المغرب اليوم  - اليونان تعطى الضوء الأخضر لقانون إصلاح لضمان منحها المزيد من قروض الإنقاذ

اليونان تعطى الضوء الأخضر لقانون إصلاح لضمان منحها المزيد من قروض الإنقاذ

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - اليونان تعطى الضوء الأخضر لقانون إصلاح لضمان منحها المزيد من قروض الإنقاذ

اثينا - وكالات

أقر البرلمان اليوناني في وقت متأخر من يوم الأحد مشروع قانون يقضى بتسريح عدد كبير من الموظفين الحكوميين وذلك للمرة الأولي في تاريخ البلاد في إطار أحدث الإصلاحات التي طالب المقرضون الدوليون باتخاذها قبل منح أثينا دفعة جديدة من أموال خطة الإنقاذ. وقد تمت المصادقة على مشروع القانون، الذي يحدد السياسات الجديدة، بدعم من الأحزاب الثلاثة التي تتشكل منها الحكومة الائتلافية بقيادة المحافظين وذلك بأغلبية 168 صوتا خلال تصويت جرى في البرلمان المؤلف من 300 عضو. وفتح القانون الجديد الباب لتسريح حوالي 15 ألف موظف حكومي بحلول عام 2015، من بينهم 4 آلاف بحلول العام الجاري في خطوة غير مسبوقة في اليونان حيث يعد البقاء في الوظيفة الحكومية مضمونا مدى الحياة بموجب الدستور منذ عقود. تجدر الإشارة إلى أن هذا التغير المثير للخلاف ، والذي يهدف إلى تقليص العجز ورفع كفاءة الموظفين الحكوميين، دفعته الحكومة بعد التوصل إلى اتفاق مع الدائنين الدوليين (الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي) منذ أسابيع قليلة في إطار البرنامج التقشفي والإصلاحي الذي أطلق في عام 2010 لحل أزمة الديون اليونانية. وعلاوة على ذلك، من المتوقع أن يبدأ مشروع القانون الشامل في تطبيق إجراءات لتخفيف الضغط عن كاهل الأسر ومنظمى الأعمال الذين يعانون من الركود من خلال خفض الضريبة على الممتلكات بواقع 15 في المائة وتسهيل تسديد الديون للهيئات الضريبية وصناديق التأمين الاجتماعي لتصل عملية التسديد إلى 48 دفعة. وتأمل الحكومة في أن تسهم المصادقة على السياسات الجديدة في الإفراج عن قروض إنقاذ تصل إجمالي قيمتها إلى 8.8 مليار يورو في مايو المقبل، لتبدأ بدفعة قيمتها 2.3 مليار يورو عقب اجتماع لمجموعة العمل الأوروبية من المقرر عقده اليوم الاثنين؛ وتسهم في تدعيم الجهود الرامية في النهاية إلى استعادة النمو في اليونان في عام 2014 بعد ست سنوات من الركود الشديد. بيد أنه وفقا لما يقوله من ينتقدون التشريع الجديدة وقاموا بمظاهرة أمام البرلمان ليلة الأحد، فإن السياسات الجديدة لن تؤدي سوى إلى زيادة حدة الأهوال التي يواجهها الشعب اليوناني. ويتوقع المتظاهرون، الذين شاركوا في أحدث مسيرة أقامتها الهيئة العليا لاتحادات موظفي القطاع العام إاديدي) ودعمها اتحاد عمال القطاع الخاص (جسي)، يتوقعون زيادة أكبر في معدلات البطالة التي بلغت بالفعل ارتفاعا قياسيا، زيادة تتجاوز 27 في المائة من القوى العاملة. تجدر الإشارة إلى أن البطالة والفقر أذكتهما موجات من خفض مؤلم في الأجور وزيادة في الضرائب طبقت مقابل الحصول على قروض إنقاذ على مدار السنوات الثلاث الماضية بموجب اتفاقات إنقاذ تهدف إلى الإبقاء على اليونان داخل منطقة اليورو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - اليونان تعطى الضوء الأخضر لقانون إصلاح لضمان منحها المزيد من قروض الإنقاذ  المغرب اليوم  - اليونان تعطى الضوء الأخضر لقانون إصلاح لضمان منحها المزيد من قروض الإنقاذ



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib