المغرب اليوم - أوركسترا المعهد الفلسطيني تقدم مسرحية بيتر والذئب

أوركسترا المعهد الفلسطيني تقدم مسرحية "بيتر والذئب"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أوركسترا المعهد الفلسطيني تقدم مسرحية

بيت لحم ـ وفا

قدمت أوركسترا معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى المسرحية  العالمية 'بيتر والذئب' في عرض موسيقي قادته المايسترا الفرنسية ماتيلد فيتو، وقراءة للنصوص لإميل عشراوي، على مسرح دار الندوة الدولية في بيت لحم. وأقيم العرض بدعم مؤسسة سيدا ضمن برنامج شبكة الفنون الأدائية، والوطنية موبايل، ومؤسسة جون بول الثاني، ومؤسسة آلات من أجل السلام، ومؤسسة منى وباسم حشمة، والقنصلية الفرنسية العامة بالقدس، وبالتعاون مع ديار بيت لحم. وسبق ذلك، عرض موسيقي تعليمي لطلاب عدد من المدارس الحكومية  في محافظة بيت لحم، بالتنسيق مع مكتب وزارة التربية والتعليم في المحافظة، وتلى العرض الموسيقي تعريف الطلبة بالآلات الموسيقية وشرح مفصل عن كل منها. وتحكي المسرحية الموسيقية 'بيتر والذئب' قصة دخول الطفل بيتر إلى الغابة برفقة مجموعة من أصدقائه الحيوانات ونجاحة فى اصطياد الذئب الشرس الذي كان يهدد حيوانات الغابة، ومثل كل شخصية من شخصيات الغابة لحن مميز تؤديه آلات الأوركسترا، فلعبت آلة 'الفلوت' دور العصفور الصغير، في حين كان دور البطة لآلة 'الأوبو'، و'الكلارينت' للقطة، أما 'الباسون' فمثل شخصية الجد، وقامت بدور الذئب مجموعة الأبواق الفرنسية، أما طلقات نيران الصيادين التي أطلقت على الذئب فأدتها الآلات الإيقاعية، وكان نصيب الآلات الوترية أن تؤدي دور البطل 'بيتر'. وعاش الحضور مع رائعة المؤلف الروسي سيرجي بروكفيف، أجواءً من التشويق والإثارة في الوصف للمسرحية الموسيقية قدمها الراوي إميل عشراوي الذي أخذ الحضور معه فكانوا جزءاً من الحوار والصراع بين الشخصيات، وجزءاً مكملاً للنص من خلال انسجامهم. كما تضمن البرنامج الموسيقي، عزف الأوركسترا للمقطوعة الموسيقية 'الإوزة الأم' للمؤلف الفرنسي موريس رافيل (1875-1937)، وشملت المقطوعة خمس حركات موسيقية مستوحاة من روايات مشهورة منها الأميرة النائمة، والجميلة والوحش. وتتألف أوركسترا معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى من طلبة المعهد وأساتذتهم وعدد من أصدقاء الأوركسترا الذين ينصهرون سوياً في جسم أوركسترالي واحد. وقادت الأوركسترا في عرضها الأخير ماتيلد فيتو وهي ماسترا موسيقية فرنسية لها باع طويل في تأسيس وإدارة الجوقات والقيادة الأوركسترالية، تهوى الموسيقى والثقافة العربية وانضمت إلى طاقم المعهد في شهر أيلول العام الماضي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أوركسترا المعهد الفلسطيني تقدم مسرحية بيتر والذئب المغرب اليوم - أوركسترا المعهد الفلسطيني تقدم مسرحية بيتر والذئب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أوركسترا المعهد الفلسطيني تقدم مسرحية بيتر والذئب المغرب اليوم - أوركسترا المعهد الفلسطيني تقدم مسرحية بيتر والذئب



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib