المغرب اليوم  - تركيا تفشل في وقف تدهور الليرة رغم تدخل البنك المركزي

تركيا تفشل في وقف تدهور الليرة رغم تدخل البنك المركزي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تركيا تفشل في وقف تدهور الليرة رغم تدخل البنك المركزي

اسطنبول ـ المغرب اليوم

تواصل الليرة التركية تدهورها لتسجل مستويات متدنية جديدة، في الوقت الذي فشل البنك المركزي التركي في وقف الاتجاه الهابط لسعر صرف العملة المحلية ،على الرغم من تدخله المباشر في أسواق الصرف في محاولة لإنقاذها، حسبما ذكرت العربية نت. وتدخل البنك المركزي التركي من أجل مساندة العملة المحلية في أسواق الصرف وذلك لأول مرة منذ العام 2012، إلا أن سعر صرف الليرة واصل الهبوط في تداولات يوم الخميس ليهوي إلى ما دون 2.3 مقابل الدولار الأميركي متكبدة خسائر بواقع 1.7%، ومسجلة واحداً من أدنى مستوياتها التاريخية. ونقلت جريدة “فايننشال تايمز” البريطانية عن متداولين في أسواق العملة قولهم إن المركزي التركي ضخ خلال يوم واحد ما يصل إلى 3 مليارات دولار في الأسواق لشراء عملته المحلية ووقف تدهور سعرها، إلا أنه لم ينجح على الرغم من ذلك في ضبط السعر ووقف عملية الهبوط. وبحسب تقديرات متداولين ومحللين اقتصاديين فان احتياطيات المركزي التركي من النقد الأجنبي هبطت إلى ما بين 34 و35 مليار دولار، بعد أن كانت عند 40 مليار دولار في مطلع العام، وذلك نتيجة عمليات شراء العملة المحلية التي يقوم بها من أجل المحافظة على سعر صرفها في الأسواق، ووقف انهيارها. ويقول الاقتصادي في “ستاندرد بنك” في لندن تيم آش إن “القاعدة الأولى التي يجب معرفتها عند التدخل المباشر في أسواق العملة هي أن عليك التأكد من أن تدخلك سوف يكون بحجم ضخم، وأنه سيكون فعالاً في السوق”، مشيراً الى أن المركزي التركي “لم يفعل ما يكفي لوقف هبوط الليرة”. ونقلت “فايننشال تايمز” عن محلل مالي قوله إن “المركزي التركي ليس لديه أدوات كافية للتدخل في السوق، وإن عليه التخفيف من سياساته النقدية أيضاً”. وتعتبر تركيا واحدة من أكثر الدول تأثراً بسياسة التيسير الكمي في الولايات المتحدة، خاصة بعد الحديث عن تقليص برنامج التحفيز الأميركي تدريجياً اعتباراً من بداية العام الحالي، كما يجري الحديث أيضاً عن أن الكثير من رؤوس الأموال ومحافظ الاستثمار التي كانت تتجه إلى تركيا خلال الأزمة الاقتصادية العالمية بدأت منذ عدة شهور بمغادرتها والعودة إلى الأسواق التقليدية في الولايات المتحدة وأوروبا من أجل الاستفادة من الانتعاش الذي بدأت تشهده هذه الأسواق، وهو ما يمثل ضغطاً إضافياً على الاقتصاد التركي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تركيا تفشل في وقف تدهور الليرة رغم تدخل البنك المركزي  المغرب اليوم  - تركيا تفشل في وقف تدهور الليرة رغم تدخل البنك المركزي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تركيا تفشل في وقف تدهور الليرة رغم تدخل البنك المركزي  المغرب اليوم  - تركيا تفشل في وقف تدهور الليرة رغم تدخل البنك المركزي



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 20:54 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

بطارية هاتف "iPhone 8" أصغر من بطارية هاتف "iPhone 7"

GMT 04:29 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصاميم مفعمة بالحيوية من "بربري" في لندن
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib