المغرب اليوم  - جمعية حُقوقيَّة تُقاضي عُمدة مراكش فاطمة الزَّهراء المنصوري

جمعية حُقوقيَّة تُقاضي عُمدة مراكش فاطمة الزَّهراء المنصوري

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - جمعية حُقوقيَّة تُقاضي عُمدة مراكش فاطمة الزَّهراء المنصوري

مراكش- ثورية إيشرم

تقدَّمتْ "الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان" في المغرب، إلى الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف، في مراكش، بشكوى من أجل استدعاء، رئيس المجلس الجماعي للمدينة، فاطمة الزهراء المنصوري، ورئيس اللجنة الثقافية والرياضية في المجلس ذاته، ومساءلتهما في شأن المنح المالية التي استفادت منها مجموعة من الجمعيات الرياضية، والثقافية والاجتماعية، والاستفسار بشأن المعايير والمقاييس المعتمدة في توزيعها، ومدى احترامها خلال سنوات؛ 2010، و2011، و2012، و2013. والتمستْ الجمعية، مساءلة رئيس المجلس الجماعي، عما إذا كان المجلس عُرض عليه جميع البيانات والفواتير الخاصة بأوجه صرف المنح المالية التي سبق لمجموعة من الجمعيات أن استفادت منها خلال السنوات الماضية، ومدى إنجازها للبرامج، والتي أمدت بها المجلس قبل استفادتها من منحة جديدة، وصادق عليها المجلس خلال دورة تشرين الأول/أكتوبر للعام 2013 .  وأضافت الجمعية، أنها "تابعت مداولات أعضاء اللجنة الثقافية والرياضية في المجلس الجماعي، والتي تخللتها صراعات وصلت في بعض الأحيان إلى التشابك بالأيدي، وتبادل الضرب والشتم بين بعض أعضاء اللجنة المذكورة، والتي ينظر فيها القضاء حاليًا في المحكمة الابتدائية في مراكش"، مشيرة إلى أن "الجمعية تابعت تداعيات هذه الصراعات خارج المجلس الجماعي، حيث اتضح أن مجموعة من المستشارين، ومن ضمنهم أعضاء في اللجنة المذكورة، يترأسون جمعيات رياضية وثقافية واجتماعية، أو هم أعضاء في مكاتبها المسيرة، دافعوا عن جمعياتهم من أجل الحصول على أكبر حصة من المال العام، علمًا بأن بعض هذه الجمعيات لا توجد سوى على الورق، وليس لها أي تواجد فعلي، وبعضها غير قانوني، مقابل حرمان جمعيات أخرى، أو حصولها على منحة هزيلة مقارنة بباقي الجمعيات والأندية التي يترأسها مستشارون في المجلس الجماعي لمراكش. وأكدت شكوى الجمعية، أنه "من خلال الدستور الجديد للعام 2011، تحظى الجمعيات المدنية بمكانة متميزة، جعل منها شريكًا أساسيًّا في صناعة وبلورة القرارات التي تهم الشأنين العام والمحلي، وبالتالي فإن تلك الجمعيات لا يمكنها أن تضطلع بأدوارها كاملة إلا من خلال الدعم المالي الذي تتلقاه من الجهات الحكومية أو المجالس المنتخبة، وفي هذا الإطار دأب المجلس الجماعي لمراكش، على  تخصيص جزء من ميزانيته، والذي هو مال عام، للنسيج الجمعي في المدينة". وأوضحت الشكوى، أن "القانون ألزم المجلس بالتقييد بمعايير الموضوعية والشفافية في صرف تلك المنح المالية، كما ألزم الجمعيات المستفيدة بالإدلاء بالتقارير والفواتير المالية التي تكشف أوجه صرف هذه المنح المالية، وتقديم البرامج السنوية التي تلتزم بإنجازها، وتقديم ما من شأنه بيان إنجاز هذه البرامج، قبل الاستفادة من أية منحة أو دعم مالي جديد".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - جمعية حُقوقيَّة تُقاضي عُمدة مراكش فاطمة الزَّهراء المنصوري  المغرب اليوم  - جمعية حُقوقيَّة تُقاضي عُمدة مراكش فاطمة الزَّهراء المنصوري



 المغرب اليوم  -

بعد انهيار علاقتها مع خطيبها إيغور تاراباسوف

ليندسي لوهان تتألق بفستان مطبوع بالأزهار في "كان"

باريس - مارينا منصف
تألقت الفنانة ليندسي لوهان عند حضور حفلة Grisogono Love On The Rocks ، خلال مهرجان "كان" السينمائي السنوي السبعين ، الثلاثاء ، وارتدت لوهان فستان مزخرف بالأزهار مع رقبة عالية مع ذيل قصير. وظهرت لوهان بالفستان فتحة أمامية كشفت عن ساقيها ، وربطت شعرها في ذيل حصان وانسدلت خصلات منه على جانبي وجهها، وأبرزت النجمة عيونها الزرقة بمحدد العيون الأسود ، وحملت النجمة مخلب ذهبي مع مانيكير أحمر مشرق، ووقفت في الحفل لتلتقط صور مع الضيوف في المكان. وأوضح أحد المصادر أن لوهان تشارك أحد الشركاء من أجل نتفليكس في David Unger's Three Six Zero party، قائلًا "إنهم يكتبون العمل يوميًا أثناء تواجد لوهان في المدينة ، ويتحدث العمل الفني عن 3 أميرات من مختلف الأعمار، وهي تخطط للتمثيل والإخراج مباشرة لكنها لم تقرر بعد، وتذهب النجمة إلى موسكو لرؤية بعض الأشخاص الذين يشاركون معها في هذا العمل".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - جمعية حُقوقيَّة تُقاضي عُمدة مراكش فاطمة الزَّهراء المنصوري  المغرب اليوم  - جمعية حُقوقيَّة تُقاضي عُمدة مراكش فاطمة الزَّهراء المنصوري



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib