المغرب اليوم  - الفنون الشعبية الإماراتية تنتقد ظواهر اجتماعية في عروضها

"الفنون الشعبية الإماراتية" تنتقد ظواهر اجتماعية في عروضها

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

أبو ظبي - المغرب اليوم

قدمت جمعية عجمان للفنون الشعبية والمسرح خلال أيام العيد عرضها “حكي في حكي” تأليف محمد راكان وإعداد جاسم راكان وإخراج أمل عيسى السويدي على خشبة مسرح متحف عجمان الوطني . وعالجت المسرحية من خلال “اسكتشات” بالنقد الساخر ظواهر اجتماعية سلبية مختلفة . واستضاف مسرح المركز الثقافي في رأس الخيمة مسرحية “كما كنا” لجمعية شمل للفنون والتراث الشعبي . وأكد مبارك خميس مخرج العرض أن المسرحية ناقشت قضية التفكك الأسري والفوارق بين الأشقاء في البيت الواحد وأهمية العلاقة الأسرية في إطار قالب كوميدي شائق . وأكد خميس أن جميع الفنانين المشاركين في المسرحية قدموا عملاً متميزاً عكس الجهد الكبير الذي بذلوه خلال فترة التحضيرات والبروفات لهذا العمل الذي يندرج ضمن الأعمال الهادفة التي تسعى إلى طرح وعلاج قضية اجتماعية ما في محاولة للإسهام في وضع الحلول الناجعة لها .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الفنون الشعبية الإماراتية تنتقد ظواهر اجتماعية في عروضها  المغرب اليوم  - الفنون الشعبية الإماراتية تنتقد ظواهر اجتماعية في عروضها



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib