم - حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib