المغرب اليوم  - خبراء فرض رسم دمغة على تداولات البورصة خاطئ وحصيلته ضعيفة

خبراء: فرض رسم دمغة على تداولات البورصة خاطئ وحصيلته ضعيفة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - خبراء: فرض رسم دمغة على تداولات البورصة خاطئ وحصيلته ضعيفة

القاهرة - وكالات

تحفظ خبراء اسواق المال على اتخاذ الحكومة قرارا بفرض رسم دمغة مقدارة 1 فى الالف على معاملات البورصة المصرية مؤكدين ان الضريبة غير مطبقة في الاسواق الناشئة وتوقيتها غير مناسب على الاطلاق فضلا عن ان حصيلتها ستكون ضعيفة وغير مؤثرة في خزينة الدولة. وقال محسن عادل نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل و الاستثمار لموقع "أخبار مصر" أن فرض رسم الدمغة لا يصب في صالح السوق المصرية حيث يقلل من قدرتها على المنافسة لان هذا النوع من الضرائب لا يطبق في الدول المجاورة ويقتصر على عدد قليل من الدول وحتى الدول التي تطبقه تعفي منه الأجانب. وذكر ان تطبيق ذلك الرسم في مصر يتزامن مع سعي البورصات الاقليمية في منطقة الشرق الاوسط إلى إدخال أدوات مالية جديدة وفتح الباب أمام المتعاملين الأجانب من أجل تنشيط وزيادة المعاملات بها بينما تفرض مصر رسوما. واضاف انه من المفترض أن تكون هناك سياسة محددة لجميع الأوعية الاستثمارية دون انتقاء فرض رسوم على معاملات البورصة فقط. ووافقه وائل عنبة رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لمجموعة الاوائل لادارة المحافظ المالية الرأي مضيفا ان التوقيت غير مناسب على الاطلاق حيث تعاني البورصة من ضعف واضح في السيولة نتيجة عدم وضوح الرؤية على الصعيدين السياسي والاقتصادي. وقدر حصيلة تطبيق القرار سنويا بما بين 150-200 مليون جنيه فقط طبقا لحجم تعاملات اخر سنتين وهي مبالغ قليلة جدا بالنسبة لجزتنة الدولة اذا ما قورنت باثارها على البورصة. وشدد على انه من الضروري على الحكومة ان ترجع الى رئيس البورصة قبل اتخاذ قرار يؤثر على السوق خاصة وان البورصة تعاني من اضرابات كثيرة. وكان الدكتور محمد عمران رئيس البورصة المصرية قد صرح بأن إدارة البورصة بدأت فورا دراسة أثر القرار المفاجئ الذي إتخذته الحكومة الاثنين بفرض رسوم ضربيبة (دمغة) على تعاملات المستثمرين بالبورصة سواء بالبيع أوبالشراء ومدى انعكاس ذلك على أداء سوق المال خلال الفترة المقبلة. وقال انه يعد دراسة كاملة من المنتظر أن يقدمها إلى رئيس الوزراء خلال الأسبوع الحالي حول أثر القرار مشيرا إلى أن الدارسة ستتطرق إلى تجارب الدول الأخرى التي تطبق مثل هذه الرسوم في بورصاتها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - خبراء فرض رسم دمغة على تداولات البورصة خاطئ وحصيلته ضعيفة  المغرب اليوم  - خبراء فرض رسم دمغة على تداولات البورصة خاطئ وحصيلته ضعيفة



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - خبراء فرض رسم دمغة على تداولات البورصة خاطئ وحصيلته ضعيفة  المغرب اليوم  - خبراء فرض رسم دمغة على تداولات البورصة خاطئ وحصيلته ضعيفة



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib