المغرب اليوم  - الرقصات الشعبية لفرقة الباحة تلهب حماس جمهور الجنادرية

الرقصات الشعبية لفرقة الباحة تلهب حماس جمهور "الجنادرية"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الرقصات الشعبية لفرقة الباحة تلهب حماس جمهور

الجنادرية - واس

ألهبت الرقصات الشعبية التي يؤديها أعضاء فرقة الباحة للفنون الشعبية المشاركة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة، حماس الجمهور المتذوق لفن العرضة الجنوبية التي تشتهر بها منطقة الباحة. والتقت وكالة الأنباء السعودية بأحد أعضاء الفرقة علي بن شاكر الغامدي الذي أوضح أن الرقصات التي يقوم بها تكون في وسط ميدان العرضة وتتم بالتناسق والتناغم على إيقاع الزير في تشكيلات متناسقة بينه وبين المجموعة التي تؤدي العرضة بحيث تكون حركة أقدامهم مطابقة لما يقوم به من حركة وسط الميدان. من جانبه بين المشرف على لجنة التراث والفنون الشعبية بالمنطقة يحي بن سعيد اللساب ، أن " فن العرضة " الذي يعد أشهر الألوان التي تؤديها الفرقة في الاحتفالات والمناسبات الوطنية يتكون من ثلاثة عناصر رئيسة هي " الشاعر وناقع الزير والصف " ، مشيراً إلى أن فن العرضة يتطلب وجود شاعر أو أكثر لإلقاء القصائد الشعرية التي تكون في العادة على شكل محاورة شعرية. وأضاف أن المشاركين في العرضة يؤدوونها وهم يحملون السيوف أو البنادق أو الخناجر على شكل الاستعراض ومن ثم المشي بخطوة موزونة وبطريقة ثنائية الحركة يكون ذلك بشكل دائري والعودة لصف واحد مرة أخرى وسط الميدان لمتابعة الصفوف الأخرى ومحاكاتهم في حركات استعراضية وتتوقف عند بدء مرحلة البدع والرد من الشعراء وفي نهاية العرضة يتم الخروج بفن أخر مثل المسحباني الذي يكون له طابع . وأفاد أن العرضة تشمل الصفوف حيث ينقسم الصف إلى قسمين ، القسم الذي في المقدمة يردد آخر بيت من قصيدة شاعر البدع ، والنصف الأخر من الصف يردد أخر بيت من قصيدة الرد ، لافتاً النظر إلى أن الفرقة ملتزمة بزي تراثي جميل يتكون من الثياب البيض أو الملونة ويلبس عليها المحزم " الجنبية " والمجند " المسدس " والسيف ، فيما يلبس في بعض المناسبات الثوب المفرج " المدوقل " كما تستخدم الفرقة في عرضها بنادق تراثيه جميلة حيث أضاءت سماء القرية لتضيف حماسا للفرقة والحضور. وبين أن الفرقة تعتمد في أحياء فنونها على جيل الشباب الذين يمكن من خلالهم نقل تراث المنطقة وتعريف الأجيال القادمة بتلك الفنون التي نقلت لهم عن طريق أبائهم وهو ما جعل أداء العرضة بطريقة سريعة ، إلى جانب إضافة ألحان وموالات جديدة للقصائد الشعرية من قبل الشعراء . واختتم اللساب تصريحه بأن الفرقة تؤدي أيضاً العديد من الألوان الفلكلورية التي تشتهر بها المنطقة مثل المسحباني والمجالسي واللعب ، مفيداً بأن الهدف من هذه المشاركة هو أحياء الموروث الشعبي لمنطقة الباحة وما تتميز به من فنون شعبية . ورصدت " واس " تفاعل الجمهور الزائر لقرية الباحة التراثية بالجنادرية مع لون العرضة الشعبية ، فما أن يسمعوا صوت الزير والدف والمزمار والقصائد التي يتغنى فيها شعارها بحب الوطن إلا ويتوافدون على بيت الباحة ليستمتعوا بما تقدمه الفرقة إلى جانب مشاركتهم للفرقة وهم في مواقعهم على مدرج ميدان ساحة العرضة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الرقصات الشعبية لفرقة الباحة تلهب حماس جمهور الجنادرية  المغرب اليوم  - الرقصات الشعبية لفرقة الباحة تلهب حماس جمهور الجنادرية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib