المغرب اليوم - أردوغان  تركيا واليونان ستكونان جزءًا من حل الأزمة القبرصية

أردوغان : تركيا واليونان ستكونان جزءًا من حل الأزمة القبرصية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أردوغان : تركيا واليونان ستكونان جزءًا من حل الأزمة القبرصية

أنقرة ـ وكالات

  أكد رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، على أن تركيا واليونان، هما جزء من حل الأزمة القبرصية، لا جزءا منها، لافتا إلى أنهما كدولتين مفتاحيتين للأزمة، يمكنها إيجاد الحل لها. وأضاف في مؤتمر صحفي، عقده مع رئيس الوزراء اليوناني، أنتونيوس ساماراس، أن أنقرة وأثينا  ستلعبان دورهما في حل المشكلة القبرصية، لتغدو أزمة في حكم التاريخ. وأوضح أن علاقات البلدين تاريخية، مشددا على ضرورة أن تكون الأقليات المتواجدة في كل من اليونان وتركيا، جسرا للصداقة بين الشعبين، ولافتا إلى أن الطرفين يسعيان من أجل إقامة علاقات طيبة بين البلدين. وأشار أردوغان إلى أنه بالرغم من اختلاف وجهات النظر بين تركيا واليونان حول عدد من النقاط، إلا ان الحكومة التركية تسعى إلى حل الخلافات بالحوار بين الجانبين، مؤكدا أن أنقرة تشعر بدعم اليونان لها في مسألة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، وتأمل في أن يستمر هذا الدعم. وفي الجانب الاقتصادي كشف أردوغان ان حجم التبادل التجاري في العام الماضي بين الدولتين بلغ 5 مليار دولار، حيث استوردت تركيا 1.5 مليار دولار من اليونان، وصدرت 3.5 مليار دولار إليها، فيما شهدت حركة السياحة بين البلدين ارتفاع حجم الزيارات إلى أكثر من مليون شخص خلال العامين الماضيين، في وقت، لفت فيه إلى أن اليونان استثمرت في تركيا أكثر من 6.5 مليار دولار في السنوات الأخيرة. وأشار أردوغان إلى أن المفاوضات بين الجانبين، أفضت إلى توقيع نحو 25 اتفاقية بين البلدين، مشدد على أن لقاءات الوزراء كانت مثمرة جدا. من ناحيته، كشف ساماراس ان بلاده تدعم انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي بعضوية كاملة، وأن يكون لها دور في حل الأزمة القبرصية ضمن رؤية الاتحاد الأوروبي، وقرارات الأمم المتحدة، واصفاً تركيا بالجارة الجيدة، التي حققت مستويات جيدة ومقاييس عالية، من خلال الاصلاحات الناجحة التي تقوم بها، ومركزا على أهمية أن تكون العلاقات المشتركة ضامنة للاستقرار في المنطقة. وأوضح أنه من الأفضل للبلدين أن يتعاونا، ورغم أن التاريخ قد يحمل أمور غير جيدة، إلا أنه سيكتب منذ الآن، وسيكون أفضلا من خلال القرارات المتخذة، والاحترام المتبادل من أجل استقرار المنطقة. وأشاد ساماراس بالاتفاقيات الموقعة بالنسبة لتعزيز التجارة الثنائية، وازدياد السياحة، والاستفادة من الميراث الثقافي المشترك، فضلا عن التعاون التقني المشترك، ومحاربة الهجرة غير الشرعية والإرهاب. يذكر أن ساماراس بدأ اليوم زيارة رسمية إلى تركيا، التقى فيها المسؤولين الأتراك، وأفضى اجتماع مجلس التعاون الأعلى بين الدولتين، إلى التوقيع على 25 اتفاقية، حسبما جاء في المؤتمر الصحفي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أردوغان  تركيا واليونان ستكونان جزءًا من حل الأزمة القبرصية المغرب اليوم - أردوغان  تركيا واليونان ستكونان جزءًا من حل الأزمة القبرصية



GMT 09:04 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

واشنطن تحيل عملاق المناجم "ريو تينتو" إلى المحاكمة

GMT 09:38 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

محتجون ينددون بتدبير سوق الجملة في مراكش

GMT 23:15 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إحالة 562 ملفًا على القضاء بسبب "الميكة" في المغرب

GMT 18:16 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

25 بليون دولار كلفة أضرار الحرب في اليمن

GMT 01:43 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جدل في المغرب بشأن نظام تقاعد الوزراء

GMT 17:13 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الأوروبي يرفض دعوة ماي لدفع محادثات "بريكست"

GMT 21:42 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مستثمرون ينددون بإزالة مخيمات رملية بمرزوكة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أردوغان  تركيا واليونان ستكونان جزءًا من حل الأزمة القبرصية المغرب اليوم - أردوغان  تركيا واليونان ستكونان جزءًا من حل الأزمة القبرصية



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها الخارقة
المغرب اليوم -

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 05:32 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتج من حليب الأم يعزز المناعة وتجنيب الإصابة بالأمراض

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib