المغرب اليوم - استقرار الإيجارات في سوق العقارات السكنية في الشارقة

استقرار الإيجارات في سوق العقارات السكنية في الشارقة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - استقرار الإيجارات في سوق العقارات السكنية في الشارقة

العقارات في مدينة الشارقة
الشارقة - المغرب اليوم

أكد تقرير صدر اليوم عن شركة متخصصة في مجال الاستشارات العقارية بالدولة أن استقرار الإيجارات في سوق العقارات السكنية بالشارقة أدى إلى ثبات تكاليف الإيجار خلال الربع الأول من عام 2015 بعد زيادة قدرت ب /23.9/ بالمائة في عام 2014 .

ونوهت شركة "كلاتونز" في تقريرها بنمو الإيجارات في الربع الرابع والأخير من عام 2014 إلى /0.5/ بالمائة فقط بينما سجل الربع الأول من عام 2015 نموا ضئيلا حيث وجد المستأجرون أثناء تفاوضهم على تجديد عقد الإيجار أن غالبية أصحاب العقارات قلقون بشكل متزايد بشأن فترات شغور العقار ولا يرغبون بتغيير الإيجارات ويأتي ذلك في أعقاب نمو إجمالي في الإيجارات ب /23.9/ بالمائة خلال عام 2014 .

وقال ستيف مورجان الرئيس التنفيذي لكلاتونز الشرق الأوسط إنه" مع تزايد درجة الوعي بين المستأجرين حول حقهم بعدم رفع الإيجار لمدة ثلاث سنوات وفقا لقوانين بلدية الشارقة لم يعد أصحاب العقارات على استعداد للمخاطرة بخسارة الدخل نتيجة الدخول في دعاوى بشأن أي زيادات غير نظامية في الإيجار" .

ووفقا للتقرير لا يزال النشاط الاستثماري قويا إذ لا تزال سوق العقارات في إمارة الشارقة تشكل ملاذا آمنا لرؤوس الأموال الخارجية ففي مدينة تلال على سبيل المثال تم عرض 1800 قطعة أرض متعددة الاستخدامات للبيع في نهاية العام الماضي وتم بالفعل بيع ما يقرب من 70 بالمائة من الأراضي في مناطق "أ" و"ج" للمستثمرين .

وبينما اقتصرت نسبة المستثمرين الإماراتيين على أقل من 50 بالمائة بلغت حصة المشترين السوريين حوالي /16/ بالمائة من إجمالي المبيعات تلاهم الباكستانيون بنسبة /8/ بالمائة ثم الفلسطينيون /5/ بالمائة والكويتيون /5/ بالمائة .

وشهدت السوق حتى الآن تدفقا مستمرا من رأس المال الخارجي الذي يصب في الشارقة ويرجع ذلك في المقام الأول إلى أن جاذبية المدينة للمستثمرين الإقليميين تتخطى مجرد عامل الأسعار الجذابة حيث حققت الإمارة مكانة متميزة في المنطقة من خلال ما تتمتع به من هوية ثقافية راسخة وارتباطها بالتراث والتقاليد الإسلامية.

وحققت السوق الصناعية أداء متميزا في اقتصاد الشارقة حيث تستمر الامارة بتعزيز مكانتها كمركز محوري للصناعة في دولة الإمارات العربية المتحدة وهو ما انعكس هذا النمو القوي من خلال نقص الوحدات العقارية المعروضة مما دفع بالإيجارات نحو الزيادة .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - استقرار الإيجارات في سوق العقارات السكنية في الشارقة المغرب اليوم - استقرار الإيجارات في سوق العقارات السكنية في الشارقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - استقرار الإيجارات في سوق العقارات السكنية في الشارقة المغرب اليوم - استقرار الإيجارات في سوق العقارات السكنية في الشارقة



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib