كيفية اختيار وسيلة منع الحمل المناسبة لحالتك
آخر تحديث GMT 00:33:04
المغرب اليوم -

كيفية اختيار وسيلة منع الحمل المناسبة لحالتك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كيفية اختيار وسيلة منع الحمل المناسبة لحالتك

كيف تختارين وسيلة منع الحمل
القاهره-المغرب اليوم

تعد وسائل منع الحمل من الأمور الملحة لدى الزوجين، الذين لا يرغبان في الإنجاب وخاصة الشباب المتزوجين حديثاً، وغالباً ما تشكل أعراضها الجانبية هاجساً لدى الطرفين.

وفي الكثير من الأحيان يقع الأزواج في أول مراحل زواجهم، أو من رزق باولاد ولا يريد أكثر، في فخ وصفات لمنع الحمل لاتعطي النتيجة المطلوبة، ما يجعل الزوجة قلقة طوال الشهر إلى أن تأتي العادة الشهرية

وسائل منع الحمل هي وسائل طبيّة مستخدمة لمنع حدوث الإخصاب والحمل في حالة استمرار العلاقة الزوجية، وهي تنقسم إلى قسمين رئيسيين:

1- الوسائل التي يستخدمها الزوج، وهي:

- العازل الطبي الذي يضعه الرجل لمنع وصول الحيوانات المنوية إلى رحم المرأة.

ربط قنوات الحيوانات المنوية لمنع تدفّقها ووصولها.

ومن الواضح أن الوسيلة الأولى هي مؤقّتة وسهلة الإستخدام، أمّا الثانية فتحتاج إلى تدخّل طبّي، إلا أنها طويلة المدى.

2- الوسائل التي تستخدمها الزوجة، وهي:

- وسائل مستديمة: تستخدم في حال عدم الرغبة في الحمل نهائياً وليس بشكل مؤقّت، وتقضي بربط قنوات فالوب لمنع التقاء الحيوانات المنوية بالبويضات وحدوث الإخصاب.

- وسائل مؤقّتة: تختلف طريقة استخدامها من امرأة إلى أخرى، وفقاً لمعايير عدّة، كالسن والفترة التي تريد المرأة منع الحمل خلالها وظروف المرأة الصحية والنفسية... وتشمل:

- الوسائل الموضعية: مواد توضع داخل المهبل، إما لقتل الحيوانات المنوية أو لمنع عبورها ووصولها إلى عنق الرحم.

- اللولب: جهاز مصنوع من النحاس أو البلاستيك يوضع داخل الرحم لمنع حدوث الحمل، يقوم بإفراز مادة «البروجستين» في بطانة الرحم، ممّا يجعل عملية إنغراز البويضة في حالة التلقيح مستحيلة.

- الوسائل الهرمونية: تقوم بإفراز هرمونات للجسم لمنع عملية التبويض، وهي كحبوب منع الحمل وحقن منع الحمل. وهناك وسيلة جديدة وهي «الكبسولات» التي تُؤخذ تحت الجلد، حيث تتدفّق منها يومياً نسبة ضئيلة من الهرمون تعمل على إيقاف عملية التبويض. كما يفضّل البعض استخدام اللصقات الطبيّة التي تقوم أيضاً بإفراز الهرمونات.

-حبوب «دروسبيرنون» Drospirenone : تجنّب هذه الحبوب المرأة الأعراض الجانبية المتعارف عليها في حبوب منع الحمل الأخرى، فلا تسبّب زيادةً في الوزن، وهي المشكلة الأكثر شيوعاً والتي كانت

تتعرّض لها النساء سابقاً إذ كانت تجعل الجسم يقوم بتخزين السوائل بداخله. وبالفعل، حقّقت المنتجات المعتمدة على هذا المركّب الطبي نجاحاً باهراً، وأصبحت النساء يقبلن على استخدامه بدون خشية من ازدياد أوزانهن، كما تمتاز هذه الحبوب بعدم تأثيراتها السلبيّة على بشرة المرأة وجلدها، كما تخفّف من الآلام الناتجة من الدورة الشهرية.

ولكن، يجدر بالمرأة الخضوع إلى فحوص معيّنة لمعرفة ما إذا كان جسمها مؤهّلاً لتناولها، كفحوص لوظائف الكبد وفحوص الدم المعتادة، فضلاً عن قياس الضغط.

وفي الموازاة، يمنع منعاً باتاً تناولها من قبل المرأة المدخّنة أو من تعاني من جلطات سابقة في الساقين أو من اضطربات في الكبد أو ارتفاع في ضغط الدم.

كيف تختارين وسيلتك المناسبة؟

حتى تكون وسيلة منع الحمل مجدية، لا بدّ أن تكون مناسبة للمرأة، علماً أن عوامل عدّة تلعب دوراً في هذا المجال. وبشكل عام، لا بدّ من توافر الشروط التالية:

- أن تكون مناسبة تماماً للزوجين نفسياً ومعنوياً وصحياً، والمقصود بالعامل النفسي أن بعض النساء، على سبيل المثال، قد لا يتقبّلن اللولب نفسياً ويقلقهن وجود جسم غريب في جسمهن، وقد ينهرن نفسياً من غزارة دم الدورة الشهرية بسببه.

- أن تحقّق الشروط الخاصّة بمدّة فعاليتها بالنسبة لحالتهما، وهذا يعتمد على ما إذا كان الزوجان يرغبان بوسيلة تمنع الإنجاب لمدّة قصيرة أو متوسطة أم بعيدة.

- أن توفّر الوسيلة إمكانية ارجاع الخصوبة مرّة أخرى، بدون مشكلات وأعراض جانبيّة.

دور الطبيب

يجدر بالطبيب الشرح المستفيض للزوجة والزوج حول وسيلة منع الحمل وطريقة استعمالها وآثارها ومميّزاتها وأعراضها الجانبية، وأن يعطي جلّ وقته لسماع الزوجين وتفهّم رغبتهما. وتجدر الإشارة إلى غياب وسيلة منع حمل مضمونة النتائج بنسبة 100%، إلا في الوسائل المستخدمة بصورة مستديمة وهي ربط قنوات فالوب أو قنوات الحيوانات المنوية لدى الرجل، أمّا بالنسبة للوسائل الأخرى، فهناك نسبة ضئيلة لحدوث أخطاء.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيفية اختيار وسيلة منع الحمل المناسبة لحالتك كيفية اختيار وسيلة منع الحمل المناسبة لحالتك



GMT 23:10 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة جديدة تكشف تأثير السعادة الزوجية على زيادة الوزن

GMT 23:03 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق جديدة لتحقيق رضا الشريك في العلاقة الحميمية

GMT 22:27 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 22:20 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

10 فوائد صحية مفاجئة من ممارسة العلاقة الحميمية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيفية اختيار وسيلة منع الحمل المناسبة لحالتك كيفية اختيار وسيلة منع الحمل المناسبة لحالتك



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تتألق برفقة زوجها في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت سلمى حايك، وزوجها فرانسوا هنري، وكأنهما زوجان جديدان، أثناء حضورهما حفل "كوكتيل بوشيرون"، في العاصمة الفرنسية باريس، الأحد الماضي. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الممثلة البالغة من العمر 52 عامًا، بدت مُثيرة وأنيقة، وهي ترتدي بنطالًا أسود، وأضافت بعض من السحر بقلادة من الفضة المبهرة، وسوار وخاتم متطابقان. وأكملت سلمى إطلالتها بإمساكها بحقيبة صغيرة سوداء مرصعة باللون الفضي، حيث وقفت ووضعت ذراعها حول زوجها، واعتمدت مكياجًا رائعًا تميز بأحمر الشفاه الوردي الناعم، وأبرزت ملامحها الجميلة من خلال المكياج البسيط. وتألق فرانسوا، 56 عامًا، وهو يرتدي بدلة سوداء أنيقة، وربطة عنق سوداء "بيبيون"، وقميص باللون الأبيض.  وبدأت سلمى وهنري بالتواعد في عام 2006، وبعد 11 شهرًا فقط تزوجا، قبل الترحيب بابنتهما فالنتينا في سبتمبر/ أيلول 2007، والتي ولدت في لوس أنجلوس، وهما يعيشان الآن في العاصمة البريطانية لندن، وعقدا القران رسميًا في عام 2009 في باريس، قبل

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك
المغرب اليوم - إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك

GMT 21:54 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا
المغرب اليوم - مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا

GMT 09:36 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
المغرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 06:09 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
المغرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 05:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع "بزفيد نيوز"
المغرب اليوم - مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع

GMT 07:47 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
المغرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:18 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات"شانغريلا"في عُمان للتنعّم بإقامة مُفعمة بالرّاحة
المغرب اليوم - مُنتجعات

GMT 05:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
المغرب اليوم - ترامب يطالب
المغرب اليوم - تاغوري مستاءة بعد خلط مجلة

GMT 21:08 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ننشر تطورات مُثيرة في إصابة "حاتم إيدار" في حادثة سير

GMT 19:56 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الملاكم محمد ربيعي متهم بإقامة علاقة جنسية مع سيدة

GMT 21:55 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

الشكوك تحوم بشأن مستقبل مدرّب "برشلونة" فالفيردي

GMT 20:07 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يستعد لمواجهة ليفربول على ملعب الاتحاد الخميس

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 12:43 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إيمريك أوباميانغ مهدد بفقد صدارة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

منة شلبي تكشف تفاصيل مشاركتها في "حرب كرموز"

GMT 02:08 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

4 ​نصائح جديدة لتصميم ديكور غرفة معيشة العائلة

GMT 07:41 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تعلن شخصيتها في "أبناء العلقة"

GMT 11:18 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

خاميس رودريغيز يتلق ضربة قوية على ملعب مونشنجلادباخ

GMT 21:36 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

ميسي يخشى "ضربة نيمار" ويتألم من خيبة الأمل

GMT 04:57 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

غرة الشعر الأمامية من أحدث التسريحات لعام 2018

GMT 12:49 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"الرسم الحر" ورشة عمل بجامعة نجران
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib