المغرب اليوم  - الخرطوم  سد النهضة الإثيوبي سيحقق منافع للسودان

الخرطوم : سد النهضة الإثيوبي سيحقق منافع للسودان

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الخرطوم : سد النهضة الإثيوبي سيحقق منافع للسودان

الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

أكد وزير الإعلام السوداني أحمد بلال عثمان أن سد النهضة الإثيوبي، سيحقق منافع وفوائد إلى بلاده. وقال الوزير السوداني في مؤتمر صحافي عقده ظهر الأحد إن إثيوبيا لم تقم ببناء السد بين عشية وضحاها، حيث أشركت في المشاورات الخاصة به الدول المعنية (مصر والسودان). وأضاف أن بلاده على اتصال دائم بالأطراف المعنية كافة، مشيراً إلى أن اللجنة المكونة من خبراء من السودان ومصر وإثيوبيا وأربعة خبراء دوليين، اختتمت اجتماعاتها، الجمعة الماضية في أديس أبابا، وقامت  بدراسة المخاوف كلها بشأن السد، وستؤخذ هذه المخاوف في الاعتبار. وكشف الوزير أن إثيوبيا أشركت بلاده في مراحل بناء السد كلها، وأنها لا تمانع أن يكون الخبراء والمهندسين السودانيين شركاء في إنشاء السد. وأكد أن السودان حصل على تطمينات من الجانب الإثيوبي بشأن بناء السد، لافتا إلى أن هذا التعاون لم يترك مجالاً  للحديث عن توتر في العلاقات مع إثيوبيا. ونفي الوزير وجود توترات بين بلاده وإثيوبيا، أو أن السودان يقوم بحملة ضد اللاجئين الإثيوبيين. وأوضح أن السلطات السودانية تقوم بما ينبغي وفق القانون، وأن الإجراءات في هذا الجانب  تشمل الجميع، واصفا الضجة التي أثيرت في مصر أخيرا بشأن سد النهضة بـ" غير محلها"، بخاصة وأن القضية  لها بعدان الأول فني يجب أن يترك للخبراء لتقديره والحوار بشأنه بين الدول المعنية، والآخر سياسي والذي رأى الوزير أن  العلاقات الجيدة   والتواصل السياسي  والتفاهم سيكون الطريق لحل المشاكل وليس التهديد  وإطلاق تصريحات في غير محلها. وأكد وزير الإعلام السوداني احترام بلاده  للحكومة المصرية، قائلا " إنها على المستوي الرسمي لم يصل منها ما يسئ إلي علاقات البلدين"،  مضيفا أن  العلاقات مع مصر جيدة وأن السودان حريص جدا على هذه العلاقة. وقال في مؤتمره الصحافي  "نقول لمجرد الذكرى وليس الامتنان أنه  لولا  وقوف الشعب السوداني  والأبدي لما تم بناء السد العالي في مصر"، موضحا أن السودان خسر بقيام السد  حضارة كاملة، حيث تم ترحيل حوالي 22 قرية وغمرت المياه  مليون شجرة نخيل وأغرقت أيضا حوالي 350 ألف شجرة  مثمرة أيضا. وقال الوزير إن السودان قام بذلك بطيب خاطر، وستظل مواقفه هكذا تجاه الشعب المصري، معربا عن أمله في أن تصمت وتتوقف بعض الأصوات التي لا تعلم مدى عمق وأزلية وقدسية العلاقات السودانية المصرية عن إطلاق تصريحاتها الضارة. وأعرب عن أمله في وقف محاولات البعض تصدير المخاوف، مؤكدا أن السودان يتعامل بذات القدر  من الاحترام مع إثيوبيا ومع كل جيرانه بقلب مفتوح ، قائلا لابد أن تراعي مصالح كل بلد ويجب أن نترك الأمر  للخبراء والمختصين. وكشف عن زيارة  سيقوم بها وزير الري في بلاده أسامة عبد الله إلى مصر الأسبوع  الحالي، لاستكمال الحوار بشأن ملف المياه وقضايا أخرى ترتبط  بتعاون وعلاقات البلدين وتعاونهما في هذا المجال.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الخرطوم  سد النهضة الإثيوبي سيحقق منافع للسودان  المغرب اليوم  - الخرطوم  سد النهضة الإثيوبي سيحقق منافع للسودان



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib