المغرب اليوم  - الـ سي أي ايه تجمع بيانات عن التعاملات المالية العالمية

الـ "سي أي ايه" تجمع بيانات عن التعاملات المالية العالمية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الـ

واشنطن ـ يو.بي.آي

وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي أي إيه) تجمع سراً سجلات عن تعاملات مالية دولية تجريها شركات مثل (ويسترن يونيون) بما فيها تعاملات داخلة وخارجة من الولايات المتحدة، بموجب القانون نفسه الذي تستند إليه وكالة الأمن القومي من أجل التنصت على السجلات الهاتفية.وذكرت صحيفة "نيويوك تايمز" اليوم الجمعة أن برنامج السجلات المالية التابع للـ(سي أي إيه) يتم بموجب "القانون الوطني" وتشرف عليه محكمة مراقبة الاستخبارات الأجنبية.وأشارت إلى أن تفاصيل البرنامج غير واضحة بالكامل ولكن مسؤولين حاليين وسابقين تحدثوا شرط عدم الكشف عن أسمائهم أكدوا وجوده.وقال مسؤولون إن البيانات لا تشمل التداولات المحلية الصرفة أو تداولات من مصرف إلى مصرف، حيث أن معظم البيانات التي تم جمعها هي أجنبية ولكنها تشمل أيضاً تعاملات داخلة وخارجة من الولايات المتحدة، وتستعمل أحياناً بيانات تتجاوز السجلات المالية الاساسية لتشمل رقم الضمان الاجتماعي الأميركي من أجل ربط نشاط معين بشخص ما. وقد أثار هذا الأمر قلق المشرعين الذي علموا بوجود البرنامج الصيف الماضي.وذكر مسؤول لم يقرّ بوجود البرنامج إن محكمة المراقبة فرضت قواعد بإخفاء أسماء الأميركيين من البيانات التي تراها الـ"سي أي إيه"، ما يتطلب ربط الشخص بمنظمة إرهابية قبل إمكانية القيام ببحث، كما يتعين التخلص من البيانات بعد بضع سنوات.وقد فرضت المحكمة القواعد عينها على برنامج التنصت الخاص بوكالة الأمن القومي.وقال عدد من المسؤولين إن برامج جمع بيانات أخرى بدأت تظهر، وأوضح مسؤول استخباراتي أن "مجتمع الاستخبارات يجمع البيانات بطرق مختلفة في ظلّ سلطات مختلفة".غير أن المتحدث باسم الـ"سي أي إيه" دين بويد رفض تأكيد وجود البرنامج ولكنه قال إن الوكالة تقوم بجمع معلومات استخباراتية بموجب القانون تستهدف نشاطات خارجية وليس داخلية تخضع لمراقبة مشددة".وأضاف أن الوكالة "تحمي البلاد وتحافظ على حق الأميركيين بالخصوصية من خلال الحرص على أن نشاطات جمع المعلومات الاستخباراتية الأجنبية التي تقوم بها تنسجم مع القوانين الأميركية".يذكر أن وثائق سربها الموظف السابق في وكالة الأمن القومي إدوارد سنودن كشفت قيام الوكالة بالتنصت على بيانات خاصة بالمواطنين.ونقلت صحيفة "وول سترتيت جورنال" عن مسؤولين سابقين على اطلاع على برنامج الـ(سي أي إيه) إنه كان مفيداً في اكتشاف علاقات بين مجموعات إرهابية وأنماط مالية. وأشاروا إلى أنه في حال بحث محلل في الـ(سي أي إيه) بالبيانات وتوصل إلى احتمال وجود نشاط ارهابي مريب، فانه يبلغ مكتب التحقيقات الفدرالية (أف بي أي) بالمعلومات.يشار إلى أن الـ(سي أي إيه) المختصة بالاستخبارات الأجنبية، يحظر عليها استهداف الأميركيين في عملياتها ولكن يمكنها القيام بعمليات محلية لأهداف استخباراتية أجنبية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الـ سي أي ايه تجمع بيانات عن التعاملات المالية العالمية  المغرب اليوم  - الـ سي أي ايه تجمع بيانات عن التعاملات المالية العالمية



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib