المغرب اليوم  - محافظة الأقصر تشكل غرفة عمليات لحل أزمة الوقود

محافظة الأقصر تشكل غرفة عمليات لحل أزمة الوقود

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - محافظة الأقصر تشكل غرفة عمليات لحل أزمة الوقود

الأقصر - محمد العديسي

  تواصلت أزمة الوقود في جميع أنحاء محافظة الأقصر، على الرغم من الحملات الأمنية التي شنتها أجهزة الرقابة على تجار السوق السوداء في مدينة إسنا جنوب الأقصر، الأمر الذي دفع المحافظة إلى تشكيل غرفة عمليات لمتابعة السوق السوداء والمخالفات. وشكا السائقون من إصابة سياراتهم بأعطال جراء خلط تجار السوق السوداء الوقود بالمياه مشيرين أنهم يلجؤون للشراء من التجار خشية الوقوف لساعات عدة أمام المحطات. وأعلنت محافظة الأقصر عن تشكيل لجان شعبية، بالتنسيق مع جمعيات المجتمع المدني والقيادات الشعبية، لمراقبة عمليات التوزيع في محطات الوقود، وذلك للقضاء على ظاهرة السوق السوداء، التي أدت إلى تفاقم أزمة السولار. وقال رئيس مجلس مدينة الأقصر العميد طارق أحمد طارق أنه تم تشكيل غرفة عمليات لتقوم بالتنسيق مع شركات "النيل" و"مصر للبترول" و"الجمعية التعاونية للبترول" لمعرفة الحصص المخصصة لمحطات الوقود في المدينة، والتي خرجت من تلك الشركات. وأشار طارق إلى أن محافظ الأقصر الدكتور عزت سعد أمر بإعداد قاعدة معلومات يومية لكل محطة على مستوى المحافظة، من خلال التنسيق مع الهيئة العامة للبترول، ونشر هذه المعلومات على البوابة الإلكترونية للمحافظة، لمساعدة المواطنين ومباحث التموين والوحدات المحلية في التعرف عليها. وأضاف طارق أنه قد تم وضع خطة، بالتعاون مع مباحث التموين، لضبط أي مخالفات في السوق السوداء، ووضع كمائن على أطراف المدينة، وتشديد الإجراءات الأمنية على محطات التموين، لمنع أي بلطجية من الاستيلاء على الحصص أو تسريبها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - محافظة الأقصر تشكل غرفة عمليات لحل أزمة الوقود  المغرب اليوم  - محافظة الأقصر تشكل غرفة عمليات لحل أزمة الوقود



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - محافظة الأقصر تشكل غرفة عمليات لحل أزمة الوقود  المغرب اليوم  - محافظة الأقصر تشكل غرفة عمليات لحل أزمة الوقود



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib