المغرب اليوم  - منظمة تباطؤ الاقتصادات الصاعدة يهدد النمو العالمي

منظمة: تباطؤ الاقتصادات الصاعدة يهدد النمو العالمي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - منظمة: تباطؤ الاقتصادات الصاعدة يهدد النمو العالمي

باريس - د.ب.أ

حذرت منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية، أمس الثلاثاء، من أن تباطؤ النمو فى الاقتصادات الصاعدة وانتهاج سياسة حافة الهاوية فى الولايات المتحدة بشأن سقف الديون يمكن أن يضر بتعافى الاقتصاد العالمى. وفى أحدث تقديراتها الاقتصادية، توقعت المنظمة أن يتسارع النمو فى الاقتصادات المتقدمة فى العامين القادمين، لكنها قلصت توقعاتها للصين والهند والبرازيل واقتصادات صاعدة أخرى. ومن المتوقع أن ينمو الاقتصاد الأمريكى بمعدل 1.7% هذا العام منخفضا من 1.9% فى توقعاتها الصادرة فى مايو، وبمعدل يبلغ 2.9% العام القادم، ومن المنتظر أن تتعرض الهند والبرازيل لتباطؤ أكثر حدة. وقالت المنظمة إنه من المتوقع أن ينمو الناتج المحلى الإجمالى للهند بمعدل 3.4% هذا العام و5.1% العام القادم، منخفضا عن توقعات سابقة كانت تدور حول نمو يبلغ 5.7% و6.6% على التوالى، وتتجه البرازيل لتحقيق نمو يبلغ 2.5% هذا العام، على أن يتباطأ إلى 2.2% العام القادم. من ناحية أخرى، من المنتظر أن يستمر التعافى فى منطقة اليورو بوتيرة ضعيفة، مع توقع تحقيق نمو ضعيف يبلغ 1% العام القادم بعد انكماش نسبته 0.4% العام الجارى. وساعدت الأسواق الصاعدة فى إبقاء الاقتصاد العالمى على نموه، على الرغم من الانهيار المالى العالمى فى عامى 2008 و2009 واستمرار أزمة ديون منطقة اليورو. لكن تلك الأسواق تهدد هذه الأيام بإحداث "صدمات سلبية"، ويمكن أن تتسبب فى إرباك عملية التعافى الهش فى الاقتصادات المتقدمة، وفقا لكبير خبراء الاقتصاد بالمنظمة كارلو بادوان فى مقدمة التقرير. وأشار بادوان إلى التراجع فى أسواق الأسهم الصاعدة عقب أنباء خلال الصيف الماضى بأن مجلس الاحتياط الاتحادى الأمريكى "البنك المركزى" قد يقلص برنامجه لشراء الأصول باعتباره مؤشرا على "الهشاشة المتجذرة" لاقتصادات مثل الصين والبرازيل والهند. وقالت منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية إن الولايات المتحدة اقتربت من "أزمة كارثية محتملة"، حيث شهدت إغلاق الحكومة الاتحادية بعض أنشطتها لمدة أسبوعين خلال أكتوبر "تتسبب فى اهتزاز الثقة". وحذر بادوان من أن "هذه الحلقات يمكن أن تعاد بسهولة، ومن المحتمل تماما أن تكون فى شكل أكثر خبثا فى الفترة القادمة". من ناحية أخرى، تعرضت منطقة اليورو لمخاطر شديدة أقل مما تعرضت له فى السنوات القليلة الماضية، لكن البطالة فى تكتل العملة الموحدة الذى يضم 17 دولة من المتوقع أن يظل مرتفعا بشكل جامح، وأن بنوك المنطقة لا يزال ينظر إليها بأنها هشة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - منظمة تباطؤ الاقتصادات الصاعدة يهدد النمو العالمي  المغرب اليوم  - منظمة تباطؤ الاقتصادات الصاعدة يهدد النمو العالمي



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - منظمة تباطؤ الاقتصادات الصاعدة يهدد النمو العالمي  المغرب اليوم  - منظمة تباطؤ الاقتصادات الصاعدة يهدد النمو العالمي



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib