درس الأهلي

درس الأهلي

المغرب اليوم -

درس الأهلي

بقلم - جمال اسطيفي

نجح الأهلي في الظفر بلقب الدوري المصري للمرة 40 في تاريخه، بل إنه حسم مصير اللقب قبل 6 جولات على اختتام الدوري.

بالنسبة لفريق كالأهلي فإحراز لقب الدوري المصري، بات أمرا عاديا في مسيرة هذا الفريق، الذي خلق ليحرز الألقاب المحلية والقارية، علما أنه يتصدر فرق القارة السمراء من حيث الألقاب.

ورغم أن هامش المنافسة في الدوري المصري ضيق جدا، بالنظر إلى الفوارق الكبيرة بين الأهلي وبقية الأندية التي يتنافس معها، ويسبقها بمسافات كبيرة جدا، ذلك أن الأهلي في مصر أشبه ببايرن ميونيخ في ألمانيا، إلا أن طريقة تدبير الأهلي تستحق أن تكون نموذجا يمكن الاستفادة منه.

لقد خسر الأهلي لقب رابطة الأبطال الإفريقية أمام الوداد الرياضي، ورغم قساوة الموقف بالنسبة للفريق المصري، والخسارة المؤلمة التي مازال كثير من أنصاره لم يهضموها بعد، فإن الأهلي طوى الصفحة سريعا، ودخل غمار المنافسة على الصعيد المحلي، حيث ظل يحرق المراحل، ويوسع الفارق عن مطارديه، إلى أن تربع على عرش الدوري دون أن يكون أمامه أي منافس حقيقي، ولعل هناك من سيتساءل هل حسم الأهلي اللقب سريعا، لأنه قوي جدا، أم لأن بقية المنافسين لايمتكلون النفس الطويل وليست لديهم الأسلحة لذلك.

لابد من الانتباه إلى أن الأهلي المصري وهو في حمأة التنافس الكروي قد دخل غمار انتخابات في جمعيته العمومية، حيث آلت الرئاسة لمحمود الخطيب على حساب محمود طاهر الذي قاد بدوره الفريق بنجاح.

ووسط حملة انتخابية ملتهبة، فيها الكثير من التنافس الشريف، والاستقطاب المشروع، صعد الخطيب بكل ثقله الرمزي والمعنوي إلى كرسي الرئاسة.

لم تتغير أهداف الفريق ولا طموحاته، ولم يقل أي أحد إننا بصدد مجلس إدارة جديد يحتاج إلى الوقت للتأقلم حتى يحقق أهداف وطموحات عشاق الأهلي.

لقد واصل الأهلي حضوره القوي، بل إن رئيسه الجديد محمود الخطيب أطلق مشاريع جديدة، بينها ملعب للنادي الأهلي، وها هو الفريق يتأهب اليوم ليقبض على لقب دوري الأبطال، حيث يراهن على الفوز بلقبه.

في المغرب لدينا دوري، هو بلا شك أقوى كثيرا من الدوري المصري، وفيه الكثير من الإثارة والتشويق،  ولدينا فريقين هما الوداد والرجاء بزخم جماهيري عالمي، لكنك مع ذلك، يمكن أن تسمع في هذا الفريق أو ذاك، أن الرئيس جاء لإنقاذ الفريق من أزمته، وأنه يحتاج إلى الكثير من الوقت.

متى تفهم أنديتنا الجماهيرية أنها يجب أن تتحول إلى مؤسسات مهيكلة وأن عملا كبيرا يجب أن يكون في العمق حتى لا تظل رهينة للرؤساء، وحتى يتواصل تحقيق النجاح، ولانكون إزاء نجاح عابر يطفو حينا على السطح، ثم يختفي فترة طويلة جدا.

GMT 16:55 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

غموض المهام داخل المنتخب !!

GMT 16:45 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

المصلحة الوطنية أهم

GMT 16:41 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

كثر القيل والقال حول هزيمة المغرب

GMT 10:02 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

إشارات مطمئنة

GMT 20:03 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

أخطاء تنظيمية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

درس الأهلي درس الأهلي



أكملت إطلالتها بمكياج ناعم أبرز بشرتها الخالية من العيوب

توملينسون تخطف الأنظار في "مونت كارلو" بفستانها

واشنطن - يوسف مكي
ظهرت النجمة إليانور توملينسون، بإطلالة أنيقة ومميزة، امس الاثنين،  حيث انضمت إلى الممثلة جوان فروجات، في مهرجان "مونت كارلو" التلفزيوني  في موناكو. وارتدت النجمة البالغة من العمر 26 عاما، فستانا شبه شفاف، مطرز بشكل مذهل باللون الرمادي، ومزود بطبقة شبكية كشفت عن مفاتنها. وأضافت إليانور - التي تلعب دور زوجة "بولدارك" Demelza في الدراما التي تدور أحداثها في "كورنويل" - بعض الارتفاع الإضافي إلى مظهرها من خلال الأحذية ذات الكعب العالي باللون الأبيض ، مع وضع القليل من الاكسسوارات للفت الانظار إلى فستانها المميز. وأكملت إليانور إطلالتها بمكياج ناعم أبرز بشرتها الخالية من العيوب مع لمسة من أحمر الشفاة الاحمر واحمر الخدود الوردي. وكانت إلينور تثير إعجاب المشاهدين أسبوعًا بعد أسبوع في دورها في مسلسل "بولدارك" والذي جسدت فيه شخصية "Demelza"، حيث لعبت دور البطولة مع إيدين ترنر ، الذي فاز بكأس المشجعين بفضل مشاهده الشريرة. كما خطفت

GMT 00:39 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

إيمان محروس تصدر مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
المغرب اليوم - إيمان محروس تصدر مجموعة متميزة من فساتين الزفاف

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

2500 جنيه إسترليني إيجار الليلة بقلعة بنسلفانيا
المغرب اليوم - 2500 جنيه إسترليني إيجار الليلة بقلعة بنسلفانيا

GMT 07:53 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

تمتع بعطلة مميّزة في أفضل 7 مناطق تواجه الزحام
المغرب اليوم - تمتع بعطلة مميّزة في أفضل 7 مناطق تواجه الزحام
المغرب اليوم - استمتع بديكور مكسيكي داخل منزلك من

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib