العراق وعيد الميلاد

العراق ..وعيد الميلاد

المغرب اليوم -

العراق وعيد الميلاد

جعفر النصراوي

عراقي َ الحبيب اخر ايام العام 2012 انفجارات تزهق الأرواح في مناطق عدة، تظاهرات تطالب بما تطالب والهدف أن لا يكون في العراق سلطة فالجميع يرى أنه له الحق  في السلطة وإن تولاها الآخر فسيكون التهميش لا...مفر جيش الحكومة يأتي بمقاومات للطائرات إلى الوسط والجنوب الذي لايحتاج إليها وهي محملة بالرصاص الحي ومهيأة للإطلاق.  لاتدري هل الجيش جاء  ليحمي الناس أم ليرعبهم!! او ربما هي رسالة إلى الآخر بأنك لو طرت إلى كبد السماء سأنال منك برصاصاتي التي استوردتها بأموالك، مع إني أعلم أنك لا يمكنك الطيران إلا في احلامك. والشيعة يرون الجيش والعتاد غير آبهين فهم يسيرون صوب كربلاء الحسين بالملايين، وكتل كونكريتية .... ومحافظ مدينة يبكي وهو يرتدي كيسًا أصفر بلون الموت دون ان يحرك ساكنا لدرء الموت فوضى ...سرقات .. برلمانيون لاتعرف حتى اين هم ... خلف الجدران أم في بلاد العم سام يدفعون الزكاة عن العراق  لأجساد المومسات. هتافات ..ضجيج ...في عراقي الحبيب وحب موجوع ..وتهان مزيفة يتبادلها المثقفون بالعام الجديد عبر صفحات العالم الافتراضي ...  دون أن يجروء أحدهم بالنزول إلى الشارع ....ليحتفل آثرت أن لا أهنئء ..لأنني لا أملك الكلمات، فكلي موجوع كيف لا وعراقيي موجوع إلى حد الثمالة فعلا انا بحاجة إلى الكثير من الخمر او اللفت فكلاهما سيان  ...لاموت او اموت ... عذرا باسم الشرع ... ...وهبتك أكثر الاشياء عونا لي في هذه الليلة لأبقى على قيد العراق كما يقول قاصد العراق، لأتذوق دخان سيجارتي بالطعم الذي عرفه ميثم العتابي، لأجدد ثقتي بالعراق من خلال دهينة النجف التي وصلت راسم منصور وهو في غربته، كي خطاب عمر يبقى جميلا بعينيه الخضراوتان وروحه المتفائلة. وكي يرثيني الجابري والجنديل و علي لفته سعيد والكناني والخياط. أنا فعلا بحاجة لكثير من اللفت كي أموت او أموت .. ليكتب الزركاني وحمزوز وبحر ومحمد وعلي الفلوجي في مدوناتهم مات لإفراطه في شرب ( اللفت )..موت نادر الوجود اباطارق الانا وابا رحاب نبض الا نا ..تين وحبيباتي لكم جميعا هذا الذي لا......ادريه ولااجد كلمات تعبر عنه ... اين اجد الكلمات وانا ارى العراق في 2013 تبدلت قافه همزة يعلوها السكون .. يا الله ماابشع صدى السكووووووووووووووون اخر ايام 2012

GMT 09:13 2018 الجمعة ,16 آذار/ مارس

الفرار الى الله هو الحل

GMT 15:28 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

‏عام يمر بكل ما فيه وكثير من الأحلام مُعلقة

GMT 15:02 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الوحدة الوطنية التي نريدها

GMT 07:50 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

نحو اتفاق عالمي جديد حول الهجرة

GMT 13:03 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

الكونفدرالية من جديد

GMT 09:05 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

كلمات حقّ بحقّ الحكومة

GMT 08:33 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

أعداء الثورة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العراق وعيد الميلاد العراق وعيد الميلاد



اختارت لباسًا مطبوعًا لفت الانتباه إلى لياقتها البدنية

تايلور سويفت تُبهر الجميع بإطلالتها المذهلة الأنيقة

نيويورك ـ مادلين سعادة
أوصافٌ عديدة ارتبطت باسم نجمة البوب الأميركية تايلور سويفت، منها "تايلور الكاذبة.. نجمة البوب المخادعة.. الأفعى"، بعد قيام نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في عام 2016 بنشر مكالمة مسجلة عبر صفحتها على تطبيق "سناب شات" تكشف محادثة هاتفية بين زوجها النجم كاني ويست والنجمة العالمية تايلور سويفت، يثبت موافقة الأخيرة على أغنية كاني ويست الجديدة "Famous" التي وصف فيها "سويفت" بالعاهرة، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا خلال الفترة الماضية، ما زال صداه مستمرا على مواقع التواصل الاجتماعي وبين جمهور هؤلاء النجوم حيث يعود الخلاف بين تايلور وكاني عندما طرح أغنيته "Famous" التي قال إنها السبب وراء شهرة تايلور، واصفاًإياها بالعاهرة، وأعربت تايلور حينئذ أنها غير راضية عن الأغنية واستنكرت علنا ما ورد في الأغنية، وهو ما دفع كاني للرد بأنه اتصل بتايلور وحصل على موافقتها على الأغنية قبل طرحها وهو الأمر الذي نفته "سويفت" تماما. تظهر سويفت بعد مرور عامين بالضبط
المغرب اليوم - بوتين ينافس ترامب في فخامة طائرته خلال قمة هلسنكي

GMT 07:44 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك
المغرب اليوم - واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib