المغرب اليوم  - فرصًا هامة في قطاع الإتصالات في إفريقيا والشرق الأوسط

فرصًا هامة في قطاع الإتصالات في إفريقيا والشرق الأوسط

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - فرصًا هامة في قطاع الإتصالات في إفريقيا والشرق الأوسط

دار السلام - بانا

يفيد أحدث تقرير أصدرته مؤسسة "بايراميد ريسيرتش" المتخصصة في تقديم تحليلات للأسواق وخدمات استشارية لشركات الاتصالات أن قطاع الاتصالات في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط يتيح فرصا هائلة للشركات والتجار والمستثمرين على حد سواء لأنه أدرك مرحلة جديدة من النمو.ولاحظ مسؤول قسم إفريقيا والشرق الأوسط في المؤسسة البحثية كيريم أرسال أن "الاستفادة من الفرص غير المستغلة في الإقليم لن تكون مهمة سهلة إذا لم يتم الاعتراف بتنوع الإقليم والتعامل مع كل سوق حسب متطلباتها الخاصة".ويتضمن تقرير "الإتصالات في إفريقيا والشرق الأوسط.. فرص فريدة من نوعها في أسواق متنوعة" الذي أصدرته هذه المؤسسة البحثية امس تقييما لبعض الفرص والتحديات الفريدة من نوعها المتاحة في إقليم يضم اقتصاديات تمتد من دول الخليج الغنية إلى أمم إفريقيا جنوب الصحراء العامرة بالسكان.ويتوقع التقرير أن تحافظ عائدات خدمة الإنترنت النقالة على نسبة نموها الهائلة في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط وأن يتضاعف حجمها ليصل إلى 25 مليار دولار أمريكي بحلول 2018 .ولاحظ كذلك أن هناك اليوم أكثر من 5 ملايين أسرة اشتركت في خدمة الإنترنت المنزلية في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط متوقعا أن يرتفع هذا العدد إلى أكثر من 16 مليون أسرة في آفاق 2018 .وتتيح شبكة الإنترنت المنزلية كما هو معلوم خدمات في مجالات المعلومات والصوت والفيديو.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - فرصًا هامة في قطاع الإتصالات في إفريقيا والشرق الأوسط  المغرب اليوم  - فرصًا هامة في قطاع الإتصالات في إفريقيا والشرق الأوسط



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib