المغرب اليوم  - هيئة تفتيش أوروبية تطالب بمراجعة المساعدات المالية لقطاع غزة
الأجهزة الأمنية تمنع النائبة نجاة أبو بكر من مغادرة الضفة المحتلة نحو الأردن وتبلغها بمنعها من السفر الناطق باسم الرئاسة التركية يؤكد أن إيران تحاول اكتساب نفوذ في سورية والعراق الوفد الحكومي السوري برئاسة بشار الجعفري يصل إلى جنيف للمشاركة في المفاوضات المبعوث الأميركي إلى سورية يعقد اجتماعًا مغلقًا مع وفد المعارضة إلى جنيف الأن متحدث باسم الشرطة الألمانية يؤكد عدم وجود إصابات داخل المدرسة المتحدث باسم الرئاسة التركية يعلن السيطرة على الباب في شمال سورية أمر ضروري لاستئصال داعش من الرقة كالن يصرح "لا نريد التصعيد مع إيران وعليها أن تقدر مواقفنا وجهودنا في محاربة الإرهاب" كالن يقول "تواصلنا مع الجانب الاسرائيلي وطالبناهم بالتراجع عن قرار منع الأذان الذي يتم مناقشته في الكنيست" لافروف يؤكد ننتظر أي اقتراحات أميركية بشأن التعاون في سورية الشرطة الألمانية تدفع بقواتها إلى مدرسة قرب دورتموند بعد تقارير عن وجود مسلح
أخر الأخبار

هيئة تفتيش أوروبية تطالب بمراجعة المساعدات المالية لقطاع غزة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - هيئة تفتيش أوروبية تطالب بمراجعة المساعدات المالية لقطاع غزة

غزة ـ أ ف ب

طالبت هيئة التفتيش المالي في الاتحاد الأوروبي بمراجعة شاملة للمساعدات المالية التي يقدمها الاتحاد لقطاع غزة. وذكر تقرير في الموضوع أنه تم دفع رواتب لموظفين في القطاع من المساعدات المالية الأوروبية لم يعملوا منذ سنوات.طالبت هيئة التفتيش المالي في الاتحاد الأوروبي الأربعاء بإجراء "مراجعة شاملة" للمساعدات المالية التي يقدمها الاتحاد لقطاع غزة حيث يدفع رواتب لموظفين فلسطينيين "لا يعملون" ما استدعى ردا قاسيا من المفوضية الأوروبية التي تضع سياسته.وقال المسؤول عن التقرير هانز غوستاف ويسبرغ في مؤتمر صحافي في بروكسل إن المساعدة المالية التي يقدمها الاتحاد الأوروبي لقطاع غزة تتطلب "مراجعة شاملة".ومنذ 2007 قدم الاتحاد الأوروبي، المانح الرئيسي للسلطة الفلسطينية، نحو 2,9 مليار يورو لمشاريع في الأراضي المحتلة ما يمثل نحو 20% من إجمالي المساعدة الأوروبية المخصصة ل"سياسة الجوار".ويتم سداد جزء من رواتب الموظفين الفلسطينيين في قطاع غزة (معلمون، أطباء) من الهبات الأوروبية. إلا أن ويسبرغ أشار في تقريره إلى أن الاتحاد الأوروبي دفع رواتب موظفين لا يعملون منذ ست سنوات أحيانا.واستنادا إلى تقديرات هيئة التفتيش المالي فان حوالي 22% من العاملين في الاجهزة الصحية و24% من العاملين في قطاع التعليم يتلقون رواتب أوروبية رغم انهم لا يعملون.ومن ثم شدد ويسبرغ على "ضرورة إجراء مراجعة شاملة لبعض جوانب النهج الحالي" معترفا في الوقت نفسه بأنه "تم الحصول على نتائج مهمة".وأشار التقرير إلى أن برنامج مساعدة الفلسطينيين الذي يطلق عليه "بيغاس" هدفه "دعم الخدمات العامة المقدمة للشعب الفلسطيني، ودفع رواتب موظفين لا يعملون ليس جزءا من هذا الهدف".وأشار ويسبرغ إلى أن المفوضية الأوروبية والجهاز الدبلوماسي للاتحاد الأوروبي "لم يبديا اهتماما كافيا بهذه المشكلة". ويوصي التقرير بتوجيه المساعدة المقدمة لموظفي غزة إلى الضفة الغربية.ومن الأمثلة على سوء إدارة المساعدات الأوروبية ندد التقرير بتسديد ضريبة القيمة المضافة بما يزيد عن 2,5 مليون يورو لفندق خمس نجوم في قطاع غزة أي ما يمثل 23% من إجمالي المساعدة الأوروبية المقدمة لمؤسسات غزة.وأشار التقرير إلى أن "هذه المساعدات يفترض ان تقدم لخدمة عامة لكن عندما زار المحققون الفندق في تشرين الأول/أكتوبر 2012 وجدوا انه يكاد لا يعمل".كما أعرب عن القلق لاختفاء 90 مليون يورو مخصصة لتشغيل محطة الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة والتي توقفت عن العمل في تشرين الثاني/نوفمبر بسبب نقص الوقود.وعلى الأثر شنت المفوضية الأوروبية، التي حملها التقرير المسؤولية، هجوما مضادا مشددة على "الصعوبة الشديدة" للوضع على الأرض.وقال بيتر ستانو المتحدث باسم المفوض الأوروبي المكلف سياسة الجوار ستيفان فولي "لم نجد أي دليل على فساد أو سوء إدارة" للأموال الأوروبية في تقرير هيئة التفتيش المالي.وبشأن المشاكل المتعلقة بقطاع غزة ذكر المتحدث بأن هذه الأراضي التي تسيطر عليها حركة حماس "خارجة عن سيطرة السلطة الفلسطينية" وقال ستانو إن "سكان غزة الذين تدعمهم السلطة الفلسطينية بالأموال المقدمة من الاتحاد الأوروبي غالبا ما يمنعون من الذهاب للعمل".لذلك فإن "المفوضية الأوروبية ترى أن على السلطة الفلسطينية الاستمرار في دعم هؤلاء العاملين في غزة". وأضاف "إذا لم يدفع أحد رواتب هؤلاء الموظفين فإنهم سيكونون أكثر عرضة للخضوع لتأثير المتطرفين".واعتبرت المفوضية أن المساعدة المقدمة لقطاع غزة تتيح الإبقاء على وجود على الأرض والمساهمة في وحدة دولة فلسطينية مستقبلية.وما بين 2008 و2012 قدم برنامج بيغاس نحو مليار يورو.وتستخدم ثلاثة أرباع المساعدات المالية التي يقدمها برنامج بيغاس في دفع رواتب الموظفين في حين يستخدم الباقي في مساعدة الأسر الفقيرة أو ضمان عمل المرافق العامة.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - هيئة تفتيش أوروبية تطالب بمراجعة المساعدات المالية لقطاع غزة  المغرب اليوم  - هيئة تفتيش أوروبية تطالب بمراجعة المساعدات المالية لقطاع غزة



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib