المغرب اليوم - إفتتاح مقر جديد لمدرسة الباليه في مجمع دمر الثقافي

إفتتاح مقر جديد لمدرسة الباليه في مجمع دمر الثقافي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إفتتاح مقر جديد لمدرسة الباليه في مجمع دمر الثقافي

دمشق - سانا

إفتتح ظهر الأربعاء في مجمع دمر الثقافي مقر جديد لمدرسة الباليه بعد خمسة وعشرين عاما من تأسيسها. وتضمن الافتتاح عرضا لطلاب المدرسة تحت اشراف الفنانة هبة بيروتي كان عبارة عن مختارات من الباليه العالمي إضافة إلى مقتطفات من مسرحية "الفتاة الضائعة" التي قدمها طلاب الباليه سابقا على خشبة دار الأوبرا السورية.  وفي تصريح قالت الدكتورة لبانة مشوح وزيرة الثقافة التي حضرت الافتتاح.. إن مدرسة الباليه التابعة لمديرية المعاهد الموسيقية في وزارة الثقافة تعتبر امتدادا للمدرسة الملحقة بالمعهد العالي للفنون المسرحية لافتة إلى أنها تتميز بوجود هيكل اداري كامل ونظام مالي مستقل وسيكون لها فروع في كافة المحافظات. ولفتت وزيرة الثقافة إلى أنه يتم الاعداد لافتتاح فرع للمدرسة في محافظة طرطوس ضمن مبنى قريب من مديرية الثقافة في المحافظة مبينة أن فن الباليه يعتبر فنا راقيا جدا وهو في منشئه فن شعبي وليس ارستقراطيا كما يظن البعض فقد كان احد الفنون الشعبية في الغرب وانتقل ليصبح فنا تعبيريا راقيا تؤلف له السيمفونيات والمقطوعات الموسيقية الكلاسيكية.  وتمنت الوزيرة أن تترسخ فكرة الفنون الراقية في مجتمعنا إضافة إلى فنوننا الشعبية فلا باس ان نعلم أطفالنا فن الباليه فهو فن تعبيري يعبر من خلاله الطفل عن مكنوناته مشيرة إلى أنه سيتم تعزيز الاهتمام بهذا الفن من قبل وزارة الثقافة. بدورها قالت راقصة الباليه يارا عيد ان افتتاح أول مدرسة باليه في سورية يكتسب أهمية خاصة لان افتتاح المدرسة اليوم يعني انه اصبح لها كيان مستقل معترف به واصبحنا نستطيع تخريج الطلاب واعطاءهم شهادات معترفا بها. وبينت عيد ان مقر المدرسة الجديدة يشتمل على قاعتي باليه وقاعة للصولفيج واخرى مجهزة للطلاب وهي تستقبل الاعمار من سبع لعشر سنوات. وكانت مدرسة الباليه قد تأسست عام 1988 وتستقبل الاطفال ابتداء من عمر سبع سنوات لتدريبهم على هذا الفن العالمى في محاولة منها للوصول إلى أعلى المستويات في هذا المجال ورسخت تقليدا ثقافيا حقق رافدا هاما للمشهد المسرحي السوري من خلال حفل سنوي يقدمه طلابها. كما تعتبر هذه المدرسة بمثابة حجر الاساس لمن يرغب بمتابعة دراسته ضمن قسم الرقص في المعهد العالي للفنون المسرحية حيث يتم تدريبهم على أساسيات فن الباليه بكامل كلاسيكيته لينطلقوا منها إلى مدارس الرقص الاخرى. وقد دخل فن الباليه إلى سورية عام 1988 من خلال الاهتمام الكبير الذي أولته الدولة للشأن الثقافي بإحداث العديد من المعاهد الاختصاصية في مجالي الموسيقا والمسرح وكانت البدايات متواضعة حيث كانت تقام دورات تدريبية للأطفال بإشراف ما يسمى مدرسة الأداء الحركي ملحقة بالمعهد العالي للفنون المسرحية ولكن هذه الدورات ليس لها أفق محدد. وفي العام 1992 وباقتراح من الأستاذ صلحي الوادي عميد المعهد العالي للموسيقا صدر قراراً بإحداث مدرسة الباليه وألحقت بالمعهد العربي للموسيقا ووضعت الامكانيات ووظفت الجهود لإنجاح هذه التجربة الرائدة في سورية من أجل إعداد جيل يعرف كيف يطوع قدرات جسده بأداء تعبيري أنيق وبالتالي السعي لنشر هذا الفن الرفيع وإرساء دعائمه من أجل الارتقاء بالذائقة الفنية للمجتمع.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - إفتتاح مقر جديد لمدرسة الباليه في مجمع دمر الثقافي المغرب اليوم - إفتتاح مقر جديد لمدرسة الباليه في مجمع دمر الثقافي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - إفتتاح مقر جديد لمدرسة الباليه في مجمع دمر الثقافي المغرب اليوم - إفتتاح مقر جديد لمدرسة الباليه في مجمع دمر الثقافي



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib