المغرب اليوم  - دول الاتحاد الأوروبي تقلل عجز موازنتها

دول الاتحاد الأوروبي تقلل عجز موازنتها

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - دول الاتحاد الأوروبي تقلل عجز موازنتها

لندن ـ وكالات

تمكنت دول منطقة اليورو من السيطرة على العجز في ميزانياتها لكن مستويات الدين الكلي استمرت في الارتفاع فوق الحدود التي يسمح فيها الاتحاد الأوروبي، رغم أن الأداء الاقتصادي كان جيدا في 2011، بحسب تقرير إحصائي أوروبي. وأظهرت أرقام أن دول منطقة اليورو ال17 حققت عجزا عاما، الفارق بين عائدات الضرائب والإنفاق، يساوي 4,1 %، من إجمالي الناتج المحلي في 2011، بتحسن عن 2010 عندما كان العجز يبلغ 6,2 %، لكنه لا يزال أعلى من السقف الذي يضعه الاتحاد الأوروبي البالغ 3%. ورغم ذلك، ارتفع حاصل الدين العام المتراكم من 85,4 % إلى 87,3 %، من إجمالي الناتج المحلي بعيدا عن حد 60% المرجو، بحسب تقرير لمعهد الإحصاء الأوروبي "يوروستات". وبالنسبة لدول الاتحاد الأوروبي السبع والعشرين، انخفض العجز العام إلى 4,4 % من إجمالي الناتج المحلي من 6,5 % في 2010، لكن الدين الإجمالي ارتفع إلى 82,5 % من 80 %. وبين أسوأ الدول في العجز العام ايرلندا التي قدم الاتحاد الأوروبي، خطة إنقاذ لها، وقد بلغت نسبة العجز فيها 13,4 %، تليها اليونان بعجز بلغ 9,4 %، وحققت اسبانيا، التي يعتقد إنها ستحتاج لخطة إنقاذ هذا العام، عجزا مقداره 9,4 % ثم بريطانيا 7,8 %، في المقابل، لم يتجاوز عجز ألمانيا نسبة 0,8 %. وحققت ثلاث دول فائضا عاما نادرا هي المجر 4,3 % واستونيا 1,1 % والسويد 0,4 %، واعتلت اليونان لائحة الدول المديونية بنحو 170 %، من إجمالي الناتج المحلي تليها ايطاليا 120,7 %، والبرتغال 108,1 %، وايرلندا 106,4 %.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - دول الاتحاد الأوروبي تقلل عجز موازنتها  المغرب اليوم  - دول الاتحاد الأوروبي تقلل عجز موازنتها



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق ناعومي كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - دول الاتحاد الأوروبي تقلل عجز موازنتها  المغرب اليوم  - دول الاتحاد الأوروبي تقلل عجز موازنتها



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib