مغاربة محتجزون بليبيا يناشدون الحكومة تعجيل عودتهم إلى الوطن
آخر تحديث GMT 05:58:10
المغرب اليوم -
بدء توافد المتظاهرين إلى ساحة الشهداء وسط بيروت لقطع المداخل المؤدية إلى مقر البرلمان اللبناني لمنع انعقاد الجلسة المقررة اليوم الجيش الإسرائيلي يعلن أنه أسقط 4 صواريخ أطلقت من سوريا باتجاه إسرائيل سماع دوي انفجارات قرب مطار دمشق سماع صفارات الإنذار في الجولان المحتل المبعوث الأميركي الخاص بإيران براين هوك يؤكد الشعب العراقي يريد إنهاء الهيمنة الإيرانية على بلاده المبعوث الأميركي الخاص بإيران براين هوك يؤكد على إيران التوقف عن تمويل الميليشيات في المنطقة "الخارجية المصرية" تؤكد وضع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة غير قانوني ويتنافى مع القانون الدولي الاتحاد الأوروبي يؤكد عدم تغير موقفه بشأن عدم قانونية الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة محتجون لبنانيون يقطعون عددا من الطرق في الشمال ومنطقة البقاع شرقي البلاد السلطة الفلسطينية تعتبر أن موقف واشنطن بشأن المستوطنات {باطل ويتعارض كليا مع القانون الدولي}
أخر الأخبار

مغاربة محتجزون بليبيا يناشدون الحكومة تعجيل عودتهم إلى الوطن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مغاربة محتجزون بليبيا يناشدون الحكومة تعجيل عودتهم إلى الوطن

مغاربة محتجزون بليبيا
الرباط - المغرب اليوم

تعجُّ مراكز إيواء المهاجرين المغاربة في ليبيا بطلبات التّرحيل التي يخطها "الحراكة" الذين وجدوا أنفسهم محتجزين في انتظار تحرّك رسمي لترحيلهم إلى بلدهم، داعين الحكومة المغربية إلى "التدخل العاجل لترحليهم عبر طائرة مغربية إلى أرض الوطن إسوة بباقي المهاجرين الذين عادوا إلى بلدانهم".

ودعا ثلاثون مهاجراً مغربياً غير شرعي محتجزين في ليبيا الحكومة المغربية إلى إعادتهم إلى المملكة، على وجه السّرعة، من أجل وضع حد للظّروف الصعبة التي يعيشون فيها.

وأكّد المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان أنّه "بعثَ برسائل إلى وزارات الداخلية والخارجية والعدل والمغاربة المقيمين بالخارج، وكذلك إلى السّفارة المغربية في تونس".

وقال بيان صادر عن الهيئة الحقوقية إنّ "هؤلاء الثلاثين مرشحا للهجرة غير الشرعية محتجزون في ظروف يرثى لها في مركز لإيواء المهاجرين غير الشرعيين في طرابلس"، داعيةً السّلطات المعنية إلى "التدخل بالتنسيق مع وزارة الداخلية الليبية للحصول على تفويض يخوّل نقلهم إلى الوطن ووضعِ حدّ لمحنتهم".

ويعيشُ عشرات المهاجرين المغاربة في مراكز الإيواء الليبية ظروفاً اجتماعية ونفسية صعبة، وهو ما دفعَ قبل أسابيع 60 مهاجرين إلى مناشدة الملك محمد السّادس التّدخل من أجل إعادتهم إلى أرض الوطن؛ وهو ما تحقّق، حيث تمّ نقلهم على شكل دفعات".

ويؤكّد الحقوقي المغربي عبد الإله الخضري أنّ "المغاربة المحتجزين في ليبيا أطلقوا صرخات استغاثة منذ شهور، ولا حياة لمن تنادي بين مسؤولي بلادنا، سواء سفارة المغرب بتونس المعنية بمتابعة أحوال المغاربة بليبيا، ولا وزارة الخارجية ولا الداخلية المغربيتين".

ويشير الفاعل الحقوقي إلى أنّه كان "من المفروض ربط مسؤولينا الاتصال بحكومة الوفاق الوطني، التي يحتجز لديها المغاربة الثلاثون بمنطقة تسمى طريق السّكة، والعمل، بتنسيق مع المنظمة الدولية للهجرة على ترحيلهم إلى بلادهم المغرب، وهذا هو المطلب الجماعي الوحيد لدى هؤلاء المغاربة".

وقد سبق أن صرّح مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة السابق، بأن الحكومة على اتصال بذوي وعائلة المحتجزين بليبيا. وفي هذا الصّدد، يؤكّد الخضري "هل نحن بحاجة إلى الاتصال بذوي المحتجزين أم بحاجة إلى إنقاذ المحتجزين؟ فهؤلاء المواطنون المغاربة القابعون ظلما وعدوانا في محتجزات ليبية يعانون الأمرين".

ودعا الحقوقي نفسه رئيس الحكومة المغربية إلى أن "يشرف بنفسه على عملية إنقاذ المغاربة المحتجزين بليبيا وترحيلهم إلى المغرب في أقرب وقت، وإذا ما ثبت تورط أي شخص في قضايا أمنية؛ فللقضاء المغربي كاملة الصلاحية للبتّ فيها وفق قواعد المحاكمة العادلة، لكن المهم هو أن يشعر هؤلاء المغاربة المحتجزون بأن لهم وطنا لن يخذلهم ودولة لن تتنكر لهم"، وفق تعبير الحضري.

وقد يهمك أيضا" :

 استياء الملك محمد السادس بسبب تعرض برلمانية للدفع

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مغاربة محتجزون بليبيا يناشدون الحكومة تعجيل عودتهم إلى الوطن مغاربة محتجزون بليبيا يناشدون الحكومة تعجيل عودتهم إلى الوطن



مع الألوان القوية والأخرى المربعة والبارزة بالتدرجات الموحدة

معاطف طويلة للشتاء بأسلوب دوقة ساسكس

لندن - المغرب اليوم

GMT 04:12 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا
المغرب اليوم - مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا

GMT 01:23 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
المغرب اليوم - ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

GMT 02:16 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

معلومات عليك معرفتها عند شراء حقيبة "مايكل كورس"
المغرب اليوم - معلومات عليك معرفتها عند شراء حقيبة

GMT 05:58 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء انطلاق الخط الجوي "نواكشوط-الدار البيضاء-الصين"
المغرب اليوم - بدء انطلاق  الخط الجوي

GMT 02:04 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

اصنعي بنفسك عازل حراري في خمس دقائق فقط
المغرب اليوم - اصنعي بنفسك عازل حراري في خمس دقائق فقط

GMT 08:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده لدونالد ترامب
المغرب اليوم - طرد مذيع بـ

GMT 00:43 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يفوز على جينك البلجيكي بثنائية ويتصدر مجموعته

GMT 19:28 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

فابيو جروسو مديرًا فنيًا لنادي بريشيا الإيطالي

GMT 00:41 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

تشيلسي يتعادل مع أياكس في مباراة مثيرة بدوري أبطال أوروبا

GMT 00:34 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

أرسنال" يجرد السويسري تشاكا من شارة القيادة"

GMT 10:46 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

إيكاردي يؤكد أبذل قصارى جهدي للبقاء مع باريس سان جيرمان

GMT 22:56 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

المحمدي يتقدم للفيلانز بالهدف الثاني في الدقيقة 57

GMT 22:54 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

جوهرة ليفربول يرجح كفة اللاعب السنغالي ضد محمد صلاح

GMT 19:48 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة أنفيلد سلاح ليفربول ضد أرسنال في كأس الرابطة

GMT 18:55 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

جورجينو أفضل لاعب في ريمونتادا تشيلسي وأياكس

GMT 18:47 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

هالاند الفتى "المرعب" يواصل التألق في بطولة دوري أبطال أوروبا

GMT 12:23 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيراسيون يودع الكونفدرالية على يد إيساي البنيني
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib