المغرب اليوم - فرقتا عبدالحليم نويرة ورضا للفنون الشعبية تنظمان حفلات

فرقتا عبدالحليم نويرة ورضا للفنون الشعبية تنظمان حفلات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فرقتا عبدالحليم نويرة ورضا للفنون الشعبية تنظمان حفلات

القاهرة - أ.ش.أ

تنظم فرقتا عبدالحليم نويرة للموسيقى العربية ورضا للفنون الشعبية حفلات متنوعة تجمع بين الأصالة والشعبية من خلال احتفال المنامة عاصمة للسياحة العربية للعام الحالي.وتأتي هذه المشاركة بالتنسيق مع وزارة الثقافة البحرينية والسفارة المصرية لدي البحرين بالتعاون مع الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي.وتقدم فرقة رضا عرضا بعنوان""زخات مصرية في حب البحرين " علي خشبة الصالة الثقافية في المنامة غدا "الخميس" .وأعدت الفرقة عملا فنيا تهديه لمملكة البحرين تعبيرا عن سعادتها بهذه المناسبة الثقافية ولشكرها على وقفتها الدائمة مع مصر من خلال عرض " في حب البحرين "الذي صمم لهذه المشاركة ويخرجه مدير الفرقة إيهاب حسن. وتشدو فرقة عبدالحليم نويرة للموسيقى العربية بمجموعة من موروثات الغناء العربي الأصيل والإيقاعات الشرقية التي تنتمي إلى الزمن الجميل،مستعيدة بذلك أجمل ما قدم الشرق من أغنيات وألحان.يذكر أن عبد الحليم نويرة تولي قيادة فرقة الموسيقى العربية في منتصف عام 1967 ووضع للفرقة منهجا علميا يقوم علي تقديم التراث الموسيقي في صورة بعيدة عن التحريف والارتجال،وحرص علي تقديم روائع الموسيقى العربية التقليدية في أسلوب يتلائم مع روح العصر كما تولى قيادة فرقة لاحياء الانشاد الديني عام 1973 كما ساهم في إنشاء فرقة أم كلثوم للموسيقى العربية التابعة لاكاديمية الفنون. وكانت فرقة رضا قد قدمت أول عروضها علي مسرح الأزبكية في أغسطس عام 1959،وبلغ عدد أعضائها عند التأسيس 13 راقصة و13 راقصا و 13 عازفا أغلبهم من المؤهلين خريجي الجامعات وصمم محمود رضا الرقصات التي استوحاها من فنون الريف والسواحل والصعيد والبرية،وقام بإخراجها تحت إشراف الدكتور حسن فهمي ورعايته وبفضل هذا التكوين الراقي اكتسب فن الرقص احترام كافة طبقات المجتمع وفي عام 1961 صدر قرار جمهوري بتأميم الفرقة ضمن قرارات التأميم العشوائي وقتها وأصبحت الفرقة تابعة للدولة وقام على إدارتها الشقيقان محمود وعلي رضا وفي عام 1962 انتقلت عروض الفرقة إلى مسرح متروبول حيث أصبح لها منهج خاص وملامح مميزة في عروض الرقص الشرقي، ثم كان اللقاء الفني بين محمود رضا والموسيقار على إسماعيل الذي أثمر أول أوركسترا خاص بالفنون الشعبية بقيادته والذي أعاد توزيع الموسيقى لأعمال الفرقة السابقة، وقام بتلحين الأوبريتات الاستعراضية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - فرقتا عبدالحليم نويرة ورضا للفنون الشعبية تنظمان حفلات المغرب اليوم - فرقتا عبدالحليم نويرة ورضا للفنون الشعبية تنظمان حفلات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - فرقتا عبدالحليم نويرة ورضا للفنون الشعبية تنظمان حفلات المغرب اليوم - فرقتا عبدالحليم نويرة ورضا للفنون الشعبية تنظمان حفلات



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib