المغرب اليوم  - أزمات دول الربيع العربى تدفع السائحين إلى دول الخليج

أزمات دول "الربيع العربى" تدفع السائحين إلى دول الخليج

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أزمات دول

دبى _د ب أ

تشهد دول الخليج انتعاشة سياحية كبرى، بعد أن تحولت إلى الوجهة المفضلة للحركة السياحية الأوروبية والأسيوية بدلًا من دول (الربيع العربى)، التى تعانى أزمات سياسية وعنف يمنع استقبال السائحين. وقال خبراء ومسئولون عن صناعة السياحة بالخليج لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الحركة السياحية ارتفعت بمعدلات وصلت إلى ما يزيد على 18 بالمائة فى عدد السائحين، و34 بالمائة فى الإيرادات، ما ساهم فى إقبال المستثمرين على زيادة مشروعاتهم فى مجال السياحة والإنشاءات الفندقية. وقال معتز الخياط، رئيس مجلس إدارة "شركة الخياط الخاصة للتجارة والمقاولات" التى تتولى بناء وتطوير عدد من الفنادق الكبرى فى قطر والمنطقة:، "إن عائدات فنادق فئة أربع وخمس نجوم فى قطر، ارتفعت عام 2013 إلى نحو مليار دولار أمريكى، بزيادة 13 بالمائة عن العام 2012، مشيرا إلى أن (ثورات الربيع العربى) لعبت دورًا هاما فى توجه السائحين إلى قطر، خصوصا مع ارتفاع مستوى الخدمات الفندقية والمنتجعات السياحية لمعدلات تفوق مستوى الخمس نجوم. وأظهرت إحصاءات الهيئة العامة للسياحة بقطر أنه فى عام 2013 استقبلت الدولة أكثر من 3ر1 مليون زائر من مختلف أنحاء العالم مقارنة مع 2ر1 مليون زائر فى نفس الفترة من العام 2012. وقال "الخياط" إن قطر ودول الخليج تشهد ارتفاعًا كبيرًا فى حجم المشروعات الفندقية الجارى تنفيذها لاستيعاب الحركة السياحية المتزايدة. ومن أبرز تلك المشروعات فندق "دبل ترى" من فنادق "هيلتون" الجارى إنشاؤه فى قطر، والمقرر افتتاحه فى الربع الأخير من العام الجارى، ويضم 187 غرفة فاخرة ويشيد بالمنطقة السياحية القريبة لسوق "واقف" بوسط الدوحة ومتحف الفن الإسلامى. وفى دبى، أعلنت دائرة السياحة أن فنادق المدينة الإماراتية استقبلت خلال العام الماضى أكثر من 11 مليون نزيل بزيادة تقدر بأكثر من مليون نزيل عن عام 2012، بزيادة 6ر10 بالمائة. وكانت الدول العشرة الأولى فى قائمة زوار دبى، هى السعودية، والهند، وبريطانيا، والولايات المتحدة، وروسيا، والكويت، وألمانيا، وعمان، وإيران، والصين. ويرى الخبير السياحى "باتريك أنطاكى" مدير عام منتجع "المها الصحراوى" بدبى أن البنية التحتية الكبيرة التى تتمتع بها الإمارات خصوصا فى مجال المطارات وشركات الطيران والفنادق تعد سببًا رئيسيًا فى إقبال السائحين الأوربيين للإمارات، إلى جانب استقبال نسبة كبيرة من السياحة العربية التى كانت تتجه إلى دول شمال إفريقيا فى أشهر الصيف، لكن بعد الأحداث السياسية الأخيرة اتجهت للسياحة بدول الخليج وفى مقدمتها الإمارات. وذكر أن الطاقة الفندقية للإمارات قادرة على استيعاب الزيادة المستمرة فى السائحين. وقال "فريدى فريد" مدير عام فندق جلوريا بدبى، إن حملات الترويج الكبرى التى تنظمها الإمارات فى أسواق السياحة العالمية، لعبت دورًا كبيرًا فى استقطاب السائحين الغربيين، إلى جانب توفر كافة وسائل الراحة والاستمتاع للسائح الأوروبى، ما يجعلها الوجهة المفضلة بالمنطقة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أزمات دول الربيع العربى تدفع السائحين إلى دول الخليج  المغرب اليوم  - أزمات دول الربيع العربى تدفع السائحين إلى دول الخليج



 المغرب اليوم  -

بدت مثيرة مع حذاء رقيق عالي الكعب

شاكيرا تطلق ألبومها الجديد وتتألق في فستان قصير

ميامي ـ رولا عيسى
تألقت المطربة شاكيرا (40 عامًا) في حفل إطلاق ألبومها الجديد El Dorado في ميامي في فلوريدا الخميس، وبدت مثيرة في فستان ذهبي قصير لامع دون أكمام كشف عن ساقيها وذراعيها، حيث ضم قطع فسيفساء ذهبية في كل أنحاءه، مع حذاء رقيق عالي الكعب ومخلب صغير في يدها. وتركت الفنانة العالمية شعرها الأشقر المجعد يتدلى على كتفيها بينما رفعت الجزء الأمامي من شعرها لأعلى، وفي النهاية وقفت مبتهجة لالتقاط الصور مع الحضور في حفل إطلاق ألبومها في The Temple House، فيما ارتدت داخل الحفلة ملابس أخرى مريحة لتقديم عروضها الغنائية، حيث ارتدت جينز ممزق مع توب أبيض وسترة ذهبية، وانضم إليها على المرسح برينس رويس ونيكي غام ، واللذان أمتعا الضيوف بدويتو غنائي في الألبو الجديد لشاكيرا. وبدأت شاكيرا أول عملها في ألبوم El Dorodo في بداية عام 2016، وأطلقت أغنية Chantaje المنفردة بالتعاون مع المغنية الكولومبية مالوما في

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أزمات دول الربيع العربى تدفع السائحين إلى دول الخليج  المغرب اليوم  - أزمات دول الربيع العربى تدفع السائحين إلى دول الخليج



 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib