المغرب اليوم  - انحسار مخاوف الضربة العسكرية يرفع قيمة الليرة السورية

انحسار مخاوف الضربة العسكرية يرفع قيمة الليرة السورية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - انحسار مخاوف الضربة العسكرية يرفع قيمة الليرة السورية

دمشق - المغرب اليوم

تعافت الليرة السورية قليلا من الخسائر الفادحة التي منيت بها على مدى عامين بسبب الحرب الأهلية والعقوبات، مع انحسار المخاوف من ضربة عسكرية أمريكية ضد سوريا.وقال متعاملون إن الليرة - التي كان يجري تداولها بسعر 47 ليرة مقابل الدولار قبل اندلاع الاحتجاجات ضد الرئيس بشار الأسد في مارس 2011 - بلغت 167 ليرة مقابل الدولار، مسجلة أعلى مستوياتها منذ يونيو، ويرجع ذلك جزئيا إلى عودة بعض اللاجئين ومعهم دولارات يقومون بتغييرها.وساهم ذلك في زيادة قيمة الليرة إلى نحو مثلي قيمتها في يوليو حين هبطت لفترة قصيرة إلى مستوى قياسي منخفض عند نحو 300 ليرة مقابل الدولار.وقال مصرفي في دمشق "تقلصت الضغوط النفسية مع تبدد المخاوف من الضربة"، مضيفا أن استعداد البنك المركزي لضخ مزيد من الدولارات ساهم أيضا في دعم الليرة.وقال متعاملون إن قيمة الليرة انتعشت أيضا بعض الشيء بعد القبض على عشرات التجار وإغلاق مكاتب صرافة عديدة يقول مسؤولون إنهم وراء التقلبات الحادة في العملة.وكانت الليرة قد هبطت إلى 235 ليرة للدولار بعد أن أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما أن واشنطن تريد ضرب أهداف سورية ردا على هجوم بالأسلحة الكيماوية لكنها ارتفعت بفضل تدخل البنك المركزي في السوق ويقول متعاملون إنها استفادت أيضا من عودة بعض اللاجئين الذين يشترون العملة المحلية.وقال تجار إن من المتوقع أن يعلن البنك المركزي خططا خلال الأيام القليلة المقبلة لرفع سقف مشتريات السوريين الأفراد للدولار لغير الأغراض التجارية المحدد حاليا بعشرة آلاف دولار

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - انحسار مخاوف الضربة العسكرية يرفع قيمة الليرة السورية  المغرب اليوم  - انحسار مخاوف الضربة العسكرية يرفع قيمة الليرة السورية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - انحسار مخاوف الضربة العسكرية يرفع قيمة الليرة السورية  المغرب اليوم  - انحسار مخاوف الضربة العسكرية يرفع قيمة الليرة السورية



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib