المغرب اليوم  - مطالبات بتغريم الشركة التركية بسبب التأخر في تسليم الطاقة في لبنان

مطالبات بتغريم الشركة التركية بسبب التأخر في تسليم الطاقة في لبنان

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مطالبات بتغريم الشركة التركية بسبب التأخر في تسليم الطاقة في لبنان

بيروت – جورج شاهين

طالبت لجنة الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه النيابية في لبنان بتغريم الباخرة التركية المنتجة للطاقة لتوقفها عغن العمل وتسليم الطاقة منذ ان توقفت عن العمل منذ 26 نيسان / ابريل الماضي بسبب الخروج عن مضمون العقد مع الدولة اللبنانية. عقدت لجنة الأشغال العامة والنقل جلسة لها قبل ظهر الثلاثاء، برئاسة النائب محمد قباني وحضور رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي، وزيري الطاقة المياه والبئية في حكومة تصريف جبران باسيل وناظم الخوري، والنواب: عاصم قانصوه، غازي زعيتر، علي عمار، نبيل دو فريج، قاسم هاشم، جمال الجراح، بدر ونوس، حكمت ديب، نبيل نقولا، نواف الموسوي، فادي الأعور، خالد زهرمان، وخضر حبيب. وحضر ايضا: المدير العام لمؤسسة كهرباء لبنان الدكتور كمال حايك، مستشار الرئيس نجيب ميقاتي جو عيسى الخوري، الدكتورة فدى البستاني ممثلة وزير الطاقة والمياه، المديرة العامة لمؤسسة المواصفات والمقاييس "ليبنور" لانا درغام، ممثل معهد البحوث الصناعية الدكتور جوزف متى، مستشار لجنة الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه الدكتور ربيع ياغي ومستشار وزير المال فراس صفي الدين. اثر الجلسة، قال رئيس اللجنة النائب قباني: "تناول البحث، في حضور دولة رئيس مجلس الوزراء في حكومة تصريف الاعمال ووزيري الطاقة والمياه والبيئة موضوع الباخرة "فاطمة غول سلطان"، وتولى الرئيس والوزيران والمدير العام لكهرباء لبنان الرد على اسئلة النواب. - افاد وزير الطاقة أن كتاب القنصل العام اللبناني في اسطنبول وصل بعد اتمام توقيع العقد مع الشركة التركية. - طرح وزير الطاقة أن لبنان لن يدفع أكلاف إضافية نتيجة توقف الباخرة ونوع الفيول. وكان تأكيدنا أن المهم أن تتحمل الشركة التركية غرامة Penalty بسبب التأخر في تسليم الطاقة الكهربائية عن المواعيد المحددة في العقد، وتم التأكيد أن الوزارة والمؤسسة ستطبقان العقد في هذا الخصوص. - أثارت اللجنة موضوع تولي شركة البواخر عملية استقبال عروض مكاتب المراقبة في مقرها في شارع اوستراليا، وبالتالي دفع الشركة التركية كلفة مكتب المراقبة، مع ما يعني ذلك من تضارب مصالح Conflict of Interest - تقرر توجيه سؤال إلى وزارة الطاقة عن نوعية الفيول أويل الذي تورده حصريا منذ عام 2005 شركة "سونتراك" الجزائرية ضمن عقد من دولة إلى دولة، وما صحة أنه فعليا فيول ينتج في الولايات المتحدة الأميركية ويمنع استخدامه داخل الولايات المتحدة نفسها، لذا يجب تعديل العقد مع "سونتراك" أو إلغاؤه والعودة إلى التنافسية المناقصات الدورية كما ونوعا. - تولى وزير البيئة شرح رقابة وزارته التي تتابعها على أعمال الباخرة من ناحية الأثر البيئي على الجوار.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مطالبات بتغريم الشركة التركية بسبب التأخر في تسليم الطاقة في لبنان  المغرب اليوم  - مطالبات بتغريم الشركة التركية بسبب التأخر في تسليم الطاقة في لبنان



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib