المغرب اليوم  - مصير عقد أرض محطة وقود أفريقيا في مراكش مازال مجهولاً

مصير عقد أرض محطة وقود "أفريقيا" في مراكش مازال مجهولاً

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مصير عقد أرض محطة وقود

مراكش ـ ثورية ايشرم

لم تصدر اللجنة المكلفة في ملف قطعة الأرض المؤجرة لفائدة الشركة المغربية لتوزيع الوقود "أفريقيا"، من طرف المجلس الجماعي لمراكش، أية نتائج بشأن العقد المنتهي وطبيعة الإيجار، الذي انتهى منذ عام 2011.وكان أعضاء اللجنة، التي تكونت بغية الإحاطة بموضوع الأرض الكائنة جوار المقر الجديد لمجلس مقاطعة المنارة، في شارع الحسن الثاني، طريق الصويرة، قد انتقلوا إلى المكان، دون أن يقوموا بأي إجراء، ودون إنجاز أية خطوة مما طلبه منهم المجلس الجماعي، بغية فك عقدة هذا الملف الشائك. ولم تبرمج القضية المذكورة في أي جدول أعمال دورة من الدورات السابقة، ما يعني أنَّ الشركة مستمرة في احتلالها لهذا الملك البلدي بطريقة غير قانونيّة.وأوضحت مصادر مطلعة، في تصريح إلى "المغرب اليوم"، أنَّ "مستشارون أكّدوا أنَّ الملف تمت إثارته من طرف أعضاء لجنة المال، بعدما تم اكتشاف أن مدة العقد قد انتهت في 2011، ولم يتم تجديدها، بل لوحظ أن قسم تدبير الملك تجاهل الفصل السادس، الذي ينص على أنَّه عند الإخلال بأحد البنود فإن العقد يلغى، مع عدم المطالبة بأي تعويض عن كل ما أنجز فوق العقار المكترى، وهو الشيء الذي يتنافى مع واقع الحال، حيث تستمر الشركة في استغلال الأرض، والمساحة المبرمجة كفضاء عمومي، وتمت إضافتها إلى المحطة مع لعب للأطفال".  وأضاف المستشارون أنَّ "الغريب في الأمر أنَّ هناك شرطًا إضافيًا يلزم الشركة بتهيئة المساحة المتبقية، وغير المكتراة في الصك العقاري 11990، والمحددة في  15 ألف متر مربع، أي هكتار ونصف، لجعلها منطقة خضراء، لفائدة المجلس، تُفتح للعموم ودون مطالبة الشركة المكترية لأي تعويض، أو مقابل، وهو ما لم يتحقق منذ 2002".وأشارت المصادر إلى أنَّ "أعضاء في اللجنة اعتبروا، خلال تدخلاتهم، أنَّ العملية تمت بتواطئ مع قسم تدبير الملك العمومي في المجلس الجماعي لمراكش، والمسؤولين فيه"، لافتة إلى أنَّ "النقطة نفسها تم إدراجها أكثر من مرة، بغية تمريرها، الشيء الذي جعلها موضع شكوك". يذكر أنَّ العقد تم توقيعه بين عبد اللطيف أبدوح، وعزيز اخنوش، في 3 أيار/مايو 2002، وينص على كراء عقار لرُبع مساحة القطعة، أي 5000 متر مربع، وذلك بغية إنشاء محطة للوقود، وفق التصميم الذي يحظى بموافقة السلطات الإدارية المختصة، مع تحديد 30 مليون سنتيم سنويًا، وتحديد المدة الزمنية للكراء في 3 أعوام قابلة للتجديد.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مصير عقد أرض محطة وقود أفريقيا في مراكش مازال مجهولاً  المغرب اليوم  - مصير عقد أرض محطة وقود أفريقيا في مراكش مازال مجهولاً



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مصير عقد أرض محطة وقود أفريقيا في مراكش مازال مجهولاً  المغرب اليوم  - مصير عقد أرض محطة وقود أفريقيا في مراكش مازال مجهولاً



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib