المغرب اليوم  - فرقة خليونغ جيانغ تستحضر أصالة الثقافة الصينية و سحرها

فرقة "خليونغ جيانغ" تستحضر أصالة الثقافة الصينية و سحرها

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - فرقة

الجزائر - وكالات

أبهر العرض الاوبرالي الصيني الذي قدمته فرقة "خليونغ جيانغ" مساء الاثنين بالمسرح الوطني الجزائري محي الدين بشطرزي الحضور الذي تجاوب مع العرض الذي كان مهرجانا للألوان و عرضا أخاذا للأزياء التقليدية التي زادتها رشاقة و حركاتهم الخفيفة جاذبية وسحرا. على مدى ساعة من الزمن أمتعت فرقة "خليونغ جيانغ "التابعة لأوبرا بكين التي أبت إلا أن تشارك الجزائريين احتفالهم بخمسينية الاستقلال التي لازالت أنشطتها الثقافية تتواصل الجمهور الذي ملآ القاعة عن أخرها حيث تمكن الفنانون على الركح من تقديم لوحات جمعت بين فن الأوبرا و المسرح و الرقص و الحركات البهلوانية في عرض أعطى نظرة جميلة عن هذا النوع من الأوبرا التقليدي الصيني الذي له رموزه و خصوصياته التي تميزه عن الأوبرا الغربية . كانت العروض الثلاثة التي قدمت خلال السهرة مستلهمة من التراث الصيني الذي يزخر بالأساطير و الحكايات الغريبة التي يتمازج فيها الخيال بالواقع .و بتأثير الألوان وجمال الأزياء التي تفنن المصممون في ابتكارها أصبحت لوحدها تشكل لوحات فنية معبرة صنعت الفرجة في القاعة. لكن هذا الجانب الاستعراضي لم يقلل من أداء الممثلين الذين انغمسوا بدورهم في أجواء العرض و شكلت حركاتهم الخفيفة و الرشيقة على الخشبة كوريغرافيا متناسقة و متفاعلة مع مضمون القصة التي ترويها مختلف المشاهد و لم يكتف الممثلون بالجانب الحركي و الرقص بل اندمجوا كثيرا في الموضع كما يتجلى من ملامحهم التي كانت تتفاعل مع تطورات الأحداث التي كانت تجري مصحوبة بإيقاع موسيقى يتماشى مع وتيرة ما يجري على الركح . وقبل كل عرض جديد يقدم ملخص للقصة بالصوت لمساعدة الجمهور على فهم موضوع العرض لان هذا النوع من افن الاستعراضي يقدم لأول مرة فضل معدو العرض التركيز على الجانب القتالي الذي أكثر من الغنائي و القرصي لان يفيه الكثير من الخفة و الحركات البهلوانية علما و ان الابرا التقليدي الصيني يضم عدة فنون مثل الرقص و الغناء و الألعاب البهلوانية مما جعل الصينيون يقولون "من عرف الابرا الصينية عرف كل ثقافة شعبه". و قد استلهمت الفرقة التي تأسست سنة 1950اسمها "خليونغ جيانغ"من بحيرة بمقاطعة تحمل أيضا نفس الاسم و يعني "بحيرة"التنين "وتتكون الفرقة من174 عضو و هي الى جانب تقديمها للعروض الاوبرالية و المسرحية تتناول مواضيع تتعلق بالتراث و الطقوس البوذية و الطقوس الجنائزية تحي حفلات لعزف منفرد على الة زينغو (الة ذات وترين). و قد صرحت وزيرة الثقافة خليدة تومي التي حضرت العرض رفقة سفير جمهورية الصين الشعبية بالجزائر ليو ين خه "ان مشاركة الصين الجزائر أفراحها خاصة التي تدخل في إطار الاحتفال بخمسنية الاستقلال هو تأكيد للعلاقات الجيدة التي تجمع البلدين و أيضا علاقات التعاون المثمرة". و ذكرت الوزيرة بالمناسبة أن العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر و الصين عريقة وتعود الى 1958 قبل استقلال الجزائر كون الصين كانت أول بلد اعترف بالحكومة الجزائرية المؤقتة مبرزة من جهة أخرى جدية التعاون بين البلدين. و ذكرت الوزيرة في هذا السياق بمشروع بناء أوبرا الجزائر في إطار الشراكة مع الشركة الصينية التي أنجزت مبنى أوبرا بكين الذي يعد تحفة فنية و معمارية .و أضافت ان المشروع بدا حيث تم الحصول على الأرضية التي تتواجد بولاد فايت كما أشارت الى الشروع في انجاز قاعة العروض الضخم في نفس المنطقة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - فرقة خليونغ جيانغ تستحضر أصالة الثقافة الصينية و سحرها  المغرب اليوم  - فرقة خليونغ جيانغ تستحضر أصالة الثقافة الصينية و سحرها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - فرقة خليونغ جيانغ تستحضر أصالة الثقافة الصينية و سحرها  المغرب اليوم  - فرقة خليونغ جيانغ تستحضر أصالة الثقافة الصينية و سحرها



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib