المغرب اليوم  - إيطاليا تطالب بسياسات أوروبية لأجل النمو

إيطاليا تطالب بسياسات أوروبية لأجل النمو

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - إيطاليا تطالب بسياسات أوروبية لأجل النمو

روما - قنا

أكد إنريكو ليتّا رئيس الوزراء الإيطالي أن إعادة إطلاق عجلة النمو في بلاده تتطلب سياسات أوروبية تتعلق بهذا الشأن. وقال ليتّا في خطاب له أمام الجمعية العامة للاتحاد الإيطالي للمصارف التعاونية (فيديركاسّي):" إن إيطاليا تمتلك كل ما يلزم لكي تصغي إليها أوروبا، ويجب أن يكون الهدف من رئاستنا للاتحاد الأوروبي ،لمدة ستة أشهر ،النمو وليس التقشف". وأضاف "هناك حاجة إلى سياسة أوروبية للنمو ، ويمكننا الآن المطالبة بها ؛ لأننا أجرينا حساباتنا بالشكل المطلوب". ورأى رئيس الوزراء الإيطالي أن الإفراط في الصرامة سيؤدي إلى موت أوروبا في نهاية المطاف ومعها الشركات الإيطالية، مؤكداً ضرورة تجاوز مرحلة الصرامة، ليبدأ موسم النمو الذي يقوم على أساس موازنة المالية العامة وثبات الحسابات. وتوقع أن تشهد بلاده العام المقبل انخفاضاً في الدين العام والعجز، وقال " إنه التزام أخذناه على عاتقنا وتلقينا الكثير من الانتقادات لأجله ". يذكر أن إنريكو ليتا أعلن أمس/ الخميس/ أن حكومته ستبيع أصول حكومية في شركات من بينها أسهم بمجموعة (إيني للطاقة ) دون فقدان سيطرة الدولة على المجموعة. وقال بهذا الصدد :" إن بيع الأصول يأتي في إطار برنامج خصخصة لجلب ما بين 10-12 مليار إلى خزائن الدولة ، يذهب نصفها لتقليص الدين العام، الذي يقدر بـ133 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي، في السنة القادمة، والنصف الآخر إلى إعادة رسملة صندوق الودائع والقروض الحكومي". وبدوره قدّر وزير الاقتصاد الإيطالي /فابريتسيو ساكّوماني/ أن بيع ثلاثة بالمئة من حصة الدولة بـ (مجموعة إيني) سيجلب ملياري يورو ، دون تجاوز سقف الثلاثين بالمئة، أي دون فقدان السيطرة الحكومية على عملاق الطاقة الإيطالي. وتمتلك وزارة الخزانة والمالية الإيطالية إضافة إلى صندوق الودائع والقروض الحكومي ،حصة تبلغ نسبتها 33.1 بالمئة في رأس مال (مجموعة إيني).

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إيطاليا تطالب بسياسات أوروبية لأجل النمو  المغرب اليوم  - إيطاليا تطالب بسياسات أوروبية لأجل النمو



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib