المغرب اليوم  - أيتها الحكومة  كفانا خرابًا
42 غارة جوية لمقاتلات التحالف العربي على مواقع الحوثيين في مديريتي حرض وميدي بمحافطة حجة شمال اليمن. الرئيس اليمني يلتقي بنظيره الأميركي ترامب لمناقشة العلاقة الثنائية بين البلدين عباس يؤكد أن إسرائيل قاطعت وأعاقت كل المبادرات الرامية لإحياء عملية السلام نجاة ضابط في الاستخبارات العسكرية اليمنية من محاولة اغتيال عبر تفجير عبوة ناسفة زرعت بسيارته في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت شرق اليمن نجاة ضابط في الاستخبارات العسكرية اليمنية من محاولة اغتيال عبر تفجير عبوة ناسفة زرعت بسيارته في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت شرق اليمن عباس يعلن أن الأمم المتحدة تتحمل مسؤولية قانونية وأخلاقية وسياسية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي الدفاع الروسية تؤكد أن الهجوم على مواقع الجيش العربي السوري شمال حماة ينتهك اتفاق أستانا 4 غارات لطيران التحالف على مديرية الظاهر شمال اليمن عباس يعلن أن الاحتلال العسكري الإسرائيلي لأرضنا هو ما ينتج التحريض والعنف القوات السورية بدعم من الطيران الروسي تتقدم بهجوم مضاد وتعيد السيطرة الكاملة على منطقة خفض التصعيد في إدلب
أخر الأخبار

أيتها الحكومة ... كفانا خرابًا

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أيتها الحكومة  كفانا خرابًا

شيماء عصام

لقد وهب الله مصر منذ قديم الأزل طبيعة ساحرة تميزت بها بين جيرانها، وشعب طيب اشتهر بكرمه وخفة ظله، وقد عرف عن عاصمتها القاهرة، أنها المدينة الساهرة التي لا تنام، الأمر الذي دفع السياح إلى تفضيلها على غيرها من المدن، وبالتالي ساعد ذلك على تنشيط عجلة السياحة و تنشيط الحركة التجارية داخل البلد، إلى أن فوجئنا بقرار جديد من الحكومة الحالية المبجلة يقتضي بإغلاق المحال التجارية في العاشرة مساءاً، على الرغم من أنه تم طرح هذا القرار على مدار السنوات الماضية أكثر من مرة إلا أنه كان يُقَابَل بالرفض من قِبل أصحاب المحال و المواطنين أنفسهم، ولكن مع تزايد أزمة الكهرباء التي عانت منها البلد على مدار الشهور الماضية لم تجد الحكومة حلاً لهذه الأزمة سوى تحديد موعد لإغلاق المحال التجارية وعلى الرغم من كل الاحتجاجات و المحاذير من أصحاب المحال إلا أن قرار إغلاق المحال التجارية في العاشرة مساءًا سيبدأ تطبيقه خلال أيام. و الغريب في الأمر أنه كان من المفترض أن تكون الحكومة قد درست سلبيات هذا القرار وإيجابياته و من ثم تبدأ في اتخاذ الإجراءات الصحيحة التي يمكن بها أن نبني هذه الدولة التي يعاني اقتصادها من تصدع قوي في جميع قطاعاته، فالإصرار على صدور مثل هذا القرار في ظل هذه الأيام التي تحتاج المزيد من العمل لتلبية الحاجات اليومية للأسر المصرية. ويعد قراراً غير مدروس حيث أنه من أبرز أثاره السلبية حدوث ارتفاع في أسعار السلع والمنتجات، تسريح  العمالة التي كانت تتولى الدوامات الليلية مما سيؤدي إلى ارتفاع معدل البطالة، كما أنه سيساعد على كثرة السرقات نظراً لخفة الحركة في الشوارع و اختفاء المواطنين هذا إضافة إلى أننا سنخلق وقت ذروة جديد يتسبب في التكدس المروري، و اختناق الشوارع حيث سيكون على المواطن أن يقوم بشراء حاجاته في الفترة من بعد عمله وحتى وقت إغلاق المحال التجارية مما يعني أننا نساعد على انهيار الاقتصاد بمثل هذه القرارت التي يمكن أن تكون سليمة 100% ولكن ليس هذا هو الوقت المناسب لتنفيذها فعلينا أولاً بناء هذه الدولة لتتعافى من كبوتها ثم نبدأ في تنفيذ القرارات بشكل يساعد على النهوض بالدولة وليس إسقاطها، حيث كان من الممكن البحث عن حلول أخرى لحل أزمة الكهرباء مثل‏ إطفاء جميع أعمدة  الإنارة فى الشوارع منذ الساعة الخامسة فجراً بدلاً من تركها مضاءة حتى الساعة الثانية ظهراً يذكر أن القرار سينفذ طبقًا لعادات وتقاليد كل محافظة، والإدارة المحلية متمثلة فى رؤساء الأحياء، ورؤساء المدن، وشرطة المرافق معنية بتنفيذ القرار، وسيتم تطبيق القانون على المحال الرافضة، بتحرير محاضر فقط، وتجرى دراسة تطبيق عقوبة تتراوح بين الغرامة والحبس.  وقد تقرر إبلاغ الحكومة بالمواعيد التي اتفق عليها في مختلف المحافظات، لتكون مواعيد الإغلاق للمحال من الساعة ١٢ منتصف الليل، فيما تغلق المقاهي والمطاعم الساعة الواحدة صباحا، ويستثنى من المواعيد مدن الموانئ والأنشطة السياحية خلال فصل الشتاء.

GMT 22:39 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 08:47 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 04:35 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 08:43 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 09:12 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

الحريات الفردية من منظور القانون الجنائي

GMT 07:41 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 14:11 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أيتها الحكومة  كفانا خرابًا  المغرب اليوم  - أيتها الحكومة  كفانا خرابًا



خطفت الأنظار خلال أسبوع الموضة في لندن

هايلي بالدوين تظهر في إطلالتين مثيرتين على المنصّة

لندن ـ كاتيا حداد
ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، في إطلالة مثيرة خلال عرض المصمم الشهير جوليان ماكدونالد Julien Macdonald، على منصة أسبوع الموضة في لندن، حيث سيطرت الجرأة على مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2018، وتميّتز التصاميم بالطابع العصري الجريء والمثير. خطفت بالدوين البالغة 20 عامًا من العمر، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في إطلالتين جريئتين، حيث ارتدت في الإطلالة الأولى فستانًا عاريًا وقصيرًا من اللون الأسود كشف عن ساقيها الطويلتان ومنطقة الخصر، ومحيط منطقة الصدر، وكان الفستان أشبه بالبيكيني ومزود بأشرطة متقاطعة فقط عند الخصر، أما إطلالتها الثانية، فقد ظهرت على المنصة في فستان مثير، بأكمام طويلة، يشبه شبكة الصيد. ووضعت ابنة الممثل الشهير ستيفن بالدوين والمولودة في ولاية أريزونا، المكياج السموكي للعيون،  بينما كان شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها بطريقة مستقيمة، وكانت ملكة الجمال بالدوين واجهة مثيرة خلال أسابيع الموضة في الخريف، خاصة ليلة الجمعة الماضية، حيث كانت مركز الاهتمام في

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 المغرب اليوم  - خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 05:37 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

سكوتي نيل هيوز ترفع دعوى قضائية ضد "فوكس نيوز"
 المغرب اليوم  - سكوتي نيل هيوز ترفع دعوى قضائية ضد

GMT 07:41 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 14:11 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 15:47 2017 الإثنين ,12 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 20:39 2017 الجمعة ,02 حزيران / يونيو

وداعًا فوضى التمويل الأجنبي

GMT 02:27 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

غسل الأموال

GMT 07:12 2017 الجمعة ,26 أيار / مايو

حقوق المساهم والجمعيات العامة

GMT 07:46 2017 الجمعة ,14 إبريل / نيسان

العمران الجزائري تراث مضيع وحداثة مستعجلة

GMT 09:54 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"غولد كوست" تضم مجموعة من السيدات اليافعات فقط

GMT 04:51 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصميم مميز للمنزل الذي تم فيه تصوير "برود تشيرش"

GMT 06:26 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف دور الكربوهيدرات في إنقاص الوزن

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib