أنا امرأة متزوجة منذ 3 سنوات، ولم أرزق بأولاد حتى الآن، بسبب زوجي الذي لم أجعله يشعر بتأنيب الضمير، ذلك أني أحاول والحمدلله أن أحافظ على بيتي بالطرق كافة، وكل ما أريده هو أن أرى الابتسامة مزروعة على وجهه، ولهذا السبب رفضت وجود خادمة في البيت، على الرغم من أنني موظفة، ولقد استطعت والحمدلله أن أوفق بين بيتي وعملي، كما أني أهتم بنفسي وبمظري دائما لكن، للأسف يا سيدتي، فإن كل الذي أفعله لا يساوي شيئا في نظر زوجي الذي لا يقدر كل ما أقوم به، ويعاتبني على أي تقصير حتى ولو كان بسيطا، حيث يعايرني ويتشاجر معي متناسيا كل ما أقوم به علما بأن زوجي هو رجل أعمال يقضي معظم وقته في العمل، إلأ أني تأقلمت مع هذا الوضع
مشكلتي يا سيدتي، تكمن في زوجي، كونه دائم التذمر مني، يغضب لأتفه الأسباب، لدرجة أنه ضربني أكثر من مرة، وتفوه بكلام لا يحتمله أي إنسان، لكني صبرت أملا في أن يتغير، وأبقيت الأمر بيننا ، إلا أنه لم يتغير، وكلما ناقشته يقول أنت السبب كما أنه لا يريدني أن أسأله أي سؤال، ولا يريدنا أن نخرج ونتمشى معا ، إلا بعد إصرار مني،ويعاقبني بأن يصمت كلما كلمته، واذا ناقشته بأسلوب هادئ يغضب ويترك البيت
لقد تعبت يا سيدتي، استخدمت معه كل الأساليب، وتحملت كل تصرفاته، لكن لا حياة لمن تنادي
أرجوك ساعديني، أريد حلاً

‏مرض السكري

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

المغرب اليوم

أنا امرأة متزوجة منذ 3 سنوات، ولم أرزق بأولاد حتى الآن، بسبب زوجي الذي لم أجعله يشعر بتأنيب الضمير، ذلك أني أحاول والحمدلله أن أحافظ على بيتي بالطرق كافة، وكل ما أريده هو أن أرى الابتسامة مزروعة على وجهه، ولهذا السبب رفضت وجود خادمة في البيت، على الرغم من أنني موظفة، ولقد استطعت والحمدلله أن أوفق بين بيتي وعملي، كما أني أهتم بنفسي وبمظري دائما. لكن، للأسف يا سيدتي، فإن كل الذي أفعله لا يساوي شيئا في نظر زوجي الذي لا يقدر كل ما أقوم به، ويعاتبني على أي تقصير حتى ولو كان بسيطا، حيث يعايرني ويتشاجر معي متناسيا كل ما أقوم به. علما بأن زوجي هو رجل أعمال يقضي معظم وقته في العمل، إلأ أني تأقلمت مع هذا الوضع. مشكلتي يا سيدتي، تكمن في زوجي، كونه دائم التذمر مني، يغضب لأتفه الأسباب، لدرجة أنه ضربني أكثر من مرة، وتفوه بكلام لا يحتمله أي إنسان، لكني صبرت أملا في أن يتغير، وأبقيت الأمر بيننا ، إلا أنه لم يتغير، وكلما ناقشته يقول: أنت السبب. كما أنه لا يريدني أن أسأله أي سؤال، ولا يريدنا أن نخرج ونتمشى معا ، إلا بعد إصرار مني،ويعاقبني بأن يصمت كلما كلمته، واذا ناقشته بأسلوب هادئ يغضب ويترك البيت. لقد تعبت يا سيدتي، استخدمت معه كل الأساليب، وتحملت كل تصرفاته، لكن لا حياة لمن تنادي. أرجوك ساعديني، أريد حلاً.

المغرب اليوم

أنت يا عزيزتي في موقف قوة. وهذا الرجل من المفترض أن يكون في موقف ضعف، يعني هو لا ينجب ، ولكنك صبرت عليه ، ووفرت عليه الفلوس ، فكنت الموظفة والخادمة ، ومع هذا فهو ناكر للجميل ، سريع الغضب ، عنيف. بكل أسف هو يعاقبك بدلا من أن يشكرك، وذلك من باب التنفيس عن آلامه وعقده ونقصه. لكن الطريقة الصحيحة ، تكون بوصفة جادة وحادة مع هذا الرجل. واخباره بأنك لم تقصري وأنك وقفت معه ، وأنك ترفضين العنف معه ، واذا اضطر الأمر أشركي أهلك. هذا الضعف الذي أنت فيه غير جيد، وغيرصحيح، ولا يخدمك في مواجهة سلوكه السيىء ومن المؤكد أنه لا يخدمك أنت.

المغرب اليوم -

ضمن كواليس برنامج المواهب الشهير "أميركان أيدول"

كاتي بيري تلمع بإطلالة مثيرة بمكياج هادئ وأقراط ماسية

نيويورك ـ مادلين سعادة
تستطيع النجمة العالمية كاتي بيري دائمًا لفت الانتباه بإطلالاتها المميزة في أي مناسبة سواء داخل أو خارج المسرح، وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة أنيقة ومثيرة في الحلقة الأخيرة من برنامج المواهب الشهير "أميركان أيدول" في لوس أنجلوس، يوم الاثنين. ونجحت المغنية الشهيرة، والتي تعمل ضمن لجنة التحكيم في برنامج المواهب الذي أعيد إحياؤه حديثًا، في جذب الانتباه من خلال فستان رومونا كافيزا الفضي المائل للموف، والذي أبرز منحنيات جسدها الرشيق.تميز فستان كاتي الرائع بخط رقبة مفتوح دون أكتاف مما أضاف لمسة إضافية من التألق إلى مظهرها.مع شعرها الوردي الممزوج بأناقة مع قصر الطول، أكملت بيري إطلالتها بزوج من الأقراط الماسية الكبيرة، وانتعلت زوجًا من الصنادل الفضية ذات كعب عال. وأبرزت بيري جمالها الطبيعي مع الماكياج الصاخب الذي ضم أحمر الشفاه الوردي، أحمر الخدود ، الكحل الأسود والماسكارا. ظهرت بيري خارج الاستوديو مع زملائها بلجنة

GMT 09:57 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

اختيار Landal Gwel an Mor في كورنوال كأفضل منتزه
المغرب اليوم - اختيار  Landal Gwel an Mor في كورنوال كأفضل منتزه
المغرب اليوم - ترامب يؤكد المكسيكيين يغضون الطرف عن مقتحمي أميركا

GMT 10:15 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

أنا أبلغ من العمر 18 سنة، ومخطوبة منذ 3 سنوات

GMT 10:13 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

أحب شخصًا متزوجًا من اثنتين وعنده أطفال
المغرب اليوم -

GMT 03:53 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

دراسة تكشف أن تناول أسماك القد يحسن الأعصاب

GMT 03:58 2018 الأحد ,01 إبريل / نيسان

نيسان يحمل في طياته مشاكل جاسوسية ومعارك
المغرب اليوم -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib