المغرب اليوم  - مجموعة العشرين تسعى للتقدم في مجال التهرب الضريبي

مجموعة "العشرين" تسعى للتقدم في مجال التهرب الضريبي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مجموعة

موسكو - أ.ف.ب

تجتمع دول مجموعة العشرين الجمعة والسبت في موسكو لتاكيد تصميمها على مكافحة التهرب الضريبي وتجاوز خلافاتها امام اقتصاد عالمي ما زال ضعيفاً بسبب انهاك الدول الناشئة. وسينشر وزراء المال ورؤساء المصارف المركزية في الدول الغنية والناشئة العشرين بيانا مشتركا السبت بعد اجتماعهم الثالث هذا العام. فقبل 50 يوماً على القمة التي ستجمع قادة دول المجموعة في ايلول/سبتمبر في سانت بطرسبورغ، يرمي الاجتماع الى ابراز التقدم المحرز في ملفات اعتبرت ذات اولوية هذا العام على غرار التهرب الضريبي والضبط المالي. وافاد مصدر حكومي ان الاولوية تكمن في "التوجه نحو مزيد من الشفافية ومزيد من مكافحة الانظمة القانونية غير المتعاونة". في اجتماعه الاخير في نيسان/ابريل في واشنطن "حضت" مجموعة العشرين المجتمع الدولي على معالجة السرية المصرفية لمكافحة التهرب الضريبي. وكلفت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بالملف ويتوقع ان تصدر تقريراً جديداً الجمعة. يرمي هذا الاجراء الى معالجة اليات التحسين الضريبي التي تجيز للشركات المتعددة الجنسيات تجنب تسديد الضرائب. واشير في الاشهر الاخيرة الى شركات غوغل وامازون ومقاهي ستارباكس الاميركية بهذا الخصوص. واعتبر مدير المركز السياسي والادارة الضريبية في منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية باسكال سانت-امان "هناك توافق جيد في صفوف مجموعة العشرين". وعادت مسألة الجنات الضريبية بزخم هذا العام مع انكشاف تسريبات حول شركات اوفشور حول ودائع فردية في جنات ضريبية. وصرح الاقتصادي كريس ويفر من شركة ماكرو الاستشارية لفرانس برس ان "اليات التهرب الضريبي والجنات الضريبية هي الهدف الاول للحكومات وسيسعى الوزراء الى ضمان ادراج هذه المسألة بين اولويات" قمة ايلول/سبتمبر. كما سيفسح هذا الموضوع المجال امام القوى الكبرى لاسماع صوت موحد وسط الانقسامات حول صحة الاقتصاد العالمي. وأكد ويفر "فيما قد نشهد بروز شرخ" بين الدول الغنية والاقتصادات الناشئة حول الموضوع. ففيما تعاني منطقة اليورو من الانكماش ويصعب على النمو الاميركي احراز انطلاقة تتفاقم المخاوف حيال وضع الدول الناشئة. واعلنت الصين للتو عن نسبة نمو تبلغ 7,6% للفصل الاول في تاكيد لانهاكها ما اثار قلق الدول المنتجة للمواد الاولوية التي تزود بكين. والتراجع لا يقتصر على ثاني اقتصاد عالمي، ففي مطلع تموز/يوليو خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الصين والبرازيل وجنوب افريقيا وروسيا. وصرح مساعد وزير الخزانة الاميركي لايل برينارد "نريد ان نستمع الى زملائنا الصينيين كي يوضحوا لنا كيف سيدعمون الطلب وكذلك الى شركائنا الاوروبيين واليابان" طالبا من الاوروبيين "خطة تحفز الطلب والنمو". لكن مصدراً حكومياً المانياً اكد ان برلين تنوي مواصلة الاصرار في موسكو على تقليص الديون. واعتبر الاقتصادي تشارلز روبرتسون لدى رونيسانس كابيتال ان "خطر الازمة السياسية في منطقة اليورو يتفاقم كل يوم" معربا عن القلق من "نسب البطالة المرتفعة جدا الى حد تعذر فيه على اي بلد دعمها بسعر صرف ثابت". ويعقد وزراء العمل في مجموعة العشرين اجتماعا الخميس والجمعة في موسكو حيث سيناقشون سبل تحسين التعاون ضد البطالة. في ما يتعلق بالولايات المتحدة ستتركز النقاشات حول سياستها النقدية. وحذر البنك المركزي الاميركي من انه سيتوقف عن تطبيق سياسته لمكافحة الازمة والتي انعكست في ضخ كميات هائلة من السيولة في القطاع المالي روت الاقتصادات الناشئة. واكد وزير المال الروسي انطون سلوانوف ان الملف سيفتح مشددا على ضرورة اعتماد سياسات نقدية "شاملة ويمكن توقعها".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مجموعة العشرين تسعى للتقدم في مجال التهرب الضريبي  المغرب اليوم  - مجموعة العشرين تسعى للتقدم في مجال التهرب الضريبي



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مجموعة العشرين تسعى للتقدم في مجال التهرب الضريبي  المغرب اليوم  - مجموعة العشرين تسعى للتقدم في مجال التهرب الضريبي



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib