المغرب اليوم  - حكومة أوروغواي ترغب في تشريع تجارة القنب الهندي

حكومة أوروغواي ترغب في تشريع تجارة القنب الهندي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - حكومة أوروغواي ترغب في تشريع تجارة القنب الهندي

مونتيفيديو - ا.ف.ب

يهدف مشروع قانون تشريع القنب الهندي في أوروغواي، بحسب مؤيديه، إلى القضاء على سوق غير شرعية تدر كل سنة أرباحا تتراوح بين 30 و40 مليون دولار من جهة، وإلى إبعاد المستهلكين عن شبكات الاتجار بالمخدرات، من جهة أخرى.وأكد رئيس البلاد خوسيه موخيكا وهو من كبار مؤيدي هذا المشروع الذي يصفه "بالريادي" والذي قد ينتفع منه العالم أجمع، على حد قوله، أن "قمع الاتجار بالمخدرات لم يعط أي نتيجة في أي بلد".وقد وافق مجلس النواب في أوروغواي على مشروع القانون هذا الذي من شأنه أن يجعل من هذا البلد الصغير الواقع في أميركا اللاتينية أول بلد تتحكم فيه الدولة بإنتاج القنب الهندي وبيعه. ولا بد من موافقة مجلس الشيوخ على المشروع قبل إقراره.وقد قدم مشروع القانون في عام 2012 في إطار خطة ترمي إلى تخفيض مستوى أعمال العنف. والهدف من هذا المشروع هو، على حد قول رئيس البلاد، القضاء على "السوق غير الشرعية للاتجار بالمخدرات".وقد حصلت هذه المبادرة على دعم اللجنة العالمية للسياسات بشأن المخدرات التي تضم في صفوفها الرئيس البرازيلي السابق فيرناندو هنريكيه كاردوزو والكولومبي سيزار غافيريا والمكسيكي إرنستو زيديلو. وبحسب الرؤساء السابقين، باءت الحرب التي تشنها عدة بلدان أميركية لاتينية ضد تجار المخدرات بالفشل.وخوسيه موخيكا هو أيضا من هذا الرأي. وفي سياق البرنامج الراديوي الاسبوعي المعنون "كلام الرئيس"، قال هذا المقاتل السابق في العصابات المسلحة الذي سجن في عهد الديكتاتورية والمعروف بصراحته ونمط عيشه البسيط "نرغب في الاضطلاع بمكانة ريادية على صعيد مكافحة الاتجار بالمخدرات. وليست المسألة بالسهلة، ولا سيما أنه ليس لدينا أي وصفة سحرية".ولا تفرض أوروغواي أي غرامات على الاستهلاك المتزايد للقنب الهندي، خلافا للاتجار به.وبحسب المجلس الوطني للمخدرات، تسجل البلاد التي تضم 3,2 مليون نسمة 20 ألف حالة استهلاك يومي للقنب، علما ان إجمالي مستهلكي هذه المخدرات يصل إلى 120 ألف فرد. أما الجمعيات المعنية بشؤون مستهلكي المخدرات، فقد أحصت من جانبها 200 ألف مستخدم.وبحسب خوليو كالزادا، الأمين العام للمجلس الوطني للمخدرات، يبلغ إجمالي القنب الهندي الذي يتم الاتجار به سنويا في البلاد 22 طنا في سوق تدر أرباحا تتراوح بين 30 و40 مليون دولار.وتسعى الحكومة إلى تنظيم هذه السوق القائمة أصلا بمشاركة جهات خاصة تشرف عليها السلطات الحكومية.وشرح خوليو كالزادا أن القنب المستهلك يأتي بأغلبيته من باراغواي وهو في حالة "مزرية... ويحتوي على مواد مضافة". ومن شأن الإشراف الحكومي على تجارته أن يقدم للمستهلك منتجا أفضل.ومن الحجج الأخرى الداعمة لهذا القانون، شقه المرتبط بالصحة العامة. ففي حال "حددت هوية المستهلك، يصبح من السهل التأثيرعليه عندما يتخطى الحدود المسموح بها"، على حد قول رئيس البلاد.وإذا اعتمد القانون، سيصبح في وسع المستهلكين البالغين المقيمين في أوروغواي والمسجلين في سجل المستخدمين شراء كمية من المخدرات قد تصل إلى 40 غراما في الشهر الواحد من نقاط بيع شرعية.وتسعى الحكومة بفضل هذا السجل إلى تفادي سياحة المخدرات، من خلال السماح لحاملي بطاقة الإقامة لا غير بزرع الماريجوانا أو شراء القنب المباع في الصيدليات. وتلقى هذه المساعي أصداء إيجابية في أوساط المستهلكين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - حكومة أوروغواي ترغب في تشريع تجارة القنب الهندي  المغرب اليوم  - حكومة أوروغواي ترغب في تشريع تجارة القنب الهندي



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان جذاب باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
تألقت جين فوندا، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز نقابة المصممين في بيفرلي هيلز، مرتدية فستانًا حريرًا بـ اللون الأسود. واختارت الممثلة فستانًا مغريًا مع تفاصيل مطوية على طول محيط الخصر، وجزء من خط الرقبة انخفض إلى أسفل على كتف واحد، ليكشف عن صدر فوندا. وتضمن الفستان تنورة طويلة تمتد خلفها على الأرض. وزينت النجمة السبعينية أذنيها بقرطين مرصعين بالماس، وكذلك خاتم مطابق، وحقيبة صغيرة أنيقة. وصففت جين شعرها الأشقر القصير على شكل موجات منسدلة. ووضعت النجمة الحائزة على غولدن غلوب، أحمر شفاه وردي مع ماكياج عيون لامع، وأحمر خدود وردي. وتعكف جين حاليًا على تصوير فيلم Our Souls At Night، والتي تلعب إيدي مور، إلى جانب روبرت ريدفورد، وسيكون هذا الفيلم الخامس الذي تشارك فيه جين البطولة مع روبرت. فقد قاما ببطولة فيلم Tall Story معًا في عام 1960، وتشيس في عام 1966، حافي القدمين في الحديقة في عام…

GMT 01:48 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

مدينة "شيانغ ماي" أروع مناطق آسيا وأكثرها حيوية
 المغرب اليوم  - مدينة

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:35 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للتخلص من الألم عن طريق سم القواقع

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib