المغرب اليوم - يومان يفصلان الولايات المتحدة عن إشهار إفلاسها

يومان يفصلان الولايات المتحدة عن إشهار إفلاسها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - يومان يفصلان الولايات المتحدة عن إشهار إفلاسها

واشنطن - المغرب اليوم

أرجأ البيت الأبيض المفاوضات بشأن تسوية أزمة الميزانية ورفع سقف الدين الأميركي، بين الرئيس الأميركي باراك أوباما وزعماء الكونغرس، والتي كان من المفترض أن تجري بعد ظهر أمس الاثنين 14 أكتوبر/كانون الأول، من دون تحديد موعد أخر. ولفتت الإدارة الأمريكية، إلى أن إرجاء المفاوضات تقرر بهدف إفساح المجال أمام المسؤولين في مجلس الشيوخ، لمواصلة إحراز تقدم مهم باتجاه حلّ يسمح بإعادة فتح المؤسسات الحكومية، التي أغلقت جزئيا منذ الأول من الشهر الجاري، وتفادي وقف سداد الديون الخميس المقبل. وسيشارك في هذه المفاوضات بالإضافة إلى الرئيس الأمريكي كل من رئيس مجلس النواب الأمريكي "جون بوينر"، وقادة الكتل البرلمانية في مجلسي النواب والشيوخ، الديمقراطيان "هاري ريد" و"نانسي بيلوسي"، والجمهوري "ميتش ماكونيلن"، وتوقع مراقبون التوصل إلى حل وسط في أي لحظة. وأكد مسؤول في البيت الأبيض أن الإدارة الأمريكية متمسكة بمبادئها، ولن تقدم تنازلات للكونغرس، مقابل موافقته على إعادة فتح المؤسسات الحكومية المغلقة ورفع سقف الدين. وقبل هذا الإعلان مباشرة، قال زعماء مجلس الشيوخ الأمريكي يوم الاثنين إنهم يقتربون من اتفاق لإعادة فتح المؤسسات الحكومية المغلقة ورفع سقف الدين الأمريكي، ويتوقعون إمكانية إنجازه قبل اجتماعهم مع الرئيس باراك أوباما. وفي حال إقرار الاتفاق في مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الديمقراطيون، فسوف يحال إلى مجلس النواب الذي يهيمن عليه الجمهوريون، الذين يشترطون تقديم الأموال للحكومة الفيدرالية ورفع سقف مديونية البلاد بتعليق مشروع لنظام الرعاية الصحية أصدره أوباما في عام 2010. في حين اقترح أوباما وحلفاؤه الديمقراطيون التفاوض رسميا حول ميزانية طويلة الأجل لكنهم يشترطون أن يصوت مجلس النواب على قانون حول الميزانية لمدة ستة أسابيع لإعادة فتح كافة الإدارات الفيدرالية. وتواجه الولايات المتحدة تحديا بإعلان إفلاسها، إذا لم تتمكن إدارة الرئيس باراك أوباما من رفع سقف الدين العام الذي يخوّلها الاستدانة لإعادة ترتيب عمليات السداد. وفي حال عجزت إدارة أوباما عن إقناع الكونغرس الأمريكي برفع سقف الدين العام فإن أمريكا ستعلن إفلاسها في السابع عشر من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، للمرة الأولى في التاريخ وسوف تتكبد الدول التي تملك السندات الأمريكية الخسارة الأفدح وأولها الصين تليها اليابان ثم بريطانيا، وقبل يومين على الموعد النهائي لرفع سقف الدين، يبدو أن الوضع في واشنطن غير واضح.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - يومان يفصلان الولايات المتحدة عن إشهار إفلاسها المغرب اليوم - يومان يفصلان الولايات المتحدة عن إشهار إفلاسها



GMT 08:54 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

80 % من سوق مواد التجميل مقلدة في تونس

GMT 09:04 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

واشنطن تحيل عملاق المناجم "ريو تينتو" إلى المحاكمة

GMT 09:38 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

محتجون ينددون بتدبير سوق الجملة في مراكش

GMT 23:15 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إحالة 562 ملفًا على القضاء بسبب "الميكة" في المغرب

GMT 18:16 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

25 بليون دولار كلفة أضرار الحرب في اليمن

GMT 01:43 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جدل في المغرب بشأن نظام تقاعد الوزراء

GMT 17:13 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الأوروبي يرفض دعوة ماي لدفع محادثات "بريكست"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - يومان يفصلان الولايات المتحدة عن إشهار إفلاسها المغرب اليوم - يومان يفصلان الولايات المتحدة عن إشهار إفلاسها



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف
المغرب اليوم - نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:01 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
المغرب اليوم - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 05:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي
المغرب اليوم - سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 04:48 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خبير تغذية يكشف أهمية التوازن بين الرياضة والطعام

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib