المغرب اليوم - افتتاح حفلة راقصة في فيينا شرف ومتعة في آن

افتتاح حفلة راقصة في فيينا شرف ومتعة في آن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - افتتاح حفلة راقصة في فيينا شرف ومتعة في آن

فيينا - أ.ف.ب

بالفساتين البيضاء والسترات الطويلة السوداء يفتتح "المبتدئون" الحفلات الراقصة في فيينا خلال فصل الشتاء وهم يواصلون بذلك تقليدا لا يزال حيا مع ان الشغف بالرقص بات الان يتغلب على البحث عن الشريك المثالي.فمايكل ولاريسا وهما تلميذان ثانويان في السابعة عشرة والسادسة عشرة يقفان في صف بين 150 ثنائيا اخر يرقصون الفالس وقد اختيروا لافتتاح حفلة الحلوانيين الراقصة وهي من الاهم في الموسم الذي يضم 400 حفلة راقصة بين 31 كانون الاول/ديسمبر وثلاثاء المرفع لدى المسيحيين.رغم توتره لوجوده تحت ثريات قصر هوفبورغ الملكي السابق يؤكد مايكل ان هعيد للمشاركة في "شيء يثير الحماسة منذ قرون ولايتغير". لكن بالنسبة "للمبتدئين" الذين يفتتحون كل حفلة راقصة من هذا النوع تغير شيء اساسي فهم باتوا يأتون حبا بالرقص وليس للافساح في المجال امام الاهل من اجل تعريف المجتمع بهم. ويقول ايدي فرانزن احد مصممي الرقصات في هذه الحفلات "هذا صحيح لم يعد الامر بمثابة بورصة زواج كما كانت الحال في السابق".فاليوم "المبتدئون" هم اكثر من الشغوفين برقص الفالس الذين يستفيدون من سعر مخفض للمشاركة في الحفلة الراقصة او حتى من دخول مجاني في حين ان البطاقة تكلف عادة 80 يورو.وتؤكد اليسيا ييزك وهي طالبة في التاسعة عشرة التي شاركت مع شريكها كلينيز كورنر في افتتاح حوالى 12 حفلة راقصة "ان الامر يشكل خصوصا مناسبة للرقص في قاعة جميلة". قاعة المراسم في قصر هوفبورغ مع اخشابها المذهبة واعمدتها الرخامية تثير بريقا في اعين المبتدئين حتى "المخضرمين" منهم ، عندما ينزلون الى ساحة الرقص على انغام موسيقى شوبان في اجواء تذكر بايام الامبراطورة سيسي.وهذه هي اللحظة التي ينتظرها كل المشاركين في الحفلة الراقصة والمنتظرين في الممرات بين المقصورات في محاولة للتمتع بمنظر وصول "المبتدئين" الرسمي ورقصتهم القصيرة على انغام الفالس فيما عشرات الكاميرات تلتقط صورهم.ويقر راينر شينغ (20 عاما) "ان افتتاح حفلة راقصة امر يثير الحماسة. والامر مختلف ان كان المرء يشارك بشكل عادي في الحفلة". وتضيف شريكته ليزا فيرستل البالغ 19 عاما والتي افتتح معها حوالى 30 حفلة راقصة "ثمة تشويق في الامر! فنحن محط اهتمام الجميع". الا ان هذا الامر يحتاج الى الكثير من العمل. فقبل افتتاح حفلة راقصة يرقص غالبية المشاركون مرة في الاسبوع على الاقل على مدى اشهر وعليهم في كل افتتاح تعلم تصميم رقصة جديدة.ويقوم مدربو الرقص باختيارهم قبل شهرين احيانا من الحفلة الراقصة ويقيمون المرشحين على اساس مهارتهم التقنية وحضورهم.اما المعايير الاساسية فتبقى اتقان الرقص وان يكون المشارك شابا لا يتجاوز عمره الثالثة والعشرين او الرابعة والعشرين.وعملية الاختيار مفتوحة امام المراهقين الذين يتسجلون باعداد كبيرة حتى لو لم يكونوا من الطبقة البرجوازية ، عند بلوغهم سن السادسة عشرة في مدرسة رقص وان كان البعض يتأخر قليلا. الكسندرا هوشهولد ويوزف غاير (24 عاما) سبق لهما ان شاركا في حفلات راقصة لكنهما لم يجرآ من قبل عل المشاركة في افتتاح احداها. وتقول الكسندرا التي تدرس العزف على الكمان "ينبغي التحلي ببعض النضج لذلك".ويوافقها ريتشارد فرانزل المسؤول مع ايدي فرانزن عن افتتاح حفل الحلوانيين الراقص، الرأي قائلا ان المشاركة في الافتتاح "تلقي على الشباب مسؤولية فينبغي المشاركة في التمرينات واحترام المواعيد". ويضيف فرانزن "فهم يتعلمون  ان يضعوا القفازات وكيفية التصرف في حجرة الثياب وعلى المائدة وكيفية دعوة شخص آخر الى الرقص" في نهاية المطاف تبقى حفلة راقصة في فيينا مناسبة اجتماعية حيث السمعة مهمة للمشاركين والمنظمين. ويقول كورت شيبيستا منظم حفلة الحلوانيين الراقصة "كلما كانت الحفلة مهمة كلما كان عدد المبتدئين كبيرا". وفي حن يفضل الراقصون الحفلات الراقصة الصيغرة حيث يمكنهم رقص الفاس بسهولة اكبر فان الحفلات الكبيرة تبقى "اساسية" بالنسبة للمبتدئين على ما يؤكد شيبيستا "فيتم الحكم بعد ذلك على الشخص من خلال افتتاح الحفل راقص كبير ام لا".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - افتتاح حفلة راقصة في فيينا شرف ومتعة في آن المغرب اليوم - افتتاح حفلة راقصة في فيينا شرف ومتعة في آن



GMT 22:43 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

استئناف العرض المسرحي "أكشن" في مسرح الحديقة الدولية

GMT 22:32 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

سميرة هشيكة تشرف على ورشة "فن الكتابة الدرامية للمسرح"

GMT 02:29 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

مسرح عكاظ بمثابة علامة السوق وحاضنة حفلاته وعروضه

GMT 01:46 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

عرض مسرحية "بيت النمس" احتفالًا بالنصر بكوم بوها في أسيوط

GMT 02:34 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

"أما بعد" تحكي عن هموم التقاعد تأليف وإخراج سهير برهوم

GMT 01:36 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

عرض "الثامنة مساء" منتصف اكتوبر على مسرح الغد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - افتتاح حفلة راقصة في فيينا شرف ومتعة في آن المغرب اليوم - افتتاح حفلة راقصة في فيينا شرف ومتعة في آن



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء الداخلية إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة
المغرب اليوم - احتضار جزيرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib