العقوبات ضد روسيا بدأت تتجسد

العقوبات ضد روسيا بدأت تتجسد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العقوبات ضد روسيا بدأت تتجسد

موسكو - سانا

مع حرمان مواطنين روس من امكانية استخدام بطاقات الائتمان وتعرض العملة الوطنية الروسية لتهديد وكالات التصنيف الائتماني، بدات العقوبات الاميركية الجديدة التي فرضت ضد موسكو تتجسد الجمعة وان كان تاثيرها لا يزال محدودا. وفي حين لم يكن للسلسة الاولى من العقوبات ضد شخصيات روسية التي اعلنتها الولايات المتحدة الاثنين ردا على ضم القرم الى روسيا، انعكاس كبير على الاقتصاد، فان السلسلة الثانية التي اعلنها الخميس الرئيس الاميركي باراك اوباما كان لها تاثير ملموس اكثر. ومنذ صباح الجمعة، واجه زبائن عدد من البنوك الروسية مفاجأة سيئة تتمثل في عدم تمكنهم من استخدام بطاقاتهم الائتمانية 'فيزا' او 'ماستركارد' للشراء او لسحب نقود من آلات توزيع مؤسسات مالية اخرى. فقد اوقفت المجموعتان الاميركيتان العملاقتان للبطاقات المصرفية خدمات الدفع بالنسبة الى زبائن هذه المصارف. والبنك المعني بالدرجة الاولى بهذا الاجراء والذي سمته واشنطن الخميس، هو بنك روسيا. هذه المؤسسة المصرفية التي يملكها يوري كوفالتشوك الذي يعتبر 'المصرفي الخاص لكبار المسؤولين في روسيا'، والذي استهدفته من جهة اخرى العقوبات الاميركية بصفته الشخصية، لها 470 الف زبون خاص و24 الف شركة. وسارع الرئيس فلاديمير بوتين الى التاكيد على ان السلطات الروسية ستساعد هؤلاء الزبائن. وقال بحسب وكالة ريا نوفوستي 'علينا حماية زبائن هذا المصرف والقيام بكل ما في وسعنا لكي لا تكون هناك عواقب سلبية لا على هذه المؤسسة المالية ولا على زبائنها'. لكن العقوبات الاميركية شملت مؤسسات مالية اخرى مثل بنك 'اس ام بي' وبنك 'انفست كابيتال بنك' المملوكين للاخوين اركادي وبوريس روتنبرغ، كذلك مصرف 'سوبنبنك'، وهو فرع بنك روسيا مئة بالمئة. وراى ميخائيل كوزمين المحلل لدى مؤسسة انفستكافي، ان 'الوضع تدهور' منذ الخميس على الرغم من ان العدد الاجمالي للاشخاص المعنيين جاء محدودا بالنظر الى المدخرين في روسيا. وهذه العقوبات التي تطال عشرين شخصا ومصرفا 'لا تشمل قطاع الاعمال الروسية في مجمله'، كما اشار من جهته افغيني نادورشين الخبير الاقتصادي لدى 'ايه اف كي سيستيما'. لكنه اقر ب'انهم اشخاص مهمون، بالطبع. وهذا قد يؤثر على ارصدتهم في الخارج (...). الامر الذي سينعكس على انشطتهم في الخارج وعلى اعمالهم'. لكن يتعين على روسيا ان تخشى المزيد من سلسلة العقوبات المقبلة المحتملة، بحسب المحلل. وقال نادورشين 'اذا ادت العقوبات الى الحد من امكانيات التسديد بواسطة الوكالات الاجنبية، فان الامر سيكون خطيرا للغاية. اذ ان غالبية المؤسسات الروسية التي تتعامل مع شركاء اجانب تسدد بالدولار ولديها حسابات في الولايات المتحدة'. وحذر الرئيس باراك اوباما من جهة اخرى من ان الولايات المتحدة قد تستهدف في المستقبل قطاعات رئيسية في الاقتصاد الروسي. وبعيد هذه التصريحات، اعلنت وكالة 'ستاندارد اند بورز' للتصنيف الائتماني انها خفضت آفاق درجة تصنيف روسيا الى 'سلبي' وحذت وكالة فيتش حذوها صباح الجمعة. وهذا يعني ان هاتين الوكالتين قد تخفضان درجة تصنيف روسيا ما قد يؤدي الى زيادة كلفة الاقتراض، ودفع بعض المستثمرين الى الابتعاد عن ديونها، وهو خبر سيء لاقتصادها الذي بدا يسجل تباطؤا. وشكك المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف بموضوعية وكالتي التصنيف الائتماني. ونقلت عنه وكالة ريا نوفوستي قوله ان 'خبراءنا والخبراء الاوروبيين والاميركيين سبق وان شككوا في موضوعية هاتين الوكالتين'. من جهته اقر وزير المالية الروسي انطون سيلوانوف بان هذه العقوبات ستكون 'سلبية' على الاقتصاد. وقال بحسب ما اوردت ريا نوفوستي 'من الممكن ان نتخلى عن الاقتراض من الخارج وان نخفض الاستدانة الداخلية جزئيا'. والجمعة دعا رئيس الوزراء الاوكراني الانتقالي ارسيني ياتسينيوك الاتحاد الاوروبي الى فرض عقوبات اقتصادية 'حقيقية' ضد روسيا التي تهدد برايه النظام العالمي. وقال ياتسينيوك اثر توقيع الشق السياسي من اتفاق الشراكة بين اوكرانيا والاتحاد الاوروبي مع القادة الاوروبيين، ان 'افضل وسيلة لاحتواء روسيا هي اخضاعها لضغط اقتصادي حقيقي'. وهذا الاتفاق الذي يرمي الى ربط اوكرانيا سياسيا واقتصاديا مع الاتحاد الاوروبي ولكن من دون افاق الانضمام اليه 'يستجيب لطموحات ملايين الاوكرانيين الذين يريدون ان يكونوا جزءا من الاتحاد الاوروبي'. وقال رئيس الوزراء الاوكراني انه مقتنع بان 'الاتحاد الاوروبي سيتحدث بصوت واحد وقوي'. وهذا الاتفاق الذي عدل الرئيس الاوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش عن توقيعه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، كان وراء حركة الاحتجاج في اوكرانيا التي ادت الى النزاع الحالي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العقوبات ضد روسيا بدأت تتجسد العقوبات ضد روسيا بدأت تتجسد



GMT 10:30 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فرنسا تكشف عن تحويلات مالية مشبوهة نحو المغرب

GMT 13:58 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

"الوزير الداودي يكشف أن هناك فساد كبير في "الدقيق المدعم

GMT 01:20 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

المصرف المركزي السعودي يُوقف شركة العمودي للصرافة

GMT 11:10 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مغاربيون يرصدون من الرباط نمو الفلاحة في إفريقيا

GMT 11:09 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

حكومة العثماني تدرس فرض ضرائب جديدة على المحروقات

GMT 08:34 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مستخدمو المحافظة العقارية يُضربون عن العمل

GMT 16:46 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

جطو يحذر من عجز الصندوق المغربي للتقاعد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العقوبات ضد روسيا بدأت تتجسد العقوبات ضد روسيا بدأت تتجسد



أكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري الثمينة

ليلى ألدريدج تتأنّق في فستان مثير بأكمام طويلة

شنغهاي ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة ليلى ألدريدج، قبل أيام من مشاركتها في عرض أزياء العلامة التجارية الشهيرة فيكتوريا سيكريت السنوي، والذي تستضيفه مدينة شنغهاي، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على السجادة الحمراء، بإطلالة مذهلة في حفلة خاصة لخط مجوهرات "بولغري فيستا" في بكين، وأبهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 32 عامًا، الحضور بإطلالتها حيث ارتدت فستانًا رائعًا بأكمام طويلة وملمس شرائط الدانتيل بتوقيع العلامة التجارية "جي مينديل". وتميّز فستان ليلى ألدريدج بتنورته الضخمة وخط العنق المحاط بالكتف، وأكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري، ومكياج العيون البرونزي، مع لمسات من أحمر الشفاه الوردي، وظهرت على السجادة الحمراء قبل أيام من العرض السنوي للعلامة التجارية للملابس الداخلية، مع الرئيس التنفيذي لشركة بولغري جان كريستوف بابين، وقد جذبت الأنظار إليها فى هذا الحدث الذي وقع فى فندق بولغاري فى الصين. ونشرت عارضة فيكتوريا سيكريت، صورًا لها على موقع "انستغرام"، تظهر فيها تألقها بمجوهرات بلغاري الثمينة، والتي

GMT 06:00 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من "بوميلاتو"
المغرب اليوم - الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من

GMT 08:02 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة "تبليسي" وجهتك المثالية في عطلة نهاية الأسبوع
المغرب اليوم - مدينة
المغرب اليوم - لا تتعجل عند شراء أي قطعة أثاث لمنزل أحلامك لمجرد اقتناصها

GMT 06:36 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

قائد السلاح النووي الأميركي سيرفض تنفيذ أوامر ترامب
المغرب اليوم - قائد السلاح النووي الأميركي سيرفض تنفيذ أوامر ترامب

GMT 03:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تعلن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
المغرب اليوم - شيرين الرماحي تعلن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 19:16 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مميّزة
المغرب اليوم - الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مميّزة

GMT 09:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن
المغرب اليوم - سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 07:15 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة
المغرب اليوم - منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 20:38 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لشاب اغتصب فتاة أمام والدها في الجديدة

GMT 16:57 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يقع في حب الصخيرات ويستقر بها منذ نحو عام

GMT 23:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لقجع يؤكد ننتظر رد "الفيفا" في قضية منير الحدادي

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 13:28 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حوادث سير خطيرة للجماهير الرجاوية بالطريق السيار

GMT 03:46 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن المؤبد لمغربي قتل زوجته وخنق أطفاله الثلاثة

GMT 00:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن مشاركة نور الدين امرابط في مباراة برشلونة

GMT 21:04 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هيرفي رونار يحسم قراراه في وديات المنتخب المغربي من روسيا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib