كتبت رسالتي هذه في وقت صعب للغاية، فأنا زوجة عادية

ضحايا الحرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

المغرب اليوم

كتبت رسالتي هذه في وقت صعب للغاية، فأنا زوجة عادية واعيش حياة عادية، وأعيش حياة عادية، ولديّ إبنة واحدة. وأنا متزوجة منذ سنتين، لقد ساعدتني كثيراً بنصائحك الزوجة في حياتي. أما الآن، فأنا في مصيبة كبيرة. فلقد اغتصبني رجلان في وقت واحد أمام زوجي وابني الرضيع، فأنا من سكان منطقة بنغازي. وها أنا أهرب الى الحدود المصرية، لأطلب حلاً لمصيبتي هذه، فالشرف هو كل شيء في بلادي. والمشكلة الأعظم، أن العصابات الموجودة في بنغازي تقول لي: "قولي إنّ كتائب القذافي هي التي اغتصبتك". فأنا اغتصبني رجل مصري الجنسية، وآخر أفغاني. وهم في حالة جنون، حيث قاموا بتمزيق ملاسي وهم فمي كل مرة يهددون زوجي ويقولون "أخرج الى ساحة المحكمة لتكون مؤيداً لنا، وتسب الجيش الليبي، كلما يمتنع زوجي ويقول لهم "حرام عليكم" يقومون بفعل أسوأ من الآخر، وبوضع الأسلحة على رأس زوجي وامه العجوز تبكي وتصرخ. أرادوا قتله الى جانبي وأقفلوا علينا الباب وقاموا بتلحيمه من الخارج، وبقينا لمدة أسبوع. الى أن تعفّنت حماتي. وأقسم في ذلك، الى أن أتى بعض الجيران وانقذونا. لا استطيع أن أنظر في وجه زوجي. أريد الانتحار، عندما ذهبت الى مركز الشرطة، كان الضابط أمام عيني بغير في أقوالي، ويقول لي: "قولي كتائب القذافي". هذا اللفظ بت في كل مرة اسمعه، لأن في بلادي، الجيش هو الشعب المسلح، ولأن لدينا مليون جندي من غير المتطوعين.. سيدتي، كل ما جرى جعلني منهارة ومحبطة وشبه مجنونة، لا اعرف ماذا أفعل؟ أرجوك ساعديني؟

المغرب اليوم

بكل أسف، حيثما تكون الحروب موجودة في العالم، يكون ضحايا لها. ومن ابرز هؤلاء الضحايا، النساء. وتحديداً ما يتعرضن له من حوادث اغتصاب. في الحقيقة، ليس هناك من امر يخفف عنك وجع هذه التجربة، سوى الايمان بالله وبالقضاء والقدر. إن مكان هؤلاء المجرمين قريب منك، بعد أن تهدأ الأمور عندكم، كوني منصفة لنفسك واجعلي القانون يأخذ مجراه. حتى ان ذهبوا في سبيلهم، فأن الله سينزل عقابه وغضبه عليهم. استعيني أنت وزوجك بالصبر والايمان بقضاء الله وقدره. فالأمر يتطلب شجاعة كبيرة منك ومنه. ولكنك قد تتعرضين لحالات نفسية شديدة، قد تجعل هناك ضرورة خضوعك الى العلاج النفسي، وهو ألم سيبقى معك مدى العمر. ساعدي نفسك بالصبر والايمان، وحينها سيكون العلاج النفسي أخف.

المغرب اليوم -

أثناء تجول الممثلة الهندية في شوارع لندن

شوبرا تلفت الأنظار إلى بدلتها الزهرية شاحبة اللون

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت الممثلة الهندية بريانكا شوبرا، بإطلالة أنيقة ومميزة عندما خرجت في شوارع لندن، وسط شائعات بأن الممثلة وصلت إلى العاصمة البريطانية لتعد فستانها قبل حفلة الزفاف الملكية للأمير هاري والممثلة الأميركية ميغان ماركل. وكانت الفنانة البالغة من العمر 35 عاما، تخفي عن الإعلام ما إذا ستكون واحدة من وصيفات الشرف للعروس، لكن رحلتها القصيرة إلى بريطانيا أثارت التكهنات بأنها ستساعد صديقتها في السير في ممر الزفاف. وظهرت بريانكا تخرج من فندق "Bulgari" الفاخر ، جاذبة للأنظار حولها حيث ارتدت بدلة زهرية شاحبة اللون وبلوزة بيضاء، وانتعلت زوجًا من الأحذية النيوود، وأخفت عيونها بالنظارات الشمسية البرتقالية ذات التصميم العصري. وأكملت شوبرا اطلالتها بالمكياج الناعم، الذي أبرز ملامحها الجميلة من خلال ظلال العيون الدخانية وأحمر الخدود الذي يكتسح الوجه، ولمسة من أحمر الشفاه الأحمر، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها.  ويأتي ذلك بعد أن أشادت النجمة الهندية بصديقتها المقربة

GMT 06:09 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

معاطف الربيع أكثر سهولة لتنسيقه مع بقية الملابس
المغرب اليوم - معاطف الربيع أكثر سهولة لتنسيقه مع بقية الملابس

GMT 05:18 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

"Treetops Treehouse" منزل شجرة يتسع لأربعة أشخاص
المغرب اليوم -

GMT 07:42 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

فندق ريفيري سايغون يحتوي على ساعة تزن أطنانًا
المغرب اليوم - فندق ريفيري سايغون يحتوي على ساعة تزن أطنانًا
المغرب اليوم - ترامب يؤكد المكسيكيين يغضون الطرف عن مقتحمي أميركا

GMT 10:15 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

أنا أبلغ من العمر 18 سنة، ومخطوبة منذ 3 سنوات

GMT 10:13 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

أحب شخصًا متزوجًا من اثنتين وعنده أطفال
المغرب اليوم -
المغرب اليوم -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib