المغرب اليوم - أزمات دول الربيع العربى تدفع السائحين إلى دول الخليج

أزمات دول "الربيع العربى" تدفع السائحين إلى دول الخليج

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أزمات دول

دبى _د ب أ

تشهد دول الخليج انتعاشة سياحية كبرى، بعد أن تحولت إلى الوجهة المفضلة للحركة السياحية الأوروبية والأسيوية بدلًا من دول (الربيع العربى)، التى تعانى أزمات سياسية وعنف يمنع استقبال السائحين. وقال خبراء ومسئولون عن صناعة السياحة بالخليج لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الحركة السياحية ارتفعت بمعدلات وصلت إلى ما يزيد على 18 بالمائة فى عدد السائحين، و34 بالمائة فى الإيرادات، ما ساهم فى إقبال المستثمرين على زيادة مشروعاتهم فى مجال السياحة والإنشاءات الفندقية. وقال معتز الخياط، رئيس مجلس إدارة "شركة الخياط الخاصة للتجارة والمقاولات" التى تتولى بناء وتطوير عدد من الفنادق الكبرى فى قطر والمنطقة:، "إن عائدات فنادق فئة أربع وخمس نجوم فى قطر، ارتفعت عام 2013 إلى نحو مليار دولار أمريكى، بزيادة 13 بالمائة عن العام 2012، مشيرا إلى أن (ثورات الربيع العربى) لعبت دورًا هاما فى توجه السائحين إلى قطر، خصوصا مع ارتفاع مستوى الخدمات الفندقية والمنتجعات السياحية لمعدلات تفوق مستوى الخمس نجوم. وأظهرت إحصاءات الهيئة العامة للسياحة بقطر أنه فى عام 2013 استقبلت الدولة أكثر من 3ر1 مليون زائر من مختلف أنحاء العالم مقارنة مع 2ر1 مليون زائر فى نفس الفترة من العام 2012. وقال "الخياط" إن قطر ودول الخليج تشهد ارتفاعًا كبيرًا فى حجم المشروعات الفندقية الجارى تنفيذها لاستيعاب الحركة السياحية المتزايدة. ومن أبرز تلك المشروعات فندق "دبل ترى" من فنادق "هيلتون" الجارى إنشاؤه فى قطر، والمقرر افتتاحه فى الربع الأخير من العام الجارى، ويضم 187 غرفة فاخرة ويشيد بالمنطقة السياحية القريبة لسوق "واقف" بوسط الدوحة ومتحف الفن الإسلامى. وفى دبى، أعلنت دائرة السياحة أن فنادق المدينة الإماراتية استقبلت خلال العام الماضى أكثر من 11 مليون نزيل بزيادة تقدر بأكثر من مليون نزيل عن عام 2012، بزيادة 6ر10 بالمائة. وكانت الدول العشرة الأولى فى قائمة زوار دبى، هى السعودية، والهند، وبريطانيا، والولايات المتحدة، وروسيا، والكويت، وألمانيا، وعمان، وإيران، والصين. ويرى الخبير السياحى "باتريك أنطاكى" مدير عام منتجع "المها الصحراوى" بدبى أن البنية التحتية الكبيرة التى تتمتع بها الإمارات خصوصا فى مجال المطارات وشركات الطيران والفنادق تعد سببًا رئيسيًا فى إقبال السائحين الأوربيين للإمارات، إلى جانب استقبال نسبة كبيرة من السياحة العربية التى كانت تتجه إلى دول شمال إفريقيا فى أشهر الصيف، لكن بعد الأحداث السياسية الأخيرة اتجهت للسياحة بدول الخليج وفى مقدمتها الإمارات. وذكر أن الطاقة الفندقية للإمارات قادرة على استيعاب الزيادة المستمرة فى السائحين. وقال "فريدى فريد" مدير عام فندق جلوريا بدبى، إن حملات الترويج الكبرى التى تنظمها الإمارات فى أسواق السياحة العالمية، لعبت دورًا كبيرًا فى استقطاب السائحين الغربيين، إلى جانب توفر كافة وسائل الراحة والاستمتاع للسائح الأوروبى، ما يجعلها الوجهة المفضلة بالمنطقة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أزمات دول الربيع العربى تدفع السائحين إلى دول الخليج المغرب اليوم - أزمات دول الربيع العربى تدفع السائحين إلى دول الخليج



GMT 09:04 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

واشنطن تحيل عملاق المناجم "ريو تينتو" إلى المحاكمة

GMT 09:38 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

محتجون ينددون بتدبير سوق الجملة في مراكش

GMT 23:15 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إحالة 562 ملفًا على القضاء بسبب "الميكة" في المغرب

GMT 18:16 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

25 بليون دولار كلفة أضرار الحرب في اليمن

GMT 01:43 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جدل في المغرب بشأن نظام تقاعد الوزراء

GMT 17:13 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الأوروبي يرفض دعوة ماي لدفع محادثات "بريكست"

GMT 21:42 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مستثمرون ينددون بإزالة مخيمات رملية بمرزوكة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أزمات دول الربيع العربى تدفع السائحين إلى دول الخليج المغرب اليوم - أزمات دول الربيع العربى تدفع السائحين إلى دول الخليج



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء الداخلية إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة
المغرب اليوم - احتضار جزيرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:04 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُقدِّم نسخة مُطوّرة مِن "vRS" بمحرك 243 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib