المغرب اليوم  - هبوط كبير للأسواق الروسية مع سيطرة موسكو على القرم

هبوط كبير للأسواق الروسية مع سيطرة موسكو على القرم

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - هبوط كبير للأسواق الروسية مع سيطرة موسكو على القرم

موسكو - سانا

لحق ضرر مالى بموسكو بعد تدخلها العسكرى فى أوكرانيا، فتراجعت أسواقها وهوى سعر عملتها الاثنين، مع إحكام قوات الرئيس الروسى فلاديمير بوتين قبضتها على منطقة القرم التى يتحدث سكانها اللغة الروسية. وتراجع سوق الأسهم فى موسكو بنسبة 11.3%، لتخسر شركاتها 60 مليار دولار من إجمالى قيمتها السوقية فى يوم واحد، وأنفق البنك المركزى عشرة مليارات دولار من احتياطياته لتعزيز الروبل مع قلق المستثمرين من تصاعد التوتر مع الغرب، بشأن الجمهورية السوفيتية السابقة. وقالت أوكرانيا إن روسيا أرسلت تعزيزات من المدرعات، إلى الجانب الروسى من مضيق يفصل بين روسيا ومنطقة القرم الأوكرانية، بعدما قال بوتين مطلع الأسبوع إن من حق بلاده غزو جارتها لحماية المصالح الروسية والمواطنين الروس. وتفادى الجانبان حتى الآن إراقة الدماء، لكن الاضطراب الذى شهدته الأسواق يبرز الضرر الذى يمكن أن تلحقه الأزمة باقتصاد روسيا المتباطئ. وفى بلدة بيريفالنوى الواقعة بين سيمفروبول عاصمة القرم والبحر الأسود، طوق مئات الجنود الروس فى شاحنات ومدرعات مجمعين عسكريين، ليصبح الجنود الأوكرانيون أسرى، لكن الجنود رفضوا الاستسلام، ولم يضع الجنود الروس شارات مميزة لهم على زيهم العسكرى. واستدعت أوكرانيا قوات الاحتياط أمس الأحد، وهددت الولايات المتحدة بعزل روسيا اقتصاديا، بعدما أثار تحرك بوتين ما وصفه وزير الخارجية البريطانى وليام هيج بأنه "أكبر أزمة فى أوروبا فى القرن الواحد والعشرين". وبدأ وزراء خارجية الاتحاد الأوروبى محادثات طارئة بشأن أوكرانيا اليوم، لكن دبلوماسيين قالوا إنهم سيحثون على الوساطة لتفادى التصعيد، وإن احتمال فرض عقوبات على موسكو سيظل قائما وقالت منظمة الأمن والتعاون فى أوروبا، إنها تحاول عقد اجتماع لمجموعة اتصال دولية بشأن أوكرانيا، بهدف نزع فتيل الأزمة، بعدما قالت المانيا إن المستشارة أنجيلا ميركل أقنعت بوتين بقبول مثل هذه المبادرة. وقالت سويسرا التى ترأس المنظمة إن مجموعة الاتصال ستدعم أوكرانيا، خلال الفترة الانتقالية، وستنسق المساعدات الدولية، وقد تناقش أيضا إرسال مراقبين لمراقبة حقوق الأقليات. وحثت الولايات المتحدة موسكو على دعم إرسال مراقبين من المنظمة إلى أوكرانيا لنزع فتيل التوتر. وقالت مساعدة وزير الخارجية الأمريكى فيكتوريا نولاند لمبعوثى المنظمة فى فيينا "سيكون هناك توافق واسع جدا جدا على بعثة المراقبة هذه، ندعو روسيا للانضمام إلى هذا التوافق والقيام بالاختيار الصحيح وسحب قواتها". ورفع البنك المركزى الروسى سعر الإقراض الأساسى 1.5 نقطة مئوية، بعدما هوى الروبل إلى مستويات قياسية أمام الدولار.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - هبوط كبير للأسواق الروسية مع سيطرة موسكو على القرم  المغرب اليوم  - هبوط كبير للأسواق الروسية مع سيطرة موسكو على القرم



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - هبوط كبير للأسواق الروسية مع سيطرة موسكو على القرم  المغرب اليوم  - هبوط كبير للأسواق الروسية مع سيطرة موسكو على القرم



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib