المغرب اليوم - عمال طنطا الأمن تعدى علينا بالضرب وفض الاعتصام بالقوة

عمال طنطا: الأمن تعدى علينا بالضرب وفض الاعتصام بالقوة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عمال طنطا: الأمن تعدى علينا بالضرب وفض الاعتصام بالقوة

القاهرة ـ وكالات

شهد مبنى إدارة جامعة طنطا أحداثًا مؤسفة فجراليوم، بعد قيام قوات الأمن بالتعدي عليهم بالضرب والسب وإخراجهم بالقوة من داخل مبنى الجامعة، وذلك بهدف إخلاء المبنى وفض الاعتصام ومحاصرة رئيس الجامعة داخل مكتبه لأكثرمن 10 ساعات.  وقال أحمد الدهشان، أحد العمال المفصولين والمعتصمين داخل الجامعة، إنهم تعرضوا لهجمة شرسة من قِبل قوات الأمن الخاصة وقوات الأمن المركزي وقوات مكافحة الشغب الملثمين فجر اليوم، والذين قاموا بالتعدي علينا بالسب والضرب ولم يفرقوا بين رجل وامرأة في محاولة منهم لفض الاعتصام بالقوة بالتنسيق مع أمن الجامعة، على حد قوله.  وأشار إلى أن التعدي عليهم من قِبل قوات الأمن أسفر عن إصابة مجموعة من السيدات المعتصمات من بينهم "وديعة أحمد زكي" 32 سنة، و"منى حسن معارك" 28 سنة، وحاول الرجال حمايتهم من رجال القوات الخاصة وحاولوا الاتصال بالإسعاف لنقل المصابين إلى مستشفى طنطا الجامعي لعمل الفحوصات الطبية والتقارير، وتحرير محضر بالواقعة.  ويشير أحمد إبراهيم، إلى أن الأمور قد تطورت بعد أن تم اختيار 4 من العمال المعتصمين أمام مكتب رئيس الجامعة "كنت واحد منهم، ودخلنا لمقابلة رئيس الجامعة برفقة العقيد مجدي سعد مديرالعلاقات العامة والإعلام بمديرية الأمن في محاولة لحل المشكلة، غير أننا وجدنا عدم قبول منه لحل المشكلة وكان متمسكًا برأيه، وبالعرض الذي قدمه من قبل بأن نعمل بدون أي عقود أو أي شيء يثبت أننا نعمل في هذا المكان، وهو مارفضناه وقمنا بالخروج من المكتب رافضين السماح له بالخروج من المكتب، ثم فوجئنا بعد ساعتين بوجود تشكيلات أمنية وقوات أمن مركزي وسيارات مصفحة وقوات فض شغب، جاءت للمبنى وقامت بالدخول لمكتب رئيس الجامعة وإخراجه، وأثناء قيام العمال منعهم من ذلك؛ قامت القوات بالتعدي عليهم بالعصا وخطف الهواتف المحمولة من أيديهم لقيامهم بالتصوير".  مضيفًا "فوجئنا بعدها بقيام قوات أمنية أخرى دخلت المبنى، وقامت بالتعدي على العمال المتواجدين أمام المكتب بالسب والضرب على السيدات والرجال، وقاموا بفض الاعتصام بالقوة من خلال التنسيق مع أمن الجامعة؛ مما أدى إلى وجود إصابات، وقمنا بالاتصال بسيارة الإسعاف لنقل المصابين لإسعافهم وعندما جاءت السيارة رفض الأمن إدخالها بدعوى عدم وجود شيء، وأنه بلاغ كذب، وهذا ما أكده لنا سائق الإسعاف عندما قمنا بالاتصال به مرة أخرى، ورفض الإتيان مرة أخرى وقمنا بعمل فحوصات وتقارير طبية وسنحرر محضرًا في الشرطة ضد تلك التعديات".  من جانبه، أكد اللواء حاتم عثمان مدير أمن الغربية أن "ما يقوله العمال بفض الاعتصام بالقوة "غير صحيح بالمرة"، وأنها ادعاءات كاذبة؛ حيث أنه لم يحدث تعدي عليهم أو تعرض على معتصم من المعتصمين داخل المبنى، وقمنا بإخراج رئيس الجامعة وفض الاعتصام بشكل سلمي وبناءً على قرار من النيابة العامة بتمكين رئيس الجامعة من الخروج".  موضحًا "قمنا بعمل مفاوضات مع العمال المعتصمين بفض إضرابهم والسماح لرئيس الجامعة، بمغادرة مكتبه غير أنهم رفضوا ثم قمنا بعد فترة بعمل مقابلة بين وفد منهم ورئيس الجامعة، والذي أوضح لهم بأن هناك مستشفى الفرنساوي على وشك الانتهاء، وبعد الانتهاء منه ستكون أولوية التعيين لهؤلاء العمال، ووعدهم أيضًا بأنه إذا تم فتح باب التعيينات بالجامعة، لكن للأسف رفض العمال هذا مما دفعنا لعمل محضر وعرضه على النيابة التي قررت تمكين رئيس الجامعة من الخروج من مكتبه، وفك الحصار عنه وهذا ما قمنا بتنفيذه".  نافيًا وجود قوات قامت بإخراج المعتصمين من داخل المبنى بالقوة واستخدام العنف، حيث أننا "طلبنا منهم مغادرة المبنى بعد خروج رئيس الجامعة وبالفعل خرجوا، وقمنا بتسليم المبنى لحرس الجامعة وانصرفنا دون أن نتعرض لأحد منهم، فلسنا جماعات بوليسية وإنما جهاز يحترم الآخرين ونحترم تظاهراتهم السلمية".  وكان عمال طنطا قاموا بالأمس باقتحام مكتب رئيس الجامعة الدكتور "عبد الحكيم عبد الخالق"، ومحاصرة مكتبه بعد وجود إعلانات عن وظائف "عمال نظافة وأفراد أمن" بالجامعة، وهو ما نفاه رئيس الجامعة مؤكدًا "سيتم محاسبة المسؤولين عن ذلك".  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - عمال طنطا الأمن تعدى علينا بالضرب وفض الاعتصام بالقوة المغرب اليوم - عمال طنطا الأمن تعدى علينا بالضرب وفض الاعتصام بالقوة



GMT 09:04 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

واشنطن تحيل عملاق المناجم "ريو تينتو" إلى المحاكمة

GMT 09:38 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

محتجون ينددون بتدبير سوق الجملة في مراكش

GMT 23:15 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إحالة 562 ملفًا على القضاء بسبب "الميكة" في المغرب

GMT 18:16 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

25 بليون دولار كلفة أضرار الحرب في اليمن

GMT 01:43 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جدل في المغرب بشأن نظام تقاعد الوزراء

GMT 17:13 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الأوروبي يرفض دعوة ماي لدفع محادثات "بريكست"

GMT 21:42 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مستثمرون ينددون بإزالة مخيمات رملية بمرزوكة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - عمال طنطا الأمن تعدى علينا بالضرب وفض الاعتصام بالقوة المغرب اليوم - عمال طنطا الأمن تعدى علينا بالضرب وفض الاعتصام بالقوة



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء الداخلية إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة
المغرب اليوم - احتضار جزيرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:04 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُقدِّم نسخة مُطوّرة مِن "vRS" بمحرك 243 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib