المغرب اليوم  - الرقص الشرقى  البلدى  من خلال راقصى البالية الرجالى

الرقص الشرقى " البلدى " من خلال راقصى البالية الرجالى

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الرقص الشرقى

باريس - أ.ش.أ

جربة فريدة من نوعها قدمها راقص البالية التونسى المعاصر / رضوان – المديب / البالغ من العمر 44 عاما بالاشتراك مع زميله اللبنانى / الكسندر – بوليكوفيتش / البالغ من العمر 32 عاما فى العرض الذى يقدم حاليا من خلال مهرجان / سى دى سى/ فى مدينة تولوز الفرنسية بعنوان / زمن الرقص لدى العرب /. ويحاول الراقصان تقديم نفس حركات الرقص الشرقى والمعروف باسم / الرقص البلدى / لدى الراقصين والتى تقوم بها النساء وليست الرجال ولكن فى هذا العرض يحاول الرجال إثبات مقدرتهم على القيام بالرقص الشرقى من خلال الحركات التى يقدمونها بالأيدى والجسم. يعيش الراقص التونسى / رضوان / فى باريس منذ 1996 ، وقد اشتهر فى وسط الرقص المعاصر برقصاته الصغيرة خاصة الرقص الشرقى التى تعلمها من الأفلام المصرية فى الفترة من 1940 حتى 1960 والتى تعد العصر الذهبى للرقص الشرقى فى الدول العربية ، ويرى أن كل رجل بداخله جزء أنثى يريد أن يخفيه ولكن اليوم وبعد ثورات الربيع العربى أصبح من اليسير الكشف عنها ببساطه وسهوله وتحرير الجسم من القيود .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الرقص الشرقى  البلدى  من خلال راقصى البالية الرجالى  المغرب اليوم  - الرقص الشرقى  البلدى  من خلال راقصى البالية الرجالى



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib