المغرب اليوم  - المودعون يتحملون عبء إنقاذ البنوك الأوروبية
أخر الأخبار

المودعون يتحملون عبء إنقاذ البنوك الأوروبية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - المودعون يتحملون عبء إنقاذ البنوك الأوروبية

واشنطن ـ وكالات

أثيرت مخاوف كبيرة، أمس، من أن أي عمليات جديدة لإنقاذ البنوك الأوروبية قد تفرض أعباء على المودعين. وقال محللون إنه في ظل احتمالات حدوث انهيار فوري فإن المستثمرين يخشون من إرساء سابقة جديدة في إعادة هيكلة القطاع المصرفي لمنطقة اليورو. وقال رئيس مجلس وزراء مالية منطقة اليورو إن خطة الإنقاذ المتفق عليها لقبرص ستكون نموذجا للتعامل مع أزمات البنوك في المستقبل. وقال فاسيلي سربرياكوف المحلل في بي.ان.بي باريبا إن الأسواق فهمت الرسالة كمؤشر على أن القطاع الخاص سيتحمل عبئا أكبر في أي عمليات إنقاذ جديدة. خسائر فادحة وقال وزير المالية القبرصي مايكل ساريس إن كبار المودعين في البنوك القبرصية قد يخسرون نحو 40 % من ودائعهم في إطار خطة إنقاذ دولية بعشرة مليارات يورو. صفقات استحواذ في الأثناء قال بنك بيريوس ثالث أكبر بنك يوناني من حيث الأصول إنه انتهى من صفقات للاستحواذ على بنوك قبرصية عاملة في اليونان. وكان صندوق إنقاذ البنوك في اليونان اختار بيريوس للاستحواذ على الأنشطة اليونانية لبنك قبرص والبنك الشعبي وبنك هيلينيك لحماية النظام المصرفي البلاد من تبعات الأزمة في قبرص. وتحوز البنوك القبرصية 8% من الودائع المصرفية في اليونان و10% من القروض ولديها 300 فرع في اليونان جميعها مغلقة منذ 19 مارس. غلق المصارف واستمر اغلاق بنوك قبرص لليوم العاشر على التوالي. وظلت البنوك القبرصية مغلقة منذ يوم 16 مارس الجاري لإعطاء الحكومة وقتا كافيا لاستيعاب حزمة إنقاذ من المقرضين، وتجنبها السقوط في هاوية الإفلاس، عبر فرض ضريبة غير متكررة على الودائع المصرفية التي تزيد على 100 ألف يورو. يأتي هذا فيما تعمل ماكينات الصراف الآلي بصورة طبيعية في أنحاء البلاد باستثناء بنكي لايكي وبنك أوف سيبريس، حيث يفرض البنكان حدا أقصى للسحب بمقدار 100 يورو (130 دولارا) للعميل في اليوم الواحد. وفي الوقت نفسه، يمتنع عدد كبير من المتاجر والشركات عن قبول تحصيل قيمة مبيعاتها ببطاقات الائتمان، وتصر على الدفع نقدا. اهتزاز الثقة وكشف استطلاع حديث للرأي أن 54% من الألمان لا يثقون في تعهد المستشارة أنجيلا ميركل بأن الودائع البنكية في ألمانيا آمنة. وفي المقابل أعرب 41% من الذين شملهم الاستطلاع عن ثقتهم في تعهدات ميركل. وأشار الاستطلاع إلى أن 67% من الألمان يشعرون بالقلق على مدخراتهم ، بينما لا يشغل نحو 33% من الألمان بالهم بذلك. وأجرى الاستطلاع معهد "فورسا" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من مجلة "شتيرن" الألمانية ومحطة "آر تي إل" التلفزيونية. وشمل الاستطلاع الذي أجري خلال الفترة من 18 حتى 22 مارس الجاري أكثر من 2500 ألماني

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المودعون يتحملون عبء إنقاذ البنوك الأوروبية  المغرب اليوم  - المودعون يتحملون عبء إنقاذ البنوك الأوروبية



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تبدو رائعة في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المودعون يتحملون عبء إنقاذ البنوك الأوروبية  المغرب اليوم  - المودعون يتحملون عبء إنقاذ البنوك الأوروبية



GMT 02:57 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية بتكلفة معقولة في أوروبا
 المغرب اليوم  - أفضل 19 وجهة سياحية بتكلفة معقولة في أوروبا

GMT 07:43 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

كارين برادلي تناقش اتمام صفقة الـ21 للاستحواذ
 المغرب اليوم  - كارين برادلي تناقش اتمام صفقة الـ21 للاستحواذ

GMT 07:33 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

استخدام الشطرنج لمساعدة الطلاب على زيادة التركيز
 المغرب اليوم  - استخدام الشطرنج لمساعدة الطلاب على زيادة التركيز

GMT 03:54 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

ظهور إيفانكا ترامب وغاريد كوشنر في واشنطن
 المغرب اليوم  - ظهور إيفانكا ترامب وغاريد كوشنر في واشنطن

GMT 04:11 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يدعون إلى إعدام حيوانات الكنغر
 المغرب اليوم  - سكان أستراليا يدعون إلى إعدام حيوانات الكنغر

GMT 03:06 2017 الخميس ,01 حزيران / يونيو

شهر حزيران يحمل أوضاعًا تنذر بأزمات عالمية
 المغرب اليوم  - شهر حزيران يحمل أوضاعًا تنذر بأزمات عالمية

GMT 05:05 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

الأشخاص الذين يراقبون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث
 المغرب اليوم  - الأشخاص الذين يراقبون سيارة أخرى يتعرضون للحوادث

GMT 09:45 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

تويوتا تقدم سيارة C-HR كروس أوفر مدمجة لـ2017
 المغرب اليوم  - تويوتا تقدم سيارة C-HR كروس أوفر مدمجة لـ2017

GMT 00:59 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

فريال يوسف تُوضّح أنّ دورها في "أرض جو" جذبها
 المغرب اليوم  - فريال يوسف تُوضّح أنّ دورها في

GMT 20:47 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

طرح هاتف "نوكيا 3310" في العالم العربي بسعر كبير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib