تفسير الأحلام | المغرب اليوم تفسير الأحلام من أشهر الكتب لابن سيرين والعديد من المفسرين، تفسير حلم الموت، الحوامل، الزواج و جنس الجنين نقدم لك الاجابات المفصلة عن معاني كل الأحلام https://www.almaghribtoday.net/ Thu, 16 Jan 2014 05:15:51 GMT FeedCreator 1.8.0-dev (info@mypapit.net) تعرَّف على مواصفات الرجل القوس وعلاقته بالمجتمع https://www.almaghribtoday.net/333/035039-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%91%D9%8E%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AC%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%B3-%D9%88%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D9%87-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9 تعرَّف على مواصفات الرجل القوس وعلاقته بالمجتمع

يُعد رجل برج القوس من شخصيات الأبراج التي تقع عليها علامة استفهام كبيرة، وينطبق على برج القوس المثل القائل "ليس كل من يهيم في الحياة يكون تائها".

ويتطلع رجل القوس دومًا إلى معرفة أناس جدد ويسعى لاكتشاف معلومات جديدة عن كل شيء، ويثيره كل ما هو جديد وغير معلوم، وفي حالة إن شعر بأنه عالق أو محاصر فسرعان ما يترك الأمر ويسير للأمام ولا ينظر خلفه أبدا.

كما يُعد رجل برج القوس من الشخصيات المرحة والمغامرة وفي الوقت ذاته لديه جانب عميق ويتضح ذلك من طريقته الفلسفية في التفكير والنقاش مع الآخرين.

ويميل رجل القوس بصورة عامة، إلى التفكير العقلاني والمنطقي ويقضي وقتا طويلا في التفكير للوصول إلى القرار المثالي. يتميز أيضا بأنه مثقف ويعشق السفر وواثق من ذاته.

وقد يهمك أيضاً :

مواليد برج القوس يميلون إلى الاعتقاد بمستقبل جميل وواعد

مواليد برج العقرب يمتلكون أسلوبًا تحليليًّا عميقًا

 

]]>
Fri, 14 Dec 2018 03:50:39 GMT https://www.almaghribtoday.net/333/035039-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%91%D9%8E%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AC%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%B3-%D9%88%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D9%87-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9
توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019 https://www.almaghribtoday.net/333/022231-%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%85%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D9%81%D8%A7%D9%86%D8%BA%D8%A7-%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85-2019 توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

كشّفت العرافة البلغارية الكفيفة، بابا فانغا، عن التوقعات الُمخيفة لعام 2019، وكذلك توقعات أخرى من بينها نهاية العالم.

وذكرت صحيفة "الميرور" البريطانية أن فانغا، تنبأت بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وكذلك هجوم 11 سبتمبر/ أيلول "البرجين التوأم"، وصعود تنظيم "داعش"، وغيرها من الأحداث التاريخية الأخرى، التي توقعتها بدقة غريبة.

وتوفيت فانغا في عام 1996، عن عمر ناهز 86 عامًا، وصدقت في كثير من تنبؤاتها، التي غيرت العالم إلى الأبد، وقد زعمت أنه في عام 2164، أن الحيوانات ستتحول إلى نصف إنسان، وفي عام 2288، سيكون السفر عبر الزمن ممكنًا.

وواحدة من أكثر توقعاتها الأكثر إزعاجًا، التي كشفت عنها، هي العام الذي سينتهي فيه العالم، وقالت السيدة التي عانت من طفولة مأسوية، تركتها تعاني من العمى وهي فتاة صغيرة، أن عام 5079 سيكون نهاية العالم.

وعلى الرغم من أنها لم تفصح سبب أو تفاصيل أو كيفية صدق توقعاتها، فإنها تصدق بنسبة 85%، وقد تنبأت بحدوث بعض التغيرات خلال العام المقبل، بما في ذلك الانهيار الاقتصادي في أوروبا، ومحاولة اغتيال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وأفادت التقارير أن التهديد الذي يواجهه بوتين، سيأتي من داخل فريق الأمن الخاص به، لكنها لم تحدّد ما إذا كان سيموت في الهجوم.

وتوقعت بابا فانغا أيضًا بأن بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي، وكانت بابا فانغا قد تنبأت من قبل بأن متطرفين سيغزون أوروبا في 2016، وهو ما تحقق بالعمليات المتطرفة، التي شنها تنظيم "داعش" في بلدان أوروبية، أبرزها فرنسا.

وقالت المرأة قبل وفاتها، إن الرئيس الأميركي الذي سيحكم الولايات المتحدة في 2019، وهو دونالد ترامب حاليًا، سيُصاب بمرض غامض، سيؤدي في نهاية المطاف إلى إصابته بسكتة دماغية، وسيجعله أصم.

وتعتقد أن كارثة تسونامي هائلة، ستضرب آسيا على غرار كارثة عام 2004، التي ضربت السواحل الإندونيسية على وجه التحديد، وأدت إلى مقتل 300 ألف شخص.

وقدمت فانغا مئات التنبؤات على مدار 50 عامًا، تحقق جزء كبير منها، لكن كثيرًا منها أيضًا لم يتحقق، وعلى الرغم من ذلك، يعتقد الملايين من أتباعها أنها كانت تتمتع بقدرات خارقة.

وتعرضت فانغا لأزمات صحية وهي صغيرة، وتوقع الأطباء موتها، وقد بدأت بالحلم بأشياء غير عادية، وسماع أصوات، والتحدث إلى الموتى والنباتات، ومن ثم التنبؤ بالأشياء بدقة بالغة، وذهب الكثيرون إلى منزلها، ليعرفوا منها التنبؤات عن مستقبلهم، وكانت تحمل مكعب سكر في يدها، يبدو وأنه البلورة، وكانت ترى حياة الشخص في مخيلتها كفيلم، من الولادة إلى الموت.

وتوقعت في عام 1989، أن أميركا ستشهد هجومًا متطرفًا بفعل طائران مصنوعان من الحديد، كما أنها توقعت بحدوث الربيع العربي في عام 2010، وكذلك سيطرة الرئيس بوتين على العالم.

ومن بعض توقعاتها المستقبلية الأخرى:

- ذوبان الجليد، بين عامي 2033 و2045، ومعالجة الاستنساخ للعديد من الأمراض.

- ستقوم الولايات المتحدة بشن هجوم على مسلمي روما باستخدام سلاح "تجميد فوري.

- بين العامين 2072 و2086، سيزدهر المجتمع الشيوعي وسيكون بلا طبقات.

-  هجمات كوكب المريخ، من عام 2170 إلى 2256، وستصبح مستعمرة المريخ قوة نووية، تطالب بالاستقلال عن الأرض، وإنشاء مدينة تحت الماء، وستكتشف حياة غريبة.

- السفر عبر الزمن، ما بين عامي 2262، و2304، وفي هذه الأثناء سيحارب الفرنسيون السلطات الإسلامية في فرنسا، وبداية من عام 2341 ستشهد الأرض كوارث من صنع الإنسان.

- بين عامي 2815 و3878، سيعيش الناس مثل الوحوش، حتى يظهر دين جديد يخرجنا من الظلام.

ومن توقعاتها في الماضي، كارثة الغواصة النووية كورسك في عام 2000، وقد قالت في عام 1980 أنه في شهر أغسطس/ آب 1999، ستقع هذه الكارثة.

وتنبأت بالحرب العالمية الثالثة، فقد حذرت من اغتيال 4 رؤساء في عام 2010، والتي ستكون بداية الحرب العالمية الثالثة، وفي هذا العام اغتيل زعيم حركة "حماس" محمود المبحوح، في دبي في 19 يناير/ كانون الثاني 2010، وعثر على الزعيم البولندي، ليخ كاتشينسكي، ميتًا في ظروف مريبة في 10 أبريل/ نيسان 2010.

ويُشير آخرون إلى أن العقيد الليبي معمر القذافي قد قُتل في 20 أكتوبر / تشرين الأول 2011، وإعدام الرئيس العراقي الأسبق، صدام حسين، قبل ذلك ببضع سنوات في 30 ديسمبر / كانون الأول 2006.

كل ذلك كان مرتبطًا بالربيع العربي، الذي قالت بابا إنه سيحدد الأحداث التي ستؤدي إلى الصراع العالمي المقبل، كما أنها توقعت بأزمة سورية، واستخدام المسلمين للأسلحة الكيميائية، وقد توقعت أن الرئيس الأميركي رقم 45 سيواجه أزمة تقود إلى انهيار البلاد، حيث صراع بين الشمال والجنوب، ويخمن البعض أنها إشارة إلى كوريا الشمالية والجنوبية.

]]>
Wed, 12 Dec 2018 02:22:31 GMT https://www.almaghribtoday.net/333/022231-%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%85%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D9%81%D8%A7%D9%86%D8%BA%D8%A7-%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85-2019
تعرَّف الأحداث الفلكية الأبرز خلال عام الهُدنة 2019 https://www.almaghribtoday.net/333/023353-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%91%D9%8E%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D8%AF%D8%A7%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D9%83%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%B2-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-%D8%B9%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%8F%D8%AF%D9%86%D8%A9-2019 تعرَّف الأحداث الفلكية الأبرز خلال عام الهُدنة 2019

يتطلع العالم إلى استقبال العام الجديد 2019 عام الهدنة والتفاهمات في ظل المخاطر التي تهز العالم من الفوضى والنزاعات والصراعات والاهتزازات والانقلابات، حيث تتابع التأثيرات الفلكية التي بدأت في العام السابق ترافقنا معظم أيام السنة الحالية بحيث نمر في نفق مظلم بدأ منذ سنوات وسيستمر إلى أن نصل إلى مرحلة الانفراج القريب سنة تخطي القوانين التي ستكون مثقلة بنتائج الكوارث التي حملتها السنة السابقة على الصعيدين الطبيعي والاقتصادي قد لا تحمل هذه السنة حلولا واضحة لاي من المشاكل  السابقة لا سيما على الصعيد العام.

وستكون السنة حافلة بالأحداث العالمية وذلك بسبب ثلاثة مربعات فلكية بين المشتري ونبتون وبسبب وصول كوكب أورانوس إلى برج الثور واستقرار زحل في برج الجدي.

وإضافة إلى ذلك تأثيرات حركة الكسوف والخسوف الواضحة على منطقة الشرق الأوسط، أنها سنة حاسمة ومهمة جداً تشكل فترة انتقالية تمهد الى مرحلة فلكية جديدة  انها سنة جديدة من تاثيرات زحل وبلوتون في برج الجدي وهي طوالع دقيقة  تحذر من بعض المفاجآت المربكة ان بلوتون في الجدي يشير الى فترة انتقالية وضرورة احداث تغييرات في بعض الانظمة والعادات والتقاليد ان لقاءه مع زحل يحمل المواجهات والعنف والتسلط والشراسة اننا نمر في مرحلة تاريخية مهمة تنقلنا من موقع الى موقع آخر.

كما أن وجود كوكب المشتري في برج القوس مدة سنة كاملة تكون تاثيراته اقوى بكثير من اي موقع آخر ويشير تغيير يؤدي الى ظهور انظمة جديدة وحكومات مختلفة ويؤثر على العلاقات الدولية والانظمة الاجتماعية الى دور مهم يلعبه المسؤولون النافذون ويجعلهم اكثر تطرفاً من السابق وعلى مختلف المستويات ويهدد بمواجهات خاصة انه يعاكس كوكب نبتون في الحوت ان نبتون هو الكوكب المسؤول عن الاحلام والاوهام والقناعات فيرمز هذا التنافر بين المشتري ونبتون الى الى التطرف والتعصب والى ولادة ازمات مفتوحة على كافة الاحتمالات.

ويُعد هذا الحدث الأبرز هذه السنة هو انتقال اورانوس الى برج الثور وذلك في شهر آذار ليشكل مثلثا مع المشتري ويطلق دورة فلكية جديدة تستمر سبع سنوات.

ولا شك أن هذا العام يعد بتغيير جذري في معظم البلدان بحيث يحمل الكثير من الاحداث والتطورات والمفاجآت والصراعات وقد نشهد عودة التطرف الديني كذلك سوف تتأثر بلدان عدة بكوارث طبيعية ومناخية وفياضانات وهزات ارضية.

تبدو هذه السنة بالمقارنة مع 2018، مسالمة اكثر من سابقتها تطغى الدبلوماسية على القوة حيث يكون الجميع مستعدين لتقديم تنازلات منطقية بغية الوصول الى اوضاع مستقرة.

اقتصاديا "إن وجود كوكب أورانوس في برج برج الثور يؤثر هذه السنة على الاقتصاد بشكل واضح وبالتالي سوف نشهد هذا العام انهياراً اقتصادياً لكثير من البلاد ومن بينها بلاد تعتبر نفسها قوية اقتصاديًا وماليًا، أورانوس هو كوكب المفاجآت وبالتالي ستكون المفاجآت على الصعيد المالي والاقتصادي، أضف إلى حركة كوكب المريخ وتأثير القمر العملاق".

طبيعيًا، للاسف تشير حركة الكواكب الى المزيد من الاضطرابات والكوارث التي رغم حدتها في بعض الاماكن لن تصل الى المستوى الذي عرفته في السنة السابقة قد تطرأ احداث طبيعية غير معهودة تثير الخوف لكنها لا تسبب بالكثير من الاضرار البشرية.

كذلك يسبب زحل في برج الجدي انهيارًا لأنظمة ودول لاسيما تلك التي تتألف من مجموعات أو أقليات أو ثقافات مختلفة كما يسبب زحل ولفترة ثلاث سنوات انهياراً سياسياً أو تغييرات كبيرة في دستور بعض الدول أو تغييراً مفاجئاً في رئاسة أو حكومة، من تأثيرات زحل السلبية هي الزلازل والبراكين وانهيار البورصة وأسعار العقارات.

ومن حسنات العام الجديد الحدّ من إنتشار المجاعة والأوبئة وفيروسات الحيوانات المُعدية للبشر وإيجاد علاجات واقعيّة لبعض الأمراض المُزمنة مثل السرطان والأيدز والزهايمر.

وسيكون فيها فصل الشتاء قاسيا وبارداً جداً ويستمرّ المطر حتى نيسان، أما طقس الصيف فحارّ جدًا ويقوى الجفاف.

]]>
Sun, 09 Dec 2018 02:33:53 GMT https://www.almaghribtoday.net/333/023353-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%91%D9%8E%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D8%AF%D8%A7%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D9%83%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%B2-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-%D8%B9%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%8F%D8%AF%D9%86%D8%A9-2019
حركة القمر العملاق والتواريخ المُهمّة في 2019 https://www.almaghribtoday.net/1035/022755-%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%85%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%82-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8F%D9%87%D9%85%D9%91%D8%A9-%D9%81%D9%8A-2019 حركة القمر العملاق والتواريخ المُهمّة في 2019

يُعدّ القمر العملاق قمرا جديدا أو مكتملا في أقرب مسافة له من الكرة الأرضية، وبالتالي تأثيراته أشد وطأة من أطوار القمر الأخرى، وتكون الطبيعة قاسية من أمطار جارفة وعواصف ثلجية وغيرها وفياضانات وزلازل وانهيارات ترابية وثلجية أو براكين وتسونامي أو نيران أو عنف وثورات وحروب.

تتضاعف هذه التأثيرات حين يتزامن القمر العملاق مع كسوف أو خسوف أو أي موقع فلكي آخر.

تواريخ القمر العملاق لعام 2019:

21 كانون الثاني (يناير) (خسوف) - 19 شباط (فبراير) - 21 آذار (مارس) - 1 آب (أغسطس) - 30 آب (أغسطس) - 28 أيلول (سبتمبر).

 

]]>
Sun, 09 Dec 2018 02:27:55 GMT https://www.almaghribtoday.net/1035/022755-%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%85%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%82-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8F%D9%87%D9%85%D9%91%D8%A9-%D9%81%D9%8A-2019
أهم الصفات البارزة في شخصية أنثى برج القوس https://www.almaghribtoday.net/333/140310-%D8%A3%D9%87%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%B2%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D9%86%D8%AB%D9%89-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%B3 أهم الصفات البارزة في شخصية أنثى برج القوس

 

تعتبر امرأة برج القوس من الشخصيات الفضولية للغاية ,  وتسعى لاكتشاف أشياء جديدة في الحياة، كما أنها تبحث عن الحقيقة في كل أمر.

وتمتلك جانب فلسفي في التفكير وتحب اكتشاف الفرص الجديدة والخيارات المتاحة أمامها , كما أنها تعشق التحرر، وهي امرأة القوس ساحرة، تحب التغيير، وعندما تدخل أي مكان تعلم أن معظم الأنظار عليها.

 تحب الاستقلالية , كما أنها متفتحة العقل ولا تعمل وفقًا لجدول لأنه يشعرها بالتقيد , تحتاج امرأة القوس إلى المرونة في حياتها وتحب أن تشعر بأنها قادرة على تغيير خططها بما يناسبها بشكل أفضل , لا أحد يملي على هذه المرأة ما تفعله , فتصرفاتها تنبع منها فقط.

ومن مشاهير برج القوس : أماندا سيفريد , زارا لارسون .

 

]]>
Fri, 07 Dec 2018 14:03:10 GMT https://www.almaghribtoday.net/333/140310-%D8%A3%D9%87%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%B2%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D9%86%D8%AB%D9%89-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%B3
تعرَّف على توقعات الأبراج لشهر كانون الأول الجاري https://www.almaghribtoday.net/1035/014942-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%91%D9%8E%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%AC-%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A تعرَّف على توقعات الأبراج لشهر كانون الأول الجاري

كشف مدرب علم الفلك والأرقام في أكاديمة كارما الدولية أحمد القاضي عن توقعاته للأبراج لشهر ديسمبر / كانون الأول الحالي.
وقال القاضي في حديث خاص إلى موقع "المغرب اليوم"، توقعات الابراج الـ12 لشهر ديسمبر كانون الأول / لعام 2018:

- برج الحمل:
لديك دعم من الشمس حتى يوم 21 كانون الأول/ ديسمبر وهذا معناه أنه سيكون هناك ارتقاء في العمل والصحة والظهور أمام الأخرين وزيادة الكاريزما، بعد ذلك ستكون على تحدي مع الشمس فستبذل مجهود أكبر في العمل وغيرها من الأمور.
ولديك تحديات أيضًا مع كوكب عطارد حتى يوم 12 في الشهر، بعد ذلك سيكون داعم لك حتى نهاية الشهر وكوكب عطار هو كوكب التواصل والعلاقات واتخاذ القرارات.
أيضا سيكون هناك علاقة تحدي مع كوكب الزهرة المسؤول عن الحب والعاطفة، وستكون في حالة حياد مع المريخ وهو كوكب الطاقة، وسيكون لديك دعم قوي مع المشتري، ويستمر معك طوال العام.

- برج الثور:
سيكون لديك معاكسات أول 21 من الشهر مع الشمس، وهي المسؤولة عن الكاريزما والعمل، والظهور أمام الآخرين، وفي نهاية الشهر بعد يوم 21 سيكون هناك علاقة إيجابية جدا حتى نهاية الشهر.
وسيكون لديك تحديات مع كوكب عطارد أول 12 يوم من شهر وهو كوكب القرارات، ولابد من التفكير جيدا قبل اتخاذ أي قرار؛ أما بالنسبة للزهرة لديك تحديات معه وهو كوكب الحب والعواطف والعلاقات.
وأنت برج ترابي فلا تخاف فأنت من الأبراج القوية التي يمكنها أن تواجه تلك التحديات، ولديك علاقة إيجابية مع كوكب المريخ وهو كوكب الطاقة، أما كوكب المشتري وهو كوكب الخير والإزدهار، ولديك تحديات مع هذا الكوكب طوال عام 2019، فسيكون لديك رغبة زائدة في الطعام .

- برج الجوزاء:
وستواجه العديد من العكوسات الفلكية في هذا الشهر، سيكون لديك الكثير من المشاكل في العمل وفي العاطفة والعلاقات، فسيكون تقريبا لديك مشاكل مع جميع الكواكب.
فبالنسبة للشمس لديك تحدي كبير معها، طوال الشهر ويستمر هذا التحدي إلي منتصف الشهر القادم، والشمس مسئولة عن العمل والصحة .
أيضا لديك تحدي مع عطارد وهو المسئول عن اتخاذ القرارات، وتحدي أيضا في كوكب الزهرة وهو كوكب العلاقات والحب، وتحدي أيضا مع المشتري وهو كوكب الخيرات، وتحدي مع المريخ وهو كوكب الطاقة.

- برج السرطان:
لديك تحديات مع الشمس ومعاكسات مع الشمس وهي المسؤولة عن المهنة والصحة، حتى يوم 21 من الشهر.
أما كوكب عطارد لديك دعم مع عطارد حتى يوم 12 في الشهر، وبعد ذلك اليوم ستكون العلاقة سلبية فسيكون هناك تشويش في اتخاذ القرارات.
أما كوكب الزهرة لديك علاقة ايجابية مع الزهرة وبالتالي العلاقة ستكون جيدة مع الشريك والحب والعاطفة.
وكوكب المريخ وهو كوكب الطاقة سيكون لديك دعم جيد منه ، اما كوكب المشتري ستكون على علاقة سلبية معه طوال العام، وهو كوكب الخيرات والازدهار.

- برج الأسد:
تبدأ هذا الشهر مع دعم قوي جدا من الشمس فستعطيك الصحة والظهور أمام الأخرين والكاريزما وأنت محب لمثل هذه الأشياء كثيرا ، ويستمر هذا الدعم حتى 21 من الشهر، بعد هذا اليوم سيكون لديك علاقة سلبية مع الشمس.
أيضا كوكب عطارد لديك تحدي كبير معه حتى يوم 12 من ديسمبر، وسيكون هناك عقوبات في اتخاذ القرارات والتواصل مع الاخرين أول 12 يوم في الشهر ثم بعد ذلك سيكون الامر إيجابي.
وبالنسبة للزهرة أيضا سيكون هناك تحدي بينك وبينه طوال الشهر وبالتالي سيكون هناك توتر في العلاقات وتوتر في العواطف.
أما كوكب المريخ وهو كوكب الطاقة مما يسبب الكوارث والحوادث ورغم المشاكل إلا أنه لديك دعم رائع من المشتري في العام المقبل بالكامل وهذا شئ جيد.

- برج العذراء:
تبدأ في تحديات مع الشمس، وهي المسؤولة عن صحتك ومهنتك وظهورك أمام الاخرين حتى يوم 21 من كانون الأول/ ديسمبر، لكن بعد ذلك سيتحسن الوضع، وسيكون لديك دعم من عطارد أول 12 يوم من كانون الأول/ ديسمبر، وهو الكوكب المسئول عن اتخاذ القرارات الصحيحة، وكوكب التعبير عن النفس، والتواصل الصحيح، ولكن هذه العلاقة ستنقلب إلي تحدي بعد يوم 12 ديسمبر، لذا أنصحك بالتفكير قبل أتخاذ القرارات.
وسيكون لديك علاقة جيدة مع كوكب الزهرة وهو كوكب الحب والعواطف وهو يعطيك دعم جيد مع الحبيب.
وسيكون لديك تحدي مع كوكب الطاقة وهو كوكب المريخ فسيعطيك طاقة سلبية كثيرا، أو طاقة زائدة في نطاق خاطئ.
أما كوكب المشتري سيكون هناك علاقة سلبية وعلاقة تحدي معه في هذا الشهر فسيظهر زيادة في الأكل والعادات السلبية.

- برج الميزان:
تبدأ علاقة جيدة مع الشمس حتى يوم 21 من الشهر فستعطيك العمل والصحة والكاريزما ولكن بعد يوم 21 ستكون على علاقة سلبية مع الشمس لذا عليك استغلال اول 21 يوم من الشهر.
وستكون على علاقة حياد مع عطارد حتى يوم 12 في الشهر، وستكون بعد هذا اليوم على علاقة ايجابية معه وهو كوكب التواصل والعلاقات واتخاذ القرارات.
اما بالنسبة للزهرة فستكون العلاقة سلبية فستؤثر على علاقتك بالحبيب والعاطفة.
كوكب المريخ ستشكل علاقة سلبية وهو الذي يعطيك الطاقة، لذا ستتوجه الطاقة في النطاق السلبي والخاطئ لذا عليك الحذر.
كوكب المشتري ستشكل علاقة ايجابية معه وهو كوكب الخير والرزق والتوسع.

- برج العقرب:
ستكون على حياد مع الشمس حتى يوم 21 في الشهر، وهي المسئولة عن الصحة والمهنة، بعد يوم 21 ديسمبر ستدعمك الشمس.
كوكب عطارد ينتهي تراجعه وسيعطيك طاقة ايجابية وهو المسئول عن اتخاذ القرارات والتواصل والعلاقات.
وسيكون على علاقة جيدة مع الزهرة وهي المسئولة عن الحب والعاطفة، أيضا سيدعمك كوكب الطاقة المريخ دعمه وهذا شئ ايجابي، انت على دعم جيد مع المشتري هذا الشهر وهو المسئول عن التعلم والخير والازدهار.

- برج القوس:
أنت محظوظ بدعم كوكب المشتري لك طوال العام المقبل، وهو الكوكب المسؤول عن الخير والرزق والازدهار، وهو موجود في بيتك الان ولن يعود لك إلا بعد 12 عام لذا فهي فرصة جيدة عليك استغلالها.
لديك دعم جيد من الشمس في أول 21 يوم من شهر ديسمبر مما يجعلم في إرتقاء في العمل والصحة ، والكاريزما والظهور أمام الاخرين وبعد يوم 21  ستكون مع علاقة حياد.
أيضا سيكون هناك علاقة حياديه مع عطارد حتى يوم 12 في الشهر ومنذ ذلك الحين يقترن معك بمعنى أنه سيعطيك كامل قوته، وهو الكوكب المسئول عن التواصل، والتعبير عن النفس واتخاذ القرارات.
وستكون على الحياد مع كوكب الزهرة بمعنى أنه لم يدعمك ولم يضرك، وسيكون لديك حياد أيضا مع كوكب المريخ وهو المسئول عن الطاقة، وبشكل عام فيعتبر هذا الشهر مناسب لك كثيرا.

- برج الجدي:
تبدأ في علاقة حيادية مع الشمس حتى يوم 21 ديسمبر ثم تقترن مع الشمس بعد ذلك اليوم فستعطيك ارتقاء في العمل والمهنة والصحة .
أيضا ستكون على علاقة حيادية مع عطارد فلم تستفيد منه ولم يؤثر عليك سلبيا، وذلك حتى يوم 12 ديسمبر بعد ذلك سيعطيك دعم بسيط وهو الكوكب المسئول عن العلاقات والمواصلات القريبة، واتخاذ القرارات.
الزهرة أيضا ستعطيك دعم بسيط يوم 2 ديسمبر وهو الكوكب المسئول عن الحب والعاطفة والبحث عن الشريك.
كوكب المريخ سيعطيك دعم بسيط ايضا وهو كوكب مسئول عن الطاقة وكذلك الحال بالنسبة للمشتري وهو كوكب الخير والازدهار.

- برج الدلو:
لديك دعم بسيط من الشمس حتى يوم 21 كانون الأول/ ديسمبر وتتحول هذه العلاقة الي علاقة حيادية وبالتالي لن تدعمك الشمس في الصحة والعمل والظهور امام الاخرين والكاريزما.
اما كوكب عطارد وهو كوكب اتخاذ القرارات ستكون على علاقة تحدي معه حتى يوم 12 فستتأخذ قرارات خاطئة، وستتواجه بعض المشاكل في الحياة الفكرية، بعد يوم 12 كانون الأول/ ديسمبر سيكون هناك بعض الدعم البسيط منه .
اما كوكب الزهرة فستكون على تحدي معه طوال الشهر وهو الكوكب المسئول عن العاطفة والعلاقة مع الشريك.
وكوكب المريخ كوكب الطاقة ستكون على علاقة حياد معه، اما المشتري فسيدعمك قليلا وهو كوكب الوفرة والازدهار والخير.

- برج الحوت:
وتبدأ في بعض المعاكسات من الشمس، وتستمر إلي 21 يوما من شهر ديسمبر، فسيكون لديك مشكلة في الظهور والكاريزما، في الارتقاء في الوظيفة، فسيكون لديك الكثير من التحديات في هذا النطاق، ولكن بعد يوم 21 ديسمبر ستكون هناك علاقة إيجابية مع الشمس، فسيكون لديك كاريزما أعلى، وصحة أعلى وفرصة ظهور أمام الأخرين، وسيكون لديك علاقة إيجابية جدا مع عطارد أول 12 يوم من كانون الأول/ ديسمبر، وهو الكوكب المسئول عن اتخاذ القرارات الصحيحة، وكوكب التعبير عن النفس، والتواصل الصحيح، ولكن هذه العلاقة ستنقلب إلي تحدي بعد يوم 12 كانون الأول/ ديسمبر، فأي ورق مهم تريد إنجازه أو قرارات هامة حاول أنجازها أول 12 يوم من الشهر.
وستواجه أيضا علاقة إيجابية مع كوكب الزهرة، وهو الكوكب المسئول عن المشاعر والبحث عن الحبيب.
أما كوكب المريخ وهو كوكب الطاقة وهو متواجد في منزلك في برج الحوت، فهو سيمدك بالطاقة اللازمة لك.
ولكن في هذا الشهر سيكون لديك تحدي كبير مع كوكب المشتري، وهو كوكب الخيرات والإزدهار

]]>
Fri, 07 Dec 2018 01:49:42 GMT https://www.almaghribtoday.net/1035/014942-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%91%D9%8E%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%AC-%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A
منى أحمد توضّح أن امرأة شهر آب من الشخصيات الجذّابة والساحرة https://www.almaghribtoday.net/1035/102434-%D9%85%D9%86%D9%89-%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%AA%D9%88%D8%B6%D9%91%D8%AD-%D8%A3%D9%86-%D8%A7%D9%85%D8%B1%D8%A3%D8%A9-%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D8%A2%D8%A8-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B0%D9%91%D8%A7%D8%A8%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AD%D8%B1%D8%A9 منى أحمد توضّح أن امرأة شهر آب من الشخصيات الجذّابة والساحرة

كشفت خبيرة الأبراج منى أحمد إنه من الممكن التعرّف على ملامح شخصيتك حسب تاريخ ميلادك

كانون الثاني /يناير:

وأكّدت لـ"المغرب اليوم" أن مواليد شهر ﻳﻨﺎﻳﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺎﺕ ﺍﻟﻄﻤﻮﺣة ﺍﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺴﺘﺴﻠﻢ ﺑﺴﻬﻮﻟﺔ.,ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺃﻧّﻚِ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﺣﻴﺎﻥ ﺗﻘﻮﻣﻴﻦ ﺑﺎﻧﺘﻘﺎﺩ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ، ﺇﻻّ ﺃﻧّﻚِ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻘﺎﺑﻞ ﻻ ﺗﺘﺤﺪّﺛﻴﻦ ﻋﻦ ﻣﺸﺎﻋﺮﻙِ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ. ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺫﻟﻚ، ﺗﺤﺒّﻴﻦ ﺍﻟﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻄﺎﺑﻘﻮﻥ ﻣﻌﻚِ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻔﻜﺮﻱ ﻭﻭﺟﻬﺎﺕ ﺍﻟﻨﻈر

2- شهر شباط /فبراير(2):

وأوضحت أن امرأة هذا الشهر ﺭﻭﻣﺎﻧﺴﻴﺔ ﺟﺪًّا، ﻭﻳﺠﺐ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌك ﺑﺼﺒﺮ ﻷﻥّ ﻣﻮﻟﻮﺩﺍﺕ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﻣﻌﺮﻭﻓﺎﺕ ﺑﺘﻘﻠّﺐ ﻣﺰﺍﺟﻬﻦّ، مﻣﺎ ﻳﺠﻌﻞ ﻓﻬﻤﻬﻦّ ﺷﺒﻪ ﻣﺴﺘﺤﻴﻞ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ. ﺃﻧﺖِ ﻗﺎﺩﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﻓﻲ ﻣﺼﻄﻠﺤﺎﺕ ﻣﺠﺮّﺩﺓ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﺑﻜﻞّ ﺣﺮﻳﺔ. ﺑﻤﺎ ﺃﻥّ ﺷﻬﺮ ﻣﻴﻼﺩﻙِ ﻓﻲ ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ، ﻓﻬﺬﺍ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻧّﻚِ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺴﺎﻣﺢ ﺷﺮﻳﻜﻬﺎ ﺇﺫﺍ ﻗﺎﻡ ﺑﺨﻴﺎﻧﺘﻬﺎ.

3- شهر آذار (3):

وتابعت"إذا ﻛﺎﻥ ﺷﻬﺮ ﻣﻴﻼﺩﻙِ ﻓﻲ ﻣﺎﺭﺱ، ﻓﻬﺬﺍ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻧّﻚِ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺎﺕ ﺍﻟﺠﺬّﺍﺑﺔ ﻭﺍﻟﺴﺎﺣﺮﺓ. ﻣﺨﻠﺼﺔ ﻭﻣﻦ ﺍﻟﺼﻌﺐ ﺟﺪّﺍً ﺃﻥ ﺗﻘﻌﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺐّ ﻓﺄﻧﺖِ ﺗﺒﺤﺜﻴﻦ ﻋﻦ "ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻤﺜﺎﻟﻲّ" ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻌﻠﻤﻴﻦ ﺃﻧّﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﺤﻴﻞ ﺇﻳﺠﺎﺩﻩ ﺳﻮﻯ ﻓﻲ ﺍﻷﻓﻼﻡ. ﻟﻜﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻬﻞ ﺟﺪّﺍً ﺃﻥ ﺗﺤﺰﻧﻲ، ﻓﺄﻧﺖِ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺣﺴﺎﺳﺔ ﺗﺘﺄﺛﺮ ﺑﺴﺮﻋﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﺠﺮﻱ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻬﺎ.

4- شهر نيسان/أبريل (4):

وأشارت أن مولودات شهر نيسان بارعات ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﻣﻊ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ ﻭﺇﻳﺼﺎﻝ ﻓﻜﺮﺗﻚِ ﺑﻜﻞّ ﺍﺧﺘﺼﺎﺭ ﻣﻦ ﺩﻭﻥ ﻟﻒّ ﻭﺩﻭﺭﺍﻥ. ﺗﻐﺎﺭﻳﻦ ﻭﺛﻘﺘﻚِ ﺑﻨﻔﺴﻚِ ﻗﺪ ﺗﺘﺰﻋﺰﻉ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﺣﻴﺎﻥ، ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻠﻚِ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺣﺴّﺎﺳﺔ. ﻟﻜﻦ، ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﻓﺄﻧﺖِ ﻗﺎﺩﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺢ ﺍﻟﺴﻌﺎﺩﺓ ﻟﻶﺧﺮﻳﻦ

5- شهر أيار/مايو (5):

و ﻳﺪﻝّ هذا الشهر ﻋﻠﻰ ﺃﻧّﻚِ ﺻﺎﺣﺒﺔ ﻣﺒﺪﺃ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻻ ﺗﺘﺨﻠّﻴﻦ ﻋﻨﻪ. ﺃﻧﺖِ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻗﻮﻳﺔ ﺗﺘﻤﺘّﻊ ﺑﺠﺎﺫﺑﻴﺔ ﻣﻔﺮﻃﺔ، ﻛﻤﺎ ﺃﻧّﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻌﺐ ﻋﻠﻴﻚِ ﺃﻥ ﺗﻘﻌﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺐّ ﻣمﺎ ﻳﺸﻜّﻞ ﺗﺤﺪّﻳﺎً ﻟﻠﺮﺟﺎﻝ. ﺗﻌﻤﻠﻴﻦ ﺑﺤﻬﺪ ﺣﺘّﻰ ﺗﺼﻠﻲ ﺇﻟﻰ ﻫﺪﻓﻚِ ﻛﻤﺎ ﺃﻧّﻚِ ﺗﺤﺒّﻴﻦ ﻗﻀﺎﺀ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻣﻊ ﺻﺪﻳﻘﺎﺗﻚِ ﻭﻣﺴﺎﻋﺪﺗﻬﻦّ ﻓﻲ ﺣﻞّ ﻣﺸﺎﻛﻠﻬﻦّ.

6- شهر يونيو/ حزيران (6):

وأكّدت أن هذا الشهر ﻳﺨﺒﺮﻙِ ﺃﻧّﻚِ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻏﺮﻳﺒﺔ، ﺧﻼّﻗﺔ ﻭﺑﺎﺭﻋﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﻣﻊ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ. ﺍﻟﺘﺤﺪّﺙ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﻋﺎﺩﺓ ﺳﻴﺌﺔ ﻗﺪ ﺗﺪﻓﻌﻚِ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻔﺸﻞ، ﻣﺎ ﻳﺆﺛّﺮ ﻋﻠﻴﻚِ ﺳﻠﺒﺎً ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻚِ. ﺗﻘﻮﻟﻴﻦ ﻛﻞّ ﻣﺎ ﻳﺨﻄﺮ ﻓﻲ ﺑﺎﻟﻚِ، ﻓﺄﻧﺖِ ﺗﻔﻀّﻠﻴﻦ ﻣﺒﺪﺃ ﺍﻟﻤﺼﺮﺍﺣﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺒﺪﺃ " ﺍﻟﻜﺬﺏ ." ﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﻣﺮ ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻠﻚِ ﺗﺘﻤﺘّﻌﻴﻦ ﺑﺸﺨﺼﻴﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻭﻣﺴﻴﻄﺮﺓ

7- شهر يوليو/ تموز (7):

وأوضحت أن مولودات هذا الشهر يتمتعن بشخصية ﺻﺎﺩﻗﺔ، ﺫﻛﻴﺔ ﻭﻏﺎﻣﻀﺔ. ﻻ ﺗﺤﺒّﻴﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﻭﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ، ﻟﺬﻟﻚ ﺗﺒﺘﻌﺪﻳﻦ ﻋﻦ ﺍﻟﻜﺬﺏ ﻭﺗﺘﻮﻗّﻌﻴﻦ ﺃﻥ ﻳﻌﺎﻣﻠﻚِ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ ﺑﺎﻟﻤﺜﻞ. ﺷﺨﺼﻴّﺘﻚِ ﺍﻟﺼﺎﺩﻗﺔ ﺗﺠﻌﻠﻚِ ﻣﻘﺮّﺑﺔ ﻣﻦ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﺭﻭﺣﻚِ ﺍﻟﻤﺮﺣﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺒﻌﺜﻴﻨﻬﺎ ﺃﻳﻨﻤﺎ ﺣﻠﻠﺖِ.

8- شهر أغسطس/آب (8):

وأشارت أن ﺷﺨﺼﻴﺔ آب, ﻣﺘﻨﺎﻗﻀﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺃﻥّ ﻣﺤﻮﺭ ﺣﻴﺎﺗﻚِ ﻫﻮ " ﺃﻧﺖِ "، ﺇﻻّ ﺃﻧّﻚِ ﺗﺘﻤﺘّﻌﻴﻦ ﺑﻘﻠﺐ ﻣﺤﺐّ ﻭﻭﺍﺳﻊ ﻟﻶﺧﺮﻳﻦ. ﺗﻔﻮﺯﻳﻦ ﺑﻜﻞّ ﻧﻘﺎﺵ، ﻭﺗﻐﻀﺒﻴﻦ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻻ ﻳﻮﺍﻓﻘﻚِ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ ﻓﺘﻌﻜﺴﻴﻦ ﺟﻮّﺍً ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻠﺒﻴﺔ. ﺷﺨﺼﻴّﺘﻚِ ﺍﻟﻤﺮﺣﺔ ﺗﺠﺬﺏ ﺍﻟﻄﺮﻑ ﺍﻵﺧﺮ ﺇﻟﻴﻚِ ﺑﻜﻞّ ﺳﻬﻮﻟﺔ.

9- شهر سبتمبر/ أيلول (9):

و ﻳﺸﻴﺮ هذا الشهر ﺇﻟﻰ ﺃﻧّﻚِ ﺻﺎﺣﺒﺔ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻣﻨﻀﺒﻄﺔ ﻭﻭﺩﻭﺩﺓ. ﻻ ﺗﺴﺎﻣﺤﻴﻦ ﻣَﻦ ﻳﺠﺮﺡ ﻗﻠﺒﻚِ ﻭﻏﺎﻟﺒﺎً ﻣﺎ ﺗﻠﺠﺌﻴﻦ ﺇﻟﻰ ﺍﻹﻧﺘﻘﺎﻡ ﻓﻲ ﺣﺎﻝ ﺷﻌﺮﺕِ ﺃﻧّﻚِ ﺗﻌﺮّﺿﺖِ ﻟﻠﻈﻠﻢ. ﺗﺤﺒّﻴﻦ ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ ﺍﻟﺪﺍﺋﻤﺔ ﻭﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﺘﺰﻋﺰﻋﺔ، ﺃﻱّ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﻣﻊ ﺍﻟﺸﺮﻳﻚ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺐ ﻃﻴﻠﺔ ﺣﻴﺎﺗﻚِ.

10- شهر تشرين الأول /أكتوبر(10):

وقالت إن امرأة هذا الشهر ﻗﻮﻳﺔ، ﺫﻛﻴﺔ ﻭﻻ ﺗﺘﺄﺛّﺮ ﺑﻤﺎ ﻳﺠﺮﻱ ﺣﻮﻟﻬﺎ... ﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻳﺨﺒﺮﻙِ ﺑﻪ ﺷﻬﺮ ﺃﻛﺘﻮﺑﺮ ﻋﻦ ﺷﺨﺼﻴّﺘﻚِ. ﺗﺨﺎﻓﻴﻦ ﻣﻦ ﻓﻜﺮﺓ ﺍﻟﺨﻴﺎﻧﺔ ﻟﺬﻟﻚ ﺗﺘﺠﻨّﺒﻴﻦ ﺍﻟﺒﻮﺡ ﺑﺄﺳﺮﺍﺭﻙِ. ﺃﻥ ﺣﺼﻠﺖ ﺃﻳّﺔ ﻣﺸﻜﻠﺔ، ﺗﻜﻮﻧﻴﻦ ﻋﺎﺩﻟﺔ ﻭﺗﺘﺨﺬّﻳﻦ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﺍﻟﺼﺎﺋﺐ ﺍﻟﺬﻱ ﻟﻦ ﻳﻀﺮّ ﺑﺄﻱ ﻃﺮﻑ ﻛﺎﻥ

11- شهر تشرين الثاني/نوفمبر (11):

ﺇﻥ ﻛﻨﺖِ ﻣﻦ ﻣﻮﻟﻮﺩﺍﺕ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻬﺮ، ﻓﻬﺬﺍ ﻳﺪﻝّ ﻋﻠﻰ ﺷﺨﺼﻴّﺘﻚِ ﺍﻟﻘﻮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﻜّﻦ ﺑﺴﻬﻮﻟﺔ ﻛﺸﻒ ﺍﻟﻤﺨﺎﺩﻉ. ﻻ ﺗﺨﺎﻓﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﻋﻦ ﺭﺃﻳﻚِ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻭﻻ ﺗﻠﺠﺌﻴﻦ ﺇﻟﻰ ﻣﺒﺪﺃ ﺇﺭﺿﺎﺀ ﺍﻟﻄﺮﻑ ﺍﻵﺧﺮ. ﻟﻜﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻘﺎﺑﻞ، ﺃﻧﺖِ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺣﺴﺎﺳﺔ ﻭﺗﺨﺎﻓﻴﻦ ﻣﻦ ﻓﻜﺮﺓ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﻭﺣﻴﺪﺓ ﻣﻦ ﺩﻭﻥ ﻋﺎﺋﻠﺔ، ﺻﺪﻳﻘﺎﺕ ﺃﻭ ﺣﺘّﻰ ﺷﺮﻳﻚ، ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺠﻌﻠﻚِ ﺗﺤﺎﻭﻟﻴﻦ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﻦ ﺩﻭﻥ ﺍﻋﺘﻤﺎﺩ ﺍﻟﻜﺬﺏ ﺃﻭ ﺍﻟﺨﺪﺍﻉ.

12- شهر  ديسمبر/كانون الأول (12):

وأكّدت أن امرأة هذا الشهر ﻣﻦ ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺎﺕ ﺻﺒﺮًا. ﺗﻌﺮﻓﻴﻦ ﺗﻤﺎﻣﺎً ﻛﻴﻒ ﺗﺪﻳﺮﻳﻦ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﻟﺼﺎﻟﺤﻚِ، ﻛﻤﺎ ﺃﻧّﻚِ ﺗﺒﻌﺜﻴﻦ ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﺍﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﻗﻠﻮﺏ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ ﻭﺗﺴﻌﻴﻦ ﺩﺍﺋﻤﺎً ﺇﻟﻰ ﺣﻤﺎﻳﺘﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻱّ ﺃﺫﻯ

 

]]>
Wed, 05 Dec 2018 10:24:34 GMT https://www.almaghribtoday.net/1035/102434-%D9%85%D9%86%D9%89-%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%AA%D9%88%D8%B6%D9%91%D8%AD-%D8%A3%D9%86-%D8%A7%D9%85%D8%B1%D8%A3%D8%A9-%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D8%A2%D8%A8-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B0%D9%91%D8%A7%D8%A8%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AD%D8%B1%D8%A9
تحديات مهنية وسعادة عاطفية في الطريق إليك https://www.almaghribtoday.net/719/184414-%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D9%87%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%B9%D8%A7%D8%B7%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82-%D8%A5%D9%84%D9%8A%D9%83 تحديات مهنية وسعادة عاطفية في الطريق إليك

 أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.
 
تحديات مهنية وسعادة عاطفية في الطريق إليك

مهنياً:ترتفع التحديات وتشعر بمعاكسة الكواكب من برج القوس الشمس عطارد والمشتري  قد تهدّد طباعك وانفعالاتك مسار العلاقات والمفاوضات كما قد تترك آراؤك ذيولاً غير ايجابية لدى بعضهم لتتفاعل بشكل سلبي.وعليك الحذر من بعض النوايا السيئة والاحتكاكات على الصعيد المالي حاذر عرضا قد يكون ملغوما او اقتراحا قد يسبب بعض المتاعب  ادعوك الى التخلّي عن وسيلة الضغط على الآخرين وانصح لك الحوار المرن واللجوج أحيانًا. تحتاج الى انضباط كلي اذا كان الخصم او الفريق الآخر واثقًا بنفسه. قد تهتز بالتالي الثقة بنفسك فتنجرف وراء الانفعالات ضاربًا بجهودك عرض الحائط. سيكون بانتظارك تراجع وخيبة امل وركود تحت فلا فائدة من استعجال الامور ومن الحكمة التحلي بالهدوء وعدم الالحاح والتذمر تفاديا لفشل المساعي والاخاق.  إن تأثير الكواكب هذا الشهر يتطلّب منك حكمة ورويّة. تحتاج الى المنطق والموضوعية في تحليل الأمور.

عاطفياً: يحمل الشهر الاخير من السنة وعودا كثيرة واجواء رومنسية دافئة مع جود كوكب الحب في العقرب الصديق يجعلك تباشر دورة فلكية ممتازة على الصعيد العاطفي، فتعيش جواً رومنسياً حالماً ويزيد من جاذبيك وسحرك، كما تعرف فترة استثنائية على صعيد اللقاءات العاطفية واجواء المغازلة والودّ والتقارب. للعازب يحمل اليك كوكب الحب رغبات قوية ونشاطات مميزة وعلاقات جديدة وآفاقاً عاطفية جيدة واحلاما وردية واوقاتا حميمية دافئة تشعر بمناخ عاطفي مناسب لك فلا تخف من تحديد شعورك، ولا تتردد في الإعراب عن مشاعرك.

أبرز الأحداث اليوميّة

1- مهنياً: يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة بغية التخلص منك، إحذر وانتبه قبل فوات الأوان.

عاطفياً: تدعو الشريك إلى رفقتك وتمضية أوقات ممتعة تنسيه الألم الذي سببته له من دون أي مبرر.

صحياً: هل حاولت أن تقوم بتمارين رياضية مماثلة لتلك التي تعرض على شاشات التلفزيون؟ التجربة خير برهان.

2-   مهنياً: يبشّرك هذا اليوم بفرص وأسفار وتجارب جديدة ومشاريع إعلانية وإعلامية أو سياسية، ويؤول إلى تغييرات ايجابية.

عاطفياً: تسود الرومانسية أجواءك، وقد يعرّفك صديق إلى شخص يثير إعجابك وتبدأ علاقة جديدة.

صحياً: تمر بوعكة صحية عابرة بفعل الإرهاق وكثرة ساعات العمل، لكن لا تقلق، لا شيء مخيفاً.

3-   مهنياً: تقلق أو تضطرب لبعض الأمور وتشعر بالحاجة إلى الحنان والرعاية، وترغب في الترفيه عن نفسك وممارسة هواية جديدة.

عاطفياً: تحاول التهرب من بعض المسؤوليات الصعبة تجاه الشريك ولكن من دون جدوى.

صحياً: تتمتع بصحة ممتازة ومعنويات عالية وتقرّب شخصيتك الجذابة إليك المحيطين بك.

4-  مهنياً: لا تخاطر كثيراً هذا اليوم وخصوصاً في ما يتعلق بالأمور المادية، لأن النتائج قد لا تكون مضمونة.

عاطفياً: تسيطر عليك الرومنسية الزائدة وتبذل جهدك لإرضاء الحبيب وإسعاده، فتنجح في ذلك.

صحياً: اذا رغبت في تحسين صحتك، عليك البحث عما يساعدك كثيراً لتحقيق ذلك.

5-  مهنياً: تظهر بعض التطوّرات اللافتة، وربّما تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك وقدرتك على تحمّل المصاعب.

عاطفياً: التساهل مع الشريك في موضوعات أساسية، قد يترك آثاراً إيجابية، وهذا سيؤدّي حتماً إلى نهاية سعيدة.

صحياً: إذا قمت ببعض المراجعات، تجد حلولاً لبعض لمشكلات الصحية، وتجاربك في هذا المجال خير دليل على ذلك.

6-  مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن أوضاع مهنية متينة وممتازة، وما بدأت به قابل للاستمرار والتطوّر إذا واظبت عليه بجدك ونشاطك المعهودين.

عاطفياً: غيمة سوداء قد تؤثر في علاقتك بالحبيب لكن سرعان ما تعود الأمور إلى طبيعتها وأفضل مما كانت سابقاً.

صحياً: إذا رغبت في تحسين وضعك الصحي، عليك أن تبذل جهداً أكبر في المستقبل القريب لتقطف ثمار ذلك لاحقاً.

7-   مهنياً: القمر الجديد في برج القوس يحذر من بعض الخداع أو من عملية احتيال، ابقَ حذراً في كل الاحوال.

عاطفياً: لحسن الحظ تتمتّع بقدرات فائقة على التصرّف في هذه الأثناء وبوعي أكيد لاستدراك بعض التطورات السلبية.

صحياً: إنسحب من مكان يشعرك بالخطر على صحتك ولا تتورّط بجديد، هنالك من يخدعك أو يحضّر لك مكيدة.

8-  مهنياً: انتهى زمن الصعوبات والعثرات التي واجهتك، حالياً أنت ناجح جداً في عملك.

عاطفياً: الحبيب بحاجة ماسة إليك، وأنت لا تمنحه الوقت الكافي ما قد يشعره بالإحباط، تدارك الأمور.

صحياً: تجد أن كل الظروف مؤاتية لتحسين وضعك الصحي، وعليك الاستفادة قدر الإمكان من هذا الواقع.

9-    مهنياً: تصبح المسائل المادية من الأسس والمعطيات الرئيسة هذا اليوم، ويكون النجاح حليفك القوي.

عاطفياً: يطرأ تغيير مهم في حياتك العاطفية، وتتخلص من بعض الضغوط التي كانت تبقيك في حالة من الاضطراب.

صحياً: لا تتأفف من كثرة التمارين الرياضية التي عليك القيام بها، فهي تفيدك كثيراً.

10-   مهنياً: تدافع عن مواقعك وافكارك ومصالحك بطلاقة ولباقة، قبل أن تنهي دورة فلكية معينة وتبدأ جديداً وتشع ببريق وتستقطب التأييد.

عاطفياً: الدعم الذي يوفره لك الشريك، يساعدك على تجاوز المصاعب التي أقلقتك ويخرجك من المأزق.

صحياً: يكون هذا اليوم مناسباً للمراجعة الطبية، أو للخضوع لعملية جراحية إذا لزم الأمر.

11-  مهنياً: يحمل هذا اليوم فرصاً جديدة واحتفالاً ودعوات جيدة قد تبصر النور، وحاول أن تواجه الأحداث بشجاعة، وتجنّب اتخاذ القرارات.

عاطفياً: تبحث هذا اليوم عن المتعة واللهو والجمال والتناغم، لكن عليك الحذر من بعض الأعداء.

صحياً: بعض الرياضات الشتوية تنفعك، وتساعد على التخلص من بعض آلام الكتفين والعنق.

12-  مهنياً: تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر وهدوء الأعصاب وتلفت الأنظار.

عاطفياً: لا تفكّر في الطرف الآخر هذه الأيام لأنه لا يفكر فيك، اتركه ليكتشف خطأه ويعود إلى صوابه.

صحياً: الأجواء المستجدّة في العمل قد لا تكون مريحة، وتسبب لك الإرهاق، انتبه.

13-  مهنياً: يساهم الحظ في إعطائك فرصة ثمينة  لتحسين مواهبك وتطويرها، تبدأ اتخاذ بعض القرارات الحاسمة وربما تقرر صقل مواهبك أملاً منك لاحقاً في تغيير مركزك.

عاطفياً: طريقة التعبير التي تعتمدها أخيراً، تدفع الشريك إلى التقرب منك أكثر فأكثر، وستلاحظ ذلك قريباً.

صحياً: قد تمر بيوم من الحزن والقلق، لكن لا تدع ذلك يؤثر في صحتك وعافيتك.

14- مهنياً: ركز اهتمامك على إنجاز مهامك، ولا سيما أن زملاءك يميلون إلى التعاون معك.

عاطفياً: تؤدي عاطفتك الجياشة دوراً إيجابياً في تعزيز علاقتك بالحبيب وتعميقها أكثر فأكثرٍ.

صحياً: تعيش يوماً متعثراً وحافلاً بالعلاقات المتوترة، فتكاد لا تجد السلام الذي تبحث عنه، ما يسبب لك الأرق أو الكآبة.

15- مهنياً: إحذر مخالفة الآراء والقوانين واثارة العداوات، تشعر بالظلم أو الإساءة، هدّئ من روعك ولا تتهور معرّضاً نفسك للحوادث.

عاطفياً: ابتعد عن الشكوك والأوهام تجاه الشريك، لأنّ أي خطوة ناقصة في هذا الإطار قد تؤدي إلى ما لا تحمد عقباه.

صحياً: يوم آخر ليس على مزاجك، فأنت عصبي وعلى أقل كلمة تفتعل مشكلة، حاول الهدوء.

16-  مهنياً: يتيح أمامك هذا اليوم فرصة كبيرة للنجاح والتقدم والازدهار، لكن لا تتأخر في إنجاز أعمالك.

عاطفياً: ترغب في تمضية المزيد من الوقت مع الحبيب، قريباً تعود الأمور إلى طبيعتها وأفضل مما كانت.

صحياً: سارع إلى شراء بعض المعدات الرياضية واستعمالها كما يلزم لتحافظ على رشاقتك.

17-   مهنياً: لا تزال الحظوظ تدعم كل تطلّعاتك وتوجهّاتك، ولا بد من أن تكون قد وضعت الخطوط العريضة على الصعيد المهني.

عاطفياً: تمر بيوم دقيق بعض الشيء، لكن لا تدع ذلك يؤثر في علاقتك بالشريك لأنه يسعى لمساعدتك.

صحياً: لكل داء دواء، ودواء البدانة أو السمنة التخفيف من الأكل وممارسة الرياضة، ماذا تنتظر؟.

18-  مهنياً: لا تعتمد على مساعدة زملائك، يمكنك انجاز مهامك بنفسك بشكل جيد يرضي طموحاتك على نحو كبير.

عاطفياً: في الحب هناك الحلو والمرّ، قد تعاكسك الظروف لتعود من ثم وتبتسم لك.

صحياً: قد تشعر بألم خفيف في أطراف أصابعك أو ببعض التنميل، وهذا سببه خلل ما في العنق.

19-  مهنياً: ما تواجهه اليوم هو مجرد تراكمات قديمة لن تؤثر في محيطك المهني، وتتجاوز ذلك براحة تامة.

عاطفياً: يفترض أن تفكر في الاستقرار جديّاً، وخصوصاً أن الشريك المناسب لذلك موجود إلى جانبك.

صحياً: تحاش كل ما من شأنه أن يدفعك إلى تناول كميات كبيرة من الطعام، واكتف بالكمية التي يحتاج إليها جسمك.

20-   مهنياً: مفاجأة مادية صغيرة تفرحك وتدفعك قدماً نحو تطوير أدائك في العمل.

عاطفياً: أنت رومانسي إلى أبعد الحدود، تجذب عاطفتك الجياشة الحبيب ويتعلق بك أكثر من السابق.

صحياً: إسترح هذا اليوم ولا تقم بجهود إضافية، وحاول الترفيه عن نفسك قدر الإمكان.

21-  مهنياً: يجعل هذا اليوم التوظيفات والاستثمارات ناجحة ومثمرة، ويكون التعامل مع الأمور الفنية أو مع البورصة ناجحاً.

عاطفياً: عليك أن تمضي وقتاً أكثر مع الشريك ليجتاز المحنة التي يواجهها، ووجودك إلى جانبه يساعده كثيراً ويريحه.

صحياً: قاوم شراهتك على الأكل الدسم، وحاول الاكتفاء بالتي تكثر فيها الخضراوات.

22-  مهنياً: القمر المكتمل في برج الجوزاء يحيرك ويجعلك غير قادر على معرفة الحقيقة بشأن قضية مستجدة.

عاطفياً: كن مرناً في علاقتك بالشريك فأنت لا تطيق فراقه أو الابتعاد عنه، وكذلك هو.

صحياً: بعض الانزعاج في أطراف القدمين سببه كثرة الوقوف، فحاول التخفيف من ذلك.

23-  مهنياً: تتحسن العلاقة بالمقربين من الزملاء، ويبدو الاتصال سهلاً مع من كنت تخشاهم في الماضي لأنك لم تتعرف إليهم كما يجب.

عاطفياً: تعيش يوماً مريحاً نفسياً وجيداً لتقريب وجهات النظر اذا كنت مختلفاً مع الحبيب، وقد تسعد بلقاء الأحبّة.

صحياً: لا تقل سأبدأ غداً بممارسة الرياضة، بل ابدأ منذ اليوم، خير البر عاجله.

24- مهنياً: ربما تكون تعبت في العمل ولكن لا تفقد العزم، فأمامك مسؤوليات يجب إتمامها.

عاطفياً: تفاؤلك الدائم وثقتك بالحبيب يضفيان عليه الطمأنينة ويشعرانه بالاستقرار وبحبك الصادق له.

صحياً: لا تتململ ولا تتذمر من إلحاح المقربين منك وطلبهم منك القيام بما يلزم لتخفيف وزنك، فهم يريدونك في صحة ممتازة.

25- مهنياً: يبدو أن الجو واعد ومشرق وغني بالتطورات السعيدة والايجابية، ربما تحصل على مساعدة مالية او تشارك في ورشة عمل او مؤتمر ما، وقد تحقق أمنية.

عاطفياً: البرودة بينك وبين الشريك تسبب بعض الفتور في العلاقة، إنما ليوم فقط، فلا تقلق.  

صحياً: تحقق من أنك تتقيد بتعليمات الطبيب المتعلقة بتمارين الظهر، للتخلص من آلامه المزعجة.

26-  مهنياً: تتمتع بنشاط وحيوية ولديك المقدرة لإنجاز الكثير من المهام الشاقة الملقاة على عاتقك وتنجح.

عاطفياً: تلتقي شخصاً من الطرف الآخر يثير إعجابك، لكنك تبقي الأمر سراً ريثما تتعرف إليه أكثر.

صحياً: إثارة عصبيتك هذا اليوم قد تسبب لك انزعاجاً كبيراً، تخلص منه بالمشي مع أحد أفراد العائلة.

27-          مهنياً: حافظ على صبرك وهدوئك، ولا تترك انفعالاتك تتخذ القرار عنك، تتأرجح بين الحماسة الشديدة والتردّد والشكوك.

عاطفياً: التعابير التي يستخدمها الشريك تثير الشكوك، وهذا يترك مجالاً أكبر للشك حول حقيقة نياته تجاهك.

صحياً: قد تكون صحتك عرضة لانتكاسة مفاجئة، لكنها عابرة تستعيد بعدها عافيتك ونشاطك.

28-  مهنياً: تساهم حيويتك الدائمة في إتمام مهامك على أفضل وجه وفي الوقت المناسب.

عاطفياً: تعاني قلقاً دائماً، صارح الحبيب وقد يفاجئك بوقوفه إلى جانبك ومساعدته لك.

صحياً: تجنّب المواجهات والنقاشات الحادّة ولا تبعثر طاقتك، المطلوب الهدوء يا عزيزي.

29-  مهنياً: قد تقوم برحلة مهمة ومفيدة وتشعر بالتحرّر، بانتظارك تأخير أو خيبة، ولن تسمع جواباً حاسماً.

عاطفياً: ثمة من يحاول تشويه صورتك، لكن مسعاه لن ينجح بسبب الوعي الذي يتمتع به الشريك.

صحياً: أهم قرار يتعلق بصحتك تتخذه اليوم، والكل سيفرح وسيهنئك به.

30-  مهنياً: حاول ان تقرّب المسافات مع المسؤولين عنك في العمل، فهم ضمان أكيد لتقدمك مستقبلياً.

عاطفياً: النصائح التي يسديها لك الشريك صادقة، وهي تصبّ في مصلحتك لتمرير يوم غير مستقر.

صحياً: قد تشعر بعدم الاستقرار والقلق، لكنك تتخلص منهما بطريقتك الخاصة.

31-  مهنياً: توقّع عقداً أو تفسخ عقداً كل شيء محتمل، فكّر جيداً وشغّل عقلك، وإياك إثارة الأحقاد الدفينة والعناد الفارغ.

عاطفياً: الفكرة التي تكوّنت عند الشريك، قد تدفعه إلى القيام بخطوات غير مدروسة، فسارع إلى توضيح الأمور.

صحياً: لا تتردد في الالتحاق بأحد الأندية للبدء بالتمارين الخاصة للتخلص من الوزن الزائد.

 

]]>
Mon, 03 Dec 2018 18:44:14 GMT https://www.almaghribtoday.net/719/184414-%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D9%87%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%B9%D8%A7%D8%B7%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82-%D8%A5%D9%84%D9%8A%D9%83
آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك https://www.almaghribtoday.net/718/181233-%D8%A2%D9%85%D8%A7%D9%84-%D9%88%D8%AD%D8%B8%D9%88%D8%B8-%D9%88%D8%A2%D9%81%D8%A7%D9%82-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82-%D8%A5%D9%84%D9%8A%D9%83 آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.

 آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

مهنيًّا: هذا شهر مُثمر يجعلك تتقدم بخطى جبارة نحو تحقيق الاهداف بعد فترة من التعقيدات بحيث يناسبك انتقال كوكب اورانوس من مواجهة برجك من الثور الى برج الحمل وانتقال المشتري من مواجهة برجك من العقرب وانتقاله الى برج القوس الصديق اي الى برجين ناريين مناسبين لك يقدّمان لك فرصًا جديدة لتُحسّن مدخولك وحساباتك اوحتى صورتك لدى المسؤولين. تحملك التأثيرات الفلكية الى الاعلى وتشجّعك على أخذ المبادرة والتفاوض حتى النهاية. تستعيد نشاطك هذا الشهر وتجد الحظوظ أمامك تنتظر منك المبادرة للإنطلاق. إن الظروف الفلكية المسيطرة في الشهر الأخير من العام تكون لطيفة ومتساهلة مع معظم تحركاتك. قد تُسامَح على بعض الأخطاء ويُغَض الطرف على اسلوب طائش غير متعمّد. إن الظروف سهلة بالفعل وعليك التخلّي عن تحفّظك في سبيل مواكبة أحداث الشهر الواعدة.أمّا سبب تعاطف الظروف معك فهي تعود الى مواقع الكواكب وبالتالي ستكون تحالفاتك ناشطة جدًّا تأتي المصادفات جميلة لتفتح امامك آفاقًا واسعة، كما تحظى بفرصة مميّزة لتسجيل هدف مهمّ لكن عليك التيقّظ والوعي الكامل. تحلّل بذكاء وتتقرّب من الزملاء وغيرهم وهذا أمر إيجابي لأنه يسهّل المعاملات العالقة وغيرها.

عاطفيًّا: لا تفاجأ بكثرة المشاجرات او الالتباسات بسبب معاكسة كوكب الزهرة من برج العقرب المواجه لبرجك ما يجعلك تتأثّر بسرعة بالمعطيات وتميل الى اهمال بعض الواجبات، فتسبب لنفسك خلافاً مع الحبيب. لن تكون الأمور سهلة وعليك أن تجد حلولاً معتدلة ريثما تنجلي الغيوم. قد تحزن لعدم تجاوب الحبيب معك وحتى من إهماله لمتطلباتك المعتادة. لكن الأمر ليس صعباً وعليك تقبل الأمر الواقع والصبر عليه.لكن سوف تزدهر المشاعر مع وجود كوكب عطارد والمشتري في القوس  تنجلي الأمور وتتحمّس عندئذ لاتخاذ خطوات جريئة تعزّز العلاقة حان الوقت لإظهار كل النوايا الصادقة فكن جريئًا وعبّر عن مشاعرك  بصراحة ولا تسمح لأي رادع بإبعادك عن هدفك.

 

أبرز الأحداث اليوميّة

 

1-               مهنياً: يشير هذا اليوم إلى بعض الفرص المهنية الآتية إليك عبر بعض العلاقات والصداقات.

عاطفياً: الصراحة مطلوبة أكثر مع الشريك، وإن كانت بعض الأسرار مفيدة لتجاوز مطبات مفاجئة.

صحياً: شارك أفراد العائلة نشاطاتهم المتنوعة، ورافقهم في تنقلاتهم ونزهاتهم.

2-               مهنياً: تشعر بضغط كبير في عملك، خفف من قلقك وتابع أعمالك بهدوء وروية، فتتوصل إلى تحقيق النتائج المرجوة.

عاطفياً: نقاش صريح مع الحبيب يعيد الأمور إلى نصابها بعد خلافات طويلة، وتتوطد العلاقة.

صحياً: الاضطرابات المعوية سببها التخفيق في الأكل، انتبه لهذا الأمر جيداً.

3-               مهنياً: تشعر بالارتياح نوعاً ما وتستفيد من بعض الفرص في حياتك الاجتماعية كما المهنية، وقد تحقق أمراً مذهلاً.

عاطفياً: حين تجد أن الصفات التي يتمتع بها الشريك مؤثرة، تضطر إلى معاملته بالمثل، وربما أفضل مما يعاملك.

صحياً: الصحة هي أغلى ما عند الإنسان، بالرياضة والانتباه إلى المأكولات تحافظ عليها.

4-               مهنياً: يطرأ اليوم ما يعاكس مشاريعك الجديدة قليلاً ويعرقل ترقية ما، لكن لا تيأس فالأيام المقبلة تحمل إليك الكثير من المفاجآت.

عاطفياً: تنتظرك السعادة مع الحبيب بعد طول صبر وأناة وبعد خلافات مستحكمة، وتعود الأفراح لتسيطر على الأجواء.

صحياً: إياك والتقاعس والمماطلة بشأن الأمور المفيدة لأعصابك وراحتك، ولا سيما ممارسة المشي يومياً.

5-               مهنياً: تبدأ مرحلة جيدة من العمل، ويلقي هذا اليوم الضوء على قضية رسوم مهمة او سلفة او ضمان او قضية ارث محتملة.

عاطفياً: ينبغي أن تكون أكثر صبراً مع الشريك، وأن تتحمّل تجاوزاته وخصوصاً إذا كانت غير متعمدة.

صحياً: ما كل ما يتمناه الإنسان على الصعيد الصحي يتحقق بين ليلة وضحاها، أصبر ترَ النتائج المرجوة.

6-               مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن دراسة جيدة واتخاذ قرار مهم في العمل قد يقبل المقاييس ويبدل نظرة أرباب العمل إليك نحو الأفضل.

عاطفياً: تقلقك مسألة تتعلق بالشريك وتشوّش بالك، لا تفكّر فيها وركّز على الأمور المهمة.

صحياً: أنت صاحب إرادة أقوى من الصخر، وهذا ما أثبته أخيراً على صعيد المحافظة على صحتك.

7-               مهنياً: القمر الجديد في برج القوس يولد آمالاً كبرى ويتحدث عن إنجازات، ويبتسم لك الحظ ويطمئن بالك،  ولن تترك منافساً يهزمك.

عاطفياً: بادر إلى مصارحة الشريك بما يراودك من أفكار، فالصراحة تعبّد الطريق أمامكما نحو خطوات مستقبلية واثقة.

صحياً: لا تكن متذمراً من القيام بساعة مشي كل يوم، فأنت تترافق مع أشخاص أعزاء عليك.

8-               مهنياً: يتركز اهتمامك على إدخال تعديل على أمورك المالية، الفرصة متاحة لذلك ولا سيما اليوم.

عاطفياً: تنجح في تعزيز علاقتك بالحبيب بالحوار والصراحة والروية، وتزول العراقيل التي واجهتكما منذ مدة.

صحياً: بقليل من الصبر والمثابرة تتمكن من الحصول على رشاقة وصحة سليمة، وتكون في أفضل حالاتك.   

9-               مهنياً: إحذر الخلافات المهنية، فقد تشعر بالغربة وتضطر إلى مسايرة الأوضاع، انسحب من الساحة والأضواء.

عاطفياً: ما رغبت به منذ مدّة يتحقق، فالشريك يبدي رغبة في مساعدتك لتكون حاسماً في قرارت مصيرية.

صحياً: سرعة دقات القلب لها عيارات محدّدة، فإذا شعرت بأي خلل في هذا الشأن سارع إلى طبيبك.

10-          مهنياً: فكّر ملياً قبل القيام بأي مشروع مهني، غامر بعض الشيء الحظ قد يكون حليفك نوعاً ما.

عاطفياً: مصارحة الحبيب لك تعيد إليك الطمأنينة وراحة البال وتتعزز العلاقة بينكما وترتاحان نفسياً.

صحياً: تترافق حياتك السعيدة مع صحة جيدة، وكلتاهما تكمل الأخرى، فهنيئاً لك.

11-          مهنياً: بانتظارك مشاريع جديدة وتغييرات مهنية مهمة، تذكّر أنك تستطيع أن تلتقط الفرصة التي تركّز عليها.

عاطفياً: لقاء مهم وحارّ مع شخص يجذبك، فتعيش قصة مميزة، ويتحدث اليوم عن تغييرات أو عن حدث مهم يطرأ في حياتك.

صحياً: واظب على العمل بتؤدة، وادرس خطواتك في كل ما تقوم به، وحافظ على أعصابك الباردة.

12-          مهنياً: أنجز أعمالك قبل أن تتكاسل وتفقد حيويتك واندفاعك وحماستك الزائدة، لقاء مع بعض رجال الأعمال يكون ناجحاً ويحمل فرصاً جديدة إليك.

عاطفياً: تمرّ بيوم صعب مع الحبيب، صارحه لحل الأمور العالقة بينكما قبل أن تصلا إلى حائط مسدود.

صحياً: لا تنظر إلى الوراء، ما مضى قد مضى، واسع جاهداً إلى أن تبقي صحتك في أفضل حالاتها.

13-          مهنياً: إحذر المشكلات المهنية، أنت تشعر بضغوط، لكنك قد لا تنجح في تحديد سببها، حافظ  على  مشاعرك لنفسك، ولا تعرّض نفسك لحكم الآخرين عليك.

عاطفياً: قد تجد عند الشريك مزيداً من الدفء والحنان، استفد من طيبته لئلا تدفع الثمن لاحقاً.

صحياً: الأدوية التي تتناولها للتخلص من بعض آلام الظهر مفيدة، لكن عليك القيام أيضاً ببعض التمارين الرياضية.

14-          مهنياً: خفف من عصبيتك قدر الإمكان هذا اليوم، وابتعد عن كل ما يوحي بروح المغامرة.

عاطفياً: يوم مناسب للقيام بعمل يتطلب تعاوناً مع الشريك فهو على أتمّ الاستعداد للتعاون وتقديم كل ما يلزم.

صحياً: حافظ على واقعيتك وابحث وضعاً صحياً بطريقة ذكية وحكيمة ومنطقية، لا تتصرف بعناد وتشبث.

15-          مهنياً: تريحك الأجواء هذا اليوم، وتوحي لك بأفكار جيدة لبعض المشاريع وتدعوك إلى المبادرة والمجازفة، ويسعدك أن ترى الزملاء سعداء ببعض الإنجازات.

عاطفياً: لا تعتقد أن سكوت الشريك يفسح في المجال أمامك للاستمرار في ارتكاب الأخطاء، فهو قادر على قلب الأمور رأساً على عقب.

صحياً:  من جدّ وجد، ومن أراد المحافظة على صحة سليمة عليه القيام بما يلزم ليتوصل إلى ذلك، فماذا تقول؟.

16-          مهنياً: يكون التفاؤل اليوم مؤشراً ملائماً للانطلاق في الأعمال المهمة المنتظرة، ووضع الخطط المستقبلية لمشاريع كبيرة تريد إنجازها.

عاطفياً: أدرس خطواتك بدقة، لا تغامر بعلاقتك مع الحبيب فأنت لا تطيق فراقه حتى ليوم واحد.

صحياً: بين اتخاذ القرار وعدم اتخاذه لحظة، فما عليك إلا أن تختار بين أن تكون بصحة جيدة أو بصحة غير سليمة.

17-          مهنياً: تشعر بالقوة لكنك تريد ان تتفرد بالقرار وان تعمل بلا ضجيج، لكن احذّر الانعزال وخلق بعض الأعداء حولك.

عاطفياً: إذا رغبت في الارتباط بعلاقة جديدة، عليك إنهاء علاقتك بشريكك الحالي لئلا تجد نفسك ضائعاً.

صحياً: حتى لو كان الطقس بارداً نوعاً، فهو ملائم للمشي شرط أن تحمي نفسك جيداً من الصقيع، فقم بذلك.

18-          مهنياً: يجب ان تشاطر الآخرين الأفكار والمعلومات وان تعطي وجهة نظرك برويّة، إحذر المزاجية وحاول ان تهتم بالزملاء ولا تهملهم.

عاطفياً: الغيرة تعدّ من العوامل السلبية في العلاقة بالشريك، فحاول أن تحاسب نفسك قبل أن تحاسب الشريك فترتاح أكثر.

صحياً: إذا شعرت بأن وضعك الصحي يتحسن، فهذا جراء تطبيق إرشادات أصحاب الاختصاص في مجال التغذية.

19-          مهنياً: يكون الجوّ إيجابياً فأنت تتمتّع بقدرات معنوية هائلة وشجاعة وحماسة، ما يجعل كل امورك تتقدّم بخطوات جبّارة.

عاطفياً: ما زلت متهوراً والأقوال تخرج منك من دون تفكير ما يزعج الشريك، فيحاول تجنّبك قدر المستطاع، حذار.

صحياً: لا تقم بالعمل أكثر من طاقتك، فالجسم يحتاج إلى الراحة والتمدد والنوم بعض الشيء.

20-          مهنياً: احذر غيرة بعض الزملاء منك، فقد يضعونك في مشاكل أو يحاولون تشويه صورتك أمام أرباب العمل.

عاطفياً: لا تثر غيرة الحبيب فأنت لا تعرف ما ينتظرك، فتجنب حصول الأسوأ وعامله باللين والحنان.

صحياً: قد يصاب أحد الأشخاص الأعزّاء على قلبك بمرض سرعان من يشفى منه، لكنك تعيش  قلق نظراً إلى تعلقك به.

21-          مهنياً: يشير هذا اليوم إلى ظروف جيدة والتخلص من سوء التفاهم ومناخ الفوضى والإرباك.

عاطفياً: عليك أن تخفف عصبيتك هذا اليوم وخصوصاً مع الشريك، فلا تحاول أن تملي عليه ما يجب يفعل لأنك قد تفقده.

صحياً: تشعر بأنّك تمتلك الطاقة لتحقيق أهدافك الصحية، ويؤدي الأصدقاء والمقرّبون دوراً في مسارك.

22-          مهنياً: القمر المكتمل يشعرك بحرية مطلقة، ويفسح أمامك مجالات جديدة وخيارات متنوعة فتتحر من بعض القيود.

عاطفياً: حان الوقت لمصارحة الحبيب بحقيقة مشاعرك فهو يستحق ذلك وينتظر منك هذا الامر منذ مدة.

صحياً: خصّص بعض الوقت للقيام بالتمارين الرياضية اللازمة، فأنت بغاية الشوق إلى سماع أن صحتك ممتازة.

23-          مهنياً: يمنحك هذا اليوم ثقة بنفسك والقوة لإنهاء أعمالك كلها بامتياز ما يثير إعجاب الرؤساء والزملاء معاً، وتنال ترقية.

عاطفياً: شهر عسل متواصل مع الشريك، مرده التفاهم بينكما على كل النقاط المطروحة للمعالجة.

صحياً: تأخذ العبرة من الماضي الصحي الأليم، وتنطلق في مشروع رياضي يبقيك في حالة صحية ممتازة.

24-          مهنياً: يتيح لك هذا اليوم فرصة التعبير عن افكارك في العمل، و يشير إلى تجربة جديدة تخوضها لها علاقة بمكان بعيد او بسفر او بدولة اجنبية.

عاطفياً: عليك أن تخرج من حالة القلق على المستقبل مع الشريك، وذلك لا بد من أن يكون من خلال الثقة بالنفس والشجاعة.

صحياً: إذا أصبت ببعض التورم في مختلف أنحاء جسمك عليك الإسراع إلى طبيبك.

25-          مهنياً: كن مستعداً لجديد، وربما تفتقد الصبر، كأنك تبحث عن المشكلات بأي ثمن، فتجتر بعض القصص القديمة المنسية وتعيدها إلى الساحة.

عاطفياً: تزداد الثقة بالنفس، وتصطحب الحبيب إلى سفر ما، أو تعيش أجواء خياليّة من التقارب والسحر والمغامرات التي لن تبحث عن أي ارتباط بعدها.

صحياً: فكر في مستقبلك الصحي والحالة التي ستصبح عليها في حال أهملت الاهتمام بنفسك.

26-          مهنياً: أعد النظر في طريقة إسرافك للمال، فقد تقع في مأزق مالي إذا لم تتصرف فوراً.

عاطفياً: استمع إلى الشريك، إذا اعتمدت الصراحة في علاقتك معه سيبادلك بالمثل وتكونان مرتاحين.

صحياً: خفف قدر الإمكان من رفع الأحمال الثقيلة، فأنت لم تتخلص نهائياً من آلام الظهر.  

27-          مهنياً: تجد حلولاً لكل شيء وتقدم على مبادرات مشكورة وتستوعب الأمور وتصحّحها وتجد الحلول.

عاطفياً: الصدق والشفافية هما عنوان هذا اليوم وكل يوم مع الشريك، وهذا يخلق بينكما أجواء من الراحة والسعادة.

 صحياً: تشكو وضعاً صحياً يلازمك منذ مدة، وأنت على يقين أن علاجه الوحيد هو ممارسة الرياضة.

28-          مهنياً: تزداد مسؤولياتك هذا اليوم وتكون النتائج باهرة وتصب في مصلحتك وتحقّق لك أرباحاً غير منتظرة.

عاطفياً: تجنّب المشاكل العاطفية التي وقعت فيها سابقاً وتعلّم منها خشية الوقوع فيها مجدداً.

صحياً: القلق والتوتر يسببان المشاكل الصحية، لكنها تزول قريباً وتستعيد هدوءك وعافيتك.

29-          مهنياً: كن جاهزاً لتتمكّن من مواكبة التطور الذي يحيط بك في العمل، وأي تردّد قد تكون له تداعيات على مستقبلك.

عاطفياً: تتعرض لصدمة تحزنك كثيراً وتجعلك تفقد الثقة بالطرف الآخر، وينقلب وضعك العاطفي رأساً على عقب.

صحياً: انتبه لنوعية أكلك وخفف من المقالي والنشويات، واعتمد الطعام الصحي المتوازن.

30-          مهنياً: تتمتع بنشاط كبير ما يساعدك على إتمام أعمالك كلها براحة وإتقان والتوصل إلى حل بعض المشاكل المهنية العالقة.

عاطفياً: تفهّم قلق الحبيب وتتواصل معه بطريقة دبلوماسية لإزالة كل التشنجات وتنجح في ذلك.

صحياً: يوم مناسب للقيام بزيارات عائلية واجتماعية تنسيك متاعبك الصحية وترفه عنك.

31-          مهنياً: تخطّط لسفر وتبدو في أحلى حالاتك، وتتواصل مع الزملاء بشكل رائع، وتسدي نصائح وتبادر إلى مغامرة واعدة تخيّم على أجوائك.

عاطفياً: تكون الأنظار مشدودة اليك اينما حللت، تتمتع بالثقة والهدوء والنضج، وترغب في اتخاذ قرار أو حسم مسألة عاطفية.

صحياً: تحاول القيام بجهد كبير بغية التخلص من السمنة المفرطة متبعاً إرشادات الطبيب بحرفيتها.

 

]]>
Mon, 03 Dec 2018 18:12:33 GMT https://www.almaghribtoday.net/718/181233-%D8%A2%D9%85%D8%A7%D9%84-%D9%88%D8%AD%D8%B8%D9%88%D8%B8-%D9%88%D8%A2%D9%81%D8%A7%D9%82-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82-%D8%A5%D9%84%D9%8A%D9%83
تكون معرّضاً للخلاف مع المسؤولين وربما تجد نفسك خارج عملك https://www.almaghribtoday.net/717/180803-%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%86-%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%91%D8%B6%D8%A7%D9%8B-%D9%84%D9%84%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81-%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A4%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%B1%D8%A8%D9%85%D8%A7-%D8%AA%D8%AC%D8%AF-%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%83-%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC-%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%83 تكون معرّضاً للخلاف مع المسؤولين وربما تجد نفسك خارج عملك

أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.

تكون معرّضاً للخلاف مع المسؤولين وربما تجد نفسك خارج عملك

مهنيًّا: تشعر بالارهاق بسبب كثرة الاعباء لا ترتبك حتى ولو شعرت بتعب او تراجع معنوي ان ان مواجهة الكواكب من برج القوس ما يجعلك تتعرض للضغوطات فحاذر مخالفة القوانين والتعليمات لا تجازف على الاطلاق.  أحذرك من توسيع دائرة النشاطات في الأسابيع الثلاثة الأولى. يجب ان تكون حذراً وأن تحافظ على استقرارك المهني بقوة. قد تكون معرّضاً للخلاف مع المسؤولين وربما تجد نفسك خارج عملك بسبب أمر تافه. تتذمّر هذا الشهر وتحديداً في الأسابيع الثلاثة الأولى من التأخير والفوضى، كما تستاء من عدم اهتمام الآخرين أوتجاوبهم معك، وربما تفشل في تقديم عمل مهم في الوقت المحدّد. لكن وجود المريخ في الحوت يلطف الاجواء ويكسبك ثقة بالنفس لا مثيل لها كذلك مع وصول فصل الشتاء ودخول الشمس الى برجك بتاريخ 21 كانون الاول ديسمبر يجعل الظروف اسثنائية  تتسارع الاحداث وتكون راضيا عن تطور الظروف والاحوال وستلعب دورا في تنشيط المساعي وتحسين امورك  تشعر بتجاوب الكثيرين معك الامر الذي سيساعدك على تحقيق اكثر من انجاز اذا شئت.

عاطفيًّا: تتخلّى عن مضايقة الحبيب بهوايات واهتمامات شخصية تمارسها بمفردك أو مع الاصدقاء. تُبدي إهتماماً صادقاً برغبات حبيبك وتصغي له باستمرار. عساك أيضاً تتحرّك لمساعدته كي يحلّ السلام مجدداً بينكما. لا تكتفِ بالإصغاء بل قدّم له الحل ومدّ له يد المساعدة. لديك القدرة على إيجاد الحلول لأنك تتمتّع بسلام داخلي يمنحك القوة والانفتاح الذهني. تتمتّع بلقاءات عذبة وبالفعل لا تعير هفوات الحبيب اهتماماً الأمر الذي سيقرّب المسافة بينكما ويجدّد العواطف وينعشها. يكون شهرًا مناسبًا لحل الخلاف بينكما، لكن اختر يومًا جيّدًا لكليكما. تسير الأمور بصورة طبيعية وسهلة ولا بدّ من ان تشعر بوضوح الأمور وشفافيتها بسبب انفتاحك وخروجك عن العمل والتحفّظ.

 

أبرز الأحداث اليوميّة

 

1-               مهنياً: تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز والانطلاق في مشاريع جديدة في الخارج.

عاطفياً: واجه الأمور وضع النقاط على الحروف لاستمرار علاقتك بالشريك، ولن تكون إلا مرتاحاً.

صحياً: تجنّب الانفعال الشديد والغضب وتوجيه الملاحظات اللاذعة، وانتبه إلى صحتك جيداً.

2-               مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن فرصة جديدة لإجراء مفاوضات ثانية او لتوقيع عقد، تبدو مرهف الحسّ وقد تذرف الدموع.

عاطفياً: تشعر بأن المحيط يسبب لك بعض الاعباء، أجّل المشاريع العاطفية إلى وقت لاحق وكُن متحفّظًا جداً ولا تقدم على أي خطوة.

صحياً: يتدخل شيء من الماضي لإحداث بلبلة، لكنه لا يؤثر في وضعك الصحي ولا يثير أعصابك.  

3-               مهنياً: تبحث قضية مالية ملحّة وتضطر ربما إلى تسويات، لكنّ ذلك لن يدوم طويلاً وتعود الأمور إلى سابق عهدها من التطوّر.

عاطفياً: هنالك من يضع العراقيل في طريق تطوير العلاقة بالشريك، لكنّك تتخطى ذلك بنجاح.

صحياً: لا تترك ترسبات الماضي تتغلغل إلى داخلك وتسبب لك اضطراباً وانزعاجاً.

4-               مهنياً: تعيد النظر هذا اليوم في استثماراتك وطريقة إسرافك للمال خشية الوقوع في خسائر كبيرة ربما تعجز عن تعويضها.

عاطفياً: لا تجعل قلقك وعصبيتك يؤثران في علاقتك بالحبيب، فهو بالغ الحساسية ويتفهم ضعك جيداً.

صحياً: تتخلّص من كل ما يسبب لك الإزعاج، وتنسى هموم العمل في العمل، وتمارس الرياضة بانتظام.

5-               مهنياً: تقوم بدور وساطة معيّنة في العمل، من أجل إيجاد التسويات والتخفيف من التشنّجات.

عاطفياً: الراحة الإلزامية مهمة، وخصوصاً إذا ترافقت مع هدنة غير معلنة مع الشريك، للانطلاق مجدّداً.

صحياً: تبدو في أفضل حالاتك من الخارج، لكن من الداخل تعتمل عوامل ترهقك نفسياً.

6-               مهنياً: تكون محاطاً ابتداء من اليوم بزملاء رائعين جداً ولا تفشل في أعمالك، لكن لا تجازف بسلامتك إطلاقاً.

عاطفياً: تكتسب علاقاتك العاطفية جدية أكبر، وتظهر للحبيب مدى حبك له وقدرتك على جعله يتعلق بك أكثر فأكثر.

صحياً: تجد نفسك بين الحين والآخر منزعجاً وقلقاً ومضطرباً، الحلّ بالخروج ومشاركة الأصدقاء في بعض الأنشطة.

7-               مهنياً: القمر الجديد في برج القوس قد يعرضك لبعض الاحتكاكات مع أشخاص في السلطة، حاذر التلفظ بكلام يمكن أن ينقلب عليك.

عاطفياً: انتبه من نزاعات شخصية تطرأ مع الحبيب، قد يؤخذ عليك إغواء شخص لا يناسبك ظرفه ووضعه، أو تلام لأنه لا يلائمك.

صحياً: حدّد الخطوات التي ستتخذها بشأن وضعك الصحي بأسرع ما يمكن، التأخير ينعكس سلباً عليك.

8-               مهنياً: تواجه بعض العراقيل في مشروع كنت تعلّق عليه آمالاً كباراً، وتصطدم بواقعية المحيطين بك.

عاطفياً: ما كنت تنتظره من الشريك يتحقق بالكامل، ولن تكون مضطراً إلى مضاعفة جهودك.

صحياً: ما قمت به حتى الآن يكفي نوعاً ما لاستعادة وزنك الطبيعي، يلزمك بعض الوقت للوصول إلى الهدف المنشود.

9-               مهنياً: تتمتع اليوم بحيوية مضاعفة ومميزة بالحركة والجدّ والنشاط، وتفكّر في القيام بمشروع مهني كبير.

عاطفياً: مصارحة الحبيب لك تعيد الطمأنينة وراحة البال إلى المنزل وتعزز العلاقة بينكما.

صحياً: إنتبه لكل ما يقدم لك من أطعمة، وتجنب تلك التي تحتوي على مواد دسمة.

10-          مهنياً: تلمس ابتداء من اليوم أكثر من أي وقت مضى التحسّن والتطوّر على نحو كبير، لذلك أشجعك على التحرّك بجرأة من دون تردد.

عاطفياً: لا بد من أن تقف على رأي الشريك في أمور حساسة، فالتفرد لن يؤدي إلى حسم الأمور كما تتمنّى.

صحياً: تكثر الكتب والمجلات العلمية التي تقدم أفضل النصائح للحصول على صحة سليمة، لا بأس من الاطلاع عليها.

11-          مهنياً: أنجز أعمالك قبل أن تتكاسل وتفقد حيويتك واندفاعك وحماستك الزائدة، لقاء مع بعض رجال الأعمال يكون ناجحاً ويحمل فرصاً جديدة إليك.

عاطفياً: تمرّ بيوم صعب مع الحبيب لكنه عابر، صارحه لحل الأمور العالقة بينكما والعودة إلى سابق عهدكما.

صحياً: خير الأمور الوسط، فلا تكثر من تناول الطعام، ولا تنقطع عنه كيفما كان، حذار.

12-          مهنياً: إياك والوقوع في الأعباء والمسؤوليات، لا تخالف الإرشادات ولا تترك عملك ناقصاً، أنت معرّض للمحاسبة!.

عاطفياً: كن صابراً مع الحبيب، فأنت لم تسئ الاختيار في علاقتك العاطفية، بالحكمة تعود الأمور إلى طبيعتها.

صحياً: لا تكن من أصحاب الرأي المتصلّب، ليّن الأمور بعض الشيء وهدّئ من روعك.

13-          مهنياً: خفف من عصبيتك قدر الإمكان وابتعد عن كل ما يوحي بروح المغامرة.

عاطفياً: يوم مناسب للقيام بعمل يتطلب تعاوناً مع الشريك، ويكون على أتمّ الاستعداد للتعاون إلى أقصى حد.

صحياً: تتميز هذا اليوم بحيوية لا تعرفها منذ مدة طويلة، ويحسدك الجميع عليها.

14-          مهنياً: حضورك لافت، ولا بدّ من أن تحقق إنجازات مهمّة، لكن لا تضيّع الوقت بالأحلام، بل كن واقعياً ورتّب أولوياتك.

عاطفياً: مزيد من العراقيل في طريق تصحيح العلاقة بالشريك، لكن الإرادة موجودة وهذا مهمّ للمحاولة مجدّداً، فلا تيأس.

صحياً: كن أقوى من كمية صغيرة من الطعام لكنّها تحتوي على ما يسبب لك مشكلات صحية.

15-          مهنياً: يوم ملائم جداً للانطلاق بالأعمال المهمة، كن منتظماً وفعالاً وعملياً، وانفتح على الحياة وعلى صداقات جديدة.

عاطفياً: أدرس خطواتك بدقة، لا تغامر بعلاقتك بالحبيب، فأنت لا تطيق فراقه وتضيع في غيابه.

صحياً: أنت أقوى من أن تتغلّب عليك شهيتك، وتجعل أبواب معدتك مفتوحة على شتى أنواع المأكولات.

16-          مهنياً: يجعلك هذا اليوم تطل ّ على مجموعة من الناس، معلناً عن مشروع جديد أو عن أرباح وتطوّرات مناسبة.

عاطفياً: تشعر بميل إلى التغيير والتقدّم والتطوّر، تساعدك الظروف على ذلك، وتبدو واثقاً بنفسك.

صحياً: أنت تعلم أنّ عضلات قلبك ضعيفة، ومع هذا لا تتوقف عن التدخين، حتى لو خففته منذ مدة.

17-          مهنياً: احذر غيرة بعض الزملاء منك، فقد يضعونك في مشاكل أنت بغنى عنها، وأنت قادر على رد الصاع الصاعين.

عاطفياً: إذ أثرت غيرة الحبيب فقد لا تعرف ما ينتظرك، هو شخص متفهم ويحبك أكثر مما تتصوّر.

صحياً: وقت مناسب للقاء الأصدقاء والذهاب في رحلة للخروج من الروتين والترفيه والراحة.

18-          مهنياً: توقَّع ازدهاراً يأتي عن طريق اتصالاتك وعلاقاتك العامة، تملك أفكاراً غنية وحيوية فائقة، وقد توظّف الأموال في  قضايا تتعلق بالبناء.

عاطفياً: المزاجية مع الشريك تدفعه نحو الابتعاد تدريجياً. إذا كنت مهتماً به، فحاول تحسين تصرّفاتك معه.

صحياً: شارك الأولاد في ألعابهم ولا سيما كرة السلة أو كرة القدم، هذا مفيد لك صحياً ويحرك الدورة الدموية.

19-          مهنياً: تتاح أمامك فرصة ذهبية للتقدم في مجالك المهني، لا تهدرها بقرار طائش لأنك قد تندم لاحقاً.

عاطفياً: حان الوقت لمصارحة الحبيب بحقيقة مشاعرك فهو يستحق، وينتظر إعلان ذلك على أحرّ من الجمر.

صحياً: خصّص بعض الوقت للرياضة على الرغم من كثرة انشغالاتك، فأنت بحاجة إليها.   

20-          مهنياً: يطرأ ما قد يثير مشاكل مع أحد المصارف أو سوء تفاهم مادياً مع شريك ما شخصي أو مهني.

عاطفياً: تستجد قضية لها علاقة بالشريك وتتوضّح الرؤية بالنسبة إلى موضوع كان غامضاً، وتلاحق فكرة أو قضية سرية.

صحياً: لا بأس من النهوض باكراً والتوجه إلى البرية والتنزه في أرجائها قبل الذهاب إلى العمل.

21-          مهنياً: يمنحك هذا اليوم ثقة متزايدة بنفسك والقدرة الكبيرة على إنجاز المطلوب منك بامتياز.

عاطفياً: لا تتردّد في مصارحة الحبيب بحقيقة مشاعرك تجاهه، والتعبير عن حبك العميق له.

صحياً: مناسبة اجتماعية تتعرف فيها إلى أصدقاء جدد يحثونك على مشاركتهم أنشطتهم الرياضية.

22-          مهنياً: القمر المكتمل اليوم في برج السرطان يتحدث عن علاقة مع طرف جديد واتفاق ربما أو فرصة تتاح لك لكي تعبر إلى مكان آخر .

عاطفياً: برودة التعامل مع الشريك ترخي بظلالها على العلاقة بينكما، فحاول أن تعمل بسرعة على تغيير طريقة التعامل قبل تفاقم الأمور.

صحياً: نظم حياتك، وخصّص للعمل وقتاً، وللرياضة وقتاً، وأنت الرابح في نهاية المطاف.

23-          مهنياً: تزداد مسؤولياتك هذا اليوم لكن النتائج تكون في مصلحتك وتحقّق لك أرباحاً طائلة.

عاطفياً: تجنّب المشاكل العاطفية التي وقعت فيها سابقاً وتعلّم منها خشية الوقوع فيها مجدداً.

صحياً: القلق والتوتر بسبب المشاكل العائلية يزولان قريباً، وتستعيد هدوءك وعافيتك ونشاطك.

24-          مهنياً: تشويش في الأجواء لن يؤدّي إلى الابتعاد عن محيطك أو إلى حصول جفاء مع الزملاء والمسؤولين.

عاطفياً: حين تشعر بأي تغيير في تصرّفات الشريك، لا تتردد في طرح الأسئلة لتوضيح الأمور لئلا تتفاقم المشكلة.

صحياً: أنت تميل إلى كثرة العمل وإهمال صحتك، إنك ترتكب خطأً كبيراً في هذا الشأن.

25-          مهنياً: تتمتع بنشاط كبير وبتفكير مهني سليم، ما يساعدك على إتمام أعمالك كلها براحة وإتقان.

عاطفياً: تتفهّم قلق الحبيب وتتواصل معه بطريقة دبلوماسية وتنجح في التخلص من التشنجات التي تسيطر على العلاقة.

صحياً: يوم مناسب للقيام بنشاطات رياضية تنسيك متاعب العمل وهمومه.

26-          مهنياً: يرافقك الحظ في جميع تحركاتك، ويقدّم لك العون والدعم والانفراج لأعمالك إذا كانت معقّدة.

عاطفياً: ابتعد عن السطحية في تعاملك مع الشريك، وكن أكثر عمقاً معه، فهذا يفيدك أكثر.

صحياً: من المفيد أن تخصص ساعة للمشي أو الهرولة صباحاً، وستشعر بارتياح كبير طوال النهار.

27-          مهنياً: تتمتع بالنشاط وبالثقة الكافية لإكمال مهامك بامتياز والانطلاق في مشاريع جديدة.

عاطفياً: تواجه الأمور بعقل كبير ومتفهم وتضع النقاط على الحروف مع الشريك لاستمرار العلاقة سليمة.

صحياً: تمنحك نصائح الأصدقاء اندفاعاً كبيراً لممارسة الرياضة، وتتلقى اتصالاً يحمل خبراً سارّاً يريحك نفسياً.

28-          مهنياً: إذا كان عملك يتطلب منك مجازفة أو يضعك أمام أخطار معينة، فإنني أدعوك إلى الحرص الشديد وإلى تجنّب المتاعب.

عاطفياً: مهما تنوّعت الآراء بينك وبين الشريك، فإنّ الصراحة والشفافية تبقيان الأساس المتين لهذه العلاقة الناجحة.

صحياً: أظهر قدرتك على التحمّل في ما يتعلق بالحمية التي تتبعها، البداية صعبة، لكن النهاية سعيدة.

29-          مهنياً: إنجازات متعدّدة تعطيك دفعاً إضافياً، وتساعدك على تخطّي العقبات التي واجهتك سابقاً في العمل.

عاطفياً: بوادر حلول في الأفق لأزمة هدّدت العلاقة بالشريك، ومبادرة صغيرة منك تعيد تصويب الأمور.

صحياً: لقاء مع أصدقاء جدد يفتح لك أبواباً جديدة من التعاون الرياضي المفيد للصحة.

30-          مهنياً: تخوض مجالات جديدة ومشاريع خلاقة، وتدخل مرحلة من النجاح، ويمتاز هذا اليوم بانطلاقة سريعة وديناميكية.

عاطفياً: بعض التردّد في العلاقة بالشريك، والسبب هو غياب الثقة إلى حد كبير بينكما، لكن الأجواء الجيدة سرعان ما تسيطر مجدداً.

صحياً: لا تتردد في الالتحاق بأحد الأندية الرياضية برفقة الزوجة أو الأصدقاء.

31- مهنياً: يتحدّث هذا اليوم عن نجاح يحققه بعض الأصدقاء وعن مساعدتهم لك وعن فرص مهنية جيدة وواعدة .

عاطفياً: تسير الأمور مع الحبيب بشكل رائع وذلك يعود بشكل رئيسي إلى مزاجك الرصين وطباعك المرنة.

صحياً: تتقبل النصائح الغذائية بكل طيبة خاطر وتعمل على تنفيذها بحذافيرها.

 

]]>
Mon, 03 Dec 2018 18:08:03 GMT https://www.almaghribtoday.net/717/180803-%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%86-%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%91%D8%B6%D8%A7%D9%8B-%D9%84%D9%84%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81-%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A4%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%B1%D8%A8%D9%85%D8%A7-%D8%AA%D8%AC%D8%AF-%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%83-%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC-%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%83
تحصد النتائج المهمة وتتقدّم خطوات كبيرة عوض مراوحة مكانك https://www.almaghribtoday.net/716/143740-%D8%AA%D8%AD%D8%B5%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AA%D8%A7%D8%A6%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9-%D9%88%D8%AA%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%91%D9%85-%D8%AE%D8%B7%D9%88%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D8%B9%D9%88%D8%B6-%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%88%D8%AD%D8%A9-%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%83 تحصد النتائج المهمة وتتقدّم خطوات كبيرة عوض مراوحة مكانك

أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.

تحصد النتائج المهمة وتتقدّم خطوات كبيرة عوض مراوحة مكانك

مهنيًّا: تتمتّع بطاقة مميّزة تؤهلك لاجتياز الامتحانات بدون صعوبة. مدعوما ً من الكواكب من برجك الشمس المشتري وعطارد فتلاحظ تطوّر الأوضاع، بحيث تحصد النتائج المهمة وتتقدّم خطوات كبيرة عوض مراوحة مكانك. إن ارتباطاتك هذا الشهر مثيرة للاهتمام فهي تفتح لك باباً مهماً حتى لوكان في السابق موصداً بوجهك، أوقد تتعرف إلى شخصية نافذة تدعمك وتقف إلى جانبك في المستقبل القريب. تنعم بالسلام الداخلي ويطمئن بالك الى أن كل الامور تسير وفق الأصول والطبيعة. تنمو اعمالك بشكل تصاعدي وسريع نحو القمة. بإختصار يحالفك الحظ وتسجّل نقاطاً عديدة لمصلحتك، فالكواكب تدعم خطواتك وطموحاتك فتجد أنها تسير بشكل تلقائي ومرض جداً.تقوم بخطوات ممتازة وتنتصر على مخاوفك لتقهر المشكّكين بقدراتك. أنت تملك بالفعل كل مقومات النجاح، وعزيمة وإيماناً وحماسة، وبالتالي تستطيع تحقيق أهدافاً متعدّدة وعلى فترات متقطّعة من الشهر. إنه شهر رائع جداً ومن أجمل أشهر العام، لذلك لا تقلق، أيها القوس، فأنت تختم العام بشكل مميّز، وتملك كل المقوّمات لتنتصر.

عاطفياً: وجود الزهرة في مواجهة برجك من العقرب يجعل التوقعات العاطفية اقل وهجا فهو يحمل معه بعض القلق خاصة في علاقتك الزوجية بحيث تطالعك بمشاحنات وبمواجهات فكن حذرا جدا واحم استقرارك العائلي والزوجي والعاطفي، وتكثر المسؤوليات المعقدة والتي تسبب لك شعوراً بالاستياء والغضب انه أسبوع صعب ويحتاج الى قدرة كبيرة على التحمل والى رحابة صدر لحسن الحظ ان المشتري المتنقل في برجكالى جانب عطارد والشمس تتمتع بالجرأة الكافية لبحث المواضيع الشائكة والمهمة مع الحبيب تهتم لتفاصيل الامور وتغمر الحبيب باهتمامك وكرمك.


أبرز الأحداث اليوميّة

 

1-               مهنياً: أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل، قد تقع في مأزق مع احدهم إذا لم تتصرف فوراً، لكنّ الأمور سرعان ما تُحَلّ.

عاطفياً: استمع إلى الشريك، إذا اعتمدت الليونة والتواضع في علاقتك معه سيبادلك بالمثل.

صحياً: أنت صاحب إرادة قوية وعزيمة لا تلين بسهولة، ولا سيما حين يتعلق الأمر بصحتك.

2-               مهنياً: يحمل هذا اليوم فرصاً مهنية وعروضاً او اقتراحات جديّة يجب ان تأخذها بعين الاعتبار، سارع إلى العمل والتصرّف بدون تباطؤ.

عاطفياً: تتلقى دعوة من الشريك للخروج معاً في سهرة رومانسية، يجب أن تقبلها بسرور، وربما تقومان بسفر.

صحياً: كما تبذل في العمل جهداً لتحصل على النتائج المرجوة، المطلوب منك الأمر نفسه على الصعيد الصحي.

3-               مهنياً: أنت إداري لامع ومنفّذ ناجح، تحقق معظم أهدافك بسرعة مدهشة وتسبق الآخرين بأشواط في حصد التقدير والمكافأة.

عاطفياً: التسامح مع الشريك ليس تنازلاً، بل دافع مهم يساعدك للتخلص من العقبات التي تفرض نفسها عليكما.

صحياً: إنتبه لصحتك بصورة دائمة، ولا تتوانَ إطلاقاً عن القيام بكل ما يعود عليك بالنفع.

4-               مهنياً: تعثر هذا اليوم على ما كنت تبحث عنه بعد جهد جاهد، وتحافظ عليه وتبتعد عن التسرّع.

عاطفياً: تنتبه إلى تصرّفاتك لأن شيئاً قد يثير غيرة الحبيب ويوقعك في مشاكل معه، وتنجح في ذلك.

صحياً: كما عليك مسؤوليات في العمل، كذلك عليك مسؤوليات تجاه صحتك، فاختر المناسب لذلك.

5-               مهنياً: أنت مدعو إلى التنظيم والابتعاد عن الفوضى والتصرّف بواقعية، واطلب إثباتات وبراهين على كل عمل تقوم به أو مهمة تُطلب منك.

عاطفياً: تعيش عاطفية جيدة وواعدة، وترتاح إلى الشريك أكثر من أي وقت مضى وتمنحه كامل ثقتك.

صحياً: أنّى توجهت هذه الأيام رأيت الناس يمارسون الرياضة، فلم لا تتشبه بهم وتنضم إليهم؟.

6-               مهنياً: يمنحك هذا اليوم فرصة من العمر، لا تضيعها بل تلقفها واستفد منها لتحقيق حلمك الذي طالما راودك.

عاطفياً: يزيد تدخل الآخرين بعلاقتك مع الشريك الأمور سوءاً وربما يسبب في إنهائها، لكن وعيكما لا يسمح بذلك.

صحياً: المعروف عنك أنك صاحب قرارات شجاعة في مجالك المهني والعاطفي، فلم تكون كذلك على الصعيد الصحي؟.  

7-               مهنياً: يركّز هذا اليوم على قضايا مهنية وعائلية متداخلة بعضها ببعض، ويشير إلى بعض النجاحات المهمة.

عاطفياً: الشريك إنسان حسّاس ورومانسي وحنون، لا تجعله يفقد أياً منها بسبب تصرفك معه.

صحياً: أصغ إلى النصائح ولا تفرض رأياً أو تجازف باستقرارك النفسي والصحي.

8-               مهنياً: القمر الجديد في برجك وتحديداً في الدائرة الثانية يربكك قليلاً ويجعلك تشكك في بعض الأوضاع فتطرح عدة تساؤلات وتتراجع أمام قرار.

عاطفياً: علاقتك مستقرة مع الحبيب، إنسَ الماضي وتطلّع نحو المستقبل لكي تمضيا معاً حياة جميلة.

صحياً: أخرج مع الأصدقاء وتمتّع بوقتك معهم لتستعيد عافيتك وترفه عن نفسك.

9-               مهنياً: تجد المساعدة الصادقة التي كنت تبحث عنها عند بعض الأصدقاء، لذا يستحسن أن تستفيد قدر المستطاع.

عاطفياً: تعيش جواً من الفوضى يختلط فيه الحابل بالنابل، ويولد تشكيكاً في المجال العاطفي، حاول أن تبتعد عن العاصفة اليوم.

صحياً: بين المحافظة على صحة سليمة وخسارتها قرار تملكه أنت وحدك، فاختر بسرعة.

10-          مهنياً: تنهال عليك العروض والفرص المهمة، فاستغلها لتمتين موقعك ومكانتك في العمل وخصوصاً لدى أرباب العمل.

عاطفياً: يحتاج الحبيب إلى مساندة منك فكن إلى جانبه لتخطّي الصعاب والأزمات التي قد تجتاحكما.

صحياً: استفد من كل ساعة فراغ لممارسة المشي أو بعض الرياضات المفيدة لتتخلص من البدانة.

11-          مهنياً: تطمئن إلى حاجاتك الحميمة والشخصية نظراً إلى غياب المعاكسات والأحداث المعرقلة، وتنجح في بعض الخطوات المهمّة وتحقق إنجازاً.

عاطفياً: لا تكن متشائماً وعابس الوجه أمام الشريك، بل أظهر له دائماً الجانب الإيجابي الذي يعهده فيك.

صحياً: صحتك من أحسن إلى أحسن، وبدأت تلمس نتيجة ما أقدمت عليه من نشاط منذ مدة.

12-          مهنياً: تشعر ببعض التعب والملل، إلا أنك سرعان ما تستعيد نشاطك وحيويتك ونهمك إلى تنفيذ المشاريع الكبيرة.

عاطفياً: يحتاج الشريك إلى بعض الوقت للتفكير، أعطه ذلك وثق بأنه سيتخذ القرار المناسب.

صحياً: لا بأس من ممارسة رياضة خفيفة لا تسبب لك الإرهاق وتفيدك صحياً.

13-          مهنياً: تدخل في نقاشات حامية و صراعات وخلافات متعددة، عليك أن تصغي إلى وجهات نظر الآخرين.

عاطفياً: تواجه صعوبة في التعاطي مع حبيبك وتشكو برودته وقلّة تفهمّه، لكن الأمر لن يصل بك إلى اتهامه باللامبالاة والإهمال.

صحياً: إنتبه لصحتك ولا تهمل أيّ عارض، بل سارع إلى الطبيب واعرض حالتك عليه.

14-          مهنياً: عالج كل المسائل المهنية التي تعترضك بوعي وحكمة لأنك تحصد قريباً نتائج باهرة.

عاطفياً: تعيش مع الحبيب يوماً يسوده الوفاق التام بعدما تصارحتما بحقيقة شعور أحدكما تجاه الآخر.

صحياً: مهما حاولت للتخلّص من السمنة من دون اتباع حمية أو ممارسة الرياضة، فلن تحصل على النتيجة المتوخاة.

15-          مهنياً: يحالفك الحظ ويحيطك بهالة كبيرة ويوسع الآفاق ويسرع الخطى، قد تقوم باستثمارات جيدة ومهمة وتبدو موعوداً بجديد على الصعيد المادي.

عاطفياً: قم بواجباتك تجاه الشريك على الصعيد العاطفي والاجتماعي، ولن تكون إلا سعيداً ومرتاحاً معه.

صحياً: سارع إلى استشارة خبير التغذية ليعطيك الإرشادات الخاصة بالحمية أو بأنواع الطعام التي عليك تناولها.

16-          مهنياً: تشعر بحماسة كبيرة، ويعود السبب إلى عدم شعورك بالاستياء أو التعب، كذلك إن بعض المشكلات لن تجعلك إنساناً قلقاً وغير متعاطف كلياً.

عاطفياً: تعيش يوماً عاطفياً رائعاً جداً، وتشعر بهذه الروعة كلما حاول الشريك مفاتحتك بموضوع يتعلق بكما.

صحياً: لا تكن من ذوي الاستهتار بكل شيء في الحياة، إذا ساءت صحتك فلن ينفعك الندم.

17-          مهنياً: يوم حافل بالحركة والنشاط، استعد لنجاحات قد تفتح أمامك أبواب التقدم والترقي والمكافآت.

عاطفياً: لا تُشح بمشاعرك عن الحبيب، إنما صارحه بكل ما يدور في عقلك وقلبك ليكون على بيّنة مما أنت عليه.

صحياً: إذا كنت تعيش تشويشاً واضطراباً مهنياً فلا تدعه يؤثر في صحتك، يكفيك ما أنت فيه.

18-          مهنياً: غلطة ارتكبتها أخيراً تضعك في موقف حرج مع الزملاء، إجتهد لإعادة الأمور إلى نصابها.

عاطفياً: تواصل مع الحبيب واستمع إلى مشاكله، أنت أفضل صديق له في مثل هذه الظروف.

صحياً: قم بالمبادرة لدعوة الأصدقاء أو الأقرباء إلى نزهة أو الذهاب في رحلة صيد.

19-          مهنياً: اعتمد على ذكائك وحرفيتك، الحظ حليفك ويفتح أمامك أبواب النجاح والربح المادي.

عاطفياً: شكوكك في الحبيب ليست في محلّها، إمنحه بعض الثقة لأنه أهل لها وسيفاجئك في أمور كثيرة.

صحياً: تجد حلاً لمشكلتك الصحية إذا عرفت كيف تتقيّد بالإرشادات الطبية المطلوبة منك.

20-          مهنياً: يحذّرك هذا اليوم من بعض الإشكالات الصغيرة على الصعيد المهني، لكن عليك عدم القلق.

عاطفياً: لا تقرّر الارتباط سواء أكان خطبة أو تعهداً هذا اليوم، وكُن منتبهاً إلى أدقّ التفاصيل الشخصية.

صحياً: المطلوب منك أمر واحد: الإقلاع عن التدخين نهائياً والانتباه إلى صحتك.

21-          مهنياً: تكون على موعد مع حدث مميز يساعدك على معالجة المسائل المهنية بوعي وحكمة، وتتلقى مكافأة مالية في المستقبل القريب.

عاطفياً: علاقتك بالحبيب متينة جداً هذا اليوم، وتعيش معه استقراراً عاطفياً منقطع النظير.

صحياً: فكّر في كل خطوة تقدم عليها على الصعيد الصحي، واستشر اصحاب الاختصاص.

22-          مهنياً: القمر المكتمل في برج السرطان يتحدث عن مواضيع مالية ونفقات تفرض عليك، وقد ترفض الارتهان لأحدهم وترى أنك من يدير الدفة.

عاطفياً: أنت تعرف أكثر من غيرك أنّ الشريك لا يخطو خطوة دقيقة من دون استشارتك، عامله بالمثل.

صحياً: تكثر الأنشطة الرياضية وتحتاج إلى بعض الهدوء لأنك بحاجة إلى الراحة الجسدية والفكرية.

23-          مهنياً: تبدو سعيداً بمجرى الأمور التي بدأت تتحسن منذ أن أوضحت وجهك نظرك في سير العمل ووضعت الخطط التي تسهل التعاطي مع الزملاء.

عاطفياً: إفتح قلبك للشريك، وصارحه بكل ما ينتابك من مشاعر وشكوك، فهو سيتفهم كل كلمة.

صحياً: لا تدع الوزن الزائد يتغلب عليك، إن مضاعفاته مزعجة على المدى المنظور.

24-          مهنياً: اعتمد على نفسك في ما تنوي القيام به أو إنجازه، ولا تبيّن أمام الزملاء أنك فاقد الثقة بإمكاناتك هذا اليوم.

عاطفياً: لا تدع ضغوط العمل تؤثر في علاقتك بالحبيب، فهو يتحيّن فرصة هدوئك ليعبّر عن مدى حبّه لك.

صحياً: أنت أقوى من أن تضعف أمام شهية تغريك بالمأكولات المضرّة، قاوم واصمد.

25-          مهنياً: تشتعل النقاشات بينك وبين الزملاء، وتسود الأجواء العدائية والمتوترة حياتكم، وتكثر الانتقادات والكلام الجارح.

عاطفياً: العلاقة بينك وبين الشريك لن يستطيع المغرضون والمصطادون تعكيرها لأنها قائمة على أسس صلبة.

صحياً: كن من أصحاب الأجسام الرشيقة كتلك التي تشاهدها في البرامج الخاصة بالمحافظة على صحة سليمة ورشيقة.

26-          مهنياً: يبدو أن المسؤولية الملقاة على عاتقك تزداد ثقلاً، لا بأس من مشاركتها مع الزملاء.

عاطفياً: تشعر بأن الحبيب يمارس ضغوطاً عليك، صارحه لإصلاح الأمور وتنقية الأجواء.

صحياً: إذا كنت تعجز عن الحد من شراهتك، فما عليك سوى استشارة أخصائي تغذية اليوم قبل الغد.

27-          مهنياً: يجعلك هذا اليوم قادراً على ضبط الايقاع، والمطلوب منك التهدئة وعدم استفزاز الزملاء بل التصرّف بليونة.

عاطفياً: تفكر في مغازلة أو تتفق مع الشريك على تمضية نهاية أسبوع بعيداً عن روتين الحياة العملية.

صحياً: لا ترهق أعصابك وتنفعل أمام أمور تافهة لا تستحق سوى أن تمر عليها مرور الكرام.

28-          مهنياً: تواجهك صعوبات جمّة وعراقيل مفتعلة هذا اليوم، لكنها لن تحدّ من نشاطك المعهود.

عاطفياً: لا يطلب منك الحبيب سوى الثقة به لأنه يحبك ولا يرضى عنك بديلاً، حاول أن تفهم ذلك.

صحياً: أنت صاحب تصميم صلب عندما تقرر الإقدام على أمر ما، وهذا ما برهنته حتى الآن على صعيد اتباع حمية صحية.   

29-          مهنياً: تواجه بعض الاحتكاكات والتضارب بين المصالح، وتتحمل محنة قاسية وتضطر إلى إعادة الحسابات.

عاطفياً: الكذب لن يكون في مصلحتك في التعامل مع الشريك، وخصوصاً أن أسلوبك في هذا المجال لن يفيدك.

صحياً: تكثر من السهر وشرب الكحول، ولكنك لا تدرك تأثيرات ذلك على  المدى المنظور، حذار.

30-          مهنياً: فوائد مالية تعود عليك بربح وفير نتيجة وساطة أحد الزملاء واهتمامه.

عاطفياً: وقت مناسب للقيام برحلة أو بسفر مع الحبيب لإعادة وصل ما انقطع بينكما. صحياً: تمضي يوماً سعيداً وترتاح فيه من عناء العمل الطويل، أنت تستحق الراحة.

31-          مهنياً: تبرع في مجال المبيعات والتجارة، كذلك الصحافة والإعلام والكتابة لأنك تتمتع بأفكار خلاقة وبقدرة على إيجاد الحلول السهلة والذكية.

عاطفياً: الثقة مع الشريك هي أبرز عناوين العلاقة بينكما، وهذا يدفعكما إلى تفعيل هذه العلاقة على نحو أكبر.

صحياً: لا تغفل أي ملاحظة توجه إليك وتتعلق بوضعك الصحي، بل تقبلها وحاول أن تتقيد بها.

 

]]>
Mon, 03 Dec 2018 14:37:40 GMT https://www.almaghribtoday.net/716/143740-%D8%AA%D8%AD%D8%B5%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AA%D8%A7%D8%A6%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9-%D9%88%D8%AA%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%91%D9%85-%D8%AE%D8%B7%D9%88%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D8%B9%D9%88%D8%B6-%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%88%D8%AD%D8%A9-%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%83
حان الوقت لتعيد قراءة حساباتك ولتحدد موقعك https://www.almaghribtoday.net/715/091538-%D8%AD%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%82%D8%AA-%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9-%D8%AD%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D9%83-%D9%88%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AF-%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%D9%83 حان الوقت لتعيد قراءة حساباتك ولتحدد موقعك

أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.
 
حان الوقت لتعيد قراءة حساباتك ولتحدد موقعك

مهنيًّا: تشجعك الكواكب على اتخاذ خطوات مهمة جداً وعلى بدء مشاريع جديدة تتطلب مناسبة وكافية للانطلاق تكبر شعبيتك وقد توسع دائرة اتصالاتك كوكب المريخ من برج الحوت الصديق يناسبك جدا ويوفر لك طاقة للابداع والتقدم نحو مشاريع خلاقة  لقد حان الوقت لتعيد قراءة حساباتك ولتحدد موقعك وتفرح لانفراج انها فترة ايجابية ومهمة  سيكون الحظ الى جانبك اذا كنت جاهزا فالظروف تشجع على الحركة وعلى ادخال بعض التغييرات التي تعدك بانفراجات مالية ومعنوية كما يتحدث الفلك عن عزيمة قوية ورغبة في تسريع الوتيرة لا سيما التي تتعلق بمواضيع مالية.تتمتع بمعنويات عالية وقدرة على مواجهة المستحيل بنجاح، أنت خصم قوي جداً وتسبب إرباكاً وخوفاً على الفريق الآخر. هذا شهر بنّاء ومثمر وكأن القدر يتآمر مع الحظ ليخدما مصالحك بامتياز. مكاسب مادية وشخصية مهمة تبدأ بالظهور من اليوم الأول. كما ان شجاعتك تلفت الأنظار وتسلّط عليك الأضواء فتبرز وتتفوّق على الآخرين بأشواط كبيرة.

عاطفيًّا : يعود كوكب الزهرة الى برجك من جديد ويجعلك تنهي السنة مع حب وانفتاح ومصالحة فأنت تتمتّع بجاذبية قصوى وبسحر أخاذ ونظرات عميقة وغامضة. تعيش لحظات عذبة جداً ومليئة بالأفراح سواء أكان مع شريك حياتك أم مع الحبيب. أجل هناك انسجام تام في الأجواء، وستلاحظ كيف أن الحبيب يسعى دائماً الى إرضائك وتلبية رغباتك. كما تتحكّم في مجرى الأمور، ولذلك لا داعي إلى التعامل مع الآخرين بقسوة أو جفاء. سلاحك هو الابتسامة وسيكون سلاحاً قاهراً وجباراً. إذّا تصبح الأجواء هادئة مسالمة ولطيفة ويحلو لك الاجتماع بالحبيب والعودة الى احضانه. أنت رومانسي جدًّا هذا الشهر فلا تبخل بعواطفك ولا بإطرائك. استغل الفرصة الثمينة لتقوية الروابط ولطرد الهواجس من رأس الحبيب ورأسك ايضًا.

 

أبرز الأحداث اليوميّة

 

1-               مهنياً: تنجح في إعداد مشروع درسته جيداً واستغرق منك الكثير من الوقت والطاقة والمجهود.

عاطفياً: لا تفرض على الشريك ما لا تريده لنفسك، فالمساواة بينكما هي مفتاح النجاح والاستمرارية.

صحياً: زن ضغطك بين وقت وآخر، ولا سيما حين تشعر بدوخة غير اعتيادية.

2-          مهنياً: فرص جديدة للسفر أو لاكتشاف المجهول، ويحمل إليك هذا اليوم أخباراً تخصّ بعض الجيران أو الأقرباء أو الأصدقاء تكون مشوّقة.

عاطفياً: التقدير الذي تتلقاه من الشريك يفاجئك، لكنه يكون موضع تقدير واهتمام من قبلك بغية مستقبل أفضل.

صحياً: لا تضحك على ما يقوم به الآخرون من تمارين رياضية، بل حاول أن تقوم بها أيضاً لتستفيد صحياً.

3-               مهنياً: حين تعترضك المصاعب الكبيرة، فإنك تظهر قدرة فائقة وخارقة على التعامل مع الظروف للخروج بأفضل النتائج.

عاطفياً: تقضي مع الشريك أوقاتاً سعيدة وتصلك أخبار سارة من قريب مسافر يدعوكما للسفر إليه لتجديد شهر العسل.

صحياً: معنوياتك مرتفعة جداً نتيجة نجاح مشروع لك أسهم في تأمين الراحة والطمأنينة.

4-               مهنياً: يشكل هذا اليوم نقطة تحوّل في مجال أعمالك ومشاريعك نحو الأفضل أكثر مما كنت تتوقع، هنيئاً لك.

عاطفياً: عد إلى الواقع وفكر بعقلانية وبطريقة منطقية، لا ترفض نصائح الشريك لأنه يريد مصلحتك أكثر من أي شخص آخر.

صحياً: التلاعب بأعصابك لا يفيدك، حاول وضع حد لذلك قبل فوات الأوان.

5-               مهنياً: اندفاعك قد يكلّفك الكثير، لكن بعض الحذر في التعاطي مع الآخرين يحدّ من الخسائر في حال حصولها.

عاطفياً: يتركز الاهتمام على الشأن العاطفي وتساعدك لباقتك في الحديث على الوصول إلى أهدافك بسهولة فائقة مع الشريك.

صحياً: أكثر من تناول الفاكهة المساعدة على التهضيم، وخصوصاً بعد العشاء.

6-               مهنياً: يدفعك هذا اليوم المميز جداً والحافل بالمفاجآت نحو آفاق جديدة أكثر وعداً وتلتقي أشخاصاً تثير إعجابهم.

عاطفياً: يوجه إليك الشريك رسالة غير متوقعة تنبهك إلى الواقع الذي تعيشه معه وتجعلك تغير تصرفك تجاهه.

صحياً: إذا أفرطت في تناول المشروبات الروحية قد تتعرض لنكسة غير متوقعة.

7-               مهنياً: يلتقي مارس مع نبتون وقد يولدان بعض الظروف المربكة لكنهما يشيران في الوقت نفسه إلى حلم تريد أن تحققه.

عاطفياً: ابتداء من هذا اليوم تقرر المضي إلى الأخير في العلاقة التي أقمتها مع شخص كنت تتردد في الاستمرار معه.

صحياً: استشر خبير تغذية، فهو وحده القادر على تخليصك من السمنة بطريقة صحيحة.

8-               مهنياً: اعتمد على نفسك ولا تتوقع مساعدة من أحد، أنت قادر على حلّ كل أمورك بنفسك حتى لو كانت صعبة جداً.

عاطفياً: تتلقى إتصالاً يحمل إليك أخباراً سارّة تخصّ الشريك، فتفرح بدورك له وتهنئه متمنياً له المزيد من التقدم.

صحياً: قد تحاول القيام بالمستحيل للمحافظة على هدوء أعصابك، لكن محاولاتك لن تبوء بالفشل.

9-               مهنياً: لا تحاول استفزاز الزملاء في العمل، فبعضهم قد يكون مؤثراً في مركز القرار، وذلك لن يكون في مصلحتك.

عاطفياً: تتمتع بأسلوب إقناع يساعدك على إيصال الرسالة التي تريد إلى الشريك، من دون أي تعقيدات وتبريرات.

صحياً: بادر إلى القيام بما يخفف من حدة الضغط عليك، لتبقى في صحة جيدة.

10-          مهنياً: تمرّ بيوم جيّد لا خيبات أمل فيه، ويجعلك تتغلب على كل ما تواجهه من مصاعب وعراقيل لم تكن في الحسبان إطلاقاً.

عاطفياً: تكثر المناسبات والدعوات اليوم، وجاذبيتك وتألقك في تصاعد مستمر ما يزيد تعلق الشريك بك.

صحياً: الصداع المتكرر الذي يصيبك يتطلب عرض نفسك على الطبيب المختص لوصف العلاج الملائم.

11-          مهنياً: تتلقى خبراً سارّاً أو تكون على موعد مع مفاجأة تسعدك وتنهال عليك الفرص لتحسين وضعك المالي والمهني.

عاطفياً: حلم جديد يرافق فترة السعادة مع الشريك، فحاول أن تستفيد من الفرص المتاحة للتقدم في العلاقة خطوات إضافية.

صحياً: من الأفضل أن تخصص بعض الوقت للقيام بالتمارين الرياضية المفيدة للصحة.

12-          مهنياً: إختر الزملاء بالطريقة الصحيحة وابتعد عما يسبب لك الانزعاج ويعكر صفو تفكيرك في العمل.

عاطفياً: تمضي وقتاً رائعاً مع الشريك، وتناقش معه أموركما الشخصية وتخطّطان للمستقبل على المدى البعيد.

صحياً: سير الأمور على ما يرام في كل ما تقوم به، ينعكس إيجاباً على وضعك الصحي.

13-          مهنياً: أعطِ أفضل ما لديك لأنّ الظروف تختبر قدراتك وهي لا تريد إضعافك، لا تسمح للمعنويات بالتراجع حتّى لو شعرت بتعب أو بإعياء.

عاطفياً: محاولات الشريك لفرض رأيه عليك، لن تساعد في حل الأمور، بل تزيدها تعقيداً وتعميق الهوة بينكما، استدرك الوضع سريعاً.

صحياً: ألم خفيف ينتابك بين الحين والآخر، لا تخف إنه نتيجة توتر الأعصاب فقط.

14-          مهنياً: مسألة مهنية تجعلك متوتراً بعض الشيء إلا أن الأمور تنجلي قريباً ويعود كل شيء إلى طبيعته.

عاطفياً: تتحكّم فيك أمور كثيرة فتتخلص منها ولن تدعها تعرقل حياتك العاطفية أو تسبب لك بعض المشاكل.

صحياً: إضطرابات في المعدة وصداع شبه يومي، سارع إلى استشارة الطبيب.

15-          مهنياً: ربّما تظهر مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على براعتك وقدرتك على تحمّل المصاعب.

عاطفياً: لقاء حاسم مع الشريك، وخصوصاً أنّ الأخطاء باتت تتكرر بينكما، والمعالجة أصبحت ضرورية.

صحياً: السعي وراء المتاعب يرهق أعصابك ويتلفها، حذار ما ينتظرك في الأيام المقبلة.

16-          مهنياً: يجعلك هذا اليوم محط إعجاب الزملاء وتقديرهم وإسناد المزيد من المهام الملحة إليك.

عاطفياً: تكون أمام خيار لا بدّ منه حول موضوع محدّد أدرسه جيداً قبل الإقدام عليه واستشر الشريك.
صحياً: لا تدع الآخرين يوترون أعصابك، في محاولة منهم لاستدراجك إلى ارتكاب أخطاء قد تكلفك غالياً.

17-      مهنياً: تعمل على جبهات متعددة وتلاقي النتائج المدهشة، وبانتظارك سفر أو عمل خارج البلاد مع مؤسسات كبرى.

عاطفياً: راجع حساباتك مع الشريك حتى تتمكن من خلق فرص جديدة للعلاقة بينكما، وخصوصاً في الأيام المقبلة.

صحياً: إتق شر البرد الغدّار، لئلا تصاب بالزكام أو بنزلة صدرية تلزمك الفراش.

18-          مهنياً: يخيّم على جو هذا اليوم مناخ جميل من التفاهم، ترتاح إلى الأجواء وتخطط لمشروع جديد.

عاطفياً: تنتهي من الماضي مع الشريك وتطل على المستقبل بثقة بالنفس أكبر وطموح لبناء علاقة راسخة.

صحياً: واظب على المشي ساعة يومياً، أقله بعد العودة من العمل لتتخلص من التشنج.

19-          مهنياً: يحاول بعضهم نصب بعض الفخاخ، احذر فهذا اليوم يهدّد بتراجع أو بنزاع وصدام، أو بجدال بسبب منافسة أو غيرة.

عاطفياً: لا يوفّر لك هذا اليوم الأوقات العاطفية التي تتوخى، ما يجعل بعض العلاقات الشخصية معقّدة ومتوترة في بعض الأحيان.

صحياً: استغل الطقس عندما يكون جيداً للقيام بالتمارين الرياضية في الهواء الطلق.

20-          مهنياً: تلجأ إلى بعض الزملاء وتحاول توضيح بعض الأمور، قد تتأخر مواعيد وتتأجل استحقاقات.

عاطفياً: لا تعامل الشريك بفظاظة، فللصبر حدود، وقد بدأ ينفر منك شيئاً فشيئاً، وربما ينتهي الأمر بالفراق، خذ حذرك.

صحياً: من المفيد استشارة الطبيب بشأن ما ينتابك من أرق ليلاً، فهو قادر على وصف العلاج المناسب.

21-          مهنياً: تهتم بقضية أو بشأن إحدى الشركات، ثم ترتاح للتطورات اعتباراً من هذا اليوم، تتعاون مع المحيطين بك، وربما تتبع طريقة أحدهم.

عاطفياً: لا تهمل الشريك بأيّ شكل من الأشكال، فهو يكون الداعم الأول لك مهما تبدلت الظروف.

صحياً: لا تنفذ كل ما يقوله الآخرون عن فائدة هذا النوع من الرياضة أو ذاك، استشر أخصائياً يصف لك النوع الملائم.

22-          مهنياً: القمر المكتمل في برج السرطان يتحدث عن بعض الأوقات الجيدة برفقة الزملاء، وتمر بمحطّات مهمة تساعدك على خلق فرص عمل أكبر من السابق.

عاطفياً: عليك أن تصارح الشريك بكل الحقائق، لأنّ رد الفعل سيكون لمصلحتك مهما تعدّدت الآراء.

صحياً: لا تتكاسل ولا تتقاعس عن القيام بما يخفف من إرهاق أعصابك ويريحك.

23-          مهنياً: ما قد تقدم عليه في الأيام القليلة المقبلة تكون ثماره قد أينعت وتجني حصاداً كبيراً.

عاطفياً: مهما ساءت الأحوال يظل الشريك إلى جانبك، وستثبت لك الأيام المقبلة حقيقة مشاعره تجاهك.

صحياً: من المستحسن توفير جهدك للقيام بالعمل المطلوب منك، وعدم التفريط فيه لأعمال سطحية.

24-          مهنياً: يركّز هذا اليوم على الشؤون المهنية التي تصادف بعض التحديات.

عاطفياً: تتوإلى عليك الأخبار الجميلة، وهذا يساعدك على توطيد علاقتك بالشريك بما يتناسب مع طموحاتكما.

صحياً: تتمتع بصحة جيدة وبنفسية مرتاحة، ما ينعكس إيجاباً عليك وعلى المحيط.

25-          مهنياً: لا تتراجع أمام بعض العقبات الصغيرة التي يضعها الخصوم في وجهك، واجههم وتغلب على نياتهم السيئة.

عاطفياً: اندفاع الشريك لإرضائك يورّطه في بعض المشكلات، لكنّ ذيول هذه المشكلات تكون عرضية.

صحياً: لا ترهق نظرك في كثرة المطالعة، وخصوصاً في المساء، بل خذ قسطاً من الراحة.

26-          مهنياً: الانطباع الذي كوّنته عن أحد الزملاء يكون ظالماً بحقه، وتكشف لك الأيّام مدى الخطأ الذي ارتكبته بحقه.

عاطفياً: لا تضغط على الشريك فهو يبحث عن مبرّر، لذلك يستحسن استيعابه سريعاً.

صحياً: لا تتردد في الاتصال بطبيب الأسنان وتحديد موعد معه للكشف على أسنانك.

27-          مهنياً: مؤشرات إيجابية كبيرة في عدد من المجالات، وهذا يكون لمصلحتك لتحسّن أوضاعك المالية والمهنية.

عاطفياً: غيوم بسيطة تهدّد العلاقة بالشريك، لكنّ بعض الصبر يؤدّي حتماً إلى تصويب البوصلة مجدداً.
صحياً: حاول التوفيق بين فترات العمل والفترات الضرورية للراحة والقيام بالتمارين الرياضية.
28-          مهنياً: تشكك في نيات بعض الزملاء، وتتخذ بعض الأمور أهمية كبرى بعدما أهملتها في السابق أو تجاهلتها وخصوصاً إذا تعلقت بشراكة معينة.

عاطفياً: كن حاسماً في بعض الأمور ومتفهماً في بعضها الآخر، وخصوصاً أن الشريك لا يملك القدرة على مواجهتك بكل الوسائل.

صحياً: إنتبه إلى ضغطك نتيجة العمل المرهق الذي تقوم به يومياً حتى وقت متأخر.

29-          مهنياً: تشتد الضغوط وقد تواجه خصماً قوياً، ولكن لن تفشل المفاوضات بسبب مناقشة شرسة، حافظ على هدوئك ولا تبدأ مشروعاً.

عاطفياً: المناقشات العاطفية تأخذ وقتاً طويلاً، لكنّ الأهم يبقى النتيجة المطلوبة التي تعود عليك وعلى الشريك بالفائدة.

صحياً: قد  تخضع لعملية جراحية بسيطة في القدمين، تخرج منها سليماً معافى.

30-          مهنياً: يخدمك الحدس الذي لن يخدعك، وتستفيد منه في العمل كما في الشؤون المادية، ويساعدك على اكتشاف أسباب بعض القلق أو الإحباط.

عاطفياً: لا تدع الارتباك يسيطر عليك، لأنّ ذلك يدفعك إلى ارتكاب هفوات وأخطاء قد تكون مكلفة وغير مبرَّرة.

صحياً: قم بخطوات حاسمة بشأن التقيد بالإرشادات الصحية المطلوب منك تطبيقها.

31-          مهنياً: يوم واعد شرط التحرك باتجاه التسوية، تأكد من أوضاعك المالية، إدفع ما عليك ولا تتأخر، إذ قد تجد نفسك في نزاع بين الأرقام والتقارير التي يجب أن تقدمها.

عاطفياً: قرارات حاسمة اتجاه الشريك، وتجد نفسك مضطراً إلى تحديد مسار الأمور في المستقبل القريب.

صحياً: تباشر قريباً المشي مدة ساعة يومياً بعدما أدركت أنك بحاجة إلى ذلك.

 

]]>
Mon, 03 Dec 2018 09:15:38 GMT https://www.almaghribtoday.net/715/091538-%D8%AD%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%82%D8%AA-%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9-%D8%AD%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D9%83-%D9%88%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AF-%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%D9%83
تحقق انتصارا وتظهر مزايا رائعة تلفت الانظار https://www.almaghribtoday.net/714/091209-%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%82-%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D8%A7-%D9%88%D8%AA%D8%B8%D9%87%D8%B1-%D9%85%D8%B2%D8%A7%D9%8A%D8%A7-%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%B9%D8%A9-%D8%AA%D9%84%D9%81%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%B8%D8%A7%D8%B1 تحقق انتصارا وتظهر مزايا رائعة تلفت الانظار

أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.
 
تحقق انتصارا وتظهر مزايا رائعة تلفت الانظار

مهنياً: تكثر الضغوط وتجاهد للسيطرة على اعصابك كما قد تقع عليك مسؤولية مهمة او تكلف بعمل اضافي يتطلب جهدا ووقتاً اضافياً ، حاذر من اثارة المواضيع والملفات الحساسة.لكن الجو العام سيكون نشيطا وفعالا وسريعا ابتداء من تاريخ 11 مع انتقال عطارد الى برج القوس لينضم الى الشمس فتستعيد نشاطك وحيويتك  فتحقق انتصارا وتظهر مزايا رائعة تلفت الانظار يومي السبت والاحد ما يجعلك تطلق العنان لنشاطاتك الذهنية والفكرية وايضاً الجسدية. لذلك لن يكون لديك الكثير من الوقت الفارغ فجدول اعمالك حافل بالارتباطات والواجبات المتنوّعة سواء كان ذلك على الصعيد الاجتماعي او الشخصي.ان الاجواء  ايجابية فأستفيد منها باستطاعتك التوصل الى حلول جيدة تتسارع الاحداث بشكل مميز واستثنائي وتتلقى جوابا او عرضا مهنيا مهما  وتعرف لقاء ناجح او مصالحة او نجاحا باهرا وتباشر بتنفيذ مشروع او تحصل على موافقة طال انتظارها قد تحظى بفرصة ثمينة لاحراز انتصار كاسح.

عاطفياً: تتمتع بالجرأة الكافية لبحث المواضيع الشائكة والمهمة مع الحبيب تهتم لتفاصيل الامور وتغمر الحبيب باهتمامك وكرمك ما يجعل من هذا الشهر شهرا رومانسيا بامتياز سوف تلفت الانظار اليك وتسحر كلّ من يقترب منك، تعيش لحظات شيقة حافلة بالاخبار والتطورات وقد تفرح لانفراج عاطفي وعائلي كبير فأنت على موعد مع الحب والتناغم والمصالحة وحتى الزواج تخيّم أجواء رومانسية وعاطفية تشجع على الجلسات الدافئة والحميمة وتفتح ابواب الحوار البناء ومهما تكن رغبتك أنت سيّد الموقف وستكون بالأغلب سعيدًا وممتنًّا.

أبرز الأحداث اليوميّة

1-               مهنياً: لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن، فالقضية أصبحت معروفة وتحتاج إلى حل جذري.

عاطفياً: حاول أن تعيش واقع الأمور مع الشريك كما هو، ولا تتردد في التعبير عن مشاعرك بصراحة.

صحياً: بين التردّد عن القيام بكل ما يعود على الصحة بالخير والكسل، الخيار لك وعليك وحدك تحمّل النتائج.

2-          مهنياً: يتاح أمامك اليوم إجراء بعض المفاوضات الناجحة والاتصالات الغنية بغية تحقيق شراكة تراها مفيدة لمسارك المهني.

عاطفياً: لا تخشَ مصارحة الشريك، وخصوصاً أنك تملك القدرة على المواجهة تحت أيّ ظرف من الظروف، وتكون النتيجة رائعة.

صحياً: جدد نشاطك، واطرح على المقربين فكرة القيام برحلات ونزهات في الطبيعة للترفيه.

3-               مهنياً: حين تعترضك المصاعب الكبيرة، فإنك تظهر قدرة فائقة وخارقة على التعامل مع الظروف كافة للخروج بأفضل النتائج.

عاطفياً: تتلقى في عيد ميلادك هدية ثمينة ورائعة من الشريك تسعدك وتشعرك بالحب الكبير الذي يكنّه لك.

صحياً: لا تدع الخمول يسيطر عليك، وكن حريصاً على صحتك هذه الفترة.

4-                                                                                                                                                                                                                                                           مهنياً: يفرض هذا اليوم المضطرب بعض الشيء مستجدّات عليك وضغوطاً مكثفة، فحاول ألا ترتبك.

عاطفياً: لا تقف عند المحطة الأولى من الخيبة، لأنّ الأفق يبدو أكثر نجاحاً وفائدة ولا سيما في مجال المشاريع المستقبلية مع الشريك.

صحياً: حاول أن تقوم بكل ما يعود على صحتك بالفائدة، الظروف ملائمة لذلك.

5-               مهنياً: يبتسم لك الحظ ، لكن بعض الحذر في التعاطي مع الآخرين يحدّ من الخسائر في حال حصولها.

عاطفياً: حافظ على الهدوء المطلوب هذا اليوم، وقد تنتهي المواجهات في مصلحتك ومصلحة الشريك كما جرت العادة.

صحياً: يمكن أن تصاب بتقلص عضلي نتيجة الإرهاق الذي تتعرض له في العمل، لكنه يزول سريعاً.

6-               مهنياً: يحمل هذا اليوم الجميل بعض الأخبار الجديدة والتحديات بين الأساليب القديمة والأفكار الثورية والشابة.

عاطفياً: تعيش يوماً مميزاً وتقضي وقتاً ممتعاً مع الشريك لن تنساه أبداً لأن لقاءاتكما معاً قليلة في المدة الأخيرة.

صحياً: قد تراجع الطبيب في مسألة تتعلق بصحتك أو بصحة أحد المقربين، وتكون محتاراً قليلاً.

7-               مهنياً: القمر الجديد في برج القوس يدفعك إلى بعض النشاطات المفاجئة والجريئة ويشير إلى هبات في حياتك المهنية ونقاشات حامية.

عاطفياً: مشكلات بسيطة لا تعيق تطوّر العلاقة مع الشريك، وتكون الحلول سهلة وبسيطة اكثر من المتوقع.

صحياً: إصابة أحد أفراد الأسرة بوعكة صحية بسيط تقلقك بعض الشيء وترهق أعصابك فترة قصيرة.

8-               مهنياً: تتلقى عرضاً مغرياً يساعدك على تحسين أوضاعك، لكنّ ذلك قد يتطلب منك التخلّي عن مكتسبات سابقة.

عاطفياً: بالنسبة إلى أمورك العاطفية تعرف صخباً وحياة اجتماعية متحركة وملونة بمناسبات واجتماعات تفوق توقعاتك.

صحياً: تراجع في المعنويات نتيجة خيبة مهنية تصيبك بإحباط ويأس، ما ينعكس موقتاً على صحتك.

9-               مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن أحلام تتحقق أو عن بعض الأجواء الحالمة التي تعيشها في مجالك المهني والتي تتمنى أن تصبح حقيقية.

عاطفياً: يغلب عليك الهدوء وتشعر باندفاع على الرغم من القلق الذي يسود حياتك العاطفية.

صحياً: تخرج من وعكة قوياً وسليماً ومعافى، وتخطط للقيام بأنشطة تعود على الصحة بالفائدة.

10-          مهنياً: يسهل لك هذا اليوم الاتصالات ويجعل مقاربتك للناس والمفاوضات أكثر إيجابية، وتمضي الوقت بعيداً عن ضجيج الزملاء.

عاطفياً: تنشط عاطفياً وتلتقي شخصاً في حفل أو مناسبة سعيدة ترتاح إلى صحبته، وربما تتوطد علاقته به نحو الأفضل.

صحياً: تسمع خبراً مفاده أن أحد الأعزاء تعرّض لأزمة قلبية، فيتعكر مزاجك ثم ترتاح.

11-          مهنياً: فرص متعددة تنهال عليك لتحسين وضعك المالي، لكن بعض المحاذير تدفعك إلى التفكير ملياً قبل التنفيذ.

عاطفياً: مشاريعك العاطفية مع الشريك تتحقق كلها، وقد تواجهان عراقيل محدودة تتلغبان عليها.

صحياً: تشعر بتحسن صحي بعدما تقيدت بتناول الأدوية التي وصفها لك الطبيب.

12-          مهنياً: تنسى كل مشاكلك العائلية وتبتعد عن كل ما يسبب لك التوتر ووجع الرأس في مجالك المهني.

عاطفياً: عليك أن تفكر بعقلك لا بقلبك فقط تجاه الشريك، وتالياً منحه هامشاً أكبر للتعبير عن آرائه.

صحياً: تشعر بالتوتر ولا تعرف ما السبب، أقصد النادي الرياضي وهدئ أعصابك.

13-          مهنياً: لا تستسلم للضغوط ولا تسمح للمعنويات بالتراجع حتّى لو واجهت الكثير من المشاكل.

عاطفياً: لا تقحم نفسك في مشاكل مع الشريك، وهو يلجأ إليك طالباً منك الوقوف إلى جانبه في أزمته التي يمر بها، فلا تخذله.

صحياً: تتحسن أوضاعك الصحية وتبشر بأن كل ما تعرضت له من أمراض كان بسبب الأعصاب.

14-          مهنياً: القرارات العشوائية ليست في مصلحتك، فحاول إنجاز المطلوب منك لتبقى مرتاحاً من هموم لا دخل لك فيها.

عاطفياً: اهتمامك المتزايد ببعض التفاصيل المهمة يدفع الشريك إلى منحك مزيداً من الثقة وحرية التحرك.

صحياً: لا تتهاون في بعض الأمور التي قد تشكل خطراً على صحتك في المستقبل.

15-          مهنياً: تستجد بعض الأمور غير المستحبة في العمل، وتسلّط الأضواء على مهارتك وقدرتك على مواجهة الأعباء.

عاطفياً: الشريك قادر وحده على تسوية أموره العائلية بحكمة وروية، فلا تتدخل حتى لا تزيد الوضع تأزماً.

صحياً: إياك والإكثار من تناول اللحوم والدهنيات، ولا سيما أنك قابل للسمنة بسرعة.

16-          مهنياً: يرطب الزملاء الأجواء في العمل اليوم، ويطرأ مستجد ما يؤشر إلى بعض التبدلات في الظروف.

عاطفياً: تفرحك الأجواء وتنقلك إلى موقع آخر، فتعيش مغازلة جميلة أو تلتقي بعض الأحبّاء أو تعيش تعويضاً عن خسارة عاطفية سابقة.

صحياً: تكثر من التحركات غير المجدية، ما يرتد سلباً على وضعك الصحي، انتبه.

17-      مهنياً: تعمل على عدة جبهات ويكون النجاح حليفك، وتجري اتصالات مع مؤسسات كبرى للفوز بمشروع مهم.

عاطفياً: نظرتك إلى الحياة تتجه نحو مزيد من الإيجابية، وهذا يعود إلى جرعة التفاؤل التي منحك إياها الشريك.

صحياً: استشر طبيبك بين الحين والآخر، واطلب منه أن يعطيك وصفة لتقوية الفيتامينات في جسمك.

18-          مهنياً: عليك المثابرة لتتمكن من تحقيق ما كنت تحلم به منذ مدة طويلة، وخصوصاً أن الفرصة سانحة أكثر من أي وقت مضى.

عاطفياً: بعض المشاعر قد تكون عبئاً عليك في العلاقة بالشريك، لذا، يستحسن أن تكون أكثر رصانة في المستقبل.

صحياً: خير الأمور الوسط، وخير الأمور الوسط في تناول الطعام الدسم والابتعاد عما يضر الصحة.

19-          مهنياً: هذا اليوم يمكن أن يهدّد بتراجع أو بنزاع وصدام أو بجدال بسبب منافسة او غيرة.

عاطفياً: تعرف أوقاتاً عاطفية جميلة واستثنائية مع الشريك، وتعرف بعض العلاقات تحسناً ملموساً.

صحياً: أنت مفعم نشاطاً وحيوية، والفضل في ذلك كثرة التمارين الرياضية التي تمارسها.

20-          مهنياً: حاول أن تبحث عن الهدوء والراحة، لتنطلق مجدداً نحو غدِ أكثر إشراقاً وانسجاماً مع الآخرين.

عاطفياً: أفكار جيدة للمستقبل، والشريك يساعدك إلى حد كبير لتحديد الخطوات وفقاً للأولويات المحددة.

صحياً: تلام على إفراطك في تناول المأكولات المضرة، وأنت وحدك ستتحمل النتائج.

21-          مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن فرص  شخصية تأتي عبر الأصدقاء، وتدخل في مفاوضات شاقة تحقق النصر في نهايتها، مبروك.

عاطفياً: تسعى لتعميق العلاقة بالشريك، ونجاحك في ذلك رهن بمدى قدرتك على إقناعه بجديتك.

صحياً: يمكن أن تشعر بألم خفيف في بعض المفاصل، يكون السبب الرطوبة المرتفعة والبرد، توقَّ.

22-          مهنياً: القمر المكتمل في برج السرطان يوحي ببعض الإشكالات، وتتخلص من الأمور التي تسبّب لك قلقاً متزايداً، من الأفضل أن تجد الحلول سريعاً لهذه المسألة.

عاطفياً: انتقادات الشريك تزعجك وتدفعك إلى البحث عن الوقت المناسب لمفاتحته بالأمر، قبل الوصول إلى طريق مسدود.

صحياً: لا تحاول التهرّب من القيام بالتمارين المطلوب منك تنفيذها، فهي ضرورية لصحتك.

23-          مهنياً: تدهش الزملاء بقدرتك على التعامل مع الظروف الصعبة، فيكون ذلك عبرة لهم في كيفية التصرف في وضع مماثل.

عاطفياً: تضحيات بالجملة يقدمها الشريك، فيما تظهر عندك بعض الأنانية التي قد تهدّد علاقتكما، لكنك تستدرك الامر سريعاً.

صحياً: لا تهمل كل ما يعود على الصحة بالنفع، ولا سيما المشي في الصباح.

24-          مهنياً: يسلط هذا اليوم الضوء على الأمور المهنية التي تواجه بعض التحديات والعرقلات.

عاطفياً: تمضي اوقاتاً طيّبة مع الشريك الذي يشرح لك طموحاته وأهدافه، وتسعيان معاً إلى تحقيق حلم راودكما منذ زمن.

صحياً: ساعد نفسك للتخلص من بعض الأعباء التي ترهق أعصابك وصحتك.

25-          مهنياً: يوم مناسب جداً، لا تتراجع أمام العقبات الصغيرة التي يضعها الزملاء في وجهك، بل واجههم وتغلب على أهدافهم السيئة.

عاطفياً: عليك أن تكون متسامحاً تجاه الشريك، فالخطأ الذي ارتكبه لم يكن مقصوداً، وأنت تعلم ذلك علم اليقين.

صحياً: لا تخاطر في تسلق المرتفعات وخصوصاً في الأجواء الباردة، فقلبك قد لا يتحمل ذلك.

26-          مهنياً: تصطدم بعمليات التأخير فيثور غضبك وتتذمّر وتتطرف في مواقفك، لكن احذر لئلا يتفاقم نزاع تستفزه.

عاطفياً: افتح قلبك للشريك تجد أنك سترتاح نفسياً وتحصل على راحة البال وعلى من يفهمك.

صحياً: تلازم الفراش يومين أو ثلاثة بناء على نصيحة الطبيب للتخلص من الإرهاق.

27-          مهنياً: مؤشرات إيجابية كبيرة في عدد من المجالات، وهذا يكون في مصلحتك لتحسّن أوضاعك المالية والمهنية.

عاطفياً: حب جديد ومحاولات لتعزيز موقعك، لكن هنالك مطبّات يجب تجاوزها للوصول إلى الأهداف المطلوبة.

صحياً: المحيط المرتبك حولك يولد فيك تعباً نفسياً ومعنوياً، وتحاول تخطيه بشتى الوسائل.

28-          مهنياً: تحقيق الطموحات يحتاج إلى مزيد من الوقت، فكن صبوراً حتى تضمن تحقيق أهدافك نهائياً وعلى نحو حاسم.

عاطفياً: جاذبيتك تضعك في دائرة الضوء، وقوفك إلى جانب الشريك يزيد اعجابه بك ويعزز الثقة بينكما.

صحياً: تسعى للتخلص مما يشغل بالك ويبقيك في حالة قلق وأرق دائمين.

29-          مهنياً: تشتد الضغوط وقد تواجه خصماً قوياً، لكنك لا تفشل في المفاوضات حتى لو كانت المناقشة شرسة.

عاطفياً: يحاول بعضهم عرقلة تقدمك عاطفياً، لكنّه لن ينجح في مسعاه ولا سيما أنك تملك أساليب متعددة لإنجاح العلاقة.

صحياً: الارتباك الحاصل في بعض مشاريع أحد أفراد الأسرة يثير الاضطراب لديك.

30-          مهنياً: لا تتردّد في اتخاذ قرارات صعبة إذا كان ذلك يسمح لك بالتقدّم ولا تحاول إعطاء رأيك عندما لا تسأل عنه.

عاطفياً: لديك أفكار ثابتة قادرة على جعلك تتقدّم بسرعة في المجال العاطفي والسير بالعلاقة نحو الأفضل.

صحياً: تواجه بعض المشاكل في الظهر، ما يستدعي منك زيارة الطبيب ليصف لك العلاج المناسب.

31-          مهنياً: تأكد من أوضاعك المالية، إدفع ما عليك ولا تتأخر، وقد تجد نفسك في نزاع بين الأرقام والتقارير التي يجب أن تقدمها.

عاطفياً: لا تضغط على الشريك أكثر من اللزوم وتحمله أكثر من طاقته، فهذا قد يخلق عنده حالاً من التمرد.

صحياً: حاول القيام برحلة إلى المناطق الجبلية وممارسة هواية التزلج، فهي مفيدة للصحة.

 

]]>
Mon, 03 Dec 2018 09:12:09 GMT https://www.almaghribtoday.net/714/091209-%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%82-%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D8%A7-%D9%88%D8%AA%D8%B8%D9%87%D8%B1-%D9%85%D8%B2%D8%A7%D9%8A%D8%A7-%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%B9%D8%A9-%D8%AA%D9%84%D9%81%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%B8%D8%A7%D8%B1
مطبات وتقلبات في حياتك المهنية والعاطفية https://www.almaghribtoday.net/713/090822-%D9%85%D8%B7%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%AA%D9%82%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B7%D9%81%D9%8A%D8%A9 مطبات وتقلبات في حياتك المهنية والعاطفية

 أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.

 مطبات وتقلبات في حياتك المهنية والعاطفية

مهنيًّا: إنه شهر متقلب وبما أنه الشهر الاخير من العام يتوجب عليك تفادي ارتكاب الاخطاء الكبيرة والتي قد تغيّر مصير وظيفتك أو مصالحك.قد تشعر ان الامور لا تسير على الطريق الصحيح في القسم الاول من الشهر تحت تاثير الكواكب المواجهة لبرجك من برج القوس عطارد المشتري والشمس بالاضافة الى كوكب المريخ من برج الحوت الذي يتحداك فتضطر الى مضاعفة الجهود والحذر في تنقلاتك كما يضعك امام مستجدات وخيارات دقيق وضرورة التحسب لكل شيء  إذا كنت موظفاً تجنّب الاحتجاج والتذمر فملاحظاتك المتكررة قد تبدأ بإثارة الاستياء من حولك وضدك.  تمالك نفسك اذا كنت منزعجًا إنها فترة سلبية وقد تظهر خلالها قرارات حاسمة بشأنك. لا تتأخر عن مواعيدك حتى ولو كانت الاسباب وجيهة كذلك سوف يكون بانتظارك هذا الشهر معاكسات وتقلّبات تتناول أصعدة مختلفة من حياتك ولعلّ أبرزها على الصعيد العائلي الشخصي  فقد تضطر للاهتمام بأحد الوالدين او ربما بأحد الاولاد او ربما يطرأ عطل يستوجب اهتمامًا فوريًا. في جميع الاحوال انصحك بإدارة اعمالك جيّدًا والابتعاد عن اي إهمال او تقصير. وقد يجرّ هذا الشهر تعبًا جسديًّا وفكريًّا فكن متنبّهًا لذلك.

عاطفيا:ً يخيّم الحنان على الأجواء المليئة بالحب والتقارب بعيداً عن الاستفزازات وقد يحمل لك كوكب الزهرة هذا الشهر الحب الكبير على أثر لقاء لم تتوقعه  فتنطلق فرحاً ومزهوّاً بنفسك، تتلقى الدعوات من كل صوب كما العروض المسلّية  فتستفيد من كلّ لحظة، في حين أنّ الحبيب قد يفاجئك بهدية أو بخبر جيد. تشعر بأن الشريك يدعمك ويخفف من قلقك تبدو مثالياً في نظرتك إلى العلاقات الشخصية، كما تخيّم الرومانسية على علاقتك مع الحبيب إذا كنت عازباً قد تفكر جديا بالارتباط خطوبة او زواج الف مبروك

أبرز الأحداث اليوميّة

1-               مهنياً: لا تتسرّع في خوض مغامرة مهنية قبل أن تتأكد من دقة معلوماتك ومن النتائج المتوخاة لئلا تتحمل عاقبة الأمور وحدك.

عاطفياً: الحبيب ينتظر إشارة صغيرة منك منذ وقت، لا تتردد في الإفصاح عن مشاعرك له6.

صحياً: استعض عن العشاء الدسم بعشاء خفيف قوامه الخضراوات والأعشاب، وتناول الفاكهة المساعدة على التهضيم.

2-               مهنياً: يشير هذا اليوم إلى فرص مهنية مهمة تأتيك وذلك من أجل بلورة مشروع خلاّق يحقق لك مكاسب ضخمة.

عاطفياً: الشريك هو أقرب الناس إليك، وهذا من أبسط قواعد العلاقة الناجحة بينكما.

صحياً: تميل إلى الإفراط في تناول الطعام، لكنك في الوقت نفسه تشعر بعقدة ذنب، أحسم أمرك.

3-               مهنياً: تحصل تغيرات جذرية في أوانها على صعيد العمل، اختر الأفضل ولكن ليس الأسهل.

عاطفياً: تقضي مع الحبيب أوقاتاً رومانسية تقرّبه منك وتشعل في قلبه الهيام مجدداً.

صحياً: حافظ على استقرار معنوياتك وهدوء أعصابك، لا تكثر من الصراخ والانفعال.

4-               مهنياً: يسهل عليك هذا اليوم الاتصالات الناجحة، ويزيل الحواجز التي تعترض طريقك الواحد تلو الآخر.

عاطفياً: تجد نفسك مجبراً على اتخاذ قرارات مهمة، لكنّ العقبة تكمن في رفض الشريك هذه القرارات.

صحياً: أمام المأكولات الشهية الكل معرّض للإغراء، لكن القليل من الإرادة يحول دون ذلك.  

5-               مهنياً: تصيب نجاحاً مميزاً في مجال عملك أو مع شخص يعمل في اختصاصك، وتنجز مشروعاً مهمّاً كنت بانتظار الانتهاء منه منذ مدة بعيدة.

عاطفياً: يخف من الوهج العاطفي قليلاً أو يخلق بعض الذبذبات العاطفية، فتذهب في أحلامك العاطفية بعيداً.

صحياً: عليك أن تتمالك أعصابك تجاه الضغوط، فقد تواجه لاحقاً ظروفاً أصعب وأكثر تعقيداً.

6-               مهنياً: يوفر لك هذا اليوم بعض الحلول المالية ويغيّر وضعك المتأزم ويضعك على طريق النجاح.

عاطفياً: لا تدع أحداً من المتطفلين والفضوليين يتدخّل بينك وبين الشريك لأنه قد يزيد الأمور تعقيداً.

صحياً: ضع روزنامة واضحة لمفكرتك الصحية والغذائية، ونظم أمورك الرياضية.

7-               مهنياً: القمر الجديد في برج القوس يعاكس نبتون في الحوت، يحيي قضية علاقة مهنية أو شخصية تزعجك ويجعلك مجبراً على الإذعان لبعض الشروط.

عاطفياً: يوم من البرودة في العلاقة بالشريك، لكن الأيام المقبلة تشهد تبدلاً سريعاً نحو مزيد من التواصل الإيجابي.

صحياً: إختر ما يناسبك من الاقتراحات المطروحة أمامك لمساعدتك على تحسين وضعك الصحي.

8-               مهنياً: يتسبب طارئ ما اليوم بسوء التفاهم وانفعالات شديدة أحياناً بينك وبين الزملاء، لكنك سرعان ما تستدرك الوضع وتعيد الأمور إلى مجاريها الطبيعية.

عاطفياً: قدمت تضحيات وتنازلات كثيرة في سبيل الحبيب، حان الوقت ليقدّم التضحيات من جانبه.

صحياً: أنصح لك التروي والتصرف بهدوء وبعقلانية أمام من يحاول إثارة أعصابك.

9-               مهنياً: تبرهن للآخرين أنّ الاتكال عليك كان صائباً، ونتائج أعمالك تثمر قريباً نجاحاً وتقدماً على الصعيد المهني.

عاطفياً: تمارس جاذبية نادرة وتتاح لك فرص كثيرة للتعبير عن نفسك من دون قيود، وتعالج المسائل بحنكة وذكاء وتفاؤل.

صحياً: خفف من كسلك وتقاعسك عن القيام بكل ما يعود على صحتك بالفائدة، لا تدع القطار يفوتك.

10-          مهنياً: احترس من بعض الزملاء الذين يحاولون إقناعك باستثمار مالك في مشروع غير مضمون لكي يبعدوك عن منافستهم.

عاطفياً: ركّز على علاقتك بالحبيب ولا تفكّر في أي شيء آخر قد يؤثر فيها أو يمكن أن يوترها ويدفعها باتجاه السلبية.

صحياً: يوم مناسب لممارسة نشاط رياضي يخرجك من الروتين الذي يسيطر عليك.

11-          مهنياً: لا تعرّض جهودك للضياع، يجب أن تخرج من أي امتحان منتصراً، الظروف ضاغطة لكنها مهمة.

عاطفياً: خفف من عصبيتك تجاه الشريك، لأن ذلك قد يولّد بعض المشكلات بينكما، فتدارك الأمور سريعاً.

صحياً: لا تكن لجوجاً لكي تفقد البدانة بين ليلة وضحاها، بل كن صبوراً وواظب على اتباع الحمية.

12-          مهنياً: استعدّ لإنجاز مشروع مهم قد يغير حياتك ويعود عليك بأرباح طائلة تستثمرها في المستقبل لإنشاء عمل خاص بك.

عاطفياً: ينشغل الحبيب عنك بعض الوقت هذا اليوم، لكن لا تقلق فأنت دائماً في عقله وفي قلبه.

صحياً: كن من الحرصاء على صحتهم، ولا تتشبه بكل من يستهتر بها، فهم الخاسرون.

13-          مهنياً: تحصل على معلومات مفيدة، تدقق في بعض التفاصيل، وقد تعود لتقصّي بعض الحقائق، وتقود مسيرة ناجحة وترفع إلى الأعلى.

عاطفياً: إتبع قلبك وحدسك ووحيك، القلب مليء بجديد هذا اليوم ويمنحك قوة وشعوراً بالنفوذ.

صحياً: إنتبه لصحتك ولسلامة قلبك، وتناول أدويتك بانتظام وتقيد بإرشادات الطبيب.

14-          مهنياً: أنت محطّ أنظار الجميع وتُعلّق آمالاً كبيرة على مشاريعك المستقبلية التي يمكن أن تغير مجرى حياتك.

عاطفياً: إذا لم تكن مرتبطاً، فقد يدقّ بابك حبّ جديد، كن مستعداً لاستقباله بحفاوة.

صحياً: مشكلة عائلية تطلّ هذا اليوم ويمكن أن توتّر الأجواء وتزيد الضغوط عليك.

15-          مهنياً: لن يكون الحظ إلى جانبك فانتبه من مواجهة ومن تعريض سمعتك للخطر، قد تطرأ أحداث فتسيطر عليها وتشعر أنك تتحكم في الظروف.

عاطفياً: عليك أن تسير مع الشريك جنباً إلى جنب، فهذا يساعد على رسم الخطط المستقبلية بجدية ووضوح.

صحياً: إياك والانغماس في السهر الطويل والتدخين والإفراط في تناول المشروبات الروحيّة.

16-          مهنياً: تنتهي الصعوبات والخيبات، وتستعيد تألقك وحيويتك وتفاؤلك واندفعاك لإنجاز ما تطمح إليه من مشاريع ومخططات.

عاطفياً: كن إيجابياً في علاقتك مع الحبيب، فهو الوحيد الذي يفهمك من دون أن تتكلم.

صحياً: باعد بينك وبين كل ما ينعكس سلباً على صحتك، وقارب الخطى من كل ما يفيدك.

17-          مهنياً: تكون مشرقاً ومتألقاً هذا اليوم، ويجتمع حولك الأصدقاء ويلوح في الأفق رحلة أو الانتقال إلى بلد إقامة جديد.

عاطفياً: تسامح الشريك على أمور حسّاسة، لكنك لن تتهاون في حال كان الكذب هو محور الخلاف.

صحياً: كن حريصاً في انتقاء نوعية طعامك، وخفّف من النشويات والدهنيات.

18-          مهنياً: أنت مفعم نشاطاً وحيوية ولديك القدرة على تحقيق الكثير من المهام الموكلة إليك، حتى في أصعب الظروف وأدقها.

عاطفياً: تبدأ علاقة عاطفية جديدة تبقيها سراً وبعيدة عن أعين المتطفلين، خوفاً من التدخلات التي قد تثير لك مشاكل.

صحياً: كن متأنياً، فقد تحبطك أحداث وتجبر على مراجعة الطبيب بسبب بعض التراجع الصحيّ.

19-          مهنياً: إحذر سوء التفاهم او التراجع المعنوي، الأجواء معاكسة والخصم قوي، لا تخالف القانون فقد تثار قضايا مالية دقيقة مع بعض الجهات.

عاطفياً: توضح أمراً مهماً للحبيب كنت تخاف مصارحته به خوفاً من ردة فعله، وتفتح أوراقاً أردتها مستورة.

صحياً: تعالج مشكلة صحية طارئة، ويطلب إليك أن تكون صاحب إرادة قوية.

20-          مهنياً: لا تترك العصبية تؤثر في أعمالك، تحلَّ بالهدوء وسعة الصدر والحكمة.

عاطفياً: تشعر برغبة في التقرّب من الحبيب وتعزيز علاقتك به بعدما تيقّنت من حبه لك.

صحياً: حاول التخفيف من حالات التوتر التي قد تنعكس سلباً على وضعك الصحي.

21-          مهنياً: يضعك هذا اليوم في موقع تقدير واحترام مميز، وتكسب ثقة من كان يتصرف بحذر معك لأنه كان يجهلك.

عاطفياً: صعود وهبوط موقت في العلاقة بالشريك، لكنك تبادر إلى تصحيح الوضع قبل تفاقمه.

صحياً: مارس بعض التمارين الرياضية الصباحية للتخفيف من الوزن الزائد.

22-          مهنياً: القمر المكتمل في برج الجوزاء مربك قليلاً، وقد يعرضك لخيارات شتى دقيقة ولخلافات أيضاً.

عاطفياً: يحتاج الحبيب إلى تمضية بعض الوقت معك، إنه يوم مناسب للقيام برحلة معه منطقة جبلية أو في أحد المنتجعات السياحية.

صحياً: تلتقي شخصاً مهماً يساعدك على تخطي المشاكل الصحية التي تعانيها.

23-          مهنياً: تتخلص اليوم من مواجهة واحتكاكات بسيطة وغير مؤذية مع الزملاء، وتتمكن من استعادة السيطرة.

عاطفياً: الملاحظات التي أبديتها للشريك تعطي نتائج ملموسة، وفي فترة لن تكون طويلة.

صحياً: إياك والانغماس في الشراهة التي تتسبب بالسمنة، فيصعب عليك التخلص منها سريعاً.

24-          مهنياً: مع أنك تحقّق تقدماً ملحوظاً، إلا أن عليك المثابرة باستمرار وليس الكسل.

عاطفياً: يمكن أن توقعك عواطفك في مشكلة، اعتمد على فطرتك في توجيه أحاسيسك.

صحياً: إنتبه من كثرة التنقلات المرهقة، ولا تحاول القيام بأكثر مما هو مطلوب منك.   

25-          مهنياً: تأثيرات إيجابية وجيّدة على صعيد العمل، وهذا يترافق مع مطالبك المالية المحقة وقد تبلغ الهدف قريباً.

عاطفياً: عليك تقييم العلاقة بالشريك بما يتناسب مع طموحاتك، وهذا يساعد من أجل مستقبل أفضل.

صحياً: حاول جهدك أن تكون متمالك الأعصاب هادئاً ومتروياً ومتماسكاً.

26-          مهنياً: أنت بحاجة ماسة إلى راحة البال والتخلص من رواسب إحدى المشاكل لمعاودة نشاطك بحماسة وإتمام مهامك.

عاطفياً: تحلّ مشاكلك العاطفية تدريجاً كما ترغب، وتعود علاقتك بالحبيب إلى سابق عهدها.

صحياً: تشعر ببعض التعب في المعدة، السبب كثرة الإرهاق وإثارة أعصابك.

27-          مهنياً: التفرد بالرأي غالباً ما يؤدّي إلى صدامات مع محيطك، وهذا قد يسبب عواقب وخيمة مع الزملاء، لكن الأمور تحل بسرعة.

عاطفياً: تطالب الشريك بالإيفاء بوعوده أو هو يطالبك بذلك، وتجد نفسك محرجاً أمام بعض أسئلته.

صحياً: تجد نفسك قليل الحركة ويسيطر عليك الخمول، فتحاول التخلص من ذلك بأي وسيلة.

28-          مهنياً: إحذر غيرة أحد الزملاء، فقد يسببّ لك مشكلة تعوّق إنجاز مهامك وتعيدك إلى نقطة الصفر وتقضي على طموحك.

عاطفياً: السعادة غالباً ما توفر لك مزيداً من الراحة، فتفكر على نحو أكثر راحة إلى جانب الشريك.

صحياً: مارس تنفيذ قرارك الذي اتخذته بشأن صحتك، والقاضي بوضع حد للإفراط في الطعام.

29-          مهنياً: عوامل إيجابية كبيرة في عدد من المجالات، وهذا يكون في مصلحتك لتحسّن أوضاعك المهنية.

عاطفياً: تقرّب بعضهم منك يثير ريبة الشريك، وقد تكون الغيرة هي أحد الأسباب الطبيعية لذلك.

صحياً: واصل ما بدأت به منذ أسبوع لتخفيف وزنك، وسترى النتائج في القريب العاجل.

30-          مهنياً: إذا واجهتك مواقف متصلبة فحاول السيطرة على انفعالاتك، لكن ذلك لن يدوم طويلاً لأنّ الأسباب الموجبة تزول قريباً.

عاطفياً: قد تحتاج إلى الهروب والذهاب ولقاء الحبيب في مكان آمن وهادئ، ويمكن أن تخوض تجربة جديدة.

صحياً: لا تكثر من تناول المكسّرات والحلوى الغنية بالكريما، واستعض عنها ببعض الفواكه.

31-          مهنياً: مواجهة حاسمة في العمل، وعلى ضوء نتيجتها يتحدد مستقبلك المهني على نحو شبه نهائي.

عاطفياً: قد ينزعج الشريك من ردود أفعالك الغاضبة، لكنّ الأسباب الموجبة لا تستحق كلّ ذلك.

صحياً: تبدي شجاعة وتتكيف مع إرشادات الطبيب الصحية، وتشعر بتحسن كبير.

]]>
Mon, 03 Dec 2018 09:08:22 GMT https://www.almaghribtoday.net/713/090822-%D9%85%D8%B7%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%AA%D9%82%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B7%D9%81%D9%8A%D8%A9
سوف تنجح بإدخال عنصر المرح والحماسة الى حياتك https://www.almaghribtoday.net/712/090546-%D8%B3%D9%88%D9%81-%D8%AA%D9%86%D8%AC%D8%AD-%D8%A8%D8%A5%D8%AF%D8%AE%D8%A7%D9%84-%D8%B9%D9%86%D8%B5%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%AD-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%89-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%83 سوف تنجح بإدخال عنصر المرح والحماسة الى حياتك

أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.

 سوف تنجح بإدخال عنصر المرح والحماسة الى حياتك

مهنياً: ترحّب بك الكواكب وتعزّز شعبيتك وحظوظك من جديد. تتحسن الأجواء للتنويع وللخروج من الروتين. وبالرغم من تعدد الاتجاهات سوف تنجح بإدخال عنصر المرح والحماسة الى حياتك وبالتالي سينتعش محيطك العائلي والعاطفي والمهني بالعدوى!. سيكون الشهر الاخير من عام 2018 شهرًا جميلاً يؤمن لك حماية واستقرارًا.مع حماية الكواكب عطارد المشتري والشمس من برج القوس الصديق  ترتاح وتطمئن الى عودة الحياة لطبيعتها بعد ان خضت معركة او أكثر مؤخّرًا. تدخل اذًا في مرحلة إيجابية وبنّاءة فتثمر جهودك وتحصد غلالاً مميّزة.تطرأ تغييرات مهمة هذا الشهر تسمح لك باستعادة موقعك أو حتى التقدم الى موقع أفضل. تستعيد السيطرة على الاوضاع وذلك بقوة ذكائك وهواجسك الناشطة وتصرفاتك الحكيمة. التي تجعلك تسيطر على الموقف وتتّخذ القرار الحكيم والمستقلّ وقد تتطرّق إلى قضايا قانونية وقضائية، أو تفاوض بشأن شروط مهنية أو عقد مادي أو علاوة على الراتب أو عمل جديد. تقوم بسفر أو تبحث عن منزل جديد

عاطفيًّا: بالرغم من مواجهة كوكب الزهرة من العقرب الا انك سوف تكن محميا من كواكب كثيرة تجعلك تقع في غرام الشريك من جديد وذلك بسبب غياب ضغوط نفسية شخصية ونظراً لقدرتك على استيعاب آراء الحبيب المختلفة لآرائك. أجل أنت منفتح على الجميع ولا سيما على الحبيب وتريد إرضاءه بعد أن أسأت إليه ربما في الشهر الماضي. وأعتقد أن محاولاتك ستكون ناجحة جداً. أدعوك للسهر على راحة الحبيب الذي بدوره سيسهر على راحتك وراحة بالك ويطمئن هواجسك. الجوّ يحمل ودًّا وتقاربًا وكذلك مصالحة. امّا اذا كنت عازبًا فقد تعرف لقاء مهمًّا هذا الشهر قادرًا على قلب حياتك العاطفية رأسًا على عقب بسبب الافكار الدافئة والعواطف الجيّاشة التي تفيض في داخلك.

أبرز الأحداث اليوميّة

1-   مهنياً: كن صبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه ولا تستبق الأمور، وادرس خطواتك جيداً وتمهل في اتخاذ القرارات الحاسمة.‏

عاطفياً: حبّ جديد يدخل قلبك ويغيّر حياتك ويعيد إليك الأمل والحيوية والفرح الذي كنت تفتقده منذ فشل علاقتك العاطفية السابقة.

صحياً: أطلب مساعدة الأهل والأصدقاء المخلصين، فهم يتوقون إلى الوقوف بجانبك صحياً.

2-   مهنياً: أحذّرك من بعض المشاكل والتراجع أو تفويت الفرص، أو من عرقلة ما تطرأ، فكن متحسباً جداً.

عاطفياً: تحتفل بجديد، وتتلقى إشارات الحب من كل صوب وتحقّق رغبة دفينة طالما سعيت إليها.

صحياً: بعض التمارين الصباحية مصحوبة بالإكثار من شرب المياه نهاراً علاج ناجح لحمية صحية.

3-   مهنياً: يبشّر وضعك المهني بنجاح قريب لم تكن تتوقعه على الإطلاق، ثابر على تفوقك واجتهادك ونشاطك.

عاطفياً: تجنب بعض العواصف التي تسبب نفوراً وجفاء بينك وبين الشريك، وإذا ساءت العلاقة فإن المياه لا تلبث أن تعود إلى مجاريها بينكما.

صحياً: ما المطلوب؟ التروّي والصبر وعدم القلق والاهتمام بالصحّة ومراجعة الطبيب عند أيّ عارض وعدم المغامرة والمجازفة مجدّداً.

4-   مهنياً: لن تصدق ما ينتظرك هذا اليوم، علاقات مهنية ممتازة، واجتماعات مميزة، وربما تحتفل بمناسبة سعيدة وغالية على قلبك.

عاطفياً: علاقتك بالحبيب مستقرة بسبب اعتمادكما الصراحة والحوار الهادئ، وتمضيان معاً أجمل الأوقات الرومانسية.

صحياً: عوارض التوتر التي تنتابك بين حين وآخر غير مفيدة صحياً، راجع طبيبك.

5-   مهنياً: يكون النجاح عنوانك، ويوم ذهبي من الاكتشافات والمفاوضات والعمليات المالية والاستثمارات.

عاطفياً: تضطر إلى تغيير مكان إقامتك أو إلى ترك منزلك موقتاً ومواجهة بعض الأمزجة المتعكرة حولك.

صحياً: تحميك السماء من أخطار تطال صحتك أو سلامتك، وعليك حماية نفسك والتروّي في بعض الأحيان حتى لا تعاكسك الأقدار.

6-   مهنياً: يزيد هذا اليوم الأمور تعقيداً، فلا تتسرع في اتخاذ القرارات المهمة، فقد تندم عليها لاحقاً.

عاطفياً: يساورك الندم من خطأ اقترفته مع الحبيب وسبّب له الخيبة والإحباط، فتحاول التقرب منه مجدداً وتنجح في ذلك.

صحياً: انتبه لصحتك ولسلامتك، واحرص على وصول رسالتك بحذافيرها من دون تحوير أو تهميش.

7-   مهنياً: القمر الجديد في برج القوس يزيدك ثقة بالنفس، لكنه يجعلك متباهياً عنجهياً،  فحاذر، لا تقع فريسة بعض المديح والتملق.

عاطفياً: تأسر القلوب بسحرك الذي يتغذّى من إعجاب الآخرين وحبّهم وبوحهم، وتُحاط بالاهتمام والرعاية والمحبة وتحاصرك الدعوات من كل جهة.

صحياً: تشعر بصحة قوية كالصخر، وينتابك شعور بالراحة والطمأنينة، فترتاح نفسياً.

8-   مهنياً: مخططاتك ومشاريعك جيدة وناجحة فما من ضرورة على الإطلاق للقلق والخوف والتردد في اتخاذ القرارات المصيرية.

عاطفياً: لا تقطع الوعود للحبيب إذا لم تثق بأنك ستفي بها ولو على المدى الطويل، فقد يغير نظرته إليك.

صحياً: ضع صحتك في أولوية اهتماماتك، فإذا فقدتها فقدت كل شيء وأصبحت عاجزاً عن القيام بشيء.

9-   مهنياً: تصادف النجاح، وتنتظرك أمور مهمة واستثنائية في الخارج ولقاءات واعدة وسعيدة.

عاطفياً: تبدو في أحسن حال وتعيش انسجاماً مع الشريك، وتعرفان أياماً من السعادة والفرح.

صحياً: لا ينفع الندم بعد أن تكون قد تماديت في إهمال صحتك، وتصبح عندئذ أسير المرض والأدوية.

10-                      مهنياً: عالج المشاكل التي تواجهك ابتداء من هذا اليوم بحكمة وتعقّل لتصل إلى الطريق السليم.‏

عاطفياً: لا تكن حادّ الطباع وشرساً أو حتى غير مبال في علاقتك مع الحبيب، بل تفهّم احتياجاته ومخاوفه.

صحياً: كن أكثر دبلوماسية في تعاملك مع المحيطين بك وتحاشَ ما يثير أعصابك.‏

11-                      مهنياً: لا تستخف بالأمور، فغالباً ما تتزامن مع أوضاع معقّدة تراوح بين التراجع المعنوي والانزواء والأحزان.

عاطفياً: تتحدث فتشدّ الأسماع إليك وتظهر فتخطف الأنظار، لكنك تصبو إلى الشراكة العاطفية والحب والأمان.

صحياً: سارع إلى أحد خبراء التغذية واعرض عليه مشكلتك مع البدانة، فهو القادر على إيجاد الحل الناجع.

12-                      مهنياً: يثمر تعبك وجهدك نتيجة جيدة وتتلقى الثناء والتقدير من الرؤساء والمسؤولين، وتكون على موعد للترقية.

عاطفياً: لا تتحدَّ الحبيب وابتعد عن العناد فهو يزيد الأمور تعقيداً وتشابكاً، بل حاول أن تكون ليّن العريكة معه.

صحياً: بادر سريعاً إلى حلّ المشاكل الصحية التي كانت تضايقك في المدة الأخيرة.

13-                      مهنياً: يهدد الوضع ببعض التراجع في الأعمال أو بفضح الأمور التي تحرص على سريتها، وتسعد بلقاءات ودعوات عذبة واجتماعات غير تقليدية.

عاطفياً: الوضع العاطفي يشكو بهتاناً أو جموداً أو جفاء، بانتظارك انقباض عاطفي لكنه سرعان ما يزول وتتأجج العواطف مجدداً.

صحياً: لا تكن عبد الشراهة المفرطة، وحاول أن تلهي نفسك بأي شيء يسليك ما عدا الأكل.

14-                      مهنياً: لقاء عمل يكون ناجحاً جداً ويعطيك فرصة كنت بانتظارها منذ زمن لتنفيذ أحد مشاريعك.

عاطفياً: ربما يتعلّق بك بعضهم ويلاحقونك، بحيث لا تجد متنفّساً لك وتحاول الهرب، في حين تهتم بأشخاص آخرين يختفون عن الأنظار أو يتحفّظون.

صحياً: خذ بنصائح الأصدقاء لأنهم مخلصون ويريدون لك التمتع بصحة ممتازة.

15-                      مهنياً: تتحمّس ثم تقع في القلق وتشعر بأن أفكارك مشوشة، أنت الذي يثق بنفسه وبقدراته وخياراته ولا يتأثر بأحد عادة.

عاطفياً: تستدعي بعض الظروف التحفظ والانتباه والابتعاد عن ارتجال القرارات، وعدم الإقدام على أي تعديل أو تغيير في المجال العاطفي.

صحياً: تكون الإغراءات كثيرة، إلا أن الوقاية خير من العلاج للمحافظة على صحة سليمة.

16-                      مهنياً: أمامك فرصة من العمر انتظرتها طويلاً فاستغلها بذكاء وحكمة ورويّة لتحصد النتائج التي تتوخاها.

عاطفياً: لقاء مفاجئ تتوطد فيه علاقتك بالحبيب وتمضي معه وقتاً جميلاً وممتعاً.

صحياً: قد ينتابك إرهاق غير طبيعي، وتشعر بأنك عاجز عن القيام بأي نشاط، حذار.

17-                      مهنياً: تستقطب هذا اليوم فرصاً مميزة تتعلق باستثمارات ومضاربات مالية وتحقق ربحاً ما.

عاطفياً: تعاطف مع الطرف الآخر وأظهر محبّتك واهتمامك والمحافظة على صبرك وهدوئك، من دون تشنّج أو غيرة أو تملّكية.

صحياً: حاول حماية نفسك من الأمراض والحوادث، والحذر من المياه والأغذية والمأكل والمشرب.

18-                      مهنياً: حالتك النفسية المشوشة تؤثر سلباً في عملك فتشعر موقتاً بأنه ممل وفاشل.

عاطفياً: تشتاق إلى الحبيب الغائب وتعيش توتراً مستمراً، لعلّ هذه التجربة تفيد في تقربك منه أكثر من قبل عندما تجتمعان.

صحياً: تكون عرضة لمرض خفيف يجبرك على ملازمة الفراش اضطرارياً ثم تتعافى وتعود إلى نشاطك.

19-                      مهنياً: لا تميل ‏إلى الاستسلام ولا تفقد العزيمة القوية التي تميّزك أو تتأخر عن مواعيدك، أنت الذي يشدّد على أهمية الدقّة في المواعيد.

عاطفياً: إذا كنت متزوجاً تستعيد حلاوة الأيام الأولى من العلاقة وتعيش أجواء لا تنتسى.

صحياً: تكون الظروف ملائمة جداً ويرافق النشاط خطواتك وتهتم بأمور جديدة تفيد الصحة.

20-                      مهنياً: راقب جيّداً ما يدور حولك فقد تكتشف حقائق حيرتك طويلاً في الآونة الأخيرة.

عاطفياً: في الحب، الرجوع عن الخطأ مجموعة فضائل والانكسار انتصار، فماذا تنتظر؟.

صحياً: كثرة الخلافات والضغوط التي تكون عرضة لها  تسبب لك تعباً جسدياً ونفسياً، إنتبه لصحتك.

21-                      مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم ديناميكية وعلاقة جيّدة بالزملاء وتشعر بالتوازن والتناغم مع الأجواء والمناخات حولك.

عاطفياً: يسلّط الضوء على علاقاتك العاطفية وصداقاتك التي تعرف تطوّراً سعيداً، ويكون لها دور فعّال في إنجاح بعض الخطط.

صحياً: إحذر الأخطاء في الحكم على الأمور وانتبه لصحّتك ولحسن خياراتك.

22-                      مهنياً: لن تتأخر في استعمال كل ما قدّر لك من جاذبية بهدف التأثير في من تريد، وفي حال تصرفت بحسب مشاعرك فلن تتمكن من السيطرة على المواقف.

عاطفياً: تبدو أكثر إيجابية في حياتك العاطفية، ما يولد ارتياحاً لدى الشريك والقضاء معه أجمل الأوقات.

صحياً: تعيش في محيط يولي الاهتمام بالصحة عناية كبيرة، فلا يمكنك أن تكون بعيداً عن هذا الجو.

23-                      مهنياً: يبدو أنك تشعر بحالة من عدم الاستقرار، ومع ذلك تجد هدفك يتحقق، مع أن التقدم الذي تحرزه قد يكون بطيئاً، لكن هذا لن يؤثر فيك.

عاطفياً: تولّد الثقة المتبادلة في حياتك الشخصية مشاريع مشتركة مع الحبيب أو الزوج ونشاطات تترك ذكريات، وتسوّي كل ما كان يعيق انسجامك مع الآخر.

صحياً: أنت أكثر من يعبأ بصحته، لذا حاول أن تجعل الآخرين يتمثلون بك.

24-                      مهنياً: ينصبّ الاهتمام على مشروع خلاّق فني وثقافي، وقد تقدّم عرضاً يبرز كفاءتك ومواهبك.

عاطفياً: تخوض مغامرات من نوع مختلف إذا كنت أعزب، وقد تتحوّل إحدى الصداقات إلى علاقة أكثر حميمية.

صحياً: تعرّض أحد أفراد الأسرة لوعكة صحية، يصيبك بقلق وبوهن، تماسك قليلاً.

25-                      مهنياً: تشعر ابتداء من اليوم بالتحسّن المستمر، فترتفع المعنويات وتزداد الحيوية وتكبر الآمال.

عاطفياً: لا تبحث عن فرض إرادتك أو إظهار قوتك على الشريك وأجّل المبادرات، فقد تتراجع المعنويات وتشعر بالتعب والإرهاق والقلق النفسي.

صحياً: إذا أحسست بأنك تتنفس بصعوبة، سارع فوراً إلى زيارة الطبيب قبل أن تتفاقم الامور.

26-                      مهنياً: لا تلعب بالنار لأنك لن تكتفي بحرق أصابعك فحسب، بل ستشعل أعصابك واستقرارك، لكن الزملاء يقفون إلى جانبك.

عاطفياً: تتخذ عواطفك شكلاً جديداً وتبلغ مرحلة غير منتظرة، فتصبو أنت إلى المثالية والشفافية.

صحياً: بسبب الوزن الزائد الذي وصلت إليه، أنت أمام قرار حاسم للتخلص منه، فافعل اللازم.

27-                      مهنياً: لا تستخف ببعض التصرفات ولا تؤجل المستحقات أو تتحدى القوانين وتدفع الثمن.

عاطفياً: قد تراهن على لقاء ما، أو تسعى جاهداً لإتمامه مهما كلّف الثمن، وتفرح بجديد يولد ويغيّر الآفاق.

صحياً: تعجز عن مجاراة من ترافقهم في المشي في  البداية، لكن مع الوقت تكون في مستواهم.

28-                      مهنياً: تميل إلى توسيع رقعة نشاطاتك فالمشاريع الكثيرة والنشاط موجود، وبانتظارك أخبار بعيدة تحمل البهجة إليك.

عاطفياً: قد يطرأ تطوّر لم تتوقعه، وأحداث فجائية تحرّك المشاعر وتحثّك على مضاعفة اهتمامك بالشريك.

صحياً: بادر فوراً إلى التخفيف من السهر حتى ساعات متأخرة، واخلد إلى النوم مبكراً.

29-                      مهنياً: القمر المكتمل في برج السرطان يتزامن مع تنافر بين جوبيتير ونبتون ويحذر من بعض البلبلة على الصعيد المهني.

عاطفياً: حافظ على صبرك وهدوئك، ولا تترك انفعالاتك تتخذ القرار عنك، تتأرجح بين الحماسة الشديدة والتردّد والشكوك.

صحياً: حاول أن تملأ بعض أوقات فراغك بأنشطة رياضية مفيدة للصحة.

30-                      مهنياً: مساعدة قيّمة من زميل مخلص لك ووفي تعيد إليك الثقة التي فقدتها في العمل.

عاطفياً:  لا تسير الأمور كما تشتهي، بل تشعر بأنك متعب وأن المناخ ضاغط قليلاً ويتسبب بتأخير وتسويف وعراقيل تزعجك.

صحياً: تتمتع بحيوية ونشاط غير معهود، لأنك تقوم بما هو ضروري للبقاء في صحة سليمة.

31-                      مهنياً: لا تتحدّ الأقدار لئلا تنقلب عليك، بل كن حذراً وذكياً وجابه المستجدات بحكمة!.

عاطفياً: تشعر بالتغيير أو تتحرر من قيود، فتذهب مع الشريك في لقاءات وأسفار ممتعة.

صحياً: إحذر التوتر والتشنّج والميل إلى المشاكسة، وهدّى من روعك وانتصر على الانفعالات.

 

]]>
Mon, 03 Dec 2018 09:05:46 GMT https://www.almaghribtoday.net/712/090546-%D8%B3%D9%88%D9%81-%D8%AA%D9%86%D8%AC%D8%AD-%D8%A8%D8%A5%D8%AF%D8%AE%D8%A7%D9%84-%D8%B9%D9%86%D8%B5%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%AD-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%89-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%83
تبدو نشيطاً ومثابراً ومجتهداً لا سيّما في اعمالك الروتينية https://www.almaghribtoday.net/711/223457-%D8%AA%D8%A8%D8%AF%D9%88-%D9%86%D8%B4%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%8B-%D9%88%D9%85%D8%AB%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%8B-%D9%88%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%87%D8%AF%D8%A7%D9%8B-%D9%84%D8%A7-%D8%B3%D9%8A%D9%91%D9%85%D8%A7-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A9 تبدو نشيطاً ومثابراً ومجتهداً لا سيّما في اعمالك الروتينية

 أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.

 تبدو نشيطاً ومثابراً ومجتهداً لا سيّما في اعمالك الروتينية

مهنياً: ترافق المعنويات العالية خطواتك فتنهي السنة مع شهر جيد جدا وواعد يجعلك تلتقط مفاتيح النجاح تبدو نشيطاً ومثابراً ومجتهداً لا سيّما في اعمالك الروتينية. يجعلك  تتحرّر من ضغوط وتواجه العثرات والعقبات بعزيمة أقوى أنّ الجو الإيجابي يكون  واضحا ، فتنقلب أوضاع لمصلحتك وتطل أنت على آفاق جديدة  بحيث تبرز من بين المحظوظين في مجال عملك.وتقوم بخطوات تلاقي الترحيب تفرح لانفراجات كبيرة ما يشجع على التلاقي وتذليل العقبات وايجاد الحلول واقامة الحوارات البناءة التي انت بحاجة اليها لتلطيف الاجواء كما ستسمح لك الظروف الفلكية الايجابية بعقد مصالحات وتوقيع اتفاقات مفيدة لك  تخيّم على سمائك الأجواء الحسنة الايجابية معظم أيام الشهر تحديدًا حتى موعد بدء فصل الشتاء حيث تتغيّر عندئذٍ المعطيات وتظهر التقلّبات الهامة التي قد تشكل تحدّيًا واضحًا لبرجك وكأنه استفزاز لقدراتك وعبث بعواطفك وأفكارك انها فترة متوترة وضاغطة تمتحن برودة اعصابك وقدرتك على تحمل الضغوط حاول ان تنسق جيدا بين الواجبات المهنية والعائلية ابتعد عن الاهمال والتقصير وعالج الامور المعقدة بذكاء وموضوعية.

عاطفياً: تشرق بجاذبية قصوى وتسجل نجاحاً في علاقاتك واتصالاتك وتحقق الامنيات على الصعيد العاطفي مع وجود القمر في برج العقرب الصديق الذي يجعلك تمارس جاذبية كبيرة وتأسر القلوب تشعر بقدرتك على لفت الانظار وإيقاظ المشاعر الايجابية  لن تمرّ بمكان دون أن تترك أثراً، سواء بحضورك أو بعذوبتك أو كلماتك الرقيقة. تسافر إلى الخارج أو تذهب لمغامرة ما أو تكتشف بلداناً جديدة تتذوّق الأوقات الجميلة والاجتماعات الرائعة

 

أبرز الأحداث اليوميّة

1-   مهنياً: يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر وتحقق مشروعاً كبيراً منتظراً ولو أنك كنت تميل إلى العمل خلف الستار.

عاطفياً: تحظى بلقاء أحد الأشخاص المميزين ولا تواجه معه مشاكل الغيرة، وتحاول أن تتخطى الماضي.

صحياً: تعتقد أن كل ما تقوم به رياضياً غير مفيد، ثم تغير رأيك بسرعة بعدما بدأت تتلمس النتائج.

2-  مهنياً: يسمح لك هذا اليوم بأحلام كثيرة، ويتحدث عن آفاق جيدة ويحرّرك من بعض القيود.

عاطفياً: تولد ظروف جديدة أكثر انسجاماً مع ميولك، وتشعر بالارتياح وتتخلص من المشاكل المتراكمة.

صحياً: مهما كثرت المشاغل لإلهائك عن ممارسة الرياضة، حاول إيجاد وقت قليل للقيام بما يفيدك صحياً.

3-  مهنياً: النزاعات مع الزملاء والمحيطين سرعان ما تختفي، ولن يعقّد أي شيء الأمور على صعيد التفاوض والاتصالات.

عاطفياً: مطلوب منك التروي هذا اليوم، وعدم اتخاذ أي قرارات، ولا تترك أحداً يخدعك.

صحيا: تناول الخضراوات والفواكه كما هو لازم يزوّد الجسم حيوية ونشاطاً بعد عناء العمل.

4-   مهنياً: تنكّب على تنفيذ أعمالك واثقاً بالحظ والدعم الكبير الذي تحظى به من أرباب العمل، وتجد حلولاً لبعض المشاكل.

عاطفياً: يبتسم الحب وتشرق الشمس في قلبك، وتعيش أجمل أيام حياتك برفقة شريك يفهم عليك بمجرد النظر إليه.

صحياً: تتخّذ قرارات تتعلق بنظامك الغذائي أو بصحّتك، بعدما أدركت أن الأمور بدأت تتفاقم.

5-   مهنياً: تعمل لمشروع جديد وضخم، يتطلب عملاً جماعياً، وربما تستعين بأصحاب الاختصاص المقرّبين منك لإنجازه.

عاطفياً: مرحلة عاطفية مربكة أو غير واضحة تتميز بالضبابية والغموض، وربما بالميل إلى حب قديم.

صحياً: كُن حذراً وانتبه لصحتك وصحة المحيطين بك، وقد تقلق بسبب ما يتعلق بأحد المقرّبين منك.

6-   مهنياً: يثير هذا اليوم قضية شراكة ورداً لا يأتي، لكن لن تعترضك معاكسة ما واحتجاج أو استمهال يربكك.

عاطفياً: تجد الاستقرار في حياتك العاطفية الحالية، ولا تؤذي مشاعر الحبيب بل تعامله بلطف ولين.

صحياً: تبدو في حالة من السعادة الدائمة والنشاط غير المعهود منك، بسبب ممارسة الرياضة اليومية والانتباه إلى نوعية طعامك.

7-   مهنياً: القمر الجديد في برج القوس يركّز الضوء على عملك كما على تصرّفاتك، ومسؤولياتك كبيرة تزداد يوماً بعد يوم.

عاطفياً: تعبر عن مشاعرك للشريك، ويسهل الإحساس المتبادل التفاهم والتوصل إلى نقاط مشتركة كثيرة.

صحياً: تحرّك بعض الشيء ومارس نشاطك المعهود ونظّم بعض الرحلات الترفيهية.

8-   مهنياً: يطرأ اليوم ما قد يشير إلى بعض العثرات على المدى الطويل، لكنك قادر على التغلب عليها بحكمتك وصبرك.

عاطفياً: لا تكثر من الحديث عن مغامراتك العاطفية السابقة، فهذا قد يقلق الشريك كثيراً، فتقع بعض الخلافات.

صحياً: ممارسة الرياضة بلا انقطاع وكما يجب، توفر لك قدرة أكبر على التركيز وصفاء في الذهن.

9-   مهنيا: لديك طاقة كبيرة للعمل والإبداع، ما يجعلك تسير بسرعة أكبر وتحتوي الأمور وتتخذ قرارات استثنائية.

عاطفياً: طاقة جيّدة وتواطؤ مع الحبيب ابتداء من اليوم، وتتغلّب على كل المصاعب التي تواجه علاقتك به.

صحياً: انتبه لصحتك، وخذ الأمور بروية وهدوء وحكمة لئلا تتعرض لأي وعكة صحية.

10-                      مهنياً: تتركّز اهتماماتك على الشؤون الماليّة، وتجني النجاح بسبب قيامك بما يلزم منك، لا كمن يصارع خياله.

عاطفياً: السعادة هي عنوان هذا اليوم والأيام المقبلة، وهذا ما يريحك والشريك كثيراً، وتمضيان أجمل الأوقات الرومانسية.

صحياً: حدد مواعيد وجبات الطعام، فهذا يكون صحياً ومفيداً ومريحاً للمعدة.

11-                      مهنياً: يشكل هذا اليوم محطة انتقالية إلى مشروع جديد ودورة أخرى من حياتك وتحاول توضيح مسار قضية شغلت المحيطين بك.

عاطفياً: يتصرّف الشريك معك بطريقة سلسلة ولا تواجه معه أي أزمة، وتتغلبان معاً على المصاعب.

صحياً: عليك القيام بكل ما يبعد عنك المشكلات الصحية أو يصيبك بعوارض مزعجة.

12-                      مهنياً: يحمل هذا اليوم تغييراً إيجابياً، ومن الممكن أن تتوصل إلى اتفاق سري وتوقع عقداً بعيداً عن العيون.

عاطفياً: اذا لم تكن صادقاً مع الشريك خسرت كل شيء، بادر إلى مصارحته بمشاعرك تجاهه.

صحياً: لا تتردد في تنفيذ تمارينك الرياضية، فهي تفيدك كثيراً من اجل المستقبل.

13-                      مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن شؤون مالية ومهنية طارئة، وأخبار تخصّ أحد الأشخاص الذي يشغل مركزاً مهمّاً، فيؤثر الأمر فيك.

عاطفياً: أحذّرك من مشادة مع الشريك أو من غيرة يمارسها وتكون أنت سببها، وتشعر بأنّك مسيطر على الأوضاع العاطفية وعلى مشاعرك.

صحياً: التمارين الصباحية مفيدة قبل تناول الطعام أو أي مشروب منبه ثم الانطلاق إلى العمل بنشاط.

14-                      مهنياً: تحصل على أموال غير منتظرة وتبتعد عن كل أنواع المشاكسات والتحديات وتكون متحفّظاً جدّاً.

عاطفياً: تعزيز العلاقة العاطفية ضروري جداً، وهو يرفع منسوب الثقة بينك وبين الشريك.

صحياً: وضعك الصحي السيّئ بعض الشيء سببه الإرهاق، فحاول أن تجد وقتاً للراحة والاستجمام.

15-                      مهنياً: تتلقّى عروضاً واعدة جدّاً تكون بمثابة حافز مهمّ لتطوير أدائك، وتزول من أمامك الظروف المعاكسة.

عاطفياً: لا تواجه صعوبات في العلاقة العاطفية وتتعامل مع الشريك بروح الشخص الصادق والمخلص إلى أبعد الحدود.

صحياً: حاول القيام بنزهة في أرجاء الطبيعة للترفيه عن نفسك وللتخلّص من هموم العمل المتشعبة.

16-                      مهنياً: تستعيد معنوياتك قوية إلا أنك تميل إلى الوحدة والانزواء، ولكنك لا تفتقد الحيوية والشجاعة ولا تحتاج إلى من يدعمك.

عاطفياً: تعبّر عن مشاعرك الصادقة أمام الشريك بصراحة، فتزداد قيمة في نظره ويزداد تعلقه بك أكثر فأكثر.

صحياً: تمر بأوضاع مزعجة تحمل فوضى وعدم رضى، لكن ذلك لا ينعكس سلباً على وضعك الصحي بسبب إرادتك القوية.

17-                      مهنياً: يخفّ الوهج الذي رافقك منذ بداية الشهر، لكن هذا اليوم يسلط الضوء على شؤون مالية.

عاطفياً: تختلط الأمور عليك ولا تعرف ماذا تريد من الحبيب، لكنّك لا تترك الغضب يسيطر عليك.

صحياً: مراقبة وضعك الصحّي بين الحين والآخر من قبل طبيبك مهمّ، ولا سيما إذا واجهتك تحديات أرهقت أعصابك.

18-                      مهنياً: إحذر الجوّ المتوتر والعدائية فهذا اليوم دقيق جداً وربما ينذر بقطيعة وشعور بالوحدة.

عاطفياً: يعلوالصوت إذا تصرّفت بشراسة مع الشريك ولن تتوصلا إلى حلّ إذا لم تقدّما تنازلات.

صحياً: تفرح لما تحصل عليه من تفهّم ودعم لتحرّكاتك على الصعيد الصحي.

19-                      مهنياً: تمتاز بأفكار خلاقة جداً، وتكثّف اتصالاتك، وتكرّر المحاولات وتمارس جميع صلاحياتك.

عاطفياً: يوم خالِ من الظروف الضاغطة، وتسود سماءك مع الشريك أجواء لطيفة ومشجّعة على التعبير عن عواطفك الدفينة.

صحياً: قراراتك الصائبة صحياً تكون دافعاً إلى حث الآخرين على مجاراتك في كل ما تقوم به رياضياً.

20-                      مهنياً: تخوض تجربة مالية أو تكتشف شيئاً وتلتقي أفرقاء للمرة الأولى وتربح أموالاً وتنفتح أمامك آفاق، لذلك تشعر بالأمان.

عاطفياً: لا تكن كثير العتاب وإلا ابتعد الحبيب عنك، الظروف متاحة أمامك لتخطي الكثير من الحواجز التي أعاقت ملاقاته أو مصالحته.

صحياً: يوم مهمّ للمشاركة في مختلف الأنشطة وعدم رفض تلبية الدعوات بغضّ النظر عن مضمونها.

21-                      مهنياً: يحمل هذا اليوم فرصة مالية معينة ويشير إلى تحسن في أوضاعك المهنية مهم جداً.

عاطفياً: أطلق العنان لتصرفات الحسنة لتحافظ على استقرار العلاقة واهتمام الحبيب أو مودته لك.

صحياً: اندفاعك وحماستك يدفعانك إلى الطلب من الآخرين مشاركتك في ممارستك الرياضة اقتناعاً منك أنها خير علاج.

22-                      مهنياً: القمر المكتمل في برج السرطان يجمع  حولك الناس، ويتوسط الأصدقاء لمصالحة معينة أو لعقد لقاء مع أحدهم.

عاطفياً: ما تقدم عليه اليوم يحفّزك جداً ويجعل نجمك ساطعاً في نظر الحبيب، فيتحدث عنك أمام الناس مفاخراً بك.

صحياً: حاول ألا تفقد السيطرة على الأمور، وهذا يفيدك في المحافظة على وضعك الصحي.

23-                      مهنياً: مستقبل جيد وواعد يلوح في الأفق، لكن هنالك خطوات مهمة لم تكتمل بعد.

عاطفياً: يفرض عليك الوضع تحفّظاً شديداً في حياتك العاطفية، كما يطلب منك إحاطة نفسك بالأمان والشريك.

صحياً: الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول وأكثر إستقراراً .

24-                      مهنياً: يبدو أن مزاجك مرتاح بعد النجاح الذي حققته في آخر مشاريعك، وأبعدك عمّن كنت على علاقة صداقة جيدة بهم.

عاطفياً: تشتد حدة النقاش بينك وبين الشريك ثم تجدان مخرجاً لائقاً من الأوضاع التي تمران بها.

صحياً: معدتك الحساسة توجب عليك الانتباه إلى نوعية الطعام والتخفيف من تلك التي تسبب لك مشكلات صحية.

25-                      مهنياً: تستوعب ما حصل معك في الماضي، وتحافظ على مشاعر سريّة لا تبوح بها إلاّ لأحد الذين تثق بهم ثقة عمياء.

عاطفياً: إحذر الانجرار وراء الأحاسيس والأفكار السلبية حتّى لو شعرت بتحدّيات، ولا تتسرّع في القاء اللوم على الحبيب.

صحياً: لا تكن من أصحاب القرارات الضعيفة، ولا سيما حين يتعلق الأمر بوضعك الصحي.

26-                      مهنياً: قد تتحقق من أمر ما وتبحث عن حقيقة وتراقب ما يجري أو تقوم بمهمة معينة تتخذ بعداً كبيراً.

عاطفياً: عليك تقديم بعض التنازلات أو إعادة النظر في بعض المواقف التي أثارت تحفّظ الحبيب أو استياءه.

صحياً: الأجواء السلبية المحيطة بك تكون عاملاً أساسياً في تزايد الضغوط على حياتك.

27-                      مهنياً: تتركز الأنظار على قدراتك الإبداعية في مجالك المهني، وتفوز بجوائز تقديراً لجهودك.

عاطفياً: يوم ملائم لإعادة النظر في استمرارية عزوبيتك، وبانتظارك مرحلة مهمّة وديناميكة من حياتك العاطفية.

صحياً: لا تضعف أمام المشكلات المهنية والعاطفية لئلا تؤثر سلباً في وضعك الصحي.

28-                      مهنياً: تُتاح لك فرصة النجاح في مجال الإعلام والسياسة والكتابة والصحافة، وتحظى بمفاجأة سارّة وغير متوقّعة.

عاطفياً: تتركز عليك أنظار الشريك بسبب غضب تظهره أو استياء أو عدم رضى عمّا يحصل معك، ثم تهدأ الأمور وتصبح على خير ما يرام.

صحياً: مهما بلغ حجم المشاغل اليومية، يبقى أمامك بعض الوقت لممارسة الرياضة.

29-                      مهنياً: تصطدم ببعض الجهات النافذة أو بشخص قادر أو ببعض المسؤولين في العمل على خلفية الأحقية في الدرجات.

عاطفياً: حان الوقت للانفتاح على الشريك، فأنت تحظى بإعجابه وتلفت أنظاره وتعرف مكانتك في قلبه.

صحياً: التقلبات التي تطرأ عليك قد تصيبك بخيبة أمل، وتبقيك في وضع صحي غير مطمئن بعض الشيء.

30-                      مهنياً: تبحث أوضاعاً مالية دقيقة، إحذر الغيرة الشديدة والتملكية، ولا تنقل هواجسك وشكوكك إلى الزملاء حتى لو تفاقم الوضع.

عاطفياً: لا تحاول أن تبقي العلاقة سطحية او تكون عابرة وتصطدم بلقاءات أخرى وارتباطات ثابتة، فتعيش اضطراباً وصراعاً داخلياً.

صحياً: لا تضخم المشكلات الصحية التي تعانيها، باستطاعتك التخلص منها إذا واظبت على ممارسة الرياضة.

31-                      مهنياً: أفكارك مشوشة اليوم ولا تعرف كيف تتخذ القرارات المناسبة، لكنك لن تقدم على العشوائي منها.

عاطفياً: تتراجع الضغوط وتعود المياه إلى مجاريها الطبيعية لتعيش يوم عسلٍ مع الحبيب مفعماً عاطفة وسعادة.

صحياً: العناية بالصحة تحتل الأهمية الكبرى في شؤونك ومشاغلك، وهذا ما يحسدك عليه الآخرون.

 

]]>
Sun, 02 Dec 2018 22:34:57 GMT https://www.almaghribtoday.net/711/223457-%D8%AA%D8%A8%D8%AF%D9%88-%D9%86%D8%B4%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%8B-%D9%88%D9%85%D8%AB%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%8B-%D9%88%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%87%D8%AF%D8%A7%D9%8B-%D9%84%D8%A7-%D8%B3%D9%8A%D9%91%D9%85%D8%A7-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A9
مشاحنات مع الاحباء او ازمة قانونية او خلاف مهني https://www.almaghribtoday.net/710/223100-%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%AD%D9%86%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%88-%D8%A7%D8%B2%D9%85%D8%A9-%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%88-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81-%D9%85%D9%87%D9%86%D9%8A مشاحنات مع الاحباء او ازمة قانونية او خلاف مهني

أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.

مشاحنات مع الاحباء او ازمة قانونية او خلاف مهني

مهنيا: بداية شهر صعب بسبب معاكسة الكواكب الشمس من القوس والمريخ من الحوت فتظهر خلاله مشاحنات مع الاحباء او ازمة قانونية او خلاف مهني سوف تكثر المواجهات والمشاحنات والاستفزازات فيتكون عندك انطباع وكأنك بالفعل مظلوم ومحبط وغيرقادر على مواجهة الاحداث هناك حالة من الترقب والتاجيل فلا تنتظر ان تتغير الظروف لكن  تجنب اي جدال او نقاش او حوار وربما تقوم بعمل تندم عليه او تشكك بالنوايا حولك فالضغوط كثيرة والمسؤوليات كبيرة، اضف الى ذلك شراسة المنافسة والخصم. لذلك يجب ان تعلم ان الوضع الفلكي لن يخدم مصلحتك لذلك اسع الى تدارك الامور قبل ان تصطدم برفض أو تعنّت من قبل بعض المسؤولين فلن يساعدك الحظ بل سيخونك بوقوفه الى جانب الاخرين فتجد نفسك وحيداً في وجه العاصفة. سوف تتعرض اكثر من مرة لاستجواب او مساءلة ومن الضروري تقديم تبرير وتوضيح دقيق وشامل

عاطفياً: تكثر المشاحنات هذا الشهر سبب دخول الزهرة الى العقرب بتاريخ 3 ليولد حيرة وعدم اطمئنان وتشكيا بحيث تظهر الخلافات والاختلافات في الآراء  قد لا تسلم العلاقة الجديدة من التوترات وربما تسود الهواجس والتشنجات لتسبب النفور والجفاء. كما يدعوك الى تقدّيم التنازلات في فترة تنذر ببعض المواجهات الشخصية  التي تجعلك أمام مفترق طريق  ربما تشتبك مع الحبيب أو الزوج أو الأولاد أو أحد أفراد العائلة أما العلاقة المتينة فقد تعيش بعض اللحظات الصعبة لكنها لن تتأثر ومن الضروري معالجة الأمر بواقعية وحكمة. أما العلاقة المتأرجحة فهي مهددة بالتراجع أو القطيعة. أدعوك الى تفادي المواجهات والى عدم اللجوء الى توجيه الانتقادات او الملاحظات السلبيّة.

أبرز الأحداث اليوميّة

1-          مهنياً: نجاحك المميز في أحد مشاريعك يلفت إليك الأنظار ويجلب لك صداقات جيدة، ويجعلك مطلاً على بعض الفرص المناسبة.

عاطفياً: إذا كنت ترغب في الزواج فهنيئاً لك شرط اختيار يوم يلي تاريخ ميلادك ولا يسبقه.

صحياً: تتمتع بالحيوية والنشاط ويخيفك المرض وترفض أن ترقد طويلاً في الفراش.

2-          مهنياً: يدعوك هذا اليوم إلى العمل بتكتّم وسرية، والاستفادة من بعض الفرص الجديدة من دون المجاهرة بشيء.

عاطفياً: تشكو خفة مشاعر الحبيب تجاهك أو عدم اكتراثه لتلبية مطالبك، لكنه لن يستمر على هذه الحال طويلاً.

صحياً: حيويتك ونشاطك يوقعانك أحياناص في توترات عصبية لن تؤثر في حياتك.

3-               مهنياً: تعاكسك الأقدار وتتطلّب هدوءاً وترويّاً، بعيداً عن التحدّيات العقيمة، أنصحك بالحرص على سلامتك الشخصية والابتعاد عن العدائية.

عاطفياً: تشعر بفتور الجوّ وتتسرع في إلقاء اللوم على الشريك عندما تتدهور الأمور أو تتسع الهوة بينكما.

صحياً: تحب الطعام وهذا ما يسبب لك زيادة في الوزن فضلاً عن مشاكل صحية أخرى.

4-               مهنياً: تحاول الحصول على كلمة حاسمة أو توقيع معاهدة معيّنة أو بدء مشروع ما.

عاطفياً: إحذر التسرع في إطلاق الاحكام على الشريك، يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أن جوّك الخاص ليس صافياً.

صحياً: نقاط ضعفك صحياً الرأس والأسنان والحساسية التي غالباً ما يكون مصدرها التوترات العصبية.

5-               مهنياً: يطرأ هذا اليوم أمر مستجد يجعلك قلقاً على بعض الزملاء المقرّبين منك.

عاطفياً: دورة عاطفية مميزة جداً وجو من الفرح يسود العلاقة بالشريك، ويسيطر الانسجام مجدّداً.

صحياً: صحتك تكون قوية جداً هذا اليوم خلافاً للايام السابقة إنما هذا لا  يعني أن تبدد طاقتك في اتجاهات مختلفة.

6-               مهنياً: لن تدور عجلة العمل كما ترغب، استرح قليلاً واغتنم هدوء الأجواء للاستشارة والبحث والمزيد من التدقيق.

عاطفياً: شعورك بالإرهاق النفسي وفقدانك الحماسة يدفعانك إلى الانكماش والتحفظ، لكن التقرّب منك ليس صعباً.

صحياً: عليك أن تكون أكثر اتزاناً لأن هنالك مسؤوليات جديدة ملقاة على عاتقك تطلب منك المزيد من الجهد.

7-               مهنياً: القمر الجديد في برج القوس يولد في نفسك الحيرة بالنسبة إلى خيار أو قرار يجب أن تتخذه لتواجه بعض الخصوم.

عاطفياً: أدعوك إلى عدم إحراج الحبيب هذا اليوم لأنه غير مرتاح نفسياً، وحاول أن تتفهم ما يعانيه.

صحياً: خطران غير مباشرين يهددانك اليوم نابعان من توترات نفسية وعصبية، لكن لا داعي إلى القلق.

8-               مهنياً: تطرأ عرقلة متعمّدة اليوم يمكن أن تؤخر بعض أعمالك الناجحة ومشروعاً يهمك كثيراً ترغب في إنجازه بأسرع وقت ممكن.

عاطفياً: مطلوب منك اليوم أكثر من أي وقت مضى، التركيز على صداقاتك وأوضاعك العاطفية بعيداً عن الاستفزاز.

صحياً: من المستحسن أن تخفف من سيطرة هاجس العمل عليك وأن تمنح نفسك بعض الاسترخاء.

9-               مهنياً: كن حذراً في تنقلاتك، وانتبه لكل شاردة وواردة في العمل، وخصوصاً من قبل أشخاص دخلوا أخيراً على خط حياتك المهنية.

عاطفياً: لا تفرض على الشريك رأياً ولا تجرح كبرياءه، فهو يمر بيوم عصيب بسبب إحدى المشاكل.

صحياً: إذا أرهقت نفسك أكثر من اللازم قد تكون العواقب وخيمة عليك، فانتبه.

10-          مهنياً: يسهل عليك هذا اليوم التواصل مع الآخرين ويفتح بعض الطرقات المسدودة، فتتحسّن الأوضاع وترتفع قدراتك للتكيف مع كل الأمور.

عاطفياً: كن صبوراً وعاقلاً لأن الأجواء تتحسّن اليوم وتعود اليك الحماسة وتستعيد تفاؤلك باستمرارية العلاقة.

صحياً: معروف عنك أنك تحب الرياضة وهذا اليوم تتبع الاتجاه إذ ترى نفسك تواقاً إلى الحركة والنشاط.

11-          مهنياً: يحمل هذا اليوم ذكريات وحنيناً ولقاءات مؤثرة أو يشير إلى استرجاع الماضي الجميل بأوقاته الممتعة.

عاطفياً: تولد مشاعر حب جديدة وشديدة تتسبب ببعض التشنجات ربما أو ببعض التحديات.

صحياً: ارتفاع في الضغط لمن هم عرضة لذلك وفيما بعد تمدد عضلات القلب وعدم  انتظام دقاته بفعل الإرهاق.

12-          مهنياً: ابحث عن حليف أو صديق ليلطّف الاجواء وليملأ بعض الفراغ الحاصل في العمل بسبب الخلافات.

عاطفياً: تبحث في شؤون حياتية وعاطفية، وقد تنشأ علاقة جديدة تبصر النور وتقودك إلى عالم آخر.

صحياً: الاضطراب الحاصل في القلب سببه الإرهاق العائد لمجهود رياضي أو إفراط جنسي.

13-          مهنياً: سوء تفاهم مع بعض المحيط أو بلبلة بسبب وضع مهني وربما يجعلك تكتشف بعض الأعداء المتخفين وراء ستار الحب والتودد.

عاطفياً: تعالج القضايا العاطفية بلا خوف أو تردد وتساهم في إحلال السلام وتقريب وجهات النظر بعد التباين.

صحياً: الأخطار المحدقة بصحتك لم تزول بعد ولكن في حال أي اضطراب جسدي فإن حيويتك وقدرتك على إزالة الشحم ستجعلانك تتخطى ذلك بسرعة.

14-          مهنياً: جهز الملفات والمعطيات للدرس الشامل لتبدأ بتنفيذ المشاريع وورش العمل المقرّرة.

عاطفياً: تكترث لأمر الحبيب وتضع مصالحك الشخصية جانباً لتخصص له المزيد من الوقت والاهتمام، وأنت الرابح في ما تقوم به.

صحياً: إنه اليوم المثالي لاتخاذ قرار التخلص من الوزن الزائد أو الإحساس بالضعف والذي تعيق تقدمك.

15-          مهنياً: تنعم بأجواء جيدة وتشعر بالانتصار وتخوض تجارب كثيرة، وربما تحمل إليك الأيام المقبلة الأحلام والمشاعر العذبة.

عاطفياً: تعيش أوقاتاً سعيدة إلى جانبه، وقد تساعده على حل مسألة تتعلّق بعائلته أو أحد أقربائه.

صحياً: حذار الإرهاق! تلك هي المخاطر المتعلقة بارتجاجات اليوم.

16-          مهنياً: تساعدك الظروف على الاستعداد جيّداً وتوسيع مروحة البحث لتقدّم في النهاية عملاً ناجزاً ينال الإعجاب.

عاطفياً: تعيش قصة عاطفية وتتمتع بأوقاتك، وقد تقع تحت سحر أحد الاشخاص الذي ينسيك ما حولك.

صحياً: استهلاك الأدوية والمنومات والمهدئات أو المسكنات المختلفة والتدخين تشكل خطراً على صحتك.

17-          مهنياً: يحذّرك هذا اليوم من ارتكاب بعض الأخطاء، ويطلب إليك التروّي وتحليل الأمور بهدوء.

عاطفياً: تسلّط الضوء على قدراتك الانسانية ومدى استعدادك للتضامن مع الحبيب الذي بدوره يتجاوب معك مقدّماً الدعم والاهتمام والرعاية.

صحياً: الإضطرابات الصحية التي قد تظهر اليوم يجب أخذها على محمل الجد، لأنها قد تصبح دائمة.

18-          مهنياً: لا أجد في سمائك تنافراً ولهذا السبب أشجعك على أخذ المبادرة والسير قدماً نحو الأفضل حتى لو اصطدمت أحياناً ببعض العوائق.

عاطفياً: أدعوك إلى استغلال الجوّ الهادئ لتلغي بعض الارتباطات الخارجية، ولتبقى إلى جانب الحبيب بغية تقريب المسافة بينكما.

صحياً: أنت في صراع مع ذاتك وفي سباق مع الوقت، وضعت لنفسك أهدافاً عالية وتبذل كل جهدك وأقصى طاقة ممكنة لبلوغها.

19-          مهنياً: تعيش أوقاتاً مهنية بعيدة عن أجواء التوتر والقلق، وتفرح بلقاءات وجلسات مميزة.

عاطفياً: عليك تسهيل الأمور والتخلّص من العقد بدل تأزيمها، واستدراك المواقف الحرجة والإسراع إلى المعالجة وتلطيف الأجواء بدلاً عن إثارة الفتن والخلافات.

صحياً: كثرة الإرهاق تكون عواقبه وخيمة عليك، فإذا قسوت على نفسك سوف تنهار.

20-          مهنياً: يسعى أحدهم لتوريطك في صفقات مشبوهة أو ربّما إثارة الشكوك بشأن كفاءتك، لا تقلق!.

عاطفياً: تظهر بعض الغيوم الداكنة التي تستفز المواقف وتدفع إلى الخلاف ولا سيما في الأيام المقبلة.

صحياً: أحذرك من الافراط في الاتكال على قوتك وطاقتك وأنصحك أن تعرف قدرتك على الاحتمال فلا تتجاوزها.

21-          مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن فرص جديدة في طريقها إليك، ولا سيما على الصعيد المهني.

عاطفياً: لا ترفض التساهل أو التخلّي عن رأي معيّن لئلا تصطدم الآراء وتعلو نبرة الصوت وحدة النقاش.

صحياً: عليك منح ذاتك أوقاتاً من الراحة تعيد إليك صفاء الذهن والقوة البدنية.

22-          مهنياً: القمر المكتمل في برج السرطان يتحدث عن بعض المصاريف  والأموال الضرورية التي قد تفرض نفسها.

عاطفياً: يسامحك الحبيب على تصرّفك الطائش ولا سيّما إذا كان يدرك تمامًا طيبة قلبك ونياتك الحسنة.

صحياً: إعمد إلى الابتعاد قليلاً عن محيطك المعتاد المهني والعائلي وقم بممارسة نشاطات بدنية متوسطة القوة.

23-          مهنياً: لا تستلم للضغوط فهي قد تكون قاسية، ولا تلجأ إلى أيّ وسيلة ملتوية لئلا تعاقب بشدّة.

عاطفياً: هذا اليوم يهبك الحيوية ويزيد من جاذبيتك، إذ تسمح لك الظروف بالتمتع بلحظات سعيدة مع الحبيب، فلا تضيّع عليك فرصة التقارب.

صحياً: أمراض القلب هي الخطر المحدق بك، فإذا عرفت كيف تريح نفسك أبعدت عنك هذا الشبح.

24-          مهنياً: يجعلك هذا اليوم أكثر تكيفاً مع الأجواء ومع تبدّل الظروف التي تحيط بك وتفرض عليك نمطاً جديداً من التصرف.

عاطفياً: يتناغم فينوس مع جوبيتير فيسهل عليك الأمور ويجعل المناخ العاطفي دافئاً، وتكتسب جاذبية كبيرة وتسمع كلام الحب والغرام.

صحياً: توعكات غير مؤلمة قد تتطور بشكل سلبي بدون استرعاء الانتباه لكنها لا تكون خطيرة.

25-          مهنياً: تخفّ الحركة وتتراجع الحظوظ قليلاً، وقد يطرأ ما يجعلك مضطراً إلى صرف بعض الأموال بصورة مفاجئة.

عاطفياً: العلاقة المتذبذبة أو المبتدئة قد لا تستطيع مقاومة الضغوط والحملات المتتالية، وتكون أحداث هذا اليوم بمثابة امتحان حاسم لاستقرارها وديمومتها.

صحياً: حافظ على برودة أعصابك، الإرهاق يؤدي إلى مشاكل في المعدة.

26-          مهنياً: حتى لو عاكستك الظروف ثابر وكرّر المحاولات البنّاءة، تذكّر أنّه يوم جميل ولا يجوز ضرب طموحاتك وآمالك عرض الحائط.

عاطفياً: أحزم أمرك وأقدم على مشروع الارتباط، اليوم مناسب، وأوضاعك المادية على أفضل ما يرام، والشريك بانتظار الكلمة النهائية منك.

صحياً: انتفاخ في الإمعاء، عسر هضم، السبب إفراطك في تناول الطعام، لكن العلاج موجود.

27-          مهنياً: تلاحق بعض الافكار والاهداف وربما تتعدّد الاتجاهات، انتبه لوارداتك واموالك.

عاطفياً: حلم جديد يرافق السعادة مع الشريك، فحاول أن تستفيد من الفرص المتاحة للتقدم في العلاقة خطوات إضافية.

صحياً: إنتبه لصحتك وتجنب التعرض للبرد أو الأضواء القوية ولا تقم بمجهود غير اعتيادي.

28-          مهنياً: حاول أن تتجنب الجدالات العقيمة، وركّز على المهمّ من أجل إنتاج أفضل، شرط معرفة الوقت المناسب.

عاطفياً: إذا كنت تشعر بأن الاستقرار مع الشريك لم يعد ممكناً، فبادر إلى البحث عن الأسباب لئلا تصل إلى النتائج الوخيمة.

صحياً: يجب معالجة الأمراض التي تظهر فجأة، ولا تتردد في الذهاب إلى الطبيب بسرعة.

29-           مهنياً: يبشرك أحد الزملاء بأخبار طيبة، وتكون الحيوية في أوجها والأجواء صاخبة.

عاطفياً: عليك معاملة الشريك بالطريقة التي يستحقها، وخصوصاً إذا كنت مقتنعاً بخطواتك المستقبلية تجاهه.

صحياً: توصيات الطبيب لا تزال مفروضة، سواء أكنت في عطلة أم في العمل.

30-          مهنياً: تستعيد معنوياتك قوية إلا أنك تميل إلى الوحدة والانزواء وتفتقر إلى الحيوية والشجاعة وإلى من يساندك.

عاطفياً: احتمال زواج سعيد إذا قرّرت حسم الأمر مع شريك كريم يملك مكانة اجتماعية مهمة.

صحياً: طاقة كبيرة وحيوية صاخبة تتمتع بها هذا اليوم فهنيئاً لك.

31-          مهنياً: يسود جو من الفرحة العامرة محيط العمل بعد النجاح المذهل الذي حققته في أحد المشاريع الكبيرة.

عاطفياً: اسعَ وراء الافكار الخلاقة والعلاقة الواضحة، فهي وحدها تأتيك بالثمار الطيبة.

صحياً: خفف من تناول المقالي بعدما تبين أنك مصاب بالكوليسترول.

 

]]>
Sun, 02 Dec 2018 22:31:00 GMT https://www.almaghribtoday.net/710/223100-%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%AD%D9%86%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%88-%D8%A7%D8%B2%D9%85%D8%A9-%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%88-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81-%D9%85%D9%87%D9%86%D9%8A
تعيش شهرًا غنيًا وحافلا بالتقدم والنجاح https://www.almaghribtoday.net/709/222621-%D8%AA%D8%B9%D9%8A%D8%B4-%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8B%D8%A7-%D8%BA%D9%86%D9%8A%D9%8B%D8%A7-%D9%88%D8%AD%D8%A7%D9%81%D9%84%D8%A7-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%85-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%AD تعيش شهرًا غنيًا وحافلا بالتقدم والنجاح

أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.
تعيش شهرا غنيا وحافلا بالتقدم والنجاح

مهنياً: تشير الاوضاع الفلكية الى تحسّن ملموس وإيجابي على كافة المستويات تعيش شهرا غنيا وحافلا بالتقدم والنجاح وتؤكد معظم الكواكب خطواتك وجهودك  ، حيث تعود الكواكب الى مواقع تناسب طاقتك فتتعاطف معك تدريجياً حتى تلازمك وتتآمر معك كليّاً. كما تساهم هذه الاخيرة في تلطيف الاجواء وحتى بالمصالحة وترتيب العلاقة العامة. سيكون شهرًا مناسبًا لاتخاذ خطوات جريئة وجذرية نحو التغيير كذلك  يقدّم لك الحظ فرصة مناسبة لتحسين الانطباع السلبي الذي تركته في الأشهر الماضية. وللتقدّم على بعض المنافسين، فلا تقف متفرجاً بل عبّر عن افكارك بثقة. تشجّع وشارك فعلياً في النشاطات.لا تختبىء وراء شكوكك بل حان الوقت للتخلّص منها لأنّها العائق الاساسي لأي نجاح. إقبل بالمسؤوليات الجديدة. لا ترفضها لأنّ طاقتك كبيرة تؤهلك لخوض المعارك بنجاح. لكنّني انصح لك تنظيم أيامك جيّداً كي تكون واعياً تماماً وحاضراً لتأدية الواجبات بدقة وفعاليّة. ابتعد عن الجدال على انواعه. ركّز على أهدافك العالية لعلك تستطيع إنهاء العام بشكل سليم وناجح. يكون الأسبوع الأخير استثنائيًّا لناحية الحظوظ والفرص. فلا تضيّع عليك الوقت الثمين. اتخذ خطوات جريئة وعوّض عن الوقت الضائع.

عاطفياً: آمل فعلاً ألا تكون قد عرّضت علاقتك للمخاطر في الشهر السابق، الحالية افضل بكثير وهي تبشر بالتحسّن وبالعودة الى احضان الحبيب. ان المثلث الفلكي بين الزهرة المريخ وزحل يولد غراما من النظرة الاولى وانفعالات شديدة وبوحا بالحب فالظروف  لا يوجد تطورات سلبية هذا الشهر بل هناك بوادر حلول وتسويات مرضيّة جداً، تقرب وجهات النظر وتلتقيان حول نقاط مشتركة جديدة. تعرف فترة مزدهرة على الصعيد الاجتماعي، مليئة بالمفاجآت والدعوات والمناسبات والأسفار المفاجئة فتترك، أينما حللت، انطباعاً هائلاً وتلفت الأنظار، وقد توظف هذه الإيجابيات لتقريب المسافة بينك وبين الحبيب   إنه شهر مناسب جداً لإعادة اللحمة الى الروابط والمصالحة.

أبرز الأحداث اليوميّة

1-               مهنياً: أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة، وتحتاج في هذا الوقت إلى التسامح والصبر والتروي والابتعاد عن البدء بجديد.

عاطفياً: يطرأ عامل عاطفي جديد يبدّل بعض المعطيات والخطط المقررة لبناء المستقبل مع الشريك.

صحياً: أبشرك بوضع صحي مستقر نتيجة الراحة التي حصلت عليها أخيراً.

2-               مهنياً: يفسح لك هذا اليوم في المجال أمام فرص للحل والانخراط في بعض المشاريع الواعدة والمربحة.

عاطفياً: لا تثق بالشريك، لماذا؟ هل السبب هو تجاربك السابقة التي علمتك الحذر حتى من أقرب المقربين؟.

صحياً: تواظب على ما بدأته على صعيد الريجيم وتتحسن تدريجياً وتستعيد رشاقتك.

3-               مهنياً: تعاني مماطلة في إنجاز المعاملات، وتبذل جهوداً مضاعفة بغية المحافظة على موقع أو من أجل دفع عمل نحو الإنجاز.

عاطفياً: تجبر أكثر من أي وقت مضى على الاهتمام بشؤون تشغلك عن الشريك، ما يولد جواً قاتماً بعض الوقت.

صحياً: خفف من حمل أشياء ثقيلة تعتقد أنك قادر على رفعها فقد تصاب بآلام حادة في الظهر.

4-               مهنياً: يزودك هذا اليوم حماسة شديدة واندفاعاً وينهي حالة من الانقباض والتعب والتكاسل.

عاطفياً: التفاهم مع الشريك ضروري وملحّ، لأنه يشكّل ضمانا للحاضر والمستقبل ولبناء الثقة بينكما.

صحياً: أنت ميّال إلى المشاريع الترفيهية التي تبعد عنك الهموم، فاختر أحدها وتشارك به مع المقربين.

5-               مهنياً: يجعلك هذا اليوم تطل على بعض المشاريع الجيدة والآفاق المناسبة وتنفتح على بعض الآفاق رافضاً التقوقع في محيطك العملي.

عاطفياً: تبتسم لك الأقدار وتجعلك متزناً وقادراً على بلورة الأمور والتأقلم مع الأوضاع العاطفية الجديدة.

صحياً: تقاوم حتى آخر نفس كل ما يسبب لك السمنة وتنطلق في مشروع رياضي جديد.

6-               مهنياً: يعيد إليك هذا اليوم الاطمئنان المهني الذي تبحث عنه، فتشعر بالهناء وتطلع على معلومات جيدة.

عاطفياً: يفاجئك الشريك ببعض الاقتراحات الجميلة والمفيدة، بسبب الضغوط التي باتت كثيرة عليك.

صحياً: تتبلور لديك فكرة خلاقة قادرة على جعلك تبتعد عن الأجواء المتشنجة أطول مدة ممكنة.

7-               مهنياً: القمر الجديد في برج القوس  يعرضك لمسألة مالية عابرة ربما ولكنها تستأثر باهتمامك.

عاطفياً: لا تخشَ رد فعل الشريك تجاه مواقفك، فهو مستعد لدعمك على الرغم من الظروف الصعبة المحيطة بك.

صحياً: بعدما عانيت سابقاً مضاعفات المرض بسبب إهمال وضعك الصحي، تأخذ العبرة لتفادي تكرار التجربة.

8-               مهنياً: يطرح هذا اليوم وضعاً خاصاً على صعيد شراكة لك شخصية أو مهنية، وتقدم على اتخاذ قرار مصيري له علاقة مباشرة بالوضع المهني.

عاطفياً: يبشرك هذا اليوم بوضع استثنائي على الصعيدين العاطفي والمالي، وتكون الأجواء المستجدّة مريحة.

صحياً: تستشير محيطك لتقف على آرائه بشأن مشروع سفر يتضمن نشاطات مفيدة للصحة.

9-               مهنياً: تبدو سعيداً بالأجواء التي تحيط بك، وتفرح لبعض المكاسب غير المتوقعّة، كذلك تسعد باستقرار الأجواء الواعدة.

عاطفياً: تبدو تحرّكاتك وحماستك في أوجها، وتبدي استعداداً للقيام بأمور مستحيلة لإرضاء الشريك فقط.

صحياً: لا تأخذ على عاتقك التزام أمور كثيرة قد ترهق وضعك الصحي وتسبب لك مشاكل.

10-          مهنياً: يكون الحذر مطلوباً اليوم أكثر من أي وقت مضى، وتعرف تبدلات حاسمة ومهمة في علاقاتك المهنية.

عاطفياً: ترغب في فتح صفحة جديدة مع الشريك، لكن الموضوع يحتاج إلى المزيد من الجرأة.

صحياً: قد تكون على استعداد لتغيير نمط طعامك والسير بما يتناسب ووضعك الصحي الدقيق.

11-          مهنياً: تكون عرضة لبعض المواجهات الشرسة، وتمر ببعض التغيرات في أي مجال مهني تخوضه.

عاطفياً: تبدو الملامح إيجابية في علاقاتك الشخصية مع الزوج أو الحبيب وتجد نفسك وسط أجواء حارّة جميلة.

صحياً: لا شك في أنك تعيش غلياناً إلا أن ضبط الأعصاب يبدو هو الوصية المثلى.

12-          مهنياً: يدخل مركور إلى برج القوس ويلتقي بجوبيتير، ما قد يعني عملية شراء أو بيع أو استثماراً يبصر النور.

عاطفياً: الشريٍك ينتظر منك معاملة مختلفة عما اعتاده منك لوضع الأمور في نصابها الصحيح.

صحياً: قد تشعر بأن تراكمات الماضي بدأت تظهر اليوم وأنك تأخرت في معالجة وضعك الصحي.

13-          مهنياً: يوم جيّد لمباشرة مفاوضات مهمة أو لعقد لقاء والتوصل إلى اتفاق، تدعمك الأقدار ولو أنك ما زلت تعيش صخبا في حياتك المهنية.

عاطفياً: إذا لم تكن مرتاحاً لتصرفات الشريك الغريبة نوعاً ما وغير المعتادة، سارع إلى مصارحته قبل فوات الأوان.

صحياً: استقد من العطلة السنوية للانطلاق في رحلة استجمام أو في سفر إلى إحدى الجزر.

14-          مهنياً: تخوض مجالاً جديداً في العمل يشكل مغامرة، وهذا لن يكون سهلاً فكن مستعداً لتحديات جديدة.

عاطفياً: طباع الشريك الحادة ربما زادت عن حدها، يستحسن أن تتدارك الموضوع قبل تفاقمه.

صحياً: تنزع من رأسك فكرة أنك مصاب بمرض خطير وتنطلق في مسار جديد شعاره الصحة أولاً.

15-          مهنياً: تجنّب الأجواء السلبية المسيطرة، ولا تتدخل في أمور لا تعنيك، فقد تكون هذه الاخيرة حافلة بالفخاخ والأخطار.

عاطفياً: تنقلب المعطيات لمصلحتك لتبدأ مرحلة جديدة، وإذا كنت تبحث عن علاقة فقد تتوافر لك فرص جيدة.

صحياً: يشتد الغضب وتشعر بعدم الأمان او تطالب بحقّ وتُقابل برفض فتنفعل وتنهار.

16-          مهنياً: إحذر عدم الاستقرار وتجنّب التنقُّلات غير المدروسة، وحاول أن تجد أمنك بالقرب من المحيط  الضيّق.

عاطفياً: يجب عدم التأجيل والإهمال في الحب بعد اليوم، تجد حوافز تمنحك الجرأة والعزيمة لإكمال خطواتك.

صحياً: تناور بعض الشيء قبل التقيد بالإرشادت الطبية، لكن سرعان ما تلتزمها حرفياً.

17-          مهنياً: يتوّج هذا اليوم فترة واعدة، ما يعني مشروعاً مشتركاً مع بعض الأقوياء وعملاً إبداعيّاً.

عاطفياً: في الأفق حب وعواطف حارة وعملية إبداعية، هذا ما يشير إليه الجو الذي تعيشه هذا اليوم.

صحياً: نفسيتك المرحة وطبعك الهادئ يكونان أحد العوامل الإيجابية في استقرار وضعك الصحي.

18-          مهنياً: تنعم بيوم مهني مناسب وتختبر جديداً مشوّقاً، وتُقدَّم إليك خيارات كثيرة وتتعزّز ثقتك بالنفس.

عاطفياً: مكاسب غير متوقعة في العلاقة تنعكس ارتياحاً عند الشريك وتزيده تعلقاً بك.

صحياً: تتخلص من هموم الماضي الثقيلة عبر القيام برحلات ترفيهية تبعدك عن القلق.

19-          مهنياً: تخسر رهاناً أو صفقة أو عرضاً مغرياً، من الواضح أن هنالك تعباً وإرهاقاً ومسؤوليات متراكمة ومتتالية.

عاطفياً: يمكن أن يخف الوهج العاطفي قليلاً هذا اليوم، إياك من الغيرة والعناد والتشبث بالرأي والغضب.

صحياً: إذا كنت تتعثر كثيراً في خطوات وتخطو خطوات ناقصة فاخضع لاختبار ترقق العظام.

20-          مهنياً: بعض الأمور المستجدة تدفعك إلى إعادة حساباتك، وهذا طبيعي بين الزملاء.

عاطفياً: تضطرّ إلى الدفاع عن نفسك أو تمرّ بعلاقة شخصية مهدّدة وتواجه بعض النزاعات.

صحياً: بادر إلى ممارسة المشي واستفد من كل لحظة فراغ للقيام بالتمارين الرياضية المفيدة.

21-          مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم فرصاً جديدة لها علاقة باتفاقات قديمة لك مع بعض المؤسسات أو رجال الأعمال.

عاطفياً: تسيطر الهواجس العاطفية على تفكيرك، وقد تخرج قصة شخصية إلى العلن وتشكّل بعض الاضطراب العابر.

صحياً: إحذر قد تصاب بأزمة غضب او تسمع كلاماً مسيئاً أو تتعرض لإهانات ولا تستطيع السكوت عنها.

22-          مهنياً: القمر المكتمل في برج السرطان يتم في الوقت الذي تكون فيه الشمس في برج الجدي، ما يعني احتفالات ومناسبات وانتصارات.

عاطفياً: تحقق بعض الرغبات والأمنيات، ويؤدي المحيط دوراً كبيراً في حماية العلاقة الناشئة.

صحياً: تبذل قصارى جهدك لتبرهن للجميع أنك قادر على حماية نفسك من الأمراض.

23-          مهنياً: يعدك هذا اليوم بالأفضل فلن تتعرقل المساعي والمشاريع أو تتغير المواعيد والالتزامات، لكن كن حذراً من ردود الفعل العنيفة .

عاطفياً: إذا كانت العلاقة تتطلب منك مجازفة أو تضعك أمام أخطار معيّنة عليك الحرص الشديد وتجنّب المتاعب.

صحياً: تضع نصب عينيك ضرورة متابعة وضعك الصحي مع طبيبك المختص قبل تفاقم الأمور.

24-          مهنياً: لا تترك خيالك يسيطر على عقلك في مجالك المهني، لأن الأمور على أرض الواقع تختلف كثيراً.

عاطفياً: تعاطف الشريك القوي جداً معك يفرض عليك مزيداً من الشفافية والوضوح والسلاسة في التعامل معه.

صحياً: تتنادى ومجموعة من الأصدقاء إلى القيام برحلة صيد لممارسة هوايتك والترفيه عن نفسك.

25-          مهنياً: تبذل نشاطاً كبيراً على مستوى الاتصالات وتبادل المعلومات والخبرات، وتقوم بعمل مشترك ومثمر مع أحد الزملاء.

عاطفياً: التعاون الجدّي والمخلص والنابع من القلب مع الشريك يثبّت العلاقة بينكما وتغدو الصورة أكثر وضوحاً من السابق.

صحياً: لا تتوقع من ممارسة الرياضة كل الخير شرط أن تقوم بها كما هو مطلوب منك.

26-          مهنياً: تتعزز قدراتك وتجد حلولاً لمشكلات عالقة وتبدأ علاقة جديدة وتعرف اتصالات مهمّة تتعلّق بسفر أو بتنقّل.

عاطفياً: جو من الشكوك مع الحبيب، كن عاقلاً فقد تصاب بالخيبة على أثر تصرّف غير مسبق منه.

صحياً: خفف من الأعمال غير المجدية، ودع أصحابها يقومون بها، واسترح قليلاً.

27-          مهنياً: عليك استغلال الأجواء الإيجابية في العمل إلى أقصى الحدود، وخصوصاً أن الفترة المقبلة ربما تشهد ركوداً وعدم استقرار.

عاطفياً: حذار الازدواجية في العلاقات وكن مخلصاً واصمد أمام سحر الجنس الآخر.

صحياً: حان الوقت لوضع حد للسمنة المفرطة واتباع حمية غذائية قبل فوات الأوان.

28-          مهنياً: تجنّب التدخل في شؤون الآخرين، قد تعرّض وظيفتك أو مصالحك العامة للخطر والفشل، لكنك تستدرك الأمر سريعاً.

عاطفياً: تفاهم مع الشريك يظهر لك حقيقته ويكشف أمامك شفافيته وإخلاصه، فتبدو الأمور أكثر وضوحاً.

صحياً: كثرة الضغوط التي تتعرض لها قد تنفجر وتحطم وضعك الصحي، انتبه.

29-          مهنياً: تنبّه جيداً لمصاريفك، وخصوصاً أن أي خسارة من شأنها أن تعقد الأمور مهنياً.

عاطفياً: الجرأة في القرارات الحاسمة مطلوبة، لكنّ التسرّع مرفوض، ولا سيما أنّ مستقبلك العاطفي على المحك.

صحياً: لا تتهور ولا تقرر المضي في ما أنت عليه صحياً، النتائج السلبية تظهر قريباً.

30-          مهنياً: تشعر بالارتياح نوعاً ما وتستفيد من بعض الفرص في حياتك المهنية، وقد تحقق أمراً مذهلاً وتتلقّى مساعدة مالية أو معنوية وتفرح لتسوية إدارية.

عاطفياً: يوم مناسب لمشاركة الحبيب أحلامه وأحلامك ولعلّ رحلة أو مشروعاً تقومان به معاً يعزّز الروابط ويساهم في تقريب المشاعر وانسجامها.

صحياً: ابتداء من اليوم أصبحت الرياضة الحل الوحيد لك للتخلّص من أوجاع ظهرك وكتفيك.

31-          مهنياً: ابتعد عن كل انواع المضاربات المالية أو المواجهات أوتوقيع اي عقود، واجه بشجاعة بعض المستجدات، لكن لا تعرّض نفسك للخطر.

عاطفياً: تحظى بلقاء شخص مميز، وتواجه في المقابل الكثير من الغيرة وتحاول أن تتخطاها بأسرع ما يمكن .

صحياً: تعتقد أن كل ما تقوم به على الصعيد الرياضي غير مفيد، لكنك سرعان ما تغير رأيك.

 

]]>
Sun, 02 Dec 2018 22:26:21 GMT https://www.almaghribtoday.net/709/222621-%D8%AA%D8%B9%D9%8A%D8%B4-%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8B%D8%A7-%D8%BA%D9%86%D9%8A%D9%8B%D8%A7-%D9%88%D8%AD%D8%A7%D9%81%D9%84%D8%A7-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%85-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%AD
تتحرر وتتخلص من الأعباء الكثيرة والضغوط https://www.almaghribtoday.net/708/222029-%D8%AA%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D8%B1-%D9%88%D8%AA%D8%AA%D8%AE%D9%84%D8%B5-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AB%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B6%D8%BA%D9%88%D8%B7 تتحرر وتتخلص من الأعباء الكثيرة والضغوط

 أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.
 
تتحرر وتتخلص من الأعباء الكثيرة والضغوط

مهنياً: تطل على شهر اجمل الاشهر هذا العام وهو يسمح لك بإنهاء السنة بشكل ممتاز جداً. سيكون هذا الشهر سهلاً وسريع الايقاع ، الأمر الذي يناسب قدرتك على مجاراة الاحداث بذكاء ومهارة. بحيث يلتقي كوكب المشتري  مع كوكب عطارد في برج القوس الصديق لكي يدعمانك لتجد نفسك وسط حركة دائمةواتصالات ناجحة ومشاريع كبيرة تساهم الاحداث بإنجاح مخططاتك وبرامجك تتشجّع على اختيار مجال جديد وتتجرأ على مواجهة أمر دقيق وشائك. تعمل على موضوع جديد وتقدّمه للعائلة أو للمسؤولين بفخر واعتزاز، أو قد تطلّ على محيطك بمظهر مختلف رغبة منك في مواكبة مرحلة التغيير

.سوف تتطوّر الأحداث بشكل راقٍ جدًّا ولن تصطدم بالمشاكل او العقبات. لكن حاذِر النقاشات ولا تتكاسل كي لا تفقد مصداقيتك وتشوّه سمعتك المهنية.  انت شجاع ومقدام هذا الشهر ولن يقف عائق في دربك لا سيّما في الأسابيع الثلاثة الأولى. أمّا الأسبوع الأخير فقد يضعك امام مسؤولية مهمّة تختبر بالفعل مؤهّلاتك فلا تتأفّف ولا تتهرّب منها. هذه هي الفرصة الثمينة لإثبات جدارتك.

عاطفياً: تنعم بوضع فلكي إيجابي ومميّز جميل دافئ ورومانسي فتجد كل الدعم في احضان حبيبك وستلمس منه تعاطفاً صادقاً كما يتحدث كوكب الحب عن جديد في حياتك العاطفية والشخصية  أمّا سعيد الحظ فقد يصل به الأمر الى الارتباط والاستقرار.

بالنسبة الى الحمل المرتبط فهو سيعيش شهرًا جميلاً. يتكاتف معك الحبيب ويدعم قضيتك ويساعدك على إيجاد حلول إذا كنت تبحث عنها. سيكون الملاذ الآمن الذي تجد فيه عالمًا مختلفًا عن عالمك، عالمًا شيّقًا ومثيرًا للاهتمام. سيكون الجوّ مناسبًا لطي صفحة المشاكل والانتقادات وقد يصل بك الأمر الى الاعتراف بخطئك وتقديم بعض التنازلات. سيكون هذا الشهر بمثابة شهر عسل للعشّاق.

أبرز الأحداث اليوميّة

1-   مهنياً: لا تدع المشاكل تؤثر في أدائك في العمل، عليك أن تتجاوزها بكل هدوء وروية، وأن تضع خططاً واضحة لتحركاتك المستقبلية.

عاطفياً: يوم مناسب للحب الرومانسي العذب والهادئ، تبدو بارعاً وتسمع خبراً جيداً يخص الشريك.

صحياً: لا تقاوم المغريات يوماً وتخضع لها معظم أيام الأسبوع، فكر في وضعك الصحي قليلاً.

2-               مهنياً: يحذّرك هذا اليوم من بعض الاعداء، انتبه من الانفعالات والارهاق واحذر مشكلة قانونية.

عاطفياً: خلافات سطحية لا تهدّد العلاقة مع الشريك، لكنّ بعض الصبر يؤدّي حتماً إلى تصويب البوصلة مجدداً.

صحياً: وظف طاقتك الخلاقة وفكرك النيّر لإيجاد الحلول المناسبة لصحتك، ولا تجعل أصحاب النيات السيئة يضعون العراقيل أمامك.

3-               مهنياً: تعرف أزمة مهنية صعبة بسبب سوء تصرفك مع الأمور وإهمالك المتواصل للحسابات، ما أوقعك في عجز.

عاطفياً: لا تكن عابساً ومكفهراً أمام الشريك، لا ذنب له في كل ما يحصل معك، وحاول أن تبتسم وتبادل معه أطراف الأحاديث المسلية.

صحياً: إذا شعرت ببعض الألم في مختلف أنحاء جسمك فذلك جراء التعب والإرهاق في العمل.

4-               مهنياً: يطرح الوضع المهني بعض الاشكالات على صعيد المحادثات والنقاشات، فتخوض مرحلة من التحديات تنتصر فيها حينًا وتفشل احياناً.

عاطفياً: لو استمعت إلى أقوال الشريك ونصائحه الثمينة وطريقة تفكيره السليمة لما آلت الأوضاع بينكما إلى ما هي عليه اليوم.

صحياً: يتعزّز وضعك الصحي بسبب النشاط الترفيهي الذي تقوم به مع المحيطين بك.

5-               مهنياً: يخفف عنك الزملاء هذا اليوم فتزول المتاعب والهموم، لكن لا تسمح لنفسك بالوقوع ضحية الناقمين والمخادعين.

عاطفياً: شيء ما يخرج عن الروتين وتطرأ أحداث استثنائية، حاول أن تصغي إلى الشريك وأن تستشيره في ما يعترضك من مشاكل.

صحياً: تضطر إلى التعامل مع بعض الغموض ما يؤثر في المعنويات ويخفف المقاومة الجسدية.

6-               مهنياً: يشير هذا اليوم إلى حشد من الناس حولك وعلاقات مهنية معقدة تضعك أمام خيارات صعبة عليك الاختيار بينها.

عاطفياً: تتلقى مجموعة من الأخبار الطيبة والمفرحة جداً تساعدك على تثبيت علاقتك بالشريك بما يتوافق ورغبتكما.

صحياً: كُن حذراً ومتحفّظاً وابتعد عن الحوادث أو التهوّر الذي قد يثير أعصابك وانفعالك.

7-               مهنياً: القمر الجديد في برجك مناسب جداً، ويعلن عن تعاون يحصل مع بعض الجماعات، وعن مساعدة تأتيك في الوقت المناسب.

عاطفياً: تعيش جواً ضاغطاً جداً على الصعيد العاطفي، لكنك في الوقت عينه تتعلّم أمثولة في الانضباط والمسؤولية والتحمّل.

صحياً: عندما تغادر مركز عملك فكر مباشرة في التوجه إلى أي ناد رياضي للاسترخاء والتخلص من المشاكل التي واجهتك.

8-               مهنياً: أوضاع مهنية مناسبة لمعالجة القضايا العالقة، وتحصل على دعم وتأييد وترتفع المعنويات وتتقدم بنجاح، وتتخذ المبادرة لحسم الخيارات.

عاطفياً: تستعيد موقعك في قلب الشريك بعد سوء تفاهم بسيط، فقم بما يرضيه ولن تكون خاسراً.

صحياً: انفعالك وعصبيتك الزائدان يقلقان راحتك ويقضّان مضجعك ويبقيانك كأنك على استعداد دائم لمخاصمة الجميع.

9-               مهنياً: كن هادئاً وصحّح الأوضاع بأسرع ما يمكن، لا تضعط على المحيطين، بل كن متعاطفاً ومتفهماً.

عاطفياً: بانتظارك الفرج والفرحة والسعادة الكبرى عاطفياً، وتقدر سعة طاقة الشريك على العطاء.

صحياً: أضبط انفعالاتك وأعصابك، ولا تتهم الآخرين بمساوئ هم بعيدون عنها.

10-          مهنياً: يرطب الزملاء الأجواء المهنية اليوم ويسود بينكم جو ودود افتقدتموه منذ مدة بسبب غيرة بعضهم.

عاطفياً: بانتظارك مرحلة مقبلة من المحطّات اللافتة والمتطورة في العلاقة بالشريك ستكون لمصلحتك إذا وظفتها كما يجب.

صحياً: حاول قدر الإمكان التزام مواعيد التوجه إلى النادي الرياضي وممارسة التمارين المطلوبة منك.

11-          مهنياً: تصحح بعض الأخطاء وتتصالح مع بعض الأفرقاء وتشعر بتفاؤل أكبر وقد تتاح لك فرص مهنية افضل.

عاطفياً: تبدو أكثر حرصاً على شؤونك العاطفية وتقلق، وربما تنشغل عن الشريك بعض الوقت بأمور مادية ملحّة.

صحياً: نسق قدر الإمكان بين نشاطك المهني والعاطفي والصحي فتكون مرتاحاً من جميع الجهات.

12-            مهنياً: تحصل على عائدات مادية غير متوقعة، وتزداد حماستك وتدفعك إلى التركيز على مشروع واعد جدّاً.

عاطفياً: تهتم بعلاقة عاطفية جديدة تستوجب دراسة متأنية هذه المرة، وتوقع بعض الأخبار العاطفية الجيدة.

صحياً: عليك استشارة اختصاصيي التغذية بشأن البدانة التي أصبحت عبئاً ثقيلاً يجب التخلص منه.

13-          مهنياً: يبدو الارتباك واضحاً في تصرفاتك المهنية اليوم، فحاول أن تكون أكثر هدوءاً لتحقق أهدافك.

عاطفياً: د تجد نفسك في مأزق عاطفي مفاجئ بسبب عدائتيك تجاه الشريك، وهذا ربما يدفعه إلى الحسم سريعاً.

صحياً: أوجاع مفاجئة في المفاصل تبقيك عاجزاً عن القيام بأي نشاط وتلازمك ليل نهار.

14-          مهنياً: عراقيل تفاقم وضعك المهني، تنهار أمامها وتجد نفسك عاجزاً عن مواجهتها، بسبب إهمالك المتمادي في ملاحقة أهم القضايا المهمة.

عاطفياً: لن تجد نفسك إلا مطواعاً ومتقبلاً بكل طيبة خاطر آراء الشريك علماً أنها قد تكون في غير مصلحتك.

صحياً: وضعك الصحي الحرج والدقيق لم يعد يحتمل أي تراجع، سارع فوراً إلى طبيبك.

15-          مهنياً: حان الوقت لتقبل موضوعات جديدة واعتماد أسلوب مَرِن وإيجابي تجاه الجميع، ويُكافئك الحظ بتعاطف كبير ولن يخذل آمالك.

عاطفياً: التحرر من الخضوع يلزمك تقديم تنازلات للشريك ولا سيما أن الوضع قد تكون له تبعات سلبية عليكما.

صحياً: تمهل في الحكم على الآخرين بانفعال وعصبية، بل هدّئ أعصابك واضبطها قدر الإمكان.

16-          مهنياً: انتبه لكل ما يجري حولك واجمع المعلومات وحاول أن تتوصل إلى نتائج واضحة، إنما بعيداً عن الالتباس والمشكلات.

عاطفياً: عامل الشريك بهدوء وعبّر له عن أفكارك ونبهه إلى ضرورة الحذر من بعض المتربصين بكما شراً.

صحياً: تقول بينك وبين نفسك إنك لا تحتاج إلى ممارسة أي نشاط رياضي، لكن الأيام ستثبت لك خطأ تفكيرك.

17-          مهنياً: يحذرك هذا اليوم من مشاكل لها علاقة بوضعك المهني، ويفرض عليك اتباع نمط آخر من التعاطي مع بعض الزملاء.

عاطفياً: القرارت العشوائية ليست في مصلحتك، فحاول معاملة الشريك بليونة لتبقى مرتاحاً من الهموم والمشاكل.

صحياً: تشكو الإرهاق الشديد بسبب الضغوط الكثيرة التي تعانيها، ويبقى الحل للتخلص منها هو الرياضة.

18-          مهنياً: تكون اتصالاتك المهنية صعبة قليلاً ومعقدة، وقد يغيب أحد المفاوضين أو تضطر إلى إعادة حياكة مشروع مجدداً.

عاطفياً: تتحرر من قيد عائلي إذا كنت مرتبطاً، وتتخلى عما يزعجك، وتخوض تجربة جديدة تحفزك جداً.

صحياً: مشاكلك الصحية المتراكمة لا تبعث اليأس في نفسك ولن تدفعك إلى اتخاذ قرار قد لا تحمد عقباه.

19-          مهنياً: تستفيد من حياة مهنية صاخبة ومليئة بالحظ لالتقاط فرص معينة تفتح أمامك بعض الأبواب.

عاطفياً: تطرح مواضيع شائكة تتسبب بجرح مشاعر الشريك، وربما يحاول النيل من سمعتك وتشويهها أمام الآخرين.

صحياً: خفف قدر الإمكان من ساعات العمل الإضافية، وخصص المزيد من الوقت لنشاطاتك الترفيهية.

20-          مهنياً: أوضاع مالية وترتيبات تُفرض عليك وتخوض بعض المفاوضات المهمة جدّاً، والتي تتعلّق بممتلكاتك ومكتسباتك.

عاطفياً: تُبدي اهتماماً كبيرًا بالشريك وتطّلع على بعض الأمور التي قد تبقي العلاقة على أفضل ما يكون.

صحياً: لا تتسرع في الموافقة على اتباع نظام غذائي قبل أن تدرسه من جوانبه كافة، لأن الندم قد لا يفيدك لاحقاً.

21-          مهنياً: يدعوك هذا اليوم إلى الهدوء والابتسامة والتعامل بليونة مع الزملاء، وبيشر بعلاقات حلوة اجتماعية ومهنية وغيرها.

عاطفياً: بانتظارك أجواء عاطفية مرضية، ولو أنك تعيش تناقضاً بين خياراتك وحياتك العائلية وأعمالك ومسؤولياتك.

صحياً: لا تقدم على أي مشروع ترفيهي كبير وحدك، بل تشارك به مع الآخرين.

22-          مهنياً: القمر المكتمل في برج السرطان يشير إلى قرار مهم يجب أن تتخذه، إو إلى خيار تصبح أكثر قدرة على اتخاذه.

عاطفياً: المساواة في كل شيء بينك وبين الشريك تكون لمصلحتكما، وهذا ما يعزّز الثقة والتفاهم العميق بينكما.

صحياً: لا تؤخر البدء بممارسة الرياضة الصباحية إلى الغد، فخير البرّ عاجله.

23-          مهنياً: تكون مفاعيل هذا اليوم إيجابية جداً ويساهم عامل طارئ في حل بعض العراقيل الصغيرة.

عاطفياً: محاولات الشريك للسيطرة عليك متواصلة، لكنّك لن تكون مقتنعاً بما سيقدّمه من اقتراحات، فكن حذراً.

صحياً: التقلبات الصحية التي أنت عرضة لها سببها إهمالك المتواصل وإرهاق نفسك أكثر من طاقتك.

24-          مهنياً: نظّم أعمالك وراقب أرقامك وحساباتك ولا تتكل على الحظ، وربما عليك الانسحاب أو الانعزال للتفكير.

عاطفياً: تكون جريئاً في طرح الموضوعات والدفاع عن حقك مع الشريك، لكن شرط التحرك في الإطار الصحيح.

صحياً: حذار انفعالات وتصرفات خاطئة مع الآخرين تسبب لك مشاكل صحية أنت بغنى عنها.

25-          مهنياً: يحمل هذا اليوم آمالاً جديدة وانفراجات في بعض المجالات تمتد آثاره الإيجابية لتطال محيطك المهني.

عاطفياً: تصلك أخبار جيدة وتكون مفيدة لك على كل الصعيد العاطفي وتبدو متحمساً وتصبح شغوفاً وكثير الرغبات.

صحياً:  تجنب قدر الإمكان إرهاق نفسك في أمور لن تعود عليك إلا بوضع صحي متوتر.

26-          مهنياً: عناوين مهمة وكبيرة للمرحلة المقبلة، لكنّ الإنجازات قد تتطلب بعض الوقت، فلا تتسرّع حتى لا تدفع الثمن.

عاطفياً: الوضع العاطفي يشهد جدالاً وخلافاً لا يلبثان أن يزولا، وتكون الأجواء أكثر إيجابية معك وتحمل إليك المفاجآت.

صحياً: لا تغامر بوضعك الصحي مقابل حفنة من الأموال ستجنيها مقابل ساعات عمل إضافية.

27-          مهنياً: تحصل على أرباح غير متوّقعة، وتتلقى دعوة لمناقشة مشروع معيّن وتكتشف العديد من القواسم المشتركة مع أحد الأشخاص.

عاطفياً: تميل إلى شخص تعرفه يوقظ مشاعرك وتعود إلى الماضي وتبحث عن حب قديم.

صحياً: لكي يكون يومك مريحاً عليك النوم الساعات الضرورية لتستيقظ نشيطاً.

28-          مهنياً: النقاشات المهنية غير المجدية لن تكون عاملاً إيجابياً لتبديل بعض الأمور التي تلوح في الأفق.

عاطفياً: إذا كنت تريد تحسين وضعك العاطفي، عليك بذل جهود أكبر لتحقيق الهدف الذي حددته لنفسك.

صحياً: يجب أن يكون الفراش والوسادة مدروسين طبياً بسبب آلام ظهرك ورقبتك.  

29-          مهنياً: تعاني شعوراً بالإحباط والملل ربما بسبب الجمود المسيطر على أجوائك، لا تقلق، فهذا أمر طبيعي في هذه الفترة.

عاطفياً: يبدأ الحظ المعاكس بالتراجع، وينصح لك الفلك عدم القيام بأي مغامرة جديدة إذا كنت تصبو إلى ذلك.

صحياً: وفر طاقتك ونشاط للقيام بما يعود عليك بالفائدة صحياً ولا تهدرهما في ساعات العمل الإضافية.

30-          مهنياً: مشروع ناجح نتيجة سهرك وحرصك على كل خطوة كنت تقوم بها وتنال التهنئة.

عاطفياً: توتر في العلاقة بينك وبين الشريك لأنك متشائم، لكنه يحاول أن يزرع الأمل فيك.

صحياً: استمر في ممارسة رياضتك المفضلة وحاول أن تشرك الآخرين معك.

31-          مهنياً: لن تظل وحيداً ولن تتعثّر خطواتك، بل المطلوب منك تكرار المحاولات والتقدّم حتى لو شعرت بثقل الضغوط او تردّدت في اتخاذ الخطوة.

عاطفياً: لقاءات رومنسية مع الشريك تشعل الأجواء بينكما، لكنك تتخوف من طرح الموضوعات الحساسة معه.

صحياً: تجنب البيئة الملوثة الميحطة بك، فوضع الصحي حساس جداً ويفرض عليك اختيار منطقة نظيفة.
 

]]>
Sun, 02 Dec 2018 22:20:29 GMT https://www.almaghribtoday.net/708/222029-%D8%AA%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D8%B1-%D9%88%D8%AA%D8%AA%D8%AE%D9%84%D8%B5-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AB%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B6%D8%BA%D9%88%D8%B7
أجواء مضطربة في حياتك المهنية وأوضاعك المالية https://www.almaghribtoday.net/719/163830-%D8%A3%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%A1-%D9%85%D8%B6%D8%B7%D8%B1%D8%A8%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A3%D9%88%D8%B6%D8%A7%D8%B9%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9 أجواء مضطربة في حياتك المهنية وأوضاعك المالية

 أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2018:

لن يسهل عليك إقناع الآخرين بحججك  وسيصيبك الإرهاق

مهنياً: تعيش بداية اسبوع صعبة مع وجود القمر في العذراء المواجه لبرجك بحيث يكون  النقاش حامٍ كما ستقابل آراؤك بآراء مضادة ومعاكسة. لن يسهل عليك إقناع الآخرين بحججك وستجد نفسك في آخر النهار مرهقاً ومتوتراً فحاول ألا تخلط بين أجواء المكتب والبيت، دع مخاوفك المهنية في  المكتب لكن بالرغم من التناقضات والتغييرات والمفاجآت المهنية والمالية سوف تفرح بالاجواء الفلكية للقمر من برج الميزان ومن ثم القمر من برج العقرب قد يكون هنالك فرص جيّدة تساهم في حسم الأمور لصالحك حيث يكون لك حصة في الارباح ومكافأة لجهود سابقة او مالية. يلمع نجمك بقوة وتسحر الناس بجاذبيتك وفصاحتك وحماستك وافكارك الخلاّقة فانت مبدع ومهما كان حقل اختصاصك فتلاقي افضل الحلول لأصعب المشاكل بسرعة وذكاء وهذا ما يجعلك النجم اللامع كما سوف تسلّط الاضواء على قدرتك القيادية فلا عجب إذا طرح إسمك لتستلم مركزاً متقدّماً.

عاطفياً: ستسير الأمور مع الحبيب بشكل رائع وذلك يعود بشكل رئيسي الى مزاجك الرصين وطباعك المرنة. تتقبل أفكاره وملاحظاته، لا تؤثر بك الضغوط فأنت تتمتع حاليّاً بحماية فلكية من كوكب الزهرة في برج العقرب الصديق فتعزّز الثقة بالنفس وتقوّي المعنويات وستكون أنت بالتالي مصدر الدّعم والثبات في هذه العلاقة.

ارز الاحداث الفلكية عن شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2018

التباسات واهتزازات

مهنياً: قد لا تسير الامور حسب مبتغاك فتشعر ان حياتك المهنية واوضاعك المالية تراوح مكانها مع تغير مواقع الكواكب لمواجهة برجك الحوت من القوس ان انتقال كوكب المشتري من موقع مناسب الى مربع مع برجك يجعل المناخ الفلكي متقلب يشكل تنافر في محيطك المهني ويخلق جوا من التشويش سوف تظهر التباسات وهموم تتعلق بالمنزل او بأحد أفراد العائلة. تبدو الضغوط متنوّعة تتفاوت بين شخصية وعائلية وصحيّة ومالية. كما تميل الى المشاعر السلبيّة والانفعال والتوتّر، ما ينعكس سلبًا على مجرى الأمور وعلى استقرار الروابط الامر الذي يولّد توتّرًا او قلقًا نظرًا إلى كبر حجم المسؤولية او الحدث. يخيل إليك أن ثمة ما يُسبّب لأعمالك ومشاريعك التأخير والفوضى، وقد يؤثّر هذا سلبًا في معنوياتك وحيويتك. لكنّ الأمر لن يتعدّى كونه مجرّد مراوحة في المكان أو مماطلة.كذلك قد تواجه منافسة كبيرة مع انتقال الشمس وعطارد

لينضما الى كوكب المشتري في القوس لتتفاقم الامور في محيط عملك كما في تجارتك أو عملك في الشأن العام، وربما تبرز مشكلة مشاركة أو علاقة مع أطراف أخرى أو مع بعض المسؤولين الذين يبارزونك ويحاولون إظهار ضعفك أو إلغاءك من مكان أو شطبك من موقع. لا تتكاسل ولا ترضخ للضغوط! أعطِ أفضل ما لديك لأنّ الظروف تختبر قدراتك وهي لا تريد إضعافك!

عاطفياً: تراجع كوكب الزهرة من برج العقرب باتجاه برج الميزان يشكل أثراً معاكساً لذلك نسّق بين مختلف الواجبات واترك فسحة للحبيب. ستكون الظروف ضاغطة وقد تتأزم المسائل البسيطة لتخلق بينك وبين الحبيب شرخاً كبيراً يسيء الى رابط الثقة بينكما. تبدو منزعجا ومستاء من بعض تصرفات الحبيب وربما انت على حق. الظروف السائدة صعبة ومعقدة وتحتاج الى هدوء ومرونة، فلا تستعجل خطوة سلبية تغيّر في استقرارك العاطفي او العائلي. لا تستعجل خلافا ولا تبحث عن المتاعب. تعيش لحظات صعبة كن شديد اللطافة والمرونة إذا أردت للعلاقة النجاح والاستمرارية. سوف تشعر ببعض القلق ربما بسبب كثرة الانشغالات على الصعيد المهني والاجتماعي فتجد نفسك بعيدا نوعا ما عن جو العائلة والاحباء. لكن الامور ليست سلبية بل ستفرح بانفراج عقدة وباتخاذك خطوة مهمة تجاه الحبيب. هنالك تغيير طارئ ومفاجىء.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني /  نوفمبر 2018

 

1- مهنياً: يدعوك هذا اليوم إلى الحذر والابتعاد عن مواجهة أحد الزملاء الخبثاء والقادر على إيذائك.

عاطفياً: إهمال الشريك سيكون مكلفاً جداً، فسارع الى تصحيح الأوضاع قبل فوات الأوان.

صحياً: لا تتردد في حزم حقائبك والانطلاق في رحلة ترفيهية بحراً تزور خلالها بعض البلدان.

2- مهنياً: مشكلة إدارية كبيرة في العمل سببها تقاعسك الدائم عن ملاحقة الأمور المهمة.

عاطفياً: تشعر بألم كبير بسبب ترك الحبيب لك بعد توجيه كلام قاسٍ إليه جرح كرامته وشعوره.

صحياً: أنت نهم وشهيتك على الطعام مفرطة، فتسبب لك البدانة، لذا ضع حداً لها .

3- مهنياً: تتحسن أوضاعك تدريجاً، وخصوصاً بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لتوضيح موقعك على الصعيد العملي.

عاطفياً: حضورك بشخصيتك القوية أمام الشريك مهم جداً في الفترة المقبلة، لكن التواضع واجب أحياناً.

صحياً: أبذل قصارى جهدك للتخلص من الدهون سواء باتباع حمية أو برنامج غذائي طبي مدروس.

4- مهنياً: نجاحك باهر لأنك تبنيه على أسس صلبة تساعدك على التقدم والتألق والترقي وتحقيق الإنجازات الكبيرة.

عاطفياً: تعيش أجواء سعيدة مع الحبيب فانتهز الفرصة لتطوير العلاقة به وتثبيتها على أسس مكينة.

صحياً: الأجواء الجميلة أو السيئة التي تعرفها ربما تنعكس على وضعك الصحي، لكن لا تخف.

5- مهنياً: يتسبب أحد الزملاء بمشكلة إدارية لم تكن في الحسبان لكنك تتمكن من التخلص منها سريعاً.

عاطفياً: لا تقحم نفسك في شؤون الحبيب الخاصة جداً، فذلك قد يسبب لك بعض الخلافات معه.

صحياً: تبدو أمام أنظار الآخرين صاحب رشاقة وصحة جيدة يحسدونك عليهما.

6- مهنياً: تعرف طريق النجاح جيداً وتملك السحر الكافي لتحقيق أهدافك بسرعة.

عاطفياً: يتردّد الشريك في قبول ما تعرضه عليه من اقتراحات تتعلق بتحسين العلاقة، على الرغم من تنازلاتك الكثيرة.

صحياً: تحصد ما زرعته على الصعيد الصحي، جسم رشيق، نشاط غير معتاد ونفسية مرتاحة.

7- مهنياً: القمر الجديد في برج العقرب مناسب لك، ويتناغم مع نبتون في برجك، ما قد يعني لقاء مهنياً ناجحاً.

عاطفياً: يسعى بعضهم إلى توريطك في مشكلة كبيرة مع الشريك، فكن جاهزاً للردّ وتوضيح الأمور.

صحياً: حاول التخلص من كل من الهموم والمتاعب، وقم بنشاطات ترفيهية تريحك.

8- مهنياً: يسجل هذا اليوم دخول جوبيتير إلى برج القوس، فيبدأ بمعاكستك ويلتقي بالقمر، ما يستوجب الهدوء والصبر والتأني في كل شيء.

عاطفياً: ابتعد عن أحد الأصدقاء المقرّبين جداً فهو قادر على قلب علاقتك بالشريك رأساً على عقب بسبب غيرته.

صحياً: لا تحاول العودة إلى نظامك الغذائي السابق العشوائي، فإنك تهدم كل ما بنيته بسرعة.

9- مهنياً: يخف عنك الضغط هذا اليوم، ويعدك بسلاسة أكثر في تعاملك مع الزملاء أو أرباب العمل.

عاطفياً: تتعرض لصدمة تحزنك كثيراً وتجعلك تفقد الثقة بالطرف الآخر، وينقلب وضعك العاطفي رأساً على عقب.

صحياً: أنت صاحب رؤية صائبة وتخطيط ناجح، وهذا ما يتجلى للجميع من خلال ما توصلت إليه على الصعيد الصحي.

10- مهنياً: بانتظارك يوم عمل طويل ومرهق فلا تضيّع وقتك على أمور غير مهمة.

عاطفياً: تقع في مشكلة كبيرة ومعقدة مع الشريك لكن بوعيكما تتوصلان إلى حلها بالحوار والمنطق.

صحياً: يثير نشاطك اللامعهود استغراب المحيطين بك، وقد فاتهم أنه ثمرة الرياضة اليومية المكثفة.

11- مهنياً: تتمتع بموهبة مميزة، لكنك لا تبذل أي جهد لتحقق خطوة استباقية على الآخرين.

عاطفياً: رحلة طويلة من الحب والأحلام والسفر والعلاقات المشوّقة تستمر حتى أواخر الشهر.

صحياً: لا تضعف أمام أي عارض، وتعتبر أن وضعك الصحي متأزم جداً، بل استشر طبيبك بشأن المفيد لك.

12- مهنياً: يصلك مبلغ من المال عن طريق ميراث يساعدك على الانطلاق في أحد مشاريعك.

عاطفياً: حان الوقت للتخلي عن حبيب سابق وبدء علاقة جديدة على أساس صلب وتجنب أخطاء الماضي.

صحياً: حاول عدم الانفعال وتمالك نفسك إذا أردت المحافظة على صحة سليمة.

13- مهنياً: احذر هذا اليوم افتعال المشاكل مع الزملاء في العمل، الوقت غير ملائم لذلك إطلاقاً.

عاطفياً: تطالك بعض الانتقادات بشأن العلاقة المتراخية، لكنها في الواقع موجهة إلى الشريك المقصّر تجاهك.

صحياً: تقاوم كل المغريات التي قد تسيء إلى صحتك، وتتخلى عن عاداتك السابقة.

14- مهنياً: لا تتوقع الكثير ولا تغامر ببدء مشاريع صعبة قد تكون نتائجها سلبية.

عاطفياً: وضعك العاطفي في تحسّن فلا تتذمر ولا تكن متشائماً وانظر إلى الحياة بأمل.

صحياً: تمر بيوم عصيب وتشنّج وانفعالات تتركك في حالة صحية غير مريحة تستمر أياماً.

15- مهنياً: يدخل مارس إلى برجك ليعاكس أيضاً جوبيتير، ما يستوجب التأني في كل شيء، وعدم التسرع في أي مجال.

عاطفياً: الحبيب يشكك في قدراتك الإبداعية، فحاول أن تثبت له جدارتك لتزداد حظوة في قلبه.

صحياً: تحاول قدر المستطاع الاستفادة من أوقات فراغك للترفيه أو القيام ببعض التمارين الرياضية المفيدة.

16- مهنياً: يشير هذا اليوم إلى تغييرات طارئة تحصل في حياتك المهنية كما الشخصية، لكنها تكون في مصلحتك على المدى المنظور.

عاطفياً: كن هادئاً في عواطفك لأن الحبّ العاصف والسريع قد يكون على موعد معك.

صحياً: جاهد وثابر في سبيل تحقيق ما خططت له صحياً، ولا تدع أي شيء يقف في طريقك.

17- مهنياً: يدقّ النجاح بابك مجدداً وينتظرك مشروع عمل كبير يعرض عليك سيغيّر مجرى حياتك.

عاطفياً: تعيش علاقة عاطفية جديدة ولكن تفضّل أن تبقي الأمر سراً عن العائلة والأصدقاء.

صحياً: تظهر بعض الصعوبات التي تمتحن صلابة أعصابك، كن جاهزاً لمواجهة الأمور بهدوء وتنبّه، وتشعر بالإرهاق والتعب.

18- مهنياً: يجب أن تتجنب خلالها المناورين والكذبة أو خوض غمار المشاريع الكبرى.

عاطفياً: عاطفتك ورومانسيتك تقرّبان الشريك منك وتمضي معه لحظات من الحب الصادق لا تنتسى.

صحياً: قد لا تتقبل بعض الملاحظات بشأن وضعك الصحي من قبل الطبيب، لكن هذا هو الواقع، وعليك التقيد بإرشاداته.

19- مهنياً: يركّز هذا اليوم على ضرورة الانتباه إلى عملك وقد يزفّ إليك خبراً سارّاً.

عاطفياً: مهما سمعت من انتقادات بشأن تصرّف الشريك معك لا تعرها آذاناً صاغية، أنت وحدك الأدرى بمعالجة الأمور.

صحياً: حاول أن لا تهتم لكلام الآخرين بشأن عدم جدوى ممارسه الرياضة يومياً، الأيام ستبرهن لهم خطأ كلامهم.

20- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن عرض أو اقتراح أو عقد، أو عن دعوة مغرية تتلقاها، وتحتفل بحدث ما وتلبي بعض الدعوات.

عاطفياً: يوم مناسب لترسيخ علاقتك بالحبيب والارتباط به رسمياً بعد تكوينك فكرة واضحة عن طبعه وطريقة تفكيره.

صحياً: لا تتناول الأدوية المتعلقة بقطع الشهية أو ما شابه عشوائياً، بل استشر أصحاب الاختصاص.

21- مهنياً: إحذر نفقات لم تتوقعها لدفع بعض المستحقات، أو لتغطية عملية شراء لم تحسب لها كل هذا الحساب.

عاطفياً: مؤهلاتك تلفت أنظار الشريك وتثير إعجابه، فأنت قادر على تنفيذ كل ما يطلبه منك من دون أن تشعره أنك خاضع له.

صحياً: وضعك المهني والعاطفي لا بد من أن يترك أثره على وضعك الصحي.

22- مهنياً: لا تتمادَ كثيراً في تعاطيك مع المسؤولين أو تتطاول على الزملاء فقد لا يروقهم ذلك ويبتعدون عنك.

عاطفياً: كفّ عن التغاضي عن مشاعر الحبيب وعبّر له عن مشاعرك الحقيقية تجاهه وحبك الصادق له.

صحياً: غير نمط حياتك، وخصص لكل شيء وقتاً معيناً، ولا سيما للرياضة المفيدة للجسم والصحة.

23- مهنياً: القمر المكتمل في برج الجوزاء يفرض نظاماً جديداً ويعرقل بعض الخطوات، انتبه لكي لا تصطدم بسلطة معينة.

عاطفياً: خلاف مع الشريك على بعض الأولويات، لكن الأمر بسيط ولا يستحق الذكر وسرعان ما تعود المياه إلى مجاريها بينكما.

صحياً: إياك وإهمال صحتك من أجل ولائم لن تعود عليك إلا بالبدانة والصحة السيئة.

24- مهنياً: إحذر التراجع المهني ونظّم جدول أعمالك وسيطر على انفعالاتك وتكتم على أسرارك.

عاطفياً: لا تفتعل الخلافات مع الحبيب ولا سيما هذا اليوم، بل كن متفهماً معه فهو بحاجة ماسّة إليك للوقوف إلى جانبه.

صحياً: أنت في حالة صحية ممتازة، وتبدو سعيداً بهذا الوضع بعد خوضك مساراً عسيراً مع المرض.

25- مهنياً: تُطرح أمامك اليوم قضية مهنية تدور حولها نقاشات كثيرة وقد تتخذ قرارات صادمة.

عاطفياً: ضغوط روتينية في العلاقة العاطفية، لكنك تملك القدرة على تسيير الأمور في الوجهة الصحيحة.

صحياً: لا تكثر من صعود الأدراج أو السير في المرتفعات، فأنت تعرف أنك ممنوع عن ذلك.

26- مهنياً: تجنّب الأمور التي توقعك تحت الضغط النفسي وركّز على مشاريعك المهنية واعطها الأولوية.

عاطفياً: ينتظر منك الحبيب الإقدام على خطوة جديدة فلا تتردّد لأنها طريقكما إلى الارتباط.

صحياً: واصل ممارسة الحمية التي بدأتها، ولن تحصل إلا على النتائج الجيدة.

27- مهنياً: تلاقي النجاح وتبرهن عن قدرات كبيرة وتحقق المرتجى، وتتلقى خبراً جيداً وتفرح بأجواء مؤاتية.

عاطفياً : التعاطي مع الشريك تحت الضغط قد يسبب بعض الأخطاء، فكن حذراً لتتجاوز هذا اليوم بسلامة.

صحياً: ما عليك سوى الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالبروتيينات والفيتامينات والفواكه المفيدة.

28- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن تغيرات في أوضاعك المالية، لكن الحظ إلى جانبك وتحصل على مكافأة مالية لم تكن تتوقعها تفرحك كثيراً.

عاطفياً: لا تدع الأفكار المشوشة والسيئة تسيطر على علاقاتك بالشريك بل ابحث عن كل ما يبهج وجديد.

صحياً: ما توصلت إليه على الصعيد الصحي، بعد جهد قوي وإرادة صلبة تستحق عليه التهنئة.

29- مهنياً: يسهّل أمامك التواصل والاتصالات، وإذا ألغيت موعداً أو سفراً، فإنك تستعيده ابتداءً من اليوم.

عاطفياً: يختبر القدر علاقاتك العاطفية ويضعها على المحكّ، إنتبه الوضع دقيق جداً.

صحياً: خطط للقيام برحلات ترفيهية أسبوعية في أحضان الطبيعة تعود بالفائدة على وضعك الصحي والنفسي.

30- مهنياً: إحذر التسرع في الكلام، وتجنّب قدر الإمكان فرض وجهة نظرك في يوم سلبي.

عاطفياً: تظهر بعض الصدامات في الآراء وتتعرّض لبعض التجارب التي تمتحن خصال الشريك كما تريده أن يعاملك هو.

صحياً: تتلقى عروضاً للسفر، لكنك قد تختار منها ما تشعر بأنه يتطلب حركة ونشاطاً.

]]>
Sat, 01 Dec 2018 16:38:30 GMT https://www.almaghribtoday.net/719/163830-%D8%A3%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%A1-%D9%85%D8%B6%D8%B7%D8%B1%D8%A8%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A3%D9%88%D8%B6%D8%A7%D8%B9%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9
تعيش شهرًا جميلاً يلمع فيه نجمك وتنمو شعبيتك https://www.almaghribtoday.net/718/163017-%D8%AA%D8%B9%D9%8A%D8%B4-%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8B%D8%A7-%D8%AC%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%8B-%D9%8A%D9%84%D9%85%D8%B9-%D9%81%D9%8A%D9%87-%D9%86%D8%AC%D9%85%D9%83-%D9%88%D8%AA%D9%86%D9%85%D9%88-%D8%B4%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D9%83 تعيش شهرًا جميلاً يلمع فيه نجمك وتنمو شعبيتك

 أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2018:

إيجابيات كثيرة وفرص متنوعة لتحسين الجوّ العام  

مهنياً: هناك إيجابيات كثيرة وفرص متنوعة لتحسين الجوّ العام وتلطيفه، لا سيما يومي السبت والاحد مع وجود القمر في العذراء  فبالرغم من إطلالتك النافذة، أنت تخفي قلباً طيّباً ونوايا حسنة هناك مسؤوليات كبيرة تختبر كفاءتك وتكون بالتالي امتحاناً للصعود والتقدّم، إفرح بها واقبلها شرط التحلي بكل القدرات اللازمة لإنجازها. جاهد حتى ولو اضطررت للعمل ساعات اضافية كذلك  سوف تسعى بين الاثنين والاربعاء الى إنجاح واجباتك الروتينية تحت تاثير القمر من برج الميزان الصديق وستتفوّق بالتأكيد وستفاجىء بذلك المسؤولين والمعنيين والزملاء. سوف تلمس تعاطفًا كبيرًا ، ويحالفك الحظ بقوة لتحلّق عاليًا في حقل اختصاصك. أنت نجم لامع فلا تخيّب الآمال  تتبدل التاثيرات الفلكية مع انتقال القمر الى معاكسة برجك من العقرب ما يجعل عطلة الاسبوع مثقلة بالأعباء  قد تختلط عليك الأمور فتفقد قدرتك على التركيز لترتكب خطأ واضحاً يجرّ عليك سلسلة من المواقف المربكة. قد تشعل النار من حولك وتحرق خط العودة فتتأزم الأوضاع المهنية والشخصية كن متروياً .

عاطفياً: تكثر النقاشات الحادّة والتي قد تثير عصبيتك واستياءك. تميل الى معاملة الحبيب باستخفاف بعض الاحيان وبعدائية أحياناً أخرى تكون مشغولاً إلى درجة أنك قد تنسى الأولويات الشخصية فتقع المشاكل التى أنت بغنى عنها أنصح لك عدم إهمال متطلبات الشريك حذار الخلافات القاسية ولا تكن أنانياً.

ابرز الاحداث الفلكية عن شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2018

ارتياح وتحقيق ارباح

مهنياً: ان دخول كوكب المشتري الى برج القوس بتاريخ 8 بالاضافة الى مغادرة كوكب المريخ نهائياً من برجك بتاريخ 15 يجعلك تودع كل التهديدات السابقة والمخاطر والحوادث المشتري يصبح حليفك فتعيش شهراً جميلاً يلمع فيه نجمك وتنمو شعبيتك. سوف تعزز الكواكب المشتري الشمس عطارد من القوس يدعمان ارادتك وتحفزك على التحرك الواسع بأمان وسلام.

كما تحمل لك ازدهاراً للمشاريع ومكافآت وتطورات جميلة وربما ارباحاً وانفراجات عاطفية. لا اجد عائقاً مهماً في طريقك ولهذا السبب ستقع الملامة في حال الفشل أو الإخفاق عليك مباشرة وليس على الحظ. يجب التخلص من بعض المواقف المربكة والمسائل التي كانت عالقة دون حلول. وإني أشجعك على التخلص من كل ما هو غير مفيد وقديم من وسائل او مبادئ، أو أفكار لم تخدم مصالحك. قد تبدأ عملاً جديداً أو تنتقل الى موقع افضل. إنه أسبوع مناسب جداً لتحسين الوضع المهني ولا عذر لديك للتذمر.انه شهر المرونة والمصالحة وتصحيح الأخطاء وهذا امر جيد لأنه يشجع على التلاقي وتذليل العقبات وإيجاد الحلول وإقامة الحوارات الفعالة التي انت بحاجة اليها لتلطيف الأجواء المتوترة التي كانت سائدة من قبل. ستسمح لك الظروف الفلكية بعقد مصالحات وتوقيع اتفاقات مفيدة لك.

عاطفياً: يحتل كوكب الحب الزهرة موقعا جيداً لك من الميزان الصديق لكي يبشرك بالسلام والتقارب والود والرومانسية لذلك جاهد واسع للتفاهم مع الحبيب فالظروف إيجابية ولا يجوز إضاعة الوقت الثمين. إبحث عن التقارب فهو سهل جداً ، وقد تكون النتائج أفضل مما كنت تتوقّع. إنه اسبوع رومانسي بامتياز ويجب الحرص على إبقاء باب الحوار مفتوحاً لاسيما اذا كانت العلاقة متقلّبة وتحتاج الى المشورة والنصيحة.تتقدم بخطوات كبيرة فالفترة إيجابية وواعدة بنجاح ومصالحة. يطمئن بالك وتفرح لانفراج. تتلقى إشارة إيجابية وربما تقوم برحلة أو زيارة

للحبيب تطمئن خواطرك. حان الوقت لتحسم أمر علاقتك إذا لم تكن مرتبطاً فأفكارك واضحة ويسود عليها طابع الموضوعية والعقلانية.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني /  نوفمبر 2018

 

1- مهنياً: تسهل يومك مع تراجع معنوي بسيط لا يؤثر فيك، لكن الأمر يتطلب الهدوء والتروي وعدم زج نفسك في ورطة.

عاطفياً: مصاعب غير محسوبة النتائج، وهذا قد يدفعك ربما الى السفر وتأجيل الحلول مع الشريك.

صحياً: تعرف كيف تلجأ إلى أساليبك المقنعة لحث الآخرين على مجاراتك في نشاطاتك المتعددة والمفيدة للصحة.

2- مهنياً: تعيد النظر في مشروع كبير قبل البدء بتنفيذه، وتحاول استطلاع آراء الزملاء بشأنه بغية عدم الوصول إلى الفشل.

عاطفياً: إذا واجهتك مشكلات جمة مع الحبيب بسبب غيرتك الزائدة، عليك أن تثق به أكثر فأكثر.

صحيا: خصص ثلاثة أيام في الأسبوع على الأقل لممارسة نشاطات تمارين مفيدة، وخفف من الأعمال غير المجدية.

3- مهنياً: الوقت ليس مناسباً لك للتحرّك الفعّال أو التنفيذي، وأحذرّك من ظهور مشاحنات وخلافات أو ضغوط لمنافسين.

عاطفياً: وعود بالجملة في المجال العاطفي وهذا يخلق مزيداً من الديناميكية فتزيد ثقتك بنفسك.

صحياً: تتفق مع بعض الأصدقاء لتنفيذ مشروع مفيد صحياً هذا الصيف، وإمكان استكماله في الشتاء إذا سمحت الظروف.

4- مهنياً: تشعر بالاطمئنان بعدما عاد الحظ يبتسم لك وتجد مشاريعك طريقها إلى التنفيذ.

عاطفياً: شخصيتك القوية تجذب انتباه أحدهم وتقرّبه منك وتتوطد العلاقة بينكما.

صحياً: سارع إلى الخروج من حالة الغضب التي تعيشها، وتجنّب التدخين.

5- مهنياً: يخف جو التحديات والمواجهات، وتودع المخاطر وتتخذ قرارات حكيمة بالاعتناء بنفسك.

عاطفياً: التخطيط السليم والرؤية المستقبلية الجيدة، لا بد من أن يؤديا دوراً مهماً وأكثر تطوراً في حياتك العاطفية.

صحياً: قد تغرق في بحر من الأوهام تبقيك في حالة اضطراب دائم وانزعاج مستمر.

6- مهنياً: يعود كوكب أورانوس إلى برج الحمل، فيخف الضغط عنك وتشعر أن أجواء جيدة بدأت تلوح في الأفق وتحصل على ضمانات.

عاطفياً: يطلب منك الشريك الابتعاد عنه بعض الوقت لإعادة التفكير في مستقبل العلاقة بينكما.

صحياً: عليك ممارسة بعض تمارين اليوغا حتى تريح ذهنك وترخي أعصابك.

7- مهنياً: عليك اتخاذ التدابير الوقائية لحماية المصالح والوضع العام، ولا سيّما إذا كانت التأثيرات تتعلّق بالوضع المهني.

عاطفياً: عليك أن تعتمد بشكل أساسي على نفسك لتتمكن من تخطي العقبات مع الشريك، وهذا سيوفر عليكما جهداً كبيراً.

صحياً: مهما كانت الظروف، لا تترك العصبية تسيطر عليك حتى لا تدفع الثمن.

8- مهنياً: يخرج كوكب جوبيتير من برج العقرب لينتقل إلى موقع مناسب لك هو القوس، ما

يخفف من وطأة الماضي وضغوطه ويحررك من بعض القيود.

عاطفياً: تسوء العلاقة نوعاً ما بينك وبين الحبيب بعد الخلاف الذي حصل في المدة الأخيرة على أمور بسيطة.

صحياً: تتابع باهتمام البرامج المتعلقة بالنظام الغذائي، وتحاول تطبيق إرشادات أهل الاختصاص.

9- مهنياً: الطالع بين مارس وفينوس يجعلك تحلم بحظ آت إليك، وبتغييرات على الصعيد المالي في مصلحتك.

عاطفياً: تطورات إيجابية متسارعة على الصعيد العاطفي، فكن مستعداً لمرحلة مشرقة من الرومانسية.

صحياً: ضاعف نشاطك الرياضي، واستغل الأوقات المتاحة أمامك للقيام بكل ما يريح أعصابك.

10- مهنياً: تدفع طباعك السيئة المسؤولين عنك إلى اتخاذ تدابير قاسية وإجراءات استثنائية في غير مصلحتك.

عاطفياً: قوة شخصية الشريك وانفتاحه على الآخرين يثيران غيرتك ويزعجانك، لكنهما يكونان في مصلحتك.

صحياً: كن معتدلاً في مشاهدة التلفزيون والجلوس طويلاً أمام شاشة الكمبيوتر والمطالعة ساعات طويلة.

11- مهنياً: لا تشعر بحماسة كبيرة، ويعود السبب إلى شعورك بالاستياء أو التعب، كما أن المشكلات المهنية تجعلك إنساناً قلقاً.

عاطفياً: لا تغامر في مواجهاتك السلبية وغير المجدية، فهي ستضرّ بك أكثر مما تنفعك.

صحياً: تمضي أجمل الأيام وأمتعها مع العائلة والمقربين، أنت بحاجة إلى الراحة نفسياً وجسدياً.

12- مهنياً: تحمّل مسؤولية الأخطاء التي ارتكبتها واعمل على تصحيحها قبل فوات الأوان.

عاطفياً: لا تحاول لوم الشريك بسبب انزعاجه منك، فأنت كنت تغيب عنه طويلاً في المدة الأخيرة.

صحياً: تشعر أنك بحاجة إلى طبيب نفساني، لأن كل ما يدور حولك يثير قلقك ويزعجك ويقلق راحتك.

13- مهنياً: يولد هذا اليوم جواً عاماً دقيقاً، لكن تستعيد نشاطك وثقتك بنفسك وتنشط الاتصالات المثمرة وتنفرج الأوضاع.

عاطفياً: الظروف الحالية تفرض عليك بعض الحذر، لكن ذلك سيتبدل لمصلحتك والشريك لاحقاً.

صحياً: لا تكثر من تعريض نفسك لأشعة الشمس أكثر من اللازم، وإلا عرضت بشرتك للأذى.

14- مهنياً: يغادر كوكب مارس برجك وينتقل إلى الحوت، فينهي معاكسة دامت أشهراً وأربكتك، وتنفّذ أعمالك بكل دقة ومسؤولية .

عاطفياً: يعبّر لك أحد الأشخاص عن إعجابه بك وعن رغبته في الارتباط، وتبادله الشعور نفسه وتنشأ علاقة.

صحياً: راقب ضغطك ودقات قلبك، وافحص نظرك، فالصداع شبه الدائم قد يكون سببه ضعف النظر.

15- مهنياً: تعرف مزاجاً متقلّباً وصعباً ومشاكساً، أنصح لك عدم إظهار ضعفك، بل التسلّح بالشجاعة ومواجهة الآخرين بحجج منطقية.

عاطفياً: إطلاق الأحكام العشوائية بحق الشريك لم يكن من هواياتك المفضلة، ذلك أنك تتمتع ببعد نظر متميز وتقييم الناس.

صحياً: تتيح لك الظروف القيام بسلسلة مشاريع ترفيهية ومسلية لك ولجميع أفراد العائلة.

16- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن تغييرات مفاجئة قد تطرأ في حياتك المهنية، فأنجز قدر المستطاع مهامك بنفسك.

عاطفياً: يحاول الحبيب أن يمارس المزيد من الضغوط عليك، ما يربكك ويشتت أفكارك ويفاجئك.

صحياً: الدواء المفيد للتخلص من السمنة الزائدة هو المشي اليومي أو الالتحاق بأحد الأندية الرياضية.

17- مهنياً: تنتظرك المفاجآت السارّة، وتزداد الأرباح والتسويات والانفراجات، فما عليك سوى اقتناص الفرص لحظة وصولها.

عاطفياً: تبادل الرأي مع الشريك قد يساهم في تغيير الوقائع، وذلك يكون لمصلحتكما من دون أدنى شك.

صحياً: تنشط اللقاءات وتلبي عدداً لا بأس به من الدعوات التي تريح أعصابك.

18- مهنياً: تحصل على ما تطمح إليه في حياتك المهنية وتنجح في استعادة كل ما خسرته في أحد مشاريعك.

عاطفياً: تشعرك متطلبات الحبيب بالانزعاج وتخشى أن يستغلّ عواطفك تجاهه، لكنك تكون له بالمرصاد وتواجهه.

صحياً: ابتعد قدر الإمكان عن السهرات في الأماكن المغلقة حيث تكثر روائح التدخين المضرة لك.

19- مهنياً: تركّز على زوايا مالية ومادية، وتُقبل على عملية تقويم لأوضاعك المادية وتشعر ببعض الارتباك.

عاطفياً: لا تحاول استفزاز الشريك، فذلك قد يخلق لك بعض المشاكل معه ويوتر الأوضاع بينكما.

صحياً: تبدو حالياً في قمة صحتك، فلا عجب إذا كنت حريصاً للمحافظة عليها.

20- مهنياً: يشير هذا اليوم إلى مسألة دقيقة جداً يجب أن تعالجها وتشغل بالك وتجعلك تواجه بعض الصعوبات، فلا تستسلم.

عاطفياً: يخيب أملك بسبب عدم تمكنك من لقاء الحبيب وتشعر بالإحباط والإرهاق.

صحياً: إحذر الحوادث والتهور كما التراجع الصحي، أمامك استحقاقات كبيرة.

21- مهنياً: الحظوظ جميلة ومميزة، تحفّزك على الاجتهاد والمواظبة، ويرافقك الحظ ويفتح أمامك أبواب الصداقة ويسهل معظم العلاقات المهنية.

عاطفياً: تتمتع بقدر عالٍ من المنطق والنزاهة في تقييم الشريك ولو كان من أعز الأشخاص على قلبك.

صحياً: تراودك فكرة السفر أو القيام برحلة في ارجاء الطبيعة للاسترخاء ونسيان هموم العمل ومشاغله وللراحة.

22- مهنياً: أبذل جهداً كبيراً وقم بمبادرات لرفع مستوى أدائك وبلوغ أعلى المناصب ونيل مستحقاتك.

عاطفياً: لا تكتفِ بالحب من بعيد، بل إنسَ خجلك وتحلَّ بثقة عالية للتقرب ممّن تحب.

صحياً: تتلقى عدداً كبيراً من الدعوات إلى الغداء أو العشاء، حاول عدم تلبية بعضها.

23- مهنياً: تراكم العمل وتأجيله ليسا في مصلحتك، فهنالك أولويات واضحة عليك أن تبدأ بها لتصل الى النتائج المرجوّة.

عاطفياً: المعاملة الجيّدة تساعد على بناء أسس متينة مع الشريك والسير في العلاقة نحو شاطئ الأمان.

صحياً: حاول قدر المستطاع أن تبتعد عن المأكولات الدسمة وأقبل على تلك الخفيفة والصحية ولا سيما في المساء.

24- مهنياً: يجلب لك هذا اليوم دعماً من أحد الزملاء الذي يعرف قدراتك وتعوّض عن الخسارة التي لحقت بك.

عاطفياً: يُثير إعجابك شخص التقيته أخيراً وتتمنى إقامة علاقة جدية معه ثم الارتباط به.

صحياً: تطلب إجازة من العمل لتمضية أسبوع في القرية والقيام ببعض الأعمال الزراعية لترتاح نفسياً.

25- مهنياً: يخف الضغط وتبدأ الحواجز بالسقوط الواحد تلو الآخر، وتشارك في مشاريع مهمة تتطلب مخيلة واسعة.

عاطفياً: التخطيط للمشاريع المستقبلية قد لا يجدي نفعاً إذا لم يكن مقترناً بالنيات الصافية.

صحياً: عليك أن تمنح نفسك بعض الراحة، فهي ضرورية لتتمكّن من تحديد خياراتك المقبلة.

26- مهنياً: تزعجك طريقة معاملة أحد الزملا لك، لذا حاول تجاهله واحذر العصبية.

عاطفياً: تطوي صفحة الماضي وتستعيد ثقتك بنفسك فتبدو مع الشريك على أحسن حال.

صحياً: أنت حساس ومرهف، ومجرد أمر شاذ يثير عصبيتك، ويدفعك إلى النفور، خذ الأمور بروية.

27- مهنياً: تمنعك المسائل الدقيقة من العمل بحرّية وقد تتعثر الخطى، وعبثاً تبذل جهوداً لتسوية الأوضاع، فلا تلاقي النتائج المرجوّة.

عاطفياً: تبذل والشريك جهوداً كبيرة لتحقيق أهدافكما، وهذا يعود عليكما بالفائدة في مختلف المجالات.

صحياً: لا تصدّق كل ما يقال حولك بشأن عدم فعالية برامج التغذية، التجربة أكبر برهان.

28- مهنياً: يؤدي عنادك مع بعض الزملاء إلى الشعور باليأس من إمكان تغيير وجهة نظرك.

عاطفياً: احترم عائلة الحبيب وتقرّب منها وأقم معها أطيب العلاقات لتكسب المزيد من مودته.

صحياً: قد تكون المعنويات منخفضة جدًا وتشعر بألم في هذا الوقت وتضطرب نفسياً.

29- مهنياً: تكون مضطراً هذا اليوم إلى التحفّظ قليلاً في عرضك بعض الأمور على أرباب العمل، لأنك تشعر أنهم غير ميالين إلى السماع.

عاطفياً: تتحسّن الأجواء وتتلطّف ويتقارب الحبيبان مجدداً، وتزول المشكلات والحساسيات، وتقوى العلاقة المتأرجحة.

صحياً: لا تزال مضاعفات العوارض التي أصابتك أخيراً ماثلة أمام عينيك، انتبه لصحتك جيداً.

30- مهنياً: لا تخاطر بعملك ولا تقم بأي مغامرات وإلا ستخذل المحيطين بك.

عاطفياً: لا تتجاهل العواطف التي تربطك بالشريك لأنك قد تجرح مشاعره في أي وقت.

صحياً: كن على يقين أن الانتباه للصحة أمر غاية في الأهمية ويتطلب بعض التضحيات.

]]>
Sat, 01 Dec 2018 16:30:17 GMT https://www.almaghribtoday.net/718/163017-%D8%AA%D8%B9%D9%8A%D8%B4-%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8B%D8%A7-%D8%AC%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%8B-%D9%8A%D9%84%D9%85%D8%B9-%D9%81%D9%8A%D9%87-%D9%86%D8%AC%D9%85%D9%83-%D9%88%D8%AA%D9%86%D9%85%D9%88-%D8%B4%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D9%83
"أجواء إيجابيّة" تشجعك على البحث عن إمكانيات جديدة https://www.almaghribtoday.net/717/162039-%D8%A3%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%A1-%D8%A5%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%91%D8%A9-%D8%AA%D8%B4%D8%AC%D8%B9%D9%83-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%AB-%D8%B9%D9%86-%D8%A5%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9 أجواء إيجابيّة تشجعك على البحث عن إمكانيات جديدة

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2018:

أسبوع حافل بالمستجدات والأحداث السعيدة  

مهنياً: يطلّ عليك هذا الاسبوع حافلاً بالمستجدات والأحداث السعيدة، سواء على صعيد حياتك المهنية أو الشخصية والتألق والانتصار المهني مع وجود القمر في العذراء الصديق يومي السبت والاحد الذي  يحمل إليك نعماً كثيرة ويعزز قدراتك على كسب الارباح في حين أن الحظ  يهديك فرصاً استثنائية في العمل وإنجازات واعدة وحظوظاً عالية جداً.   لكن حاول أن تبقى حذراً بين الاثنين والاربعاء تحت تاثير القمر من برج الميزان ان استقرارك المهني على المحك في هذه الفترة العصيبة كما ان مزاجيتك وطباعك المتصلبة وعنادك وكثرة مطاليبك قد تثير احتجاج البعض او نقمتهم. لا تحلم بتحالف قوي مع قضيتك وربما يخونك الحليف لتجد نفسك وحيدًا في ورطة ما بلا معين ولا وسيط. إنها ايام صعبة وغير مناسبة لاتخاذ مبادرات جريئة.  تعود الامور لتتحسن مع انتقال القمر الى العقرب تهدأ الأجواء وتصفو بشكل واضح لتسمح لك بإعادة تنظيم أفكارك ومشاريعك. بحيث تسمح لك عطلة الاسبوع بإعادة خلط الاوراق ومن ثم لعب دور بارز بعد ان تراجعت أسهمك وخفّت شعبيّتك.

عاطفياً: تأتيك الأجواء الرومانسية على طبق من الفضة وهي بالتالي ستفتح أبواب التواصل والحميمية مع الحبيب فيبدو هذا الاسبوع نشيطاً ومشجعاً مع وجود الزهرة في العقرب فتلاقي تفهماً كاملاً من الحبيب، ستجد الارتياح والطمأنينة في أحضانه أما إذا كنت عازباً فانتظر ظهور علاقة جديدة تفرح قلبك وتدخل البهجة الى حياتك اليومية.   

ابرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني /  نوفمبر 2018

 

1- مهنياً: تتردّد المراجع المؤثرة في دعمك بعد مراحل طوال، فتخضع لضغط كبير وتواجه بعض العراقيل.

عاطفياً: عليك اتخاذ خطوات مختلفة عن السابق تجاه الشريك لتحافظ عليه، وإلا فقدت ثقته وفقدته.

صحياً: قم بالمطلوب منك في كل مجال، ولا سيما في المجال الذي يعود بالنفع والفائدة على صحتك.

2- مهنياً: تجنّب هذا اليوم قدر المستطاع اتخاذ القرارات المصيرية في العمل لأن الحظ ليس في مصلحتك هذا اليوم.

عاطفياً: لا تكترث لآراء الآخرين عن علاقتك بالحبيب طالما أنك تثق بقلبك وبعقلك، وهذا هو المهم.

صحياً: واظب على ممارسة الرياضة يومياً، واختر نهاية الأسبوع للتوجه الى البحر وممارسة السباحة.

3- مهنياً: يرافقك الحظ على الصعد كافة، تتزود أفكاراً جديدة وقناعات من نوع آخر.

عاطفياً: تعرف انجذاباً عاطفياً ما، ربما يكون لإحدى العلاقات تأثيرات كبيرة في أوضاعك.

صحياً: أنت عرضة للإصابة بالأمراض المعوية، عليك التخفيف من الأكل واتباع حمية قاسية.

4- مهنياً: يشهد وضعك المالي تحسناً ملحوظاً بعد الخسائر الكبيرة التي منيت بها في آخر مشاريعك.

عاطفياً: تحدث متغيّرات كبيرة في علاقتك بالحبيب تحاول أن تتعامل معها بحذر وروية.

صحياً: لا تعقد الأمور ولا تثر المشكلات مع أحد، فأنت بغنى عن كل هذا من أجل المحافظة على صحتك سليمة.

5- مهنياً: لا تؤجّل شيئاً للغد، أنجز ما عليك ولا تتورط في قضية لست مطمئناً إليها.

عاطفياً: تجنب أي نقاش مع الشريك، إذ قد تستاء من بعض التفاصيل أوتواجه بعدائية من قبله.

صحياً: كن حذراً هذا اليوم، ولا ترهق نفسك أو تتعبها في أمور لست مسؤولاً عن تنفيذها.

6- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن وضع شخصي لأحد الزملاء، تعتني به عن كثب وتكون الملجأ والملاذ له ويقف بقية الزملاء قربك.

عاطفياً: تشعر بأن للحبيب تأثيراً كبيراً فيك، وأن حياتك قد تبدلت كلياً منذ لقائك به.

صحياً: تتخذ قراراً مع الأصدقاء للانطلاق في رحلة ترفيهية تستمر أسبوعاً، نعم القرار.

7- مهنياً: القمر الجديد في برج العقرب مناسب لك ويخفف من بعض الضغوط، وتذهب في رحلة وتحتفل بمناسبة مهمة مع الأصدقاء.

عاطفياً: يخفّ الضغط وتكون الرومنسية في أوجها، وتعيش مغامرة عاطفية أو تنطلق بجديد.

صحياً: سارع إلى زيارة الطبيب واعرض له حالتك الصحية وضيق نفسك المتواصل، الوضع لا يحتمل التأخير.

8- مهنياً: ينتقل جوبيتير إلى برج القوس، فيخيم جو من المغامرات والتجديد في حياتك، وربما يحصل ما يشير إلى تغيير مهم في مجالك المهني.

عاطفياً: تعامل بجدّية مع الحبيب ولا تنسَ الوعود التي قطعتها له، فهو يعتبرها بمثابة دين عليك.

صحياً: كل ما يدور حولك ينعكس على نفسيتك وصحتك، وتبدو في أحسن حالاتك.

9- مهنياً: بانتظارك مهمة جديدة تتولاها أو مسؤولية كبيرة تلقى على عاتقك، لكن يخشى أن تفقد الثقة بالنفس.

عاطفياً: يشكل فينوس مثلثاً مع مارس ويثير بعض النقاشات المالية المحقة، ويغمر أوضاعك العاطفية بمناخ دافئ.

صحياً: تعاود القيام بالتمارين الرياضية المعتادة، بعدما انقطعت عنها بسبب انشغالاتك المهنية الطارئة.

10- مهنياً: يدخل كوكب مركور إلى برج العذراء ليلتقي الشمس ومارس، فتبشرك هذه الكواكب بفترة من العافية والدينامية الكبيرتين.

عاطفياً: تعيش علاقة عاطفية جديدة ولكنك تفضّل أن تبقيها سراً وبعيدة عن الأنظار.

صحياً: حافظ على هدوء أعصابك لئلا تقع في مشاحنات بينك وبين الآخرين.

11- مهنياً: مناخ إيجابي لطرح أفكار تطوير قدراتك العملية، فحاول الاستفادة قدر المستطاع ولا تفوّت الفرصة.

عاطفياً: تكون مجبراً على تصحيح أمور كثيرة والحلول مكان الشريك أو التعامل معه بصعوبة.

صحياً: المطلوب منك الاهتمام بصحتك وسلامتك والتأكد من كل التفاصيل قبل أي سفر.

12- مهنياً: راقب طريقة إسرافك للمال وراجع موازنتك قبل أن تصل إلى الإفلاس.

عاطفياً: استمع إلى ما يقوله لك الشريك لتتمكن من معرفة حقيقة مشاعره التي يخفيها عنك.

صحياً: لا تكثر من تناول الأطعمة الدسمة، وخصوصاً في المطاعم، بل اختر الصحي منها.

13- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن تغيير قد لا يكون بالضرورة سيئاً، لكن قد تحتاج إلى نصيحة، وثمة من هو مستعد للمساعدة.

عاطفياً: انفراجات مهمّة تطال وضعك العاطفي، وهذا ما يؤدي الى مستقبل اكثر استقراراً واشراقاً.

صحياً: إذا حصلت على إجازة، عليك التوجه إلى أي مكان يشعرك بالراحة جسدياً وصحياً.

14- مهنياً: تشعر بالملل بسبب الروتين في حياتك المهنية، حاول إدخال بعض التعديلات للخروج منه.

عاطفياً: قد تثير غيرة الشريك أو هو من يثير غيرتك وربما تتصرف بشيء من التعنت والقساوة معه فينفر منك ويخشى التقرب منك.

صحياً: حاول قد الإمكان الخروج في نزهات ورحلات تريح نفسيتك وأعصابك برفقة العائلة.

15- مهنياً: يخف عنك الضغط ويحمل هذا اليوم بعض الحلول، وربما تصادف شخصاً يساعدك في وقت غير منتظر ويأتيك ببعض الاقتراحات.

عاطفياً: خطوات إيجابية تعزّز وضعك العملي، فكن مستعداً للأيام المقبلة، فهي ستكون أكثر إشراقاً ممّا تتوقع.

صحياً: حاول أن تسيطر على أعصابك حتى تتمكن من تطوير قدراتك، لأن ردة فعلك غالباً ما تكلفك الكثير.

16- مهنياً: ينير لك أحد الزملاء الدرب، فتستفيد من فرصة أو تفرح ببعض المستجدات التي تكون في مصلحتك.

عاطفياً: يؤدي أحد الوالدين أو المقرّبين الأكبر منك سنّاً دوراً إيجابياً في تقريب وجهات النظر بينك وبين الشريك.

صحياً: حافظ على وضعك الصحي بالوتيرة الحالية عينها، فهذا افضل لك.

17- مهنياً: تجتمع اليوم ببعض زملاء المهنة وتتناقش وإياهم في سبل تطور العمل.

عاطفياً: عليك التفكير بإيجابية نحو الشريك، وتالياً إبعاد نظرية الخيانة التي أطلّت برأسها أخيراً.

صحياً: تتفق مع الزملاء في العمل على استغلال فرصتكم السنوية للسفر وخوض المغامرات في الخارج للقيام ببعض الحركة المفيدة.

18- مهنياً: تشعر بأنك مرتبط بقرارات من هم أقل منك كفاءة وتعجز عن إحداث أي تغيير أساسي.

عاطفياً: تضطر أحياناً إلى تحمّل أخطاء الحبيب، صارحه بانزعاجك وساعده على عدم تكرارها.

صحياً: لكل داء دواء، والمحافظة على رشاقتك الحالية يدفعك إلى التخفيف من الأكل وممارسة الرياضة.

19- مهنياً: تواجهك تحدّيات شتى غير أنك واثق بقدراتك وبأنك على مستوى المسؤولية.

عاطفياً: على الرغم من المشاكل التي تواجهها مع الحبيب فإنك لا تستطيع الابتعاد عنه يوماً واحداً.

صحياً: تبذل قصارى جهدك للمحاقظة على صحة سليمة، وتنجح في ذلك وتشجع الآخرين على التمثل بك.

20- مهنياً: يدعمك الحظ، وتجد حلاً لمشكلة أو تقدم عرضاً يلاقي التقدير أو تنتهي من مشكلة مهنية .

عاطفياً: تبحث منذ مدة عن الشريك الملائم وقد يكون قريباً منك أكثر مما تتوقع.

صحياً: تبتسم لك الصحة، وتشعر براحة كبيرة وبسعادة تخفف العصبية غير المبررة.

21- مهنياً: تواجه حقيقة ما، وتضطر ربما إلى إلغاء بعض المواعيد لمعالجة أمر طارئ.

عاطفياً: تجاربك السابقة في المجال العاطفي لم تكن جيدة، لكن ما تواجهه اليوم يختلف كلياً عن التجارب السابقة.

صحياً: يبدو المزاج متعكراً بكل الأحوال، تجنّب الجدال الحادّ لئلا تثار أعصابك.

22- مهنياً: تتعرض للكثير من الضغوط بعد استلامك منصبك الجديد، تعامل معها بروية وحكمة.

عاطفياً: إحذر غيرة أحد الأشخاص فقد يسبب لك تدمير علاقتك المتينة بالحبيب.

صحياً: الابتعاد عن الأجواء الرياضية يجعلك أسير الخمول والتهام الطعام بكثرة.

23- مهنياً: القمر الجديد بين الثور والجوزاء يعزز حدسك المدهش، ويتحدق عن لقاء مع أشخاص مميزين يفتحون أمامك أبواب عمل مناسب.

عاطفياً: يشعرك أمر طارئ ببعض التحرر على الصعيد الشخصي وتتخذ قرارات تعجب الشريك.

صحياً: بدأت تكون أكثر انتباهاً إلى نوعية أكلك، وهذا ما ينعكس إيجاباً على صحتك.

24- مهنياً: يدفعك هذا اليوم العصيب إلى إجراء حوار هادئ مع الزملاء لشرح وجهة نظرك وإقناعهم بصحة القرارات التي تنوي اتخاذها.

عاطفياً: تشكو الوحدة والملل بسبب بعدك عن الشريك وعدم تمكنك من لقائه ساعة تشاء.

صحياً: إذا لاحظت أن الإزرقاق يتكاثر ويتكاثف تحت عينيك، يكون السبب قلة النوم التي تعانيها.

25- مهنياً: تثير هذا اليوم موضوعاً مهنياً حساساً جداً مع أحد الزملاء، يستحوذ على تفكيرك، فكن حذراً.

عاطفياً: إذا رغبت في الحفاظ على موقعك في قلب الشريك، عليك أن تكون أكثر جديّة من السابق، فهذا أفضل.

صحياً: اضبط أعصابك وتروّ في تصرفاتك، فقد تخسر صحتك وتبقى وحيداً، عندها لن ينفع الندم.

26- مهنياً: كن منتبهاً لكل شيء ودقق في كل عقد أو مشروع يعرض عليك هذا اليوم.

عاطفياً: ينتقدك الحبيب بسبب عاداتك السيئة والمثيرة للإزعاج، حاول تغييرها لأنه لم يعد يحتمل.

صحياً: وفر طاقتك وجهدك لوقت آخر، والطبيعة قد تكون افضل الحلول الممكنة.

27- مهنياً: يشير هذا اليوم إلى أوضاع مهنية رائعة جداً، وتكون مجبراً على الدفاع عن النفس إزاء إتهامات باطلة تطالك.

عاطفياً: تفاجئك بعض التطورات الخطيرة، وتدفعك الى التريث وعدم التصرف بعشوائية مع الشريك.

صحياً: خفف من التحديات ولا تعرَض نفسك للأخطار، ولا تسمّ شجاعة ما هو بالفعل تهوراً، فالشجاعة تحتاج الى تعقّل.

28- مهنياً: يؤشر هذا اليوم إلى الإرباك، وتشعر بالتشاؤم على الرغم من بوادر النجاح، لكن لا تقلق، قريباً تحصد ثمار تعبك.

عاطفياً: ركّز على علاقتك بالحبيب ولا تفكّر في أي شيء آخر قد يؤثر فيها أو يزعزعها.

صحياً: لا تتردد في الطلب إلى الأصدقاء مشاركتك في رحلة برية لأنها مفيدة للجميع.

29- مهنياً: تتزود هذا اليوم أفكاراً منوّعة وبنّاءة وتلاقي الدعم من بعض الفئات والأفرقاء.

عاطفياً: عبارات الثناء والتنويه تكون عنوان المرحلة المقبلة في حياتك العاطفية، وخصوصاً بعد الجهد الاستثنائي الذي بذلته.

صحياً: قاوم كل من يحاول ثنيك عن ممارسة الرياضة، ولا تدع أي شيء يحد من نشاطك.

30- مهنياً: تتراكم التحديات وتتسابق لتمتحن قدرتك على المواجهة وعلى الصمود وإبداء الإرادة الصلبة.

عاطفياً: يبدو التواصل مع الشريك صعباً هذا اليوم إذ يسود سوء التفاهم بينكما.

صحياً: لا تتردد في الابتعاد عن كل ما من شأنه إرهاق أعصابك مهما تكن الظروف.

 

 

]]>
Sat, 01 Dec 2018 16:20:39 GMT https://www.almaghribtoday.net/717/162039-%D8%A3%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%A1-%D8%A5%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%91%D8%A9-%D8%AA%D8%B4%D8%AC%D8%B9%D9%83-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%AB-%D8%B9%D9%86-%D8%A5%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9
انعطاف مبارك من المشتري يجلب معه "الحظ الوفير" https://www.almaghribtoday.net/716/145703-%D8%A7%D9%86%D8%B9%D8%B7%D8%A7%D9%81-%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%83-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%AA%D8%B1%D9%8A-%D9%8A%D8%AC%D9%84%D8%A8-%D9%85%D8%B9%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B8-%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%B1 انعطاف مبارك من المشتري يجلب معه الحظ الوفير

 أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2018:

لقاءات وخلافات واتفاقات ونزاعات  تسيطر عليك

مهنياً: تأثيرات القمر من العذراء تتحداك يومي السبت والاحد لكن الجو العام جيد جدا كل الكواكب داعمة لمصالحك المشتري والشمس في برج لكن سوف تخوض حروباً في بداية هذا الاسبوع وتذهب من موقع الى آخر فتعرف لقاءات وخلافات واتفاقات ونزاعات، ثم تتوصل الى قناعة أخرى بتسوية لا بد منها. قد تعقد اجتماعات كثيرة وتخطط لمواجهة ما  حيث يحاول البعض إبعادك أو نبذك ما يثير بعض الانفعالات، أو يؤخذ عليك تقصير ما. تخف الضغوط وتتحسن الامور مع انتقال القمر الى برج الميزان بين الاثنين والاربعاء قد تحصل على أرباح غير متوّقعة ها هو الحظ يناديك فلا تتردّد باقتحام الفرص. سوف تتلقى دعوة لمناقشة مشروع مهم ويمكنك ان تتبع نظامًا جديدًا لتحسين ظروفك المعيشية وتعزيز شعبيتك، تساعدك الظروف على التقدم وعلى أخذ المبادرة والسير قدماً نحو الافضل حيث تتقدّم بعزم لتكلّل جهودك بالنجاح. تتبدل الاجواء الفلكية مع انتقال القمر الى العقرب في مواجهة برجك  يومي الخميس والجمعة فتكون فترة صاخبة ودقيقة تفرض عليك نمطاً معيّناً وتشير الى تغييرات مباغتة واحداث غير منتظرة.

عاطفياً: لا يناسبك وجود الزهرة في العقرب قد تعيش تردّدًا وحيرة وعدم استقرار على الصعيد العاطفي في هذه الفترة اذ تطرح تساؤلات حول نوايا الشريك او سلوكه وتصرفاته، وربما تنتابك هواجس بشأنه وشعور بعدم الامان للعازب قد تثار نزاعات وخلافات بسبب بعض الشكوك، فانتبه وكُن متيقّظًا.

انعطاف مبارك من المشتري

مهنياً: يحالفك الحظ في هذا الشهر الاستثنائي مع وصول كوكب الحظ الى برجك بتاريخ يوم 8 ليستقر فيه عاماً بأكمله ويهديك الفرص والنجاح والحظوظ الكبرى وقد تحصل على ترقية أو على شروط أفضل تطمئنك. تشعر يا عزيزي القوس ، أنك انتهيت من مرحلة لتبدأ مرحلة جديدة، فتحضّر لها بهدوء. من المهم أن تضع استراتيجية جديدة وأن تمهّد الطريق أمام رؤية أخرى لمسيرة حياتك.ليس وحده كوكب المشتري الذي يبشرك بشهر جيد بل هو اورانوس ايضا يعاود سيره باتجاه الحمل الناري الصديق ليشكل طالعا جيدا مع المشتري في برجكبالاضافة الى انتقال عطارد الى برجك فتكون للشؤون المالية الأهمية الكبرى فتهتم بمسائل متنّوعة وتستعين ببعض

النافذين وأصحاب السلطة لكي تسوّي أوضاعك، كذلك قد يحمل هذا الأسبوع إتصالاً مهماً مع الخارج أو مع بعض المرجعيات أو الأوساط الإعلامية التي تكون مفيدة لك. تعيد النظر ببعض القرارات المهنية وتركّز على دراسة أو امتحان أو بحث وتدقيق، تقيم حسابات جديدة وتحضّر مشروعاً وتجري من أجله اتصالات واسعة ومتشعبّة، مدفوعاً بحيويّة وإرادة قويتيّن. تلعب دوراً مهماً وسط مجموعة أو فريق أو بين متنازعين، فيكون لكلامك ومواقفك وقع كبير على من حولك، وقد يؤدي الأمر الى تغيير جذري يحصل في إحدى المؤسسات أو التنظيمات.

عاطفياً: لا تدع أيّة عوامل تقضي على ثبات علاقاتك. في القسم الاول من الشهر الا ان النمط يتغير كليا في النصف الثاني مع عودة كوكب الحب الى برج الميزان الصديق فتشعر بتغيير في الاجواء يطال حياتك العاطفية ويعلن عن فترة واعدة ومثمرة تحمل دعوات كثيرة ومناسبات للتسلية والفرح. كما اللقاءات المغرية لبعض العازبين. اذا كنت متزوّجًا فقد تشعر بعودة الحرارة الى علاقتك وبعذوبة التفاهم والمشاركة. كثيرون سوف يذهبون نحو مغامرة ويفاتحون الحبيب بما يخالجهم من مشاعر غير آبهين باحتمال الصدّ او بممانعة قد تكون لها اسبابها.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني /  نوفمبر 2018

 

1- مهنياً: تبدأ يومك بنشاط كبير، وتتخلص من كل إحراج لك، وتتغلب على المواقف المتصلبة، وتكون متفائلاً جداً.

عاطفياً: يتطلب منك الوضع الدقيق بذل جهود كبيرة لتستحق حنان الشريك الذي تستحقه، وكل ما عدا ذلك لن يجديك نفعاً.

صحياً: تجنّب كل ما يعرض نفسيتك للقلق، فأنت لم تتعاف تماماً مما أصابك أخيراً.

2- مهنياً: يحمل هذا اليوم مفاجأة سارة جداً تفتح الطريق أمامك للبدء بتنفيذ مشاريعك المهنية الكبيرة.

عاطفياً: يحتاج الشريك إلى وجودك بجانبه، فهو يمرّ بأزمة كبيرة ويطلب مساندتك فلا تخذله.

صحياً: إذا أردت المحافظة على صحة سليمة وجسم رشيق، عليك تنفيذ مخطط رياضي طويل.

3- مهنياً: لا تتورّط في مشاريع لست متأكداً من نتائجها، قد ينهار وضعك المالي في حال فشلت.

عاطفياً: ينتظر الحبيب منك لفتة حبّ ليعود إليك وتستأنفان معاً علاقتكما العميقة وتستعيدان أجمل أيام الماضي.

صحياً: قد تسبب لنفسك الإصابة بأحد الأمراض النفسية اذا لم تضبط أعصابك وتحافظ على هدوئك.

4- مهنياً: الهدوء والرويّة هما الأساس في أي عمل ناجح، اعتمدهما لتسلك الطريق الصحيح حتى النهاية.

عاطفياً: تمرّ علاقتك بالشريك بيوم من التوتر والقلق نتيجة انهماكك بالعمل وإهمالك له.

صحياً: حاول قدر الإمكان التخفيف من الجلوس ساعات طويلة، واستفد من الوقت المتاح للقيام ببعض النشاط الرياضي.

5- مهنياً: تتغلب اليوم على مجموعة كبيرة من التعقيدات والنزاعات، وتتبدد الأجواء المعادية ويسيطر الهدوء على العمل.

عاطفياً: مهما سعى بعضهم للنيل من سمعتك أمام الشريك، فهم سيفشلون لأنك الأقوى وصاحب سمعة نظيفة.

صحياً: لا تكن مقلاً في ممارسة الرياضة، بل حاول أن تكون كذلك في تناول المأكولات بلا هوادة.

6- مهنياً: تشعر باللاإستقرار أو بالعجز، ويسيطر عليك القلق ما يضطرك إلى إلغاء مواعيد

لمعالجة أمر طارئ.

عاطفياً: تجد أحياناً أنّ الشريك يعتمد عليك كثيراً، لذا، يستحسن أن تكون على مستوى طموحاته وخصوصاً أنك تملك الإمكانات.

صحياً: تشعر بالتعب أو بتراجع قدرتك على ممارسة أي نشاط، راجع طبيبك.

7- مهنياً: تنعم بأجواء مهنية جيدة، وتقوم باستشارة نافعة ومفيدة تعود عليك بنتائج مهمة جداً.

عاطفياً: تكبر الأحلام، وتطرأ تغييرات إيجابية، وتتطور علاقتك بالشريك وقد يكون لك معه معاملة مميزة.

صحياً: اعتن بصحتك ولا تعمل حتى تصاب بالإرهاق وتفقد الكثير من طاقتك الخلاقة.

8- مهنياً: يدخل جوبيتير كوكب الحظ إلى برجك ليك يفتتح دورة إيجابية تستمر سنة كاملة، فتنطلق واثقاً وتحقق الأماني.

عاطفياً: تعيش مع الحبيب يوماً صعباً يسوده القلق والتوتر وتفكّر في إعادة حساباتك معه.

صحياً: اتبع الأساليب التي تؤدي إلى نتائج صحية جيدة، وإذا لم تنجح استشر أخصائي التغذية.

9- مهنياً: يحالفك الحظ هذا اليوم ويخفف عنك بعض الضغوط التي تتعرض لها منذ مدة، وتتغلب على بعض المصاعب.

عاطفياً: عليك أن تكون أكثر حذراً في خياراتك المقبلة، وقد تكون هنالك مطبّات في علاقة جديدة في غضون أيام.

صحياً: الأمور وصلت إلى حدّ خطر، بادر إلى ممارسة ما ينعكس إيجاباً على وضعك الصحي.

10- مهنياً: فرصة أمامك لمكسب له صلة بشراكة أو مشروع أو تعويض، لا تضيّعها وإلا ندمت لاحقاً.

عاطفياً: الحبّ من النظرة الأولى تجربة تعيشها قريباً وتجعلك تفكّر في الارتباط الجدي بعد تردد طويل.

صحياً: أنظر إلى محيطك ترَ أن كثيرين أصبحوا نشطين جراء ممارسة الرياضة يومياً.

11- مهنياً: في الجو خيبة أو شعور بالذنب أو تراجع بالنسبة إلى إحدى الصفقات المهنية المهمة.

عاطفياً: يجعلك هذا اليوم اكثر انكماشاً على الصعيد العاطفي، وقد تتعامل مع قضية سرية او علاقة غرامية متخفيّة.

صحياً: لا تماطل للبدء بممارسة التمارين التي وصفها لك الطبيب لمعالجة أوجاع العنق والظهر.

12- مهنياً: ترقّب خروج روحك المغامرة لتعويض ما فاتك من الوقت، ولا سيما أن في داخلك قوة لا يمكن إيقافها أبداً.

عاطفياً: لا تخلط بين العمل وبين علاقتك بالشريك فهو بحاجة إلى وجودك بقربه ليشعر بحبك له.

صحياً: إذا أحسست بتورم في قدميك أو ذراعيك، أوقف كل شيء واقصد طبيبك فوراً.

13- مهنياً: يشير هذا اليوم إلى بعض الارتباك، وتطرأ أحداث لا ترضيك أو يتراجع

مشروع او تنقطع صلات تدريجياً.

عاطفياً: تعيش يوماً متعباً فيتأثر مزاجك ببعض الأخبار التي قد تؤخّر تقدّم خطواتك المستقبلية مع الشريك.

صحياً: لا تكن من أصحاب الحلول الآنية، فتمارس المشي أسبوعاً ثم تتوقف مكتفياً بما تشعر به.

14- مهنياً: نشاطك في العمل غير مسبوق هذا اليوم وتنجز المهام المطلوبة منك على خير ما يرام.

عاطفياً: تفكّر جدياً في الارتباط بالشريك، فأنت تشعر بالفرح عندما تكون قريباً منه ويدللك.

صحياً: حاول أن تتخطى المشكلات التي تمرّ بها، ورفّه عن نفسك بالخروج مع الأصدقاء أو برفقة العائلة.

15- مهنياً: تكثر الأحلام وتتعلم جديداً أو تتعرّف إلى من ينال إعجابك ويثير حماستك، قد تتبدّل قناعاتك وتبدي انفتاحاً على بعض الأوساط.

عاطفياً: إذا كنت راغباً في تحسين وضعك العاطفي، عليك تحضير الشروط المناسبة لطرحها على الشريك.

صحياً: اتباعك حمية غذائية سليمة وممارسة المشي تأتيان بالنتائج المرجوة صحياً.

16- مهنياً: ركّز اهتمامك على حسن العلاقة بالزملاء وبالمسؤولين لأنك تحتاج إلى مساندتهم في أي وقت.

عاطفياً: تحرّر من القلق الذي يسيطر عليك وتفاهم مع الحبيب حول الأمور العالقة بينكما لإيجاد الحلول المناسبة لها.

صحياً: لا تقلق ولا تخف على صحتك إذا كانت تمارس الرياضة التي تعود عليها بالنفع.

17- مهنياً: تعالج مسألة مستحقات ديون أو ضرائب متأخرة، وتجبر على مواجهة واقع لا يروقك.

عاطفياً: الكلام اللطيف وحده لا يوصلك إلى أي مكان، فحاول أن تنظر إلى الأمور بجدية لتتمكّن من فرض وجودك على الشريك.

صحياً: لا تستمع إلى القيل والقال التي قد تقض مضجعك وتوتر أعصابك وتثير انفعالك.

18- مهنياً: يتراجع مركور لكي يعيد إلى الساحة نشاطاً قديماً يدعمك فيه أحد الذين تثق بهم، وتحقق نجاحاً مهنياً لافتاً.

عاطفياً: يعاني الشريك قلة ثقتك به، فهو يحبك ويخلص لك إلى أبعد الحدود لكنك لا تبادله بالمثل.

صحياً: تتوصل إلى نتيجة مفادها أن قيامك بأعمال أكبر من طاقتك على التحمل وراء معاناتك صحياً.

19- مهنياً: ترتفع المعنويات اليوم ويهدأ المزاج فتعوّض عن الوقت الضائع وتنجز مشروعاً لتبدأ آخر.

عاطفياً: اذا شعرت بأن وضعك العاطفي غير مريح، عليك أن تبادر إلى إجراء تعديلات جذرية لتخطي ذلك.


صحياً: أنت من أصحاب الإرادة الصلبة، وتحصل قريباً على النتائج المرجوة والمبتغاة صحياً في أسرع وقت.

20- مهنياً: تقلق أو تضطرب لبعض الأمور وتشعر بالحاجة إلى الحنان والرعاية، وترغب في الترفيه عن نفسك وممارسة هواية جديدة.

عاطفياً: تمنح الشريك كل ما لديك وتعمل بكل طاقتك لإسعاده ونيل رضاه وتعميق الحب بينكما.

صحياً: تعيش في دوامة القلق الدائم على صحتك، لكنك في المقابل لا تحاول القيام بأي شيء يفيدك صحياً.

21- إحذر سوء تفاهم أو التباساً في أحاديثك، وكن واعياً لكل ما يقال ودوّن الملاحظات، تتاح لك فرص مهنية مميزة، ويحالفك الحظ وتحقق أرباحاً.

عاطفياً: تقدم غير متوقع في العلاقة بالشريك، بسبب اقدامك على دعمه في مشروع نوعي يضمن لكما مستقبلاً مشرقاً.

صحياً: تجنّب التوتّر قدر المستطاع، فهذا اليوم يحمل إليك بعض المتاعب لكن ذلك يكون موقتاً.

22- مهنياً: لا تخالف القوانين لئلا تقع في مأزق أنت بغنى عنه قد يكلّفك خسائر كبيرة وبعض الزملاء.

عاطفياً: الحظ يدعمك ويتحدث عن علاقات جيدة مع أحد الأحبّاء شرط أن لا تتشبث برأيك أو تفرض توجهاتك من دون حوار ونقاش بنّاءين.

صحياً: أترك للرياضة مكاناً في مفكرتك اليومية، الهموم والمشكلات تؤثر سلباً في وضعك الصحي.

23- مهنياً: القمر المكتمل في برج الجوزاء يتنافر مع جوبيتير ومارس، ما قد يولد بعض الحساسيات والاحتكاكات في العمل.

عاطفياً: الأنانية تؤدّي إلى صدامات مع الشريك، وهذا يؤدّي إلى عواقب غير متوقعة يمكن أن تؤذي العلاقة جداً.

صحياً: إذا حاولت التخلص من السمنة الزائدة والترهل، ليكن ذلك بطريقة مدروسة وبإرشادات من أصحاب الاختصاص.

24- مهنياً: يحمل هذا اليوم والأيام المقبلة فرصاً تجعل أحد الزملاء يدبّر إساءة ما ضدك ويخفي عنك معلومات مهمة.

عاطفياً: حافظ على سرّية ما يحدث بينك وبين الشريك ولا تسمح لطرف ثالث بالتدخل في شؤونكما.

صحياً: من أراد المحافظة على صحة سليمة لا يوفر أي وسيلة من أجل ذلك.

25- مهنياً: تدخل يوماً مهنياً دقيقاً جداً، ويحذرك الفلك من شجار عقيم يطرأ وتجد نفسك في موقف ضعيف وترتبك.

عاطفياً : إذا رغبت في المحافظة على موقعك في قلب الشريك، عليك أن تكون أكثر جديّة من السابق.

صحياً: لا تكن من أصحاب الحلول الآنية والظرفية في معالجة مشاكلك الصحية، الأمر يتطلب منك المواظبة.

26- مهنياً: أمر طارئ اليوم يعكر عليك صفو هنائك، وفي المقابل يستجد ما يخفف من اندفاعك لإنجاز المشاريع المنتظرة.

عاطفياً: لا تدع الشريك يستفزّك بتصرفاته ويثير عصبيتك كي يحصل منك على ما يريد.

صحياً: إذا مارست الرياضة ربحت صحتك، وإذا أهملتها عرّضت نفسك للأمراض وغيرها.

27- مهنياً: تبتسم لك الأقدار وتحمل إليك خبراً سارّاً أو فرصة ممتازة أو تصحيحاً لوضع آلمك، وقد ترتبط بموعد مهم مع شخص مؤثر ونافذ.

عاطفياً: لا تتذمر مهما سعى الشريك للضغط عليك، فقدراتك كبيرة لتخطي الأزمات.

صحياً: استفد من الطقس الجميل والرائع، وانهض باكراً وانطلق في رحلة مشي وهرولة مدة ساعة.

28- مهنياً: يكتمل الحظ اليوم ويكون فرحك كبيراً جداً، ما يعني أن تغييراً في مصلحتك قد يأتي بصورة سريعة.

عاطفياً: إبحث عن علاقة جدية مع شخص تتفق معه ويبادلك مشاعر الحب ذاتها.

صحياً: تتوتر أعصابك قليلاً، وتشعر بالإرهاق، استشر طبيبك واعمل بنصائحه وتعليماته فتكون الرابح.

29- مهنياً: تُثار مشكلات في العمل، أو يطرأ ما يزعجك ويثير التساؤلات الكثيرة حول تصرفات أرباب العمل معك.

عاطفياً: ارتفاع نسبة التفاؤل في تصحيح العلاقة بالشريك، وخصوصاً بعد سوء التفاهم الذي فرض نفسه أخيراً.

صحياً: على الرغم من تمتعك بصحة جيدة، وهذه نعمة، عليك الخضوع لبعض الفحوص للاطمئنان أكثر.

30- مهنياً: تحضر اجتماعاً مهماً تكون نتائجه إيجابية لمصلحتك وتندفع في تنفيذ مشاريع معلقة منذ مدة طويلة.

عاطفياً: تشعر بسعادة كبيرة عندما تمضي والشريك أوقاتاً ممتعة وتتمنى أن تطول لتبقى قربه أطول مدة ممكنة.

صحياً: لا تستخف بشمس تشرين فهي مؤذية إذا عرّضت نفسك لها مدة طويلة.

]]>
Sat, 01 Dec 2018 14:57:03 GMT https://www.almaghribtoday.net/716/145703-%D8%A7%D9%86%D8%B9%D8%B7%D8%A7%D9%81-%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%83-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%AA%D8%B1%D9%8A-%D9%8A%D8%AC%D9%84%D8%A8-%D9%85%D8%B9%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B8-%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%B1
الشعور بالتجدد والنشاط مما يجعلك أكثر حياوية https://www.almaghribtoday.net/715/145319-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D9%88%D8%B1-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D8%AF-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B4%D8%A7%D8%B7-%D9%85%D9%85%D8%A7-%D9%8A%D8%AC%D8%B9%D9%84%D9%83-%D8%A3%D9%83%D8%AB%D8%B1-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D9%88%D9%8A%D8%A9 الشعور بالتجدد والنشاط مما يجعلك أكثر حياوية

 أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2018:

إرادة صلبة وثقة بالنفس وقدرة على ترجمة الأحلام الى وقائع

مهنياً: تبدو في حلّة رائعة في بداية الاسبوع مع وجود القمر في العذراء  الذي يغمرك بإرادة صلبة وثقة بالنفس وقدرة على ترجمة الأحلام الى وقائع والمثابرة على متابعة الأهداف والمشاريع بدون كلل أو ملل. تكسبك الكواكب جاذبية كبرى تفتح لك الأبواب فتسير أمورك كما ترغب، وتقدّم تفسيرات وتبريرات مقنعة جداً أثناء بعض النقاشات والمفاوضات، ما يساعدك على إحراز النجاح والانتصار. تتبدل الاجواء بين الاثنين والاربعاء مع انتقال القمر الى برج الميزان تضطر الى تغيير برنامجك أكثر من مرّة، وذلك تحت ضغط التطوّرات والتغييرات المفاجئة. يعاكسك الحظ ويتطلب منك حذراً في التنقلات، كما في استعمالك بعض الأدوات الحادّة او التعامل مع بعض الجهات الشرسة حيث تثير بعض الاعتراضات أو التحفّظات غضبك.تعود الاحوال وتتحسن مع انتقال القمر الى برجك يومي  الخميس والجمعة تتهاون معك التأثيرات الفلكية فتلتقط فرصاً كانت غائبة وتحاول إيجاد حل للمشاكل، تحتاج الى مساعدة فتصادف من يقودك بحكمة نحو الأهداف. توظّف طاقاتك في نشاطات متعدّدة وتعمل لبلوغ الأهداف.

 عاطفياً: وجود الزهرة في برجك يجعلك تعيش اسبوعا ممتازا لتعزيز الروابط وتقريب وجهات النظر قد تشعر بالحنين الى الماضي ولحظاته الحميمية. لن يخيب الحظ أملك ولا سيّما إذا كانت علاقتك متينة. للعازب تسمع أخباراً تبعث في نفسك الشغف، وتصغي الى بوح بالحب والإعجاب، وتلتقي وجوهاً جديدة، كما تعاود اللقاء بمعارف قدامى.

ابرز الاحداث الفلكية عن شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2018

شهر التجدد

مهنياً: تعيش حركة فلكية غير اعتيادية في هذا الشهر الاستثنائي لقد حان الوقت كي تنعم بأفضل شهر لهذه السنة بفضل تواجد الشمس في برجك منحها إيّاك القوّة والنشاط. بالإضافة الى مغادرة المشتري باتجاه القوس واورانوس نحو الحمل من جديد كذلك سوت تتنفس الصعداء وترتاح من مضايقة كوكب المريخ الذي يترك برج الدلو باتجاه برج الحوت الصديق لا يشبه هذا الشهر الأشهر السابقة سوف يرافقك الحظ على الصعيد المهني هذا الشهر بحيث قد تصل الى القمّة بفضل أعمالك وجهودك، ما من شيء مستحيل هذا الشهر فمن المتوقع أن تتلقى دعماً مناسباً في العمل أو أن تغيّر مسار عملك كليًّا. ينصحك الفلك أن تختار العمل في شركات معروفة إذا كنت تبحث عن عمل جديد. من المتوقع أن تقوم بخطوة كبيرة إذا كنت عاطلاً عن العمل وقد ينتظرك شهرٌ واعد سيمنحك الفرص الممتازة والأرباح والحب وراحة البال. إذاً، إنّه أفضل شهر للتعامل مع المهمات الصعبة وإنجاز كل الأعمال المدوّنة على جدول أعمالك.

عاطفياً: ان تراجع كوكب الحب الزهرة من برجك باتجاه برج الميزان يتحدث عن مفاجآت مربكة في حياتك الشخصية ويطرأ اللامنتظر ليغيّر المسار هذا الشهر ما يستدعي الحذر انتبه

حتى لا ترتكب خطأ او حتى ورطة الاهمال ممنوع حاول ان تسيطر على ظروفك ان الاجواء ليست صافية فقد تواجه ازمة محتملة تؤدي الى فراق قد يفصلك عن حالة معيّنة او عن فترة من حياتك لينقلك الى جديد. قد تصطدم ببعض الحقائق التي تُبعدك عن اصدقاء وجماعات آمنت بها ووهبتها الثقة، ما يستدعي الهدوء والتروّي وعدم اشعال النيران حولك ومواجهة الاحداث بأعصاب متينة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني /  نوفمبر 2018

 

1- مهنياً: تبدأ تنفيذ مشروع جديد وتتخلص من بعض التأخيرات والتسويفات التي تعيق تقدم العمل والسير به كما ينبغي.

عاطفياً: العون الذي حظيت به من الشريك أخيراً يتيح لك التخطيط بشكل أفضل لضمان المستقبل بكل تفاصيله.

صحياً: نم باكراً واستيقظ باكراً، وخصص الوقت المناسب للتمارين الرياضية الصباحية.

2- مهنياً: تشعر هذا اليوم بحس المنافسة الذي تتمتع به في مواجهة التحديات والتغلب على المصاعب مهما تكن كبيرة وصعبة.

عاطفياً: تدعو الحبيب إلى جلسة رومانسية فيلبي دعوتك بسرور، وتتناقشان في شؤون القلب والحب.

صحياً: تريّث قبل القيام بنشاطات مكثفة دفعة واحدة، خذ الأمور بالتروي، ومهّد لها خطوة خطوة.

3- مهنياً: خطوات إيجابية تعزّز وضعك العملي، فكن مستعداً للأيام المقبلة، فهي أكثر إشراقاً ممّا تتوقع.

عاطفياً: لا رغبة لك في مضايقة الشريك، إنما لكل شيء حدود إذا طالتك الأمور مباشرة.

صحياً: لا تفسح في المجال أمام الآخرين كي يخيروك بين السهرات والبقاء في المنزل، قم بما تراه مفيداً لصحتك.

4- مهنياً: لن تجد صعوبة في تنفيذ أصعب المهام التي توكل إليك لأنك على قدر المسؤولية وتعتمد أسلوباً صحيحاً.

عاطفياً: تعطي الشريك المجال لحل الأمور، وخصوصاً أن الوضع بات محتداً، ومن شأن ذلك أنّ يترك انعكاسات تطالكما.

صحياً: إحذر أحد الأصدقاء الذي قد يسبّب لك مشاكل صحية.

5- مهنياً: تتفاءل هذا اليوم كثيراً بتحقيق رغباتك وأحلامك وتجعل الآخرين يصغون إلى مخططّاتك.

عاطفياً: الاستعداد والتيقظ مطلوبان للأيام المقبلة، وعلى الرغم من الضغوط الكبيرة تمارس المزيد من الدقة والانتباه.

صحياً: اضطرابات معوية تزعجك وتسبب لك آلاماً خفيفة، لكن عليك مراجعة الطبيب لمعرفة الأسباب ووصف العلاج المناسب.

6- مهنياً: يبشرك أحد الزملاء بخبر مناسب يتعلق بأحد الأشخاص المقربين منك، ويشير هذا اليوم إلى عملية شراء ناجحة.

عاطفياً: تتحقق آمال كثيرة لكن لا بد من أن تتنازل قليلاً عن بعض الحقوق التي هي من حق الشريك.

صحياً: تتعدد الأنشطة المفيدة، ولا سيما إذا مارستها مع بعض الأصدقاء، فقد تشعر بمتعة كبيرة.

7- مهنياً: القمر الجديد في الدائرة الثانية من العقرب يتحدث عن تناغم وانسجام وتحقيق حلمك الذي راودك سنين طويلة.

عاطفياً: إذا كنت متمسكاً بوجهة نظرك، لا تتردّد في طرحها على الشريك وحاول أن تنظر إلى الأمور بتفاؤل.

صحياً: أدعوك إلى السهر والرقص والترويح عن النفس والاستفادة من الأوقات المرحة.

8- مهنياً: يخرج كوكب جوبيتير من برجك لينتقل إلى منزل المال لديك وهو القوس، فيفرض عليك حسابات جديدة لتحقيق مكسب مالي مهم.

عاطفياً: تلتقي شخصاً تقع في حبه من النظرة الأولى وتتطور الأمور بينكما بسرعة ومن دون تخطيط.

صحياً: درهم وقاية خير من قنطار علاج، وساعة مشي يومياً خير من النوم ساعات طويلة.

9- مهنياً: يبشرك هذا اليوم ببعض العلاقات السرية التي لا تفصح عنها، وتعيد النظر في بعض القرارات.

عاطفياً: حماستك الزائدة للوقوف إلى جانب الشريك قد تورّطك في مواجهات لا طائل منها، تمهّل فهذا أفضل.

صحياً: خفف من حدة التوتر، وأرح أعصابك، وخذ الأمور بروية، ولن تكون إلا مرتاحاً.

10- مهنياً: تتكيف سريعاً مع المتغيرات التي حصلت في المدة الأخيرة وتنفذ

مشاريعك بحماسة وتكسب الرهان.

عاطفياً: يوم مناسب جداً لمبادلة الحبيب عاطفته الجياشة تجاهك والتفكير في الارتباط الجدي به.

صحياً: الأجواء الإيجابية والمريحة التي تعيشها تنعكس إيجاباً على صحتك، وتبقيك في راحة.

11- مهنياً: تناقش مسألة مالية ملّحة، ويجعلك هذا اليوم تشعر بالاطمئنان على الرغم من كل شيء.

عاطفياً: التصرّف مع الشريك بأدب ولياقة يكسبك المزيد من المصداقية والثقة والارتياح إليك.

صحياً: باشر كل ما طلبه منك الطبيب، واتبع إرشاداته بدقة، فلن تكون إلا راضياً ومرتاحاً.

12- مهنياً: توقع يا عزيزي تغيّرات أو تشكيلات تحصل في محيط عملك أو في حياتك المهنية.

عاطفياً: تشهد علاقتك بالشريك تغيّرات جذرية في الأيام المقبلة وقد توصلك إلى الزواج.

صحياً: خفف من ساعات جلوسك، وخصص ساعة للقيام بنشاط رياضي مفيد.

13- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن أرباح ومكتسبات لم تكن تتوقعها، ويلمع نجمك في المفاوضات وتكون قادراً على الإقناع بشكل مدهش.

عاطفياً: حاول التنويع في أسلوب تعاطيك مع الشريك، فهذا من شأنه أن يقرّبه منك ويبعد الخلل في العلاقة.

صحياً: حاول أن تستغل هذا الشهر كما يجب، والتحق بأحد الأندية أو مارس لعبة رياضية مفيدة لصحتك.

14- مهنياً: ركّز اهتمامك على عملك وعلاقتك بزملائك والمسؤولين لتحقّق التقدم المنشود وتنال الترقية التي تستحقها.

عاطفياً: يسيطر عليك قلق داخلي، حاول أن تتخلّص منه لتستقرّ أوضاعك ويتفهمك الحبيب وتنطلقا في رحلة العمر معاً.

صحياً: أبذل جهداً مضاعفاً حتى لو انزعجت بعض الشيء، فهو الحل الوحيد للتخلص من الوزن الزائد.

15- مهنياً: عبارات المديح والإطراء تكون عنوان المرحلة المقبلة في حياتك العملية، وخصوصاً بعد الجهد الاستثنائي الذي بذلته.

عاطفياً: عليك التفكير في مستقبلك بجدية أكبر، فمسؤولياتك تزداد ومصاعب الحياة تكبر وهذا لا يحتمل أي مغامرة عشوائية.

صحياً: تهتم ببعض الانشغالات، وعبثاً تبحث عن بعض الممتع والملوّن لحياتك.

16- مهنياً: يحاول أحد الزملاء وضعك في موقف محرج فاحذر منه جيداً ولا تتسرّع في ردة الفعل.

عاطفياً: تشعر بعدم الرضى عن شخص قريب منك وتعرفه منذ مدة طويلة كنت توسمت فيه مشروع زواج.

صحياً: إذا بدأت البدانة تطرق بابك قاومها بممارسة الرياضة واتباع حمية غذائية صحية.

17- مهنياً: رتّب أوضاعك وانتبه لمصاريفك وكن واعياً لمسؤولياتك وواجباتك المهنية كما يجب.

عاطفياً: أسّس على قواعد صلبة وابتعد عن المواجهات وحب السيطرة، ولا تعمل من دون إبلاغ الشريك.

صحياً: لا تترك انشغالاتك المهنية والعاطفية تأخذك من ممارسة نشاطات تعود عليك بالفائدة على الصعيد الصحي.

18- مهنياً: تتخلص من ذيول بعض المشاكل المهنية، وتتحرر من القيود الثقيلة وتنكب على دراسة مالية مهمة.

عاطفياً: تتخلّص من عقدة عاطفية أقلقتك وأتعبت أعصابك مدة غير قصيرة، وتخرج منها أقوى من السابق.

صحياً: ساعد نفسك أولاً كي يساعدك الآخرون للتخلص من القلق الذي ينتابك ويزعجك.

19- مهنياً: يوم ملائم جداً يفتح أمامك أبواباً مغلقة ويسهّل الطريق، لكن انتبه لأوضاعك المالية فقد تتعقّد الأمور.

عاطفياً: لا تتراجع أمام أول فشل، في الحياة مطبّات وعراقيل كثيرة والبقاء فيها لصاحب الإرادة الصلبة.

صحياً: لا تترك الأمور تصل إلى مرحلة لن يعود بوسعك إيجاد الحلول الناجعة على الصعيد الصحي.

20- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن إطلاق مشروع جديد يتجلى خلال الأشهر الأخيرة من السنة، اتكل على حدسك لاختيار أمر يحدد المصير.

عاطفياً: دع الحبيب يشترك معك في الرأي ولا تعزله كلياً كي لا يشعر بالغربة عنك.

صحياً: تلفت أنظار المحيطين بك بالرشاقة التي تتمتع بها، بفضل ممارسة الرياضة بانتظام.

21- مهنياً: ها أنت تواجه سلبيات تعاطيك مع الآخرين خلافاً لما اعتادوه منك، ما الذي غيّرك أو حوّلك إلى شخص آخر؟.

مهنياً: قد تجد المساعدة التي كنت تبحث عنها عند الشريك، لذا يستحسن أن تستفيد من وجوده بقربك قدر المستطاع.

صحياً: تحيط بك أجواء عائلية ومهنية وعاطفية ممتازة، ما يتركك مرتاحاً نفسياً وجسدياً.

22- مهنياً: تؤدي دوراً قيادياً ويأتيك دعم من بعض الجهات النافذة، ويعدك المستقبل بحياة مهنية أفضل.

عاطفياً: تتمتع بروح مرحة وابتسامة دائمة الإشراق ما يسعد الحبيب كثيراً ويترك الأجواء إيجابية دائماً.

صحياً: لا تضعف أمام المغريات، تحصّن بالإرادة الصلبة، ولن تكون إلا سعيداً ومرتاحاً.

23- مهنياً: القمر المكتمل في برج الجوزاء يشير إلى أرباح قد تحققها، وتكون محط تقدير من أرباب العمل، وتحصل على ترقية وزيادة في الراتب.

عاطفياً: تعارض أي خطوة إذا لم تكن مقتنعاً بما يعرضه عليك الشريك، لكن العشوائية لن تكون في مصلحتك.

صحياً: خطط للمستقبل بخطى ثابتة، ولا سيما على صعيد المحافظة على صحة سليمة ورشيقة، فهي الأساس للقيام بأي شيء آخر.

24- مهنياً: يدعوك هذا اليوم إلى تنظيم أولوياتك في العمل، فهذا يفيدك كثيراً ويسهّل مهمتك ويريح أعصابك ويخلصك من التوتر.

عاطفياً: تكون الأجواء العاطفية اليوم على أفضل ما يرام، ويقدم إليك الشريك اقتراحاً مهماً تتلقفه وتسير به.

صحياً: تجاوز الأمور العالقة بينك وبين الآخرين بهدوء وروية، واضبط أعصابك وخفف من توترك.

25- مهنياً: تجنب الجديد والمغامرة، إحذر التراجع والفوضى والغش، لا توسّع دائرة التحرّك قبل درس المعطيات بدّقة، فقد تواجه معاكسات صعبة.

عاطفياً: التسرّع غير المبرّر يودي بك إلى مواقف بعيدة عن قناعاتك، ويجعل الشريك حذراً منك باستمرار.

صحياً: لا تستخف بأخطار العوارض الخفيفة التي تنتابك بين حين وآخر، بل استشر طبيبك بسرعة.

26- مهنياً: تعرض عليك مشاريع جديدة، أدرسها جيداً قبل الموافقة عليها والمضي بها.

عاطفياً: تسبّب لك غيرة أحد الأصدقاء منك مشاكل مع الشريك، أبعده قبل فوات الأوان.

صحياً: حاول معالجة أوضاعك بالتي هي أحسن، لتكون الخاتمة سعيدة ومفيدة صحياً.

27- مهنياً: يسلط هذا اليوم الضوء على علاقاتك المهنية وصداقاتك التي تعرف تطوراً سعيداً، وتحقق نجاحات غير متوقعة.

عاطفياً: لا تحشر أنفك في موقف محرج مع الشريك، لن تجدي محاولتك لتوضيح غايتك وأهدافك.

صحياً: ممارسة الأشغال في الحديقة أو الحقل القريب من منزلك مفيد ويحرك معظم عضلات جسمك.

28- مهنياً: يشير هذا اليوم إلى طارئ يطال المؤسسة التي تعمل فيها أو بعض التغييرات الحاصلة في الإدارة وفي مواقع القرار.

عاطفياً: حاول أن تكون علاقتك بالحبيب مبنيّة على الحوار المتبادل بينكما والتفاهم والثقة والشفافية.

صحياً: عدم ممارستك الرياضة تظهر نتائجه تباعاً، من بدانة وآلام في الظهر والعنق والكتفين.

29- مهنياً: إذا كنت من أصحاب المهن الحرة فقد تعود عليك مبيعاتك بالربح الإضافي وتدفعك إلى توسيع مشاريعك.

عاطفياً: العصبية الزائدة لا تفيد في معالجة المشكلات مع الشريك، فهي تولّد العناد، عندها قد تفقد القدرة على السيطرة مجدداً.

صحياً: قد تقحم نفسك في نزاع مع أحد النافذين في العمل أو في السياسة، ما يرهقك نفسياً وجسدياً.

30- مهنياً: لا تظهر كل طاقاتك وإمكاناتك خشية أن يستغلّهما الزملاء ويوظفوهما لمصلحتهم.

عاطفياً: تراوح الأمور مكانها ثم تتبدل، ما يجعلك تنطلق بمغامرة جديدة من دون أن تترك لك وقتاً لفراغ.

صحياً: لا تبذل جهداً مضاعفاً في أعمال لست أنت مسؤولاً عنها، بل أترك الأمور لأربابها وأرح نفسك.

]]>
Sat, 01 Dec 2018 14:53:19 GMT https://www.almaghribtoday.net/715/145319-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D9%88%D8%B1-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D8%AF-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B4%D8%A7%D8%B7-%D9%85%D9%85%D8%A7-%D9%8A%D8%AC%D8%B9%D9%84%D9%83-%D8%A3%D9%83%D8%AB%D8%B1-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D9%88%D9%8A%D8%A9
تطور ملحوظ وفرص سعيدة في حياتك المهنية والعاطفية https://www.almaghribtoday.net/714/144714-%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1-%D9%85%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%B8-%D9%88%D9%81%D8%B1%D8%B5-%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B7%D9%81%D9%8A%D8%A9 تطور ملحوظ وفرص سعيدة في حياتك المهنية والعاطفية

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2018:

تخوض حربا وتقاتل على جميع الجبهات  

مهنياً: يفرض عليك الفلك الحيطة والحذر مع بداية هذا الاسبوع تحت تاثير القمر من العذراء يومي السبت والاحد  فلا يجوز تعريض مصالحك العامة والخاصة للأخطار، تخوض حرباً وتقاتل على جميع الجبهات ، فقد يفاجئك الخصم بضربة قاسية ويثير مشاكل على صعيد العلاقات في المجال المهني، سواء تعلق الأمر بفريق عمل غير متجانس أو بشراكة تبدو دقيقة. لكن سوف يتبدل المشهد الفلكي  بين الاثنين والاربعاء مع انتقال القمر الى برجك لتسجل تغييراً سعيداً في نواحي حياتك المالية المهنية العائلية وحتى السياسية لتنطلق واثقاً وتكون منفتحاً على كل الاتصالات والآفاق، تستعيد الثقة بالنفس وتنسجم مع الأجواء المحيطة بك، وتشعر أنك قادر على تحقيق كل الرغبات والأهداف. يتابع الحظ طريقه مع وصول القمر الى برج العقرب يومي الخميس والجمعة  فتتكيف مع الظروف وتتفاعل مع كل المستجدات، حتى إن التغييرات المفاجئة والمناسبة  للاتفاقات والاستثمارات والعمليات المالية والالتزامات والارتباطات قد تباشر دورة جديدة تأخذك إلى الأبعد وربما إلى السفر.

عاطفياً: تكثر المناسبات والاحتفالات واللقاءات، لكنك تميل الى التهرب من ارتباطات اجتماعية تسعى الى الحرية ولا تصبو الى زواج او ارتباط. للعازب  انت ترتاح لأجواء الحنان والمودّة، لكنك تسعى بالمقابل الى ان يحترم الآخرون حرّيتك واستقلالك عن اي قيد.

ابرز الاحداث الفلكية عن شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2018

اشراق وتطور ملحوظ

مهنياً: يجلب لك هذا الشهر الفرص السعيدة بحيث تتلاحق الاخبار السارة والوعود الكثيرة التي تقدمها لك الكواكب ان كوكب المريخ لا يساندك من الدلو ويتناغم مع الزهرة العائد الى برجك الميزان بالاضافة الى انتقال المشتري الى القوس اي الى موقع مناسب لك ما يجعل حياتك تشرق بالسعادة والانتصار كأن صفحة جديدة من حياتك تُفتح الآن. تحقق احلامك وامنياتك على الصعيد المهني وتبدو واثقًا من نفسك، متحمّسًا لنجاح آتٍ بدون اي شك. تقوم بمبادرات استثنائية وتواكبك الظروف التي تعمل لمصلحتك. تستقطب نجاحًا ماديًّا كبيرًا او مبلغًا من المال لم تتوقّعه، تصادف التأييد والتقدير.إن هذا الشهر مهمّ للغاية لأنّه يتمحور حول قضايا ماديّة وأرباح وصفقات. بالتالي، قد تضطر إلى التقليل من مصاريفك كي تتفادى تأثيرات كوكب المريخ الذي يتواجد في برجك. سوف تشهد إرتفاعاً بالأرباح وسوف تغمرك السعادة لدى معاينة النتائج التي ستحصدها قبل نهاية الشهر. تجنّب المضّي بخطوات كبيرة وخذ الوقت الكافي

للتمعّن بتفاصيل الأعمال المطروحة بين يديك. من ناحية أخرى، قد يترك البعض منكم أثراً إيجابياً خلال المقابلات والمفاوضات وقد يتمّ تعيين البعض الآخر في مناصب جديدة. بالفعل، لن تلتمس سوى تأثيرات إيجابيّة طيلة هذا الشهر.

عاطفياً: سوف يتواجد كوكب الزهرة في برجك ويتناغم مع كواكب كثيرة تجعل الحب عنوانا كبيرا ما يعني أنّك لا تزال تتمتّع بجاذبية وحظّ مرتفعين. باستطاعتك الاستماع بأوقات جميلة وأحاديث شيّقة برفقة الأحبّاء. قد يكون هذا الشهر عابقًا بروائح الغزل واللقاءات الخفيفة والمبادلات العاطفية السطحيّة او الصداقات الجميلة، والتواطؤ مع اشخاص لهم علاقة بحياتك المهنية والمالية. تسعد بتفاهم مع مَن يظهر تعلّقًا بك، فيكون شعورك بالاستقرار دافعًا قويًا لك، لكنه قد لا يقود الى ارتباط حقيقي اذا كنت خاليًا. تداعب القدر وتترك للأحداث ان تأخذ مجراها في حياتك، فتتسلّى بالتنوّع ولو كنت اكثر ميلاً الى أحد الأشخاص. باختصار ، تستفيد من الاجواء الداعمة لذلك حاول أن تخرج إلى المجتمع وأن تتفاعل مع الآخرين لأنّك قد تجتذب أشخاصاً لطفاء.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني /  نوفمبر 2018

 

1- مهنياً: تمر بيوم ارتياح كبير في العمل وتصدق في مواعيدك، لكن لا تخف على مستقبل مشاريعك، فهي تسير بالاتجاه الصحيح.

عاطفياً: البحث في دفاتر الماضي ونبش الذكريات يكون جميلاً أحياناً كثيرة، لكن لا تدع نفسك أسيراً له.

صحيا: لا تنفعل أمام أي أمر تافه، فهو بسبب لك ارهاقاً واضحاً، وهذا ليس في مصلحتك على المدى الطويل.

2- مهنياً: يوفر لك هذا المهني ظرفاً مناسباً للقيام بعملية تجني منها أرباحاً كثيرة، وتكون حافزاً لعمليات أخرى.

عاطفياً: الإخلاص للحبيب الوسيلة الوحيدة لإيجاد السعادة وكسب حبه وثقته وتفانيه من أجلك.

صحياً: ربما تفكر في سفر أو تخطط له برفقة أفراد العائلة، شعوراً منك بالترفيه والترويح عن النفس.

3- مهنياً: تكون جريئاً في طرح الموضوعات والدفاع عن حقك، لكن شرط التحرك في الإطار الصحيح.

عاطفياً: تصلك أخبار جيّدة ومفرحة تكون مفيدة لك على الصعيد العاطفي وتبدو متحمّساً لمغامرة جديدة.

صحياً: خبر غير سارّ يقلق راحتك، ويسبب لك تعباً نفسياً، لكن الأمر لن يطول.

4- مهنياً: ركّز على الأعمال التي بين يديك وابتعد عن الأمور التي يعدّ حلها مستعصياً.

عاطفياً: أنت لا تقسو على الحبيب ولا تفرض عليه ما تراه مناسباً، بل أنت متفهم وتحاول القيام بأي شيء رضيه لئلا تخسره.

صحياً: أبذل ما في وسعك لكي تتخلص من الوزن الزائد الذي يسبب لك ألماً في القدمين.

5- مهنياً: يوحي هذا اليوم ببعض الأفكار المهينة البنّاء والمفيدة جداً، وتقدم على حملة استقطاب للرأي العام وتشرح فكرة.

عاطفياً: علاقة جديدة تلوح في الأفق، لكن من الأفضل أن تؤسس لها على قواعد صلبة لئلا تنهار عند أول اهتزاز.

صحياً: السعي وراء المتاعب يرهق أعصابك، إحذر ما ينتظرك في الأيام المقبلة فهي قد تحمل الكثير من المفاجآت.

6- مهنياً: يخفف نمط الروتين في العمل بفضل أفكارك المبتكرة، وهذا الامر يسلط عليك

الضوء ويجعل العمل يسير بشكل ممتاز.

عاطفياً: الحب طريقك إلى النجاح والسعادة، لا تغلق قلبك أمام التجارب الجديدة والمميزة.

صحياً: الابتعاد عن ممارسة هواياتك من مشي وسباحة وركض خفيف يسبب لك الإزعاج، عد إلى سابق عهدك.

7- مهنياً: القمر الجديد في برج العقرب يظهرك كشخص معطاء يعالج الحزانى ويتعاطف مع بعض المحتاجين والمرضى من الزملاء.

عاطفياً: الصراحة والصدق هما المفتاح لدخول قلب الشريك، فحاول أن تتمتع بهما لتكسبه حبيب العمر.

صحيا: إذا شعرت بالألم في عنقك أو ذراعيك، عليك التخفيف من الجلوس طويلاً أمام شاشة الكمبيوتر، والقيام بالتمارين الرياضية اللازمة.

8- مهنياً: يوم من الانفراج يسلط الضوء على علاقاتك في العمل، فكن أكثر موضوعية في تعاطيك مع زملائك.

عاطفياً: لا تفكر في خوض مغامرة عابرة لئلا تفسد علاقتك بالشريك، فأنت تدرك مدى إخلاصه لك.

صحياً: تخطّط لرحلة طويلة تستغلها لممارسة هوايتك المفضلة والترفيه عن نفسك.

9- مهنياً: تبدأ مسيرة يغمرها الحظ وتستمر سنة كاملة وتصحح بعض الأخطاء وتنجز المطلوب منك لتبقى مرتاحاً.

عاطفياً: لا تحاول إحراج الشريك، لأن ذلك سيؤدّي الى عواقب ثقيلة قد لا تحتملها لاحقاً.

صحياً: التخفيف من العصبية والتزام الهدوء أنجع دواء للبقاء مرتاحاً، ولا شيء يستحق منك أن تبقى على هذه الحال.

10- مهنياً: تأتي الفرصة مرة واحدة في العمر فاستغلها إلى أقصى حدّ لكن لا تقع فريسة التسرّع.

عاطفياً: تعيش مع الشريك علاقة مميزة وخصوصاً أنه يدعمك في جميع مواقفك ويدافع عنك أمام الجميع.

صحياً: إحمِ نفسك من الأمراض وكن حذراً جداً من عدوى الإصابة يفيروس خطر.

11- مهنياً: تكره كل زميل مادي وتبتعد عنه قدر المستطاع، وتقيم حساباتك إذا كنت أمام خيارات مهنية معيّنة.

عاطفياً: يخفّ الوهج العاطفي والإشراق بعض الشيء اليوم بسبب وضع مستجد، لكن الأمور تعود إلى مجاريها سريعاً.

صحياً: عليك القيام بكل ما يعود على الصحة بالخير والانطلاق نحو الأفضل، ويبقى الخيار النهائي لك.

12- مهنياً: وازن بين دخلك ومصروفك حتى لا تفاجأ وترزح تحت الديون التي تثقل كاهلك وتوقعك في مشاكل كثيرة.

عاطفياً: أمامك فرصة عظيمة لتذوّق السعادة الغرامية مع شخص كنت تحلم بلقائه منذ زمن.

صحياً: لا تتوقع من الكسل والإكثار من تناول الطعام وشرب الكحول إلا المساوئ.

13- مهنياً: حاول أن تتوصل إلى نتائج واضحة، ولكن بعيداً عن الالتباس والمشكلات، واعمل بصمت.

عاطفياً: بعض التنازلات تؤسس لثقة كبرى مع الشريك، وتمنح الأفضلية لمستقبل مشرق ومستقر.

صحياً: أظهر للجميع قدرتك على تنفيذ القرارات المتعلقة بوضعك الصحي، واجعلهم يتمثلون بك.

14- مهنياً: تتمتّع بذكاء كبير في حلّ المشكلات وتجد أشخاصاً قادرين على مساعدتك.

عاطفياً: لا يمكنك تجاهل مشاعرك وحاجتك العاطفية لذا كن إيجابياً في تعاملك مع الشريك.

صحياً: تبدو في حالة مشرقة ونفسية مرتاحة، بفضل اتّباعك نظاماً غذائياً ورياضياً ممتازاً.

15- مهنياً: تحوّلات متعدّدة في مصلحتك، لكن تريّث تنفتح أمامك صفحات مشرقة بالجملة تغير مجرى حياتك.

عاطفياً: تتوالى عليك الأخبار الجميلة، وهذا يساعدك على توطيد علاقتك بالشريك بما يتناسب مع طموحاتكما.

صحياً: دع هموم العمل في مكانها، وقم ببعض التمارين الرياضية المفيدة لصحتك ولنفسيتك.

16- مهنياً: لا تجعل نفسك ضحية للآخرين بتعهدك القيام بما لا تقدر عليه، بل كن جدياً في التعاطي على قدر المسؤولية.

عاطفاً: تملك فائضاً من المشاعر الجيّاشة، تشاركها مع الحبيب لأنه يبادلك المشاعر نفسها.

صحياً: إياك والتغاضي عما ينتابك من عوارض تزعجك ليلاً، واستشر طبيبك اليوم قبل الغد.

17- مهنياً: تتخلص من أزمة مالية صعبة سببها سوء إدارة بعبض الزماء وعدم اطلاعهم المتواصل على الحسابات.

عاطفياً: تضع حداً للتدخلات التي يمكن أن تؤدّي الى إشكال كبير وسوء تفاهم قد يحطم أسس العلاقة المتينة مع الشريك.

صحياً: حالات الانفعال التي تنتابك بين حين وآخر سببها الإرهاق النفسي والجسدي.

18- مهنياً: تنطلق في مشاريع تدرّ عليك استثمارات جديدة وتكسبك أرباحاً كبيرة.

عاطفياً: مشكلاتك مع الشريك في طريقها إلى الزوال فكن صبوراً ومتفائلاً وحضّر له مفاجأة سارّة.

صحياً: تراودك بين الحين والآخر هواجس تبقيل في قلق دائم يحرمك النوم ليلاً .

19- مهنياً: لا تسمح أوضاعك المادية بالمجازفة، فكن حذراً ولا تتخذ القرارات الطائشة.

عاطفياً: تتغير مقاييس كثيرة عبر تجربة مررت بها وتعلّمت منها درساً في الحياة.

صحياً: فكّر في مستقبلك إذا أردت المحافظة على صحة رشيقة، ولا تدع السمنة تسيطر عليك.

20- مهنياً: يوفر لك هذا اليوم فرصة مهنية استثنائية قد لا تأتيك مرة جديدة، ويشجعك الوضع المريح على إحداث تغيير في حياتك المهنية.

عاطفياً: لا تحمّل الشريك هموم العمل، فهو غير مسؤول عن أمور لم يرتكبها ولا ناقة له فيها ولا جمل.

صحياً: الطقس الجيد يشجعك على الخروج من المنزل والتوجه إلى أحضان الطبيعة لتمضية

بعض الوقت.

21- مهنياً: إياك والتسرع في اتخاذ القرارات المصيرية، راجع حساباتك ولا سيما علاقاتك المهنية.

عاطفياً: التساهل مع الشريك يزيده حباً بك ويقدّر تصرّفك معه، وهذا ما يجعله ينتظر الفرصة المناسبة ليبادلك بالمثل.

صحياً: لا تدع متطلبات العيش تأخذ منك راحتك وتبقيك في قلق دائم، خصص وقتاً للاستمتاع بالحياة.

22- مهنياً: تتعرض لبعض المضايقات نتيجة مسؤوليات كبيرة إضافية تلقى على عاتقك.

عاطفياً: تتوهج الرومانسية والأجواء العاطفية الواعدة اليوم، ويجعلك إحساسك شخصاً آخر يفاجئ الشريك من حيث تصرفاتك.

صحياً: كل ما تقوم به في العمل والمنزل من حركة كافٍ جداً، عليك ممارسة الرياضة، فهي وحدها المفيدة.

23- مهنياً: القمر المكتمل في برج الجوزاء مناسب لك ويفتح أمامك باب الحلول ودخول مشروع ناجح يكون ثمرة جهدك المتواصل.

عاطفياً: يوم مشرق جداً في العلاقة مع الشريك، لكن المهم التريث حتى جلاء بعض الأمور الطارئة.

صحياً: أدعُ الأصدقاء إلى السير في أرجاء الطبيعة في نهاية الأسبوع لتمضية أجمل الأوقات معاً.

24- مهنياً: تدخل مرحلة مهنية مهمة جداً، ويسلط الضوء عليك وتحلق في سماء النجاح وتنال مكافأة كبيرة جداً.

عاطفياً: إهتمّ بنفسك وبمظهرك أكثر حتى تلفت الأنظار وتكسب فؤاد أحد الأشخاص لبناء علاقة جديدة.

صحياً: انتبه إلى ظروفك الصحيّة ولا تهمل أي إشارة، تحاشَ الانفعالات فهي تسبّب ضررًا للقلب.

25- مهنياً: الدخول في نقاشات غير مجدية لن يكون عاملاً إيجابياً لتبديل بعض المعطيات التي تلوح في الأفق، فكن حذراً.

عاطفياً: لا تفرّط في الشريك مهما تكن الظروف التي تمر بها، فهو الأقرب اليك وأكثر من يفهم أوضاعك الحياتية.

صحياً: لا تعقّد الأمور، واستمتع بحياتك لأن الحياة جميلة!.

26- مهنياً: يسمح لك طموحك بكل أنواع الأحلام، وتتاح فرصة كبيرة أمامك للانتقال إلى مجال مهني جديد تتبوأ فيه منصباً مهماً.

عاطفياً: أبذل جهوداً إضافية لتصفية الأمور العالقة مع الشريك وعد إلى سابق عهدك معه.

صحياً: الوضع الصحي مستقر مع بعض المشاكل البسيطة التي تمر بسلام وتخص الجهاز الهضمي والدورة الدموية.

27- مهنياً: يعرّض أمر مستجد علاقة شخصية لك أو مهنية للمساءلة ولبعض الشروط

الجديدة، وقد تطرأ مسائل ممتلكات مشتركة أو عقارات أو أعمال أو تغيير.

عاطفياً: إذا كنت لا تحتمل الارتباط، يستحسن أن لا تطلق الوعود لأنك لن تكون قادراً على الوفاء بها.

صحياً: لا تقلق من التشنجات الخفيفة، فهي ناتجة من كثرة الضغط والإرهاق في العمل والمنزل.

28- مهنياً: اجتهادك الذي تظهره لا مجال له ضمن أناس لا يقدرون جهودك وتضحياتك.

عاطفياً: تصغي إلى كلام الحبيب الجميل بشغف كبير، وترى أن الوضع يتحسن أكثر من المتوقع.

صحياً: حاول التخفيف من قيادة السيارات حتى لمسافات قريبة، واستعض عنها بالمشي.

29- مهنياً: ابتعد عن مضايقة الآخرين والتسبب بالأذى لهم، أنت لا تدرك عواقب ما تقوم به.

عاطفياً: كن مستعداً لمرحلة عاطفية أكثر تطوّراً مع الشريك، وستبدأ بوادرها بالظهور قريباً جداً.

صحياً: ترى المحيط حولك في سعادة وفرح، في حين أن الكآبة تسيطر عليك، أخرج من عزلتك وافرح.

30- مهنياً: إسعَ إلى كسب رضى رئيس عملك لتتمكن من تخطي الأزمات التي تواجهك.

عاطفياً: خذ بنصيحة الأهل في اختيار الشريك لأن وجهة نظرهم صحيحة وصادرة عن خبرة.

صحياً: الأجواء المريحة متوافرة ومساعدة للقيام بأي نشاط ينعكس إيجاباً على صحتك.

]]>
Sat, 01 Dec 2018 14:47:14 GMT https://www.almaghribtoday.net/714/144714-%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1-%D9%85%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%B8-%D9%88%D9%81%D8%B1%D8%B5-%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B7%D9%81%D9%8A%D8%A9
"أوضاع دقيقة" تمر بها مما يهدد ببعض التراجع https://www.almaghribtoday.net/713/143357-%D8%A3%D9%88%D8%B6%D8%A7%D8%B9-%D8%AF%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D8%AA%D9%85%D8%B1-%D8%A8%D9%87%D8%A7-%D9%85%D9%85%D8%A7-%D9%8A%D9%87%D8%AF%D8%AF-%D8%A8%D8%A8%D8%B9%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D8%B9 أوضاع دقيقة تمر بها مما يهدد ببعض التراجع

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2018:

تتحقق أمنياتك التي كانت حتى الآن من عالم الأوهام   

مهنياً: قد تتحقق أمنيات أو تتجسد رغبات كانت حتى الآن من عالم الأوهام فلم تعد الأحداث الخارجية تثقل كاهلك،تحت تاثير القمر من برجك يومي السبت والاحد  بل إنك تشعر أنك بمنأى عن الحوادث والمفاجآت. تتصرف بروح القادر والمنتصر، وتباشر بما هو أساسي أو  مغاير تماماً لتوجهاتك السابقة. تلاقي الدعم والتأييد أو المساعدة، تجد العمل الذي تصبو إليه فتصيب هدفاً كبيراً سعيت إليه أو تسافر نحو اتجاه واعد.  كذلك سوف تعيش اجواء ناجحة مع انتقال القمر الى الميزان بين الاثنين والاربعاء تعرف فترة مزدهرة على الصعيد الاجتماعي، مليئة بالمفاجآت والدعوات والمناسبات والأسفار المفاجئة. تترك أينما حللت انطباعاً هائلاً وتلفت الأنظار، وقد توظف هذه الإيجابيات لإنجاح أعمالك أو استثماراتك. كذلك سوف تتلقى المساعدة الكبيرة لتحقيق مشروع مهم مع وجود القمر في العقرب يومي الخميس والجمعة يقرع الحظ بابك ويفتح أمامك مجالات واسعة وفرصاً استثنائية يجب أن تلتقطها، لكي تحظى بنتائج إيجابية ملموسة على كل الأصعدة.

عاطفياً: وجود كوكب الزهرة في العقرب يجعلك  تنعم بطوالع فلكية مناسبة جداً على الصعيد العاطفي، تسمح لك بمباشرة علاقات وصداقات جديدة، كما تحمل اليك الأحلام والسلام والرّقة في الروابط. قد تصادف الحب إذا كنت عازبا وإذا كنت مرتبطاً فتشعر بعواطف جيّاشة تشدّك الى الحبيب والشريك من جديد.  

ابرز الاحداث الفلكية عن شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2018

أوضاع دقيقة

مهنياً: تكثر المسؤوليات مع انتقال كوكب المشتري الى برج القوس ليثقل كاهلك وتتعثّر الاتصالات او تتخطّى المهل الموضوعة أمامك، ما يهدّد ببعض التراجع او بضرورة الانسحاب من مهمة او موقع.قد يحمل لك هذا كوكب المريخ من برج الحوت معاكسات وبعض الغضب والاحتكاكات والتوتّر، فلا يسير شيء حسب مبتغاك. تبذل جهودًا عقيمة بدون نتائج بالاضافة الى بعض العراقيل التي تتراكم وتتسبّب بتأجيل وتمييع.كذلك ان وجود كوكبك الحاكم عطارد في

القوس يشكل عائقا في وجه نجاحاتك قد تخرج عن طورك وتشعر انك ستقلب الطاولة او تنفجر بوجه هذه الظروف الضاغطة ، إلاّ انّ الوقت لا يسمح بذلك، بل المطلوب منك هو الصبر واجتياز العاصفة بحكمة وهدوء، وعدم فسح المجال امام المعتدين، لسلبك المكاسب والمواقع التي قد تعود لك. تمرّ بجوّ عاصف تواجه مواقف صعبة واشخاصًا متعنّتين وتسعى جاهدًا لقلب الموازين، فتخوض بعض التحدّيات المهنية والماديّة وعلى صعيد بعض الاتصالات، فتواجه ربما باحتجاج او رفض، او على الاقل بتحفّظات تزعجك وتضع العصي في الدواليب. تبرز صعوبات لم تكن في الحسبان ما يجعل الجوّ متوتّرًا.

عاطفياً: رغم كثرة إنشغالاتك هذا الشهر سوف تستمتع بالعديد من اللحظات الممتعة برفقة الحبيب. سوف ترضى بما يقدّمه لك الحبيب رغم سعيك الدائم لرصد عيوبه وأخطائه. إذاً، سوف تستمتع خلال هذا الشهر بعطل نهاية الأسبوع الطويلة وبالرحلات واللقاءات المسائية. بالتالي، ضع جدول نشاطات حافل يبرهن عن مدى اهتمامك وحبذك للشريك. ينصحك الفلك بإرضاء الحبيب خلال الأسابيع الثلاثة الأولى لأنّك ستحتاج الى دعمه-ها قبيل الأيام الأخيرة من الشهر. إذا كنت غير مرتبط، سوف تلاحظ سهولة في التواصل مع الآخرين والتعرّف الى أشخاص جدد. فقم بالخطوة الأولى لأنّك جذاب وساحر. لكن إذا وجدت نفسك غير مرتبط بعد

تاريخ 22 تشرين الثاني نوفمبر، فمن الممكن أنّ الحظ خذلك هذه المرّة. لذا جد طرقاً جديدة للترفيه عن نفسك.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني /  نوفمبر 2018

 

- مهنياً: المطلوب منك اليوم أخذ الحيطة والحذر والإصغاء إلى الآخرين، وتحصل على عائدات كبيرة وغير منتظرة.

عاطفياً: تحاول تجاوز خلافاتك مع الشريك، لكنّ هذا الأمر يمكن أن يواجه بعض الصعوبات والعراقيل.

صحياً: عدم حصولك على النتائج المرجوّة من الحمية يولّد لك خيبة إلا أنك تستدرك الأمر بسرعة.

2- مهنياً: تجد نفسك محاطاً بأشخاص أوفياء ويرغبون في مساندتك لتخطّي أزمتك المهنية.

عاطفياً: لا تتفرّد بقراراتك ولا تنسَ أن للشريك حقوقاً عليك أن تحترمها وتحترمه أيضاً.

صحياً: لا تتوانَ عن النهوض باكراً وممارسة المشي والقيام ببعض التمارين المفيدة للتخلص من آلام الظهر.

3- مهنياً: مطلوب منك الدقة في تسوية الأمور وعدم الاستخفاف، ولا ترتبك أمام الضغوط ولا تصدّق الكلام المعسول.

عاطفياً: لا تتفرد بالقرارات المستقبلية، فالشريك لن يقبل بذلك وسيطالبك بما يعدّه حقاً له.

صحياً: أنت لست مرغماً على القيام بكل ما يشعرك بالتعب، خفّف العمل الإضافي وانتبه لصحتك.

4- مهنياً: يوم مناسب لإنجاز صفقة تجارية تجني منها أرباحاً مالية كثيرة وتكون دافعاً لصفقات أخرى.

عاطفياً: يكون الشريك إلى جانبك دائماً وتسعد باللحظات التي تقضيها معه، ويزداد تعلقك به أكثر فأكثر.

صحياً: قاوم الإغراءت التي يحاول الآخرون إيقاعك فيها، من خلال دعوتك إلى ولائم دسمة تسبب لك السمنة.

5- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن فرصة للربح أو لإطلاق مشروع كبير تعلق عليه آمالاً كبيرة.

عاطفياً: أنانية الشريك باتت مزعجة جداً، لذا عليك تدارك الأمر والتصرّف بفاعلية كبرى.

صحياً: إذا شعرت بأنّ حرارتك مرتفعة جداً وبدوار شديد، لا تتردد في زيارة الطبيب لتلقي العلاج الضروري.

6- مهنياً: يحاول أحد الزملاء أن يشوش عليك الحقائق ويجعلك عاجزاً عن فهم ما يجري بغية تمرير صفقة مشبوهة.

عاطفياً: علاقتك بالحبيب جيّدة ومستقرّة وكما تشتهي أن تكون، وهذا الأمر يساعدك كثيراً على تخطي مشاكلك.

صحياً: قد تنعكس أوضاعك المضطربة في العمل وخارجه على صحتك ونفسيتك، وتجعلك متوتر الأعصاب مضطرباً.

7- مهنياً: القمر الجديد في برج العقرب ينسجم مع نبتون، ويزودك حدساً ممتازاً وقدرة على استيعاب الأمور وقلب بعض الصدف في مصلحتك.

عاطفياً: ترغب في المحافظة على وتيرة الانسجام مع الشريك، وهذا يعود عليكما بالفائدة في شتّى الأمور.

صحياً: لا تدّع أن صحتك جيدة، فيما أنت بينك وبين نفسك تشعر بأن الأمور الصحية لا تسير على خير ما يرام.

8- مهنياً: تتسلح بالقدرة على المواجهة حتى عندما يدخل جوبيتير منزلك ليعاكسك قليلاً، ولكن بهدوئك المعهود تكون قادراً على تسيير الأمور كما تريد.

عاطفياً: يسود الملل علاقتك بالشريك وتحاول إضفاء بعض التغيير عليها، لكن يبدو أن الأمر صعب نوعاً ما.

صحياً: حاول يا عزيزي التوفيق بين أعمالك ونشاطك الرياضي، فكلاهما مهم في حياتك.

9- مهنياً: رغبتك في تحسين وضعك المادي على نحو سريع، قد تصطدم بواقع مغاير تماماً، وهذا يفرض عليك التريث.

عاطفياً: يؤدّي الحظّ دوراً كبيراً في تحديد أولوياتك مع الشريك، وهذا يكون في مصلحتك في

صحياً: لا توفّر أي وسيلة أو رياضة كفيلة بتخليصك من السمنة والدهون وآلام الكتفين.

10- مهنياً: تفرض إرادتك بكل جدارة وتثبت كفاءتك في تسيير دفة العمل كما تقتضي المصلحة العامة، ولا تعبأ بالانتقادات أو المواقف السطحية.

عاطفياً: تصرّفات الشريك تثير حفيظتك، فتفكّر في الانفصال عنه والبحث عن شخص آخر تتفهمه أكثر.

صحياً: لا تترك حبل الأمور على غاربه صحياً، بل اعرض نفسك على طبيب مختصّ بالتغذية الصحية.

11- مهنياً: سوء تقدير قد يؤدّي إلى ارتكاب بعض الأخطاء البسيطة، لكن يستحسن تدارك الأمر لعدم الوقوع في الخطأ مجدداً.

عاطفياً: تلفتك إطلالة الشريك كثيراً، وتحاول تقليده وتنجح في ذلك وتشكلان معاً ثنائياً يلفت الأنظار في كل مناسبة.

صحياً: ما المانع في عرض نفسك على طبيب نفساني إذا كنت تحت وطأة ضغط ماضٍ قاسٍ لا يفارق مخيلتك؟.

12- مهنياً: تعود عليك مشاريعك بالمردود المادي الكبير وتكون حافزاً لتوسيع مجال عملك واستثماراتك.

عاطفياً: مفاجأة تزيدك ثقة بالشريك وتعلقاً به وتفكّر في الارتباط سريعاً بعدما كنت تؤجّله باستمرار.

صحياً: لا تجيّر القيام بالتمارين الرياضية لأفراد العائلة، بل جيّرها لنفسك وحثّهم على القيام بها.

13- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن تغيير وانتفاضة أو حسم أو اتفاق مالي مهم قد يدر عليك الأرباح الطائلة.

عاطفياً: لا تحاول الضغط على الشريك، لأنك قد تخسره في حال وصلت الأمور بينكما إلى طريق مسدود.

صحياً: حاول الترفيه عن نفسك قدر الإمكان، واخرج مع العائلة إلى الطبيعة أو الى البحر.

14- مهنياً: يحذرك هذا اليوم وأجواؤه الملبدة من التهور، لكن الحظ إلى جانبك ويفتح أمامك آفاقاً جديدة ويحدث تحولاً في أهدافك.

عاطفياً: يسود الهدوء حياتك العاطفية ويساعدك على التغلّب على المشكلات العابرة والتخطيط لمستقبل أفضل.

صحياً: عند شعورك بأدنى ألم في صدرك، أترك كل شيء وتوجّه فوراً إلى الطبيب.

15- مهنياً: كن حذراً جدّاً في المرحلة المقبلة، فالأمور صعبة وقد تصبح أكثر دقّة مع مرور الوقت.

عاطفياً: عليك أن تواجه الوقائع كما هي، فالحقيقة غالباً ما تكون ممرّاً إلزامياً نحو التوصل إلى الحلول.

صحياً: لا تنم على حرير أنّ صحتك بألف خير، بل إخضع لبعض الفحوص لتكون مطمئن البال أكثر.

16- مهنياً: فرص عمل جديدة في الأفق، اقتنص الأفضل منها لتحقق أحلامك

وطموحاتك ومشاريعك.

عاطفياً: يدعوك فينوس ومركور إلى الانتظار قليلاً ومراجعة بعض الحسابات والإصغاء إلى ما يجري ويقال من دون تسرع.

صحياً: إستند إلى كل ما هو علمي يتعلق بتحسين وضعك الصحي والمحافظة على رشاقتك.

17- مهنياً: يولد هذا اليوم مشكلة في العمل تعانيها وتعيدك إلى أجواء كنت تعتقد أنك تخلصت منها.

عاطفياً: تكون الابتسامة مفتاح كل الأمور المستعصية والمشاكل المستجدة بينك وبين الشريك، وهذا يكون في مصلحتكما حتماً.

صحياً: إحذر المتاعب الصحية واحرص على سلامة المنزل والعائلة لتبقى الأجواء هادئة.

18- مهنياً: لقاءات جديدة وسارّة تسهّل أمامك الانطلاق في مشاريع عمل جديدة وتفتح لك الطريق نحو استثمارات كبيرة.

عاطفياً: الحب هو الفرصة الأهم في حياتك لتغيير الروتين القاتل الذي تعيشه والخروج من شرنقة العزلة والانزواء.

صحياً: يكون من الأفضل لك التخلّي عن هموم العمل اليومية وتمضية أسبوع نقاهة في أحد المنتجعات السياحية في الجبل.

19- مهنياً: يضع هذا اليوم حدّاً للإشكالات، ويشكّل طالعاً جيداً ويتحدث عن شراكة قد تنمو.

عاطفياً: الرومانسية هي الطريق الأسهل الى قلب الشريك، فهي تذلّل المصاعب مهما بلغ حجمها.

صحياً: إذا كنت من أصحاب الهمم والأنشطة المتعدّدة، فالوقت مناسب للقيام بها.

20- مهنياً: وضعك المهني جيّد ولكن لا تتخذ القرارات المفاجئة وغير المدروسة، وإلا تكون خطوت خطوة ناقصة.

عاطفياً: تتبدل الأحوال العاطفية إلى الأفضل، ومن الممكن أن توضح علاقة ما أو تعيش علاقة ممتعة.

صحياً: أحزم حقائبك واستعد لمغامرة تسلّق أحد الجبال للترفيه عن نفسك والتخلص من الضغط.

21- مهنياً: حوافز جديدة في العمل تجعلك أكثر حماسة ونشاطاً، وفرص نجاح متعدد على غير صعيد.

عاطفياً: لا تحكم على الشريك بتسرّع، فهو شفّاف وحسّاس إلى حدّ كبير، وسيثبت لك أنك أخطأت في تسرّعك بحقه.

صحياً: لا تطل السهر بل أخلد إلى النوم باكراً، وحاول عدم إرهاق نفسك.

22- مهنياً: أعد النظر في المشروع الذي تنوي تنفيذه، لأنّ الفشل يؤدي إلى خسارة كبيرة.

عاطفياً: تفكّر في العودة إلى علاقة حب قديمة لأن مكانة الحبيب الأول ما زالت في قلبك.

صحياً: القيام بأي نشاط فنّي سواء الرقص أو الدبكة مفيد لك، شرط ممارسته باعتدال.

23- مهنياً: القمر المكتمل في برج الجوزاء يتسبب بتمزق ويثير جدلاً عقيماً يمكن أن

ترتكب خلاله الكثير من الأخطاء، أنت في دائرة الخطر.

عاطفياً: مبادرة جيدة تجاه الشريك تلقى الأصداء الطيبة التي لم تكن تتوقعها بعد طول انتظار.

صحياً: إذا كنت تعاني قلّة النوم والأرق، فحاول أن تعالج الموضوع سريعاً قبل تفاقمه.

24- مهنياً: يدعوك أرباب العمل أو المسؤول عنك مباشرة إلى العودة إلى الواقع والتصرف بدقة ورصانة.

عاطفياً: علاقتك بالحبيب في خطر، بادر إلى إنقاذها سريعاً وإلا خسرت من تحب.

صحياً: حاول أن تضبط أعصابك قدر المستطاع وسيطر على انفعالاتك، ودع جهودك للنشاطات المفيدة لصحتك.

25- مهنياً: يتحدّث هذا اليوم عن ربح محتمل تحرزه أو نجاح تكافأ عليه، وتنقذك سرعة البديهة من المواقف المحرجة.

عاطفياً: المواجهة بالحقيقة صعبة، لكنها في النهاية تحدد طبيعة العلاقة بالشريك وتضع النقاط على الحروف.

صحياً: ممارسة المشي في السهول القريبة منك مفيد، وخصوصاً في الصباح الباكر.

26- مهنياً: تتمكّن من إنجاز الأعمال العالقة بسرعة وسهولة ما يثير إعجاب بعض الزملاء وحسد بعضهم الآخر، فانتبه.

عاطفياً: تملك خبرة طويلة في العلاقات العاطفية تخوّلك عدم الوقوع في الحب بسرعة.

صحياً: الامتناع عن بعض المأكولات المفضّلة لديك مفيد، ولا سيّما إذا كانت مشبعة بالدهنيات والنشويات المسببة للبدانة.

27- مهنياً: تعيش يوماً مثقلاً بالمتاعب العابرة، وتحتاج الى من يقف بجانبك ويخفف عنك الهموم ويسديك النصائح والإرشادات المفيدة.

عاطفياً: الغيرة تهدّد العلاقة بالشريك، والسبب هو بعض الريبة في تصرفاتك، ما أثار الشك لديه.

صحياً: كل ما يواجهك من سلبيات في وضعك المهني والعاطفي يمكن أن يرتد سلباً على صحتك، فكن حذراً.

28- مهنياً: يحاول أحد الزملاء في العمل أن يوجّهك نحو الطريق الصحيح ويحذّرك من بعض المغرضين، فلا تغضب عليه.

عاطفياً: خبر سعيد على الصعيد العاطفي يوصلك إلى عدم التنازل عما في يجول في فكرك ويشعر به قلبك.

صحياً: وضعك الصحي أكثر من جيّد، حاول أن تحافظ على وتيرة هدوئك واستقرارك.

29- مهنياً: خطوات مؤثرة وإيجابية لمصلحتك، وهذا ما يجعلك تملك مزيداً من المسؤوليات تجاه أصحاب العمل بسبب ثقتهم بك.

عاطفياً: لا تسعَ لإقناع الشريك بوجهة نظرك حول العلاقة العاطفية، فقد تكون مخطئاً وتدفع ثمن أنانيتك.

صحياً: لا تستسلم أمام البدانة ولا أمام كل ما يغريك على تناول ما يضرّ بصحتك.

30- مهنياً: تمنحك النظرة الشمولية ارتياحاً في العمل وقدرة كبرى على تحليل الواقع

الذي تعيشه.

عاطفياً: لا تتكل على الحبيب بل كن مسؤولاً عن احتياجاتك ولا تقدّم له الوعود الكاذبة.

صحياً: حاول أن تخفّف بعض الشيء من الأعمال غير المجدية والعشوائية.

]]>
Sat, 01 Dec 2018 14:33:57 GMT https://www.almaghribtoday.net/713/143357-%D8%A3%D9%88%D8%B6%D8%A7%D8%B9-%D8%AF%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D8%AA%D9%85%D8%B1-%D8%A8%D9%87%D8%A7-%D9%85%D9%85%D8%A7-%D9%8A%D9%87%D8%AF%D8%AF-%D8%A8%D8%A8%D8%B9%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D8%B9
"فرص استثنائية" تقدم إليك مع حوافز للعمل والانطلاق https://www.almaghribtoday.net/712/143115-%D9%81%D8%B1%D8%B5-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%85-%D8%A5%D9%84%D9%8A%D9%83-%D9%85%D8%B9-%D8%AD%D9%88%D8%A7%D9%81%D8%B2-%D9%84%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82 فرص استثنائية تقدم إليك مع حوافز للعمل والانطلاق

 أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2018:

الازدهار المادي والبريق المعنوي يحيطان بك

مهنيا:ً تطل على اسبوع من الازدهار المادي والبريق المعنوي فتحتفل بجديد، وتضاعف الجهود التي تثمر نتائج ممتازة فتشعر انك حقّقت المرتجى تبدو النجم في كل مكان خاصة يومي السبت والاحد مع وجود القمر في العذراء يلتقي حولك الاحباء والاصدقاء ويفرحون بحضورك كما يفتخرون كونهم من اصدقائك. تحرز ربحًا على الارجح وتعالج كل ما كان عالقًا بقوة وشجاعة, يتسلّط الضوء على الشؤون المالية، فتستفيد من حظ مضاعف يرافقك لفترة طويلة كذلك سوف تتلقى خبرا يسعدك ويتعلق بتقدم مهني وعرض وتغيير او بربح مالي مفاجىء تحت تاثير القمر من برج الميزان ليحالفك الحظ في العمليات المالية فتُقدم عليها متفائلاً واثقًا ومدعومًا من السلطات والمراجع النافذة، كما يحمل اليك الحظ فرصًا سعيدة واستثنائية. لكن من المحتمل ان تشعر بمعاكسة القمر من برج العقرب يومي الخميس والجمعة حاول ان تضبط اعصابك وان تتفهم الآخرين بدون توجيه انتقادات قاسية. ولا تعقّد الامور او تهاجم الطرف الآخر حتى لا تعرّض اعمالك للخطر.

عاطفياً: لا يناسبك وجود كوكب الحب في العقرب لذلك لا تتدخل في مسائل لا تعنيك لا سيّما اذا كان لديك خلاف مع الحبيب. تكون الظروف متطلبة ومن الخطأ التسرّع في حسم الامور ولا سيّما الحسّاسة منها. قد تدخل في نقاشات مع الحبيب حول مسائل مالية تتعلق بمصاريف منزلية او ادارية او ربما استشفائية.لا تلقِ باللوم على الحبيب ولا تتهمه ظلماً .

فرص استثنائية

هنياً: ها انك دخلت شهراً واعدًا يقدم اليك ذبذبات ايجابية وحوافز للعمل والانطلاق.مع انتقال كوكب المشتري الى برج القوس الصديق بتاريخ 8 ليشكل تناغما مع برجك سنة كاملة ما يجعلك واثقًا من نفسك صلبًا، تنظر الى المستقبل بدون خوف وتحافظ على واقعيتك الاسطوريّة.كذلك ان انتقال المريخ من برج الدلو الى الحوت اي من معاكسة برجك يوم 15 بالاضافة الى وجود عطارد في القوس طوال الشهر يجعلك تعوض عن كل الخسائر وخيبات الامل ويفتح لك الحظ ابوابا جديدة على كافة الاصعدة تدرك ما تريده وما لا تريده، وتمتلك كل المقوّمات للنجاح والادوات اللازمة لبلوغ اهدافك. اياك ان تنظر وتماطل، فالوقت حان لكي تباشر بالعمل وتتّخذ المبادرة المرجوّة، اذ انّ كل شيء تنجزه هذا الشهر يكون له مردود مهم وثابت. تخطف الانظار تحت تاثير كوكب الزهرة المتنقل في الميزان الذي يسلّط الضوء عليك ويهبك الاشراق. تنعم بسلام معنوي وجسدي فتكون بمنأى عن كل الاخطار وتنفتح على الآفاق والاوساط الجديدة بروح ايجابية وقدرة على كسب كل التحديّات. قد تزور بلدًا للمرة الاولى، او تقدّم عملاً ادبيًّا او فنيًّا يلاقي الصدى المطلوب، او تضع هيكلية للعمل في هذه الأثناء وتفرض مشيئتك.

عاطفياً: إنه شهر واعد على الصعيد العاطفي فتشكّل الأسابيع الثلاثة الأولى الوقت المثالي لشهر العسل أو لرحلة رومانسيّة أو ببساطة لحلّ المشاكل.ان كوكب الزهرة المتراجع الى برج الميزان يعدك بالافراح والسعادة إنّ الفرصة سانحة في هذه الفترة لتحسين العلاقة وبناء الذكريات السعيدة. من جهة أخرى، قد يحتفل البعض منكم بولادة طفلٍ، تستفيد العلاقات غير المستقرّة من إيجابيّة هذا الشهر أيضاً، فتعود المياه إلى مجاريها بين الشريكين أو يجدان حلاًّ لمشاكلهما. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فافتح ذراعيك لتعيش أفضل الأحاسيس الممكنة. قد تجد نفسك واقعاً في الحب من رأسك إلى أخمص رجليك. ومن المحتمل أن تبدأ علاقة جديّة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني /  نوفمبر 2018

 

1- مهنياً: تتشابه الأفكار والهواجس وتظهر الاتهامات، لكن الوضع غير خطر إلى هذه الدرجة.

عاطفياً: الأخطاء الكبيرة يمكن أن تؤثر في العلاقة، وحاول النهوض مجدداً، الأسلحة اللازمة بين يديك.

صحياً: حاول أن تنام الساعات المطلوبة لتكون نشيطاً في تحركاتك وأعمالك في اليوم التالي.

2- مهنياً: يساندك أرباب العمل ويقفون في صفك ضد المفترين عليك، فتنجلي المصاعب التي كنت تواجهها في العمل وتبدأ مشروعاً جديداً بتفاؤل.

عاطفياً: تصرّف مع الحبيب بعفوية ومن دون تصنّع واحرص على توطيد علاقتك به.

صحياً: تناول الطعام في أثناء متابعة البرامج التلفزيونية مضرّ، فتجنبه.

3- مهنياً: ظروف مساعدة جداً لبلورة أفكار جديدة أمام أرباب العمل، حاول الاستفادة من الفرصة.

عاطفياً: يعدك الحظ بأفراح عاطفية ما يجعل الحياة تدب فيك، كما يتحدث عن انسجام وتناغم أو وقوع في الغرام من النظرة الأولى.

صحياً: تكون عرضة للإصابة بالتهابات مفاجئة لن تسبب لك إزعاجاً وتعالجها بسرعة.

4- مهنياً: يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطرة، إحذر وانتبه قبل فوات الأوان.

عاطفياً: يضع الشريك ثقته بك ويخبرك بأموره الخاصة ما يقرّبك منه كثيراً ويزداد أحدكما تعلقاً بالآخر.

صحياً: اضطراب في التنفس سببه خلل ما في القصبة الهوائية، يستحسن مراجعة الطبيب.

5- مهنياً: يجب عليك التخفيف من انتقاد الزملاء وتوجيه الملاحظات يميناً وشمالاً، والعمل على التقرب منهم والعمل كفريق واحد.

عاطفياً: الشفافية والحب الصادق أبرز عناوين العلاقة الناجحة، وهذا يدفعك والشريك إلى تفعيلها وتوطيدها.

صحياً: استعد لمرحلة صحية تتخلص فيها من كل ما يؤلمك وترتاح نفسياً .

6- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن بيع عقار أو عن عملية شراء أو عملية بيع تفكر فيها أو تتممها، وتطالب بمستحقات لم تدفع لك.

عاطفياً: عشقك الكبير للشريك يجعلك تتخلّى عن الأشياء التي تحبها للبقاء إلى جانبه.

صحياً: تراودك فكرة التخلص من الوزن الزائد، لكن إرادتك الضعيفة تحول دون التنفيذ.

7- مهنياً: القمر الجديد في برج العقرب معاكس لك، وقد يشير إلى عقدة ذنب تعيشها وتنقلب المعطيات ضدك.

عاطفياً: ما كنت تنتظره من الشريك يتحقق بالكامل، فتكون مضطراً إلى مضاعفة بذل جهودك.

صحياً: خفف من حدة غضبك وانفعالك، فالأمور لن تمر دائماً بسلام.

8- مهنياً: يساعدك هذا اليوم على تحمّل بعض المسؤوليات الصعبة في العمل لأن الاتكال عليك كبير جداً.

عاطفياً: تشعر بشوق نحو الشريك بسبب بعده عنك وبأنك تريد تمضية كل دقيقة إلى جانبه.

صحياً: إذا شعرت أنك تحك بشرتك باستمرار عليك زيارة اختصاصي الأمراض الجلدية بسرعة.

9- مهنياً: يبشر هذا اليوم بفترة مميزة تكافأ خلالها على جهودك الماضية إذ تجد حلولاً لبعض المشاكل القديمة.

عاطفياً: بوادر حلول لأزمة هدّدت العلاقة بالشريك ووضعتها على شفير الهاوية، لكن مبادرة صغيرة منك تعيد تصويب الأمور.

صحياً: تبدو مرتاحاً نفسياً وجسدياً بعد السفر الذي قمت به في عدد من الدول.

10- مهنياً: يتركّز اهتمامك بالمحافظة على سمعتك وإنجازاتك الكبيرة التي حفرت اسمك في السجل الذهبي في مجال عملك.

عاطفياً: تشعر بقوة العاطفة وتزداد رغبتك في التقرب من شخص تكنّ له الكثير من الحب.

صحياً: التقلبات في المزاج سببها نفسي والضغط الذي تواجهه نتيجة الإرهاق في العمل.

11- مهنياً: يجعل هذا اليوم حياتك المهنية جيدة وتتغلب على بعض الهزّات والبلبلات التي تعترض مسيرتك المهنية.

عاطفياً: بعض الفتور في العلاقة بالشريك، سببه غيابك شبه المتواصل عنه لكثرة انشغالاتك العملية.

صحياً: الشعور المتقطع بالدوار قد يكون بسبب قلة النوم أو لضعف في النظر.

12- مهنياً: صفقة مالية جديدة لم تكن تتوقعها تعود عليك بالكثير من الأرباح وتحقيق النجاح الباهر.

عاطفياً: يكون للحوار الصريح بينك وبين الشريك مفعول إيجابي في إنجاح العلاقة بينكما.

صحياً: القلق والاضطراب سببهما معروف، إما مشاكل مهنية أو عاطفية، والحل بين يديك.

13- مهنياً: التشاؤم الحاصل يتحدث عن غياب أو اختفاء أو ضغط، وتتلقى اقتراحاً أو عرضاً يسبب لك بعض القلق.

عاطفياً: حاول أن تتقرّب أكثر من الشريك، فهذا يريحكما ويمنحكما المزيد من التفاؤل بالمستقبل.

صحياً: تابع جيداً البرامج المهتمة بالصحة وطبق الحلول التي تقدمها للتخلص من المشاكل الصحية.

14- مهنياً: الحظّ إلى جانبك وتحصل على مكافأة مالية كبيرة وعلى دعم من أصحاب الشأن لم تكن تتوقعهما ويفرحانك كثيراً.

عاطفياً: لا تشعر بأي حب تجاه الشريك ولكنك تمضي في علاقتك به بسبب وضعه الصحي.

صحياً: ابتعد عمّن يحاول إزعاجك واختر ما يناسبك من الأجواء المريحة والمرحة.

15- مهنياً: تسود علاقات هادئة وتتواصل مع الزملاء، وتبدي إرادة قوية وشجاعة، وتضع قواعد أخرى لارتباطاتك المهنية.

عاطفياً: إنجاز مهم على صعيد العلاقة بالشريك، وأي خطوة في هذا الاتجاه تساعدك كثيراً.

صحياً: آلام الظهر علاجها الناجع هو المشي أو السباحة أو ممارسة تمارين خاصة للتخلص منها.

16- مهنياً: لا تقلق من وضعك في العمل لأن الجميع راضٍ عن أدائك وعن تنفيذ مهامّك على أكمل وجه، فاستمر في ذلك.

عاطفياً: أفصح عن مشاعرك تجاه من تحب ولا تخف من رد فعله فهو ينتظر هذه الخطوة.

صحياً: طبّق النظام الغذائي السليم الذي لا يفقدك المناعة والحيوية وينعكس إيجاباً على وضعك الصحي.

17- مهنياً: تحصل على معلومات أو يهمس لك ببعض الأسرار، حاول أن تصغي الى ما يُقال لك من دون ردود فعل.

عاطفياً: تعامل مع الشريك بهدوء، فهو حسّاس لكنّه في الوقت نفسه صعب المراس وعنيد.

صحياً: احذر الميل إلى العدائية والعنف واضبط أعصابك ولا تنفعل أمام أيّ شيء.

18- مهنياً: خذ بزمام الأمور بيديك ولا تعتمد على أحد، ولا تتردد في فرض وجهة نظرك في العمل.

عاطفياً: تدعو الشريك إلى رفقتك في رحلة ترفيه وتمضية أوقات ممتعة لتنسيه الألم الذي سببته له.

صحياً: إذا كنت تسأل من المسؤول عن تدهور وضعك الصحي، فالجواب هو أنت، بسبب إهمالك.

19- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن أخبار مربكة تتعلق بمصداقية أحدهم أو بحياته المهنية.

عاطفياً: متغيّرات متواصلة تدفعك إلى إعادة النظر في أمور مهمة، وهذا يساعدك لمزيد من


التطور والتقدم.

صحياً: كن منفتحاً على العلاجات الطبية والغذائية السليمة، وتقيد بالإرشادات المطلوبة.

20- مهنياً: تفقد أوراقاً مهمّة قد تحدّد مصيرك في الشركة التي تعمل وتضيّع مشروع حياتك.

عاطفياً: مهما حاولت لن تستطيع نيل إعجاب الشخص الذي تكنّ له الكثير من الحب.

صحياً: عليك التخفيف جداً من تناول اللحوم النيئة والسوشي لأنها المسبب الأكبر للكوليسترول.

21- مهنياً: حاول أن تبتعد عن العدائية غير المبرّرة في العمل، فالمرحلة المقبلة تفرض عليك التعامل مع الآخرين بجدية.

عاطفياً: حب مفاجئ ولقاءات رومانسية متعددة، لكنك تحذر التطرّق الى بعض الموضوعات الحسّاسة مع الشريك.

صحياً: لا تلجأ كثيراً إلى المهدّئات أو المنوّمات، واستعض عنها بالرياضة أو القيام بأي نشاط ترفيهي يخفف عنك.

22- مهنياً: اندفاعك ونشاطك المميز يكلّلان أعمالك بالنجاح ويؤديان إلى نتائج إيجابية.

عاطفياً: يؤدي الشريك دوراً إيجابياً ومتفهماً في مناقشتكما المشاكل العالقة بينكما.

صحياً: أنت صاحب قرارات صائبة عملياً وعاطفياً، إنّما فاشل كبير على الصعيد الصحي.

23- مهنياً: القمر المكتمل في برج الثور يشير إلى مشروع يشغل بالك، إلا أن الأسارير تنفرج وترى أن ما حصل يأتي في مصلحتك.

عاطفياً: الحذر واجب مع الشريك، وخصوصاً أنّ سوء التفاهم في حال تكراره يعوّق تطور العلاقة بينكما.

صحياً: أهمل كل من يحاول إثارة عصبيتك، وابتعد عن الانزواء بنفسك للتخلص من متاعبك.

24- مهنياً: يجعلك هذا اليوم غير قادر على إنجاز مهمّة أوكلت إليك وتسعى لإيجاد مخرج منها، وتنجح في ذلك على الرغم من المعوّقات.

عاطفياً: تشعر بالحنين إلى شخص أحببته بصدق وتتمنى لو تستطيع استعادته.

صحياً: مجرد التفكير في التخلص من المشكلات الصحية الناجمة عن السمنة أمر يدعو إلى التفاؤل.

25- مهنياً: يوم ضعيف لا يعد بأي تطور أو نتيجة، على الصعيد المهني، وقد يعترض بعضهم على مواقفك، فلا تؤزّم الوضع.

عاطفياً: تصرّفاتك الاستفزازية قد تؤدّي الى خلاف مع الشريك وتكون العواقب وخيمة جداً.

صحياً: بسبب الضغوط وبعض القوى النافذة قد تصاب بانهيار عصبي مفاجئ.

26- مهنياً: تكون فرص المصالحة قويّة جدّاً ولا تقبل الشّك، وخصوصاً إذا كنت صبوراً ولطيفاً ومتفهّماً.

عاطفياً: عليك مواجهة الوقائع كما هي مع الشريك، فالحقيقة غالباً ما تكون ممراً إلزامياً.

صحياً: لا تدع نفسك تنجر وراء المغريات التي تدفعك إلى الإكثار من تناول الطعام المضر بصحتك في المناسبات.

27- مهنياً: تكون قادراً على إنجاز أعمال متراكمة ومشاريع كثيرة إذا عرفت كيف تستفيد من الظروف.

عاطفياً: الجهود التي تبذلها لن توصلك إلى نتيجة إيجابية في علاقتك بالشريك بسبب تجاربك السابقة معه.

صحياً: حدّد أهدافك وأولوياتك الصحية وكن دقيقاً في تنفيذ التمارين الرياضية المفيدة لك.

28- مهنياً: يجعلك هذا اليوم تجد الطريقة الفضلى لتحسين أمورك المهنية والوصول إلى النجاح الذي تتمنّاه.

عاطفياً: تخلق جوّاً رومنسياً مع الحبيب وتمضي معه أوقاتاً ممتعة تنسيك كل همومك.

صحياً: حاول تنفيذ بعض المشاريع الترفيهية أو المسلية أو تبنّي بعض الأفكار المتطوّرة صحياً.

29- مهنياً: يتركّز اهتمامك على الشأن المهني، وربما تخطّط لمشاريع مع بعض الزملاء.

عاطفياً: يتصرّف الشريك وكأنه غير مهتم، فحاول أن تستوضح الأمور قبل تفاقم الوضع.

صحياً: ترتاح إلى بعض الظروف والمتغيرات التي تخفف عن كاهلك الضغط الكبير.

30- مهنياً: تستخدم وسائل متطورة وحديثة للوصول في عملك إلى مستوى أعلى يليق بفكاءاتك.

عاطفياً: حكّم عقلك وتصالح مع الشريك لأنك بحاجة إليه أكثر من أي وقت مضى.

صحياً: مارس هواية ركوب الدراجة الهوائية إنما في المناطق السهلية فقط.

]]>
Sat, 01 Dec 2018 14:31:15 GMT https://www.almaghribtoday.net/712/143115-%D9%81%D8%B1%D8%B5-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%85-%D8%A5%D9%84%D9%8A%D9%83-%D9%85%D8%B9-%D8%AD%D9%88%D8%A7%D9%81%D8%B2-%D9%84%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82
تحسن في الشؤون العملية وفرص للكسب المادي في بلدان بعيدة https://www.almaghribtoday.net/711/140432-%D8%AA%D8%AD%D8%B3%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A4%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D9%81%D8%B1%D8%B5-%D9%84%D9%84%D9%83%D8%B3%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%A8%D9%84%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D8%A8%D8%B9%D9%8A%D8%AF%D8%A9 تحسن في الشؤون العملية وفرص للكسب المادي في بلدان بعيدة

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2018:

 يكّف المنافسون عن التحدي ليتركوا لك الساحة لإبراز ابداعاتك  

مهنياً: تحقق نجاحًا مهنيًا لا علامات استفهام عليه ، تحت تاثير القمر من برج العذراء وتنجز اعمالك بقدرة غريبة وسرعة فائقة فتستحق التهاني والتقدير. يكّف المنافسون عن التحدي ليتركوا لك الساحة لإبراز ابداعاتك. تتصالح مع الدنيا، بعد ان تهبك ما عندها من افراح ونجاحات وارباح تأتي من طرق متنوّعة. يرافقك الحظ لفترة طويلة فتؤثّر على من حولك ويلجأون اليك ويتّعظون بنصائحك. تتبدل الاحوال الفلكية مع انتقال القمر الى برج الميزان بين الاثنين والاربعاء ليسبب لك بعض الاشكالات فما عليك الا ان تتصرف بليونة وعدم فرض وجهة نظرك تجنّبًا لإثارة الخلافات، وربما يجعلك في موقف المدافع عن نفسه فتضطر الى تقديم التبريرات او الى مواجهة وضع دقيق يتطلّب منك حنكة ودهاء للخروج من المأزق. تتبدل الظروف لصالحك مع انتقال القمر الى العقرب يومي الخميس والجمعة ترتفع المعنويات وتصفو الاجواء لكي تستقبل الحظ العائد اليك. قد يتحقق حلم وتتسوّى قضايا عالقة بحيث تقتحم الساحات الأصعب والادق وتتحدى الاحداث بدون خوف من فشل ومع ثقة بالنفس.

 عاطفياً: وجود الزهرة في برج العقرب الصديق يجعلك تعيش اوقاتًا سعيدة في الحب كما في الصداقة، فتبدو فرحًا مبتسمًا، مسرورًا بأجواء الحنان التي تحيطك من كل صوب. تلمس حرارة عند المقرّبين وتحب هذا التقارب واجواء الودّ التي تغمر علاقاتك. يساعدك الحب على التفاوض بشأن اتفاقات عائلية لا بدّ منها وتحاول ان تسوّي مشكلة مع احد الاولاد او افراد العائلة.

أبرز الاحداث الفلكية عن شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2018

تضع النقاط على الحروف

مهنياً: تحقق الرغبات في هذا الشهر بضل الطوالع الجيدة للكواكب من برج العقرب الصديق فتتحدث وتتصرف من موقع قوة مزودا بحيوية ممتازة معنوية وجسدية لاتخاذ قرارات مناسبة تتحسن الشؤون المالية وقد تتاح لك، هذا الاسبوع، فرص للكسب المادي في بلدان بعيدة او من خلال بعض الغرباء او الشركات الاجنبية. قد تطرأ احداث في الخارج تدعم طموحاتك، وتجعلك تقطف الثمار الايجابيّة في الوقت المناسب. حان الوقت لكي تتخذ القرارات المناسبة وتنظر الى المستقبل من وجهة جديدة فالفترة ملائمة والظروف الايجابية الى جانبك.من الناحية النظريّة، شهر تشرين الثاني-نوفمبر ختام الأشهر الإيجابية هذه السنة، فبالتالي، من الأفضل لك إنهاء الأمور المهمّة أو المعقدّة قبل الثاني والعشرين من الشهر. ومع بقاء الشمس في برج العقرب حتى الواحد والعشرين من الشهر، يغمرك الطموح والمزاج الجيّد. في هذه الفترة، تشعر بالسعادة وبأعلى درجات الثقة بالنفس.لكن عليك بذل قصارى جهدك في القسم الثاني من الشهر

مع انتقال المشتري من العقرب وينتقل الى القوس ليخفف من دعمه لك وعودة اورانوس الى برج الحمل فيسبب بعض التراجع والشكوك والهواجس التي قد تحد تفكيرك وعواطفك كما يحمل بعض الصعوبات والتعقيدات العقيمة التي توتّرك. تشعر بالارهاق وتقاوم سلسلة مستجدات تتلاحق، فلا تلبث ان تعالج إحدى المشاكل حتى تبرز مشكلة جديدة تضطرك الى إحداث تصحيح وتصويب. عليك الإنتباه الى صحّتك، فلا حاجة لاستنزاف طاقتك.

عاطفياً: تشعر بانزعاج من وضع شخصي او من تشابك الماضي مع الحاضر كما ان مبادراتك قد تواجه بشيء من العدائية مع تراجع كوكب الحب من العقرب باتجاه الميزان ما يجعلك تفتقد هذا الى الرومانسية على الرغم من أنك ستكون منغمساً جداً في ما يتعلّق بالقضايا الشخصيّة. تشعر يومياً بموجة من العواطف ولكن لا تسمح لها بأن تطغى عليك. يمكن القول أن علاقتك يمكن أن تعاني في أيام معيّنة خلال الأسابيع الثلاثة الأولى وسوف تحتاج الى دعم فوري. بالإضافة الى ذلك، لن تصمد العلاقات غير المستقرة أمام الضغوط التي تمرّ بها هذا الشهر وقد تصل إلى نهايتها في هذا الوقت. إذا كنت غير مرتبط، إنه بالتأكيد شهر صعب عليك. تستطيع جذب الحب خلال الأسبوع الأخير.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني /  نوفمبر 2018

 

1- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن أسفار وتنقلات، لكن انتبه من مغالطات وأخطاء وتحدّيات، ولا تجازف لا ماليّاً ولا تجاريّاً.

عاطفياً: يوم عاطفي للغاية وتفاهم تام مع الشريك، وهذا ما يترك انعكاسات إيجابية.

صحياً: تتعدّد المشاريع الترفيهية المعروضة عليك، وكلها مفيدة للصحة فاختر ما يناسبك.

2- مهنياً: تجتهد للحصول على مبلغ من المال لتسديد دين قديم استحق، وتنتبه إلى خطواتك في المستقبل.

عاطفياً: قدّر قيمة الشريك ولا تنفعل أمام الصعوبات التي تواجهها في العلاقة به.

صحياً: خفّف قدر الإمكان من الزيوت ولا سيما في المقالي التي قد تسبب لك الكوليسترول.

3- مهنياً: تتحمس لإطلاق مشروع جديد وتبدو جاهزاً لحسم الأمور وادخال تغييرات على حياتك اليومية.

عاطفياً: مفاجآت ولقاءات حارّة ومبادلات عاطفية مناسبة، إلاّ أنّ الوهج يخفّ قليلاً وتتحوّل الأجواء إلى أقلّ تشويقاً.

صحياً: قد تكون عرضة للإصابة بأحد الأمراض المزمنة، لأن الأمر وراثي، فقم بالفحوص اللازمة.

4- مهنياً: تتأخر عن عملك بسبب ظروفك المستجدة في المنزل، لذا أفصل بين المهنة والعائلة قدر الإمكان.

عاطفياً: أترك الأمور تجري كما يريدها الشريك ولا تكدّس الهموم في رأسك وتزيد مشاغلك.

صحياً: تتلقى الكثير من الدعوات إلى الولائم والمناسبات، لذا عليك الحرص على نوعية الطعام الذي تتناوله.

5- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن إعجاب منقطع النظير يغمرك به أحد الزملاء وعن فرص للنجاح أكثر من السابق.

عاطفياً: تمارس سحراً وجاذبية لا يقاومان، وتعرف لقاءً استثنائيّاً أو عودة لحبيب قديم أو مصالحة بعد توتّر.

صحياً: حاول الترفيه عن نفسك بأي نشاط يبعدك عن هموم العمل ومشاغل الحياة لترتاح نفسياً.

6- مهنياً: يزودك أحد الخبراء في المحاسبة معلومات مهمة وأخباراً جيدة توحي لك بأفكار غنية وبنّاءة لإيجاد الحلول لبعض المشاكل المهنية المستعصية.

عاطفياً: تتبدّل طباع الشريك سريعاً، وهذا لن يروقك، فحاول أن تفهم الدوافع حتى تتمكن من المعالجة قبل فوات الأوان.

صحياً: لا توفّر أي معالجة بعد الإصابة بالمرض، والتزم التعليمات والإرشادات التي يصفها لك

الطبيب المعالج.

7- مهنياً: القمر الجديد في برج العقرب يحمل إليك الحلول والأجواء الإيجابية، وتتلقى عرضاً للعمل يبدو مناسباً جداً لطموحاتك.

عاطفياً: حاول أن تظهر بعض الصلابة في تعاملك مع الشريك، وهذا سيكون في مصلحتك على المدى الطويل.

صحياً: تتسع لائحة الفواكه في الصيف، فنوّع في تناول تلك التي تساعدك على التهضيم بسرعة.

8- مهنياً: يبشرك هذا اليوم بالأخبار الطيبة والسعيدة، فلا تكن متذمّراً مهما سعى بعضهم للضغط عليك.

عاطفياً: العلاقات العابرة لا تدوم، من الأفضل أن تبحث عن الشخص الملائم لتكمل المسيرة معه.

صحياً: التوتر والانفعال والضغط والعصبية الزائدة تبقيك في حالة نفسية متعبة.

9- مهنياً: تفرض عليك ظروف العمل بعض التأني، فكن مستعداً لتتمكّن من مواكبة تطور مهني مستجدّ.

عاطفياً: تعرف مفاجأة سعيدة أو تقدم على تغييرات جذرية في حياتك، قد تكون زواجاً أو ارتباطاً كبيراً يخصك.

صحياً: تناول كوب من العصير صباحاً بعد المشي مفيد ومنعش ومنشّط جداً.

10- مهنياً: يسهل عليك اليوم تنفيذ المهام الموكلة إليك، وتفتح باب التفاوض وتكون أكثر قدرة على الإقناع والتأثير.

عاطفياً: كن صريحاً مع الشريك لأنّ القدر دولاب، فقد تنقلب الأمور عليك وتجد نفسك عاجزاً عن تحمّل ردود فعله.

صحياً: أنصح لك ممارسة التمارين الرياضية المفيدة للمعدة والمقوية لعضلات الساقين.

11- مهنياً: يكون هذا اليوم واعداً على الصعيد المهني، يدعمك بالأحبّاء والمقرّبين، ويفتح أمامك مجالات جديدة.

عاطفياً: خيارات مهمّة ومصيرية تتخذها هذا اليوم، وقد تكون لها تداعيات إيجابية تسجّل في مصلحة العلاقة العاطفية.

صحياً: لا تكثر من المطالعة تحت نور ضعيف، فهذا يسبب لك مشاكل في النظر.

12- مهنياً: مهاراتك في مجال عملك تفتح أمامك فرصاً كثيرة ومهمة لم تكن تحلم بها.

عاطفياً: يعرّفك صديق إلى شخص من الجنس الآخر بغية بدء علاقة جدية معه، وتسير الأمور كما يجب.

صحياً: المشي رياضة مفيدة جداً، مارسها ساعة يومياً أو كلما سنحت لك الفرصة.

13- مهنياً: هذا اليوم لن يكون سيئاً بالنسبة إليك، بل بالعكس يجعل المشاريع كثيرة ومهمة، لكن تريث بعض الشيء.

عاطفياً: توقع قلقاً وشعوراً بتغييرات تطال بعض نواحي الحياة العاطفية، وقد تتخذ قرارات تثير الدهشة.

صحياً: لا تغامر بوضعك الصحي على حساب بعض الأمور السطحية والسخيفة.

14- مهنياً: يتطلب عملك تنقلات كثيرة، لا تتأخر في القيام بها مع أنها مضيعة للوقت.

عاطفياً: تعيش مع الشريك سعادة لم تعرفها من قبل وتشعر بالراحة والطمأنينة معه.

صحياً: تأخذ المبادرة وتتصل بالأصدقاء وتدعوهم إلى رحلة ترفيهية تريح أعصابكم .

15- مهنياً: تقوم بسفر أو تفاوض وتحاور وتنافس بعض الجهات على موقع أو منصب، وتطرح تحديات جديدة.

عاطفياً: القرار النهائي مطلوب منك للحد من بعض تصرفات الشريك، وكل ما عدا ذلك قد يكلفك الكثير.

صحياً: تجنب قدر الإمكان كل ما يثير حساسيتك أو يعرضك للإصابة بها.

16- مهنياً: تفكّر في القيام بخطوات جديدة تخرجك من حالة عدم الرضى التي تشعر بها تجاه بعض الزملاء.

عاطفياً: ابتعد عن العلاقات المشبوهة لأنها توقعك في مأزق أنت بغنى عنه وخصوصاً اليوم.

صحياً: أنت قلق بعض الشيء على الوضع الصحي لأحد أفراد العائلة، وتعيش في بحر من الهواجس.

17- مهنياً: تتخلص من بعض الإرباك بسبب كثرة الضغوط في العمل، وتتمتع بقدرات لافتة لتجاوز الصعاب مستفيداً من عامل الوقت.

عاطفياً: أجواء مريحة جداً تخيّم عليك وعلى الشريك ما يفتح الطريق أمامكما نحو مستقبل أفضل.

صحياً: تقترب شيئاً فشيئاً من الكمال الصحي بفضل التمارين الرياضية اليومية التي تمارسها، فهنيئاً لك.

18- مهنياً: لا تقبل أيّ وساطة أو تدخلاً لتطوير مهامك واعمل بنفسك للوصول إلى ما تطمح إليه.

عاطفياً: إحرص على إنجاح علاقتك بالحبيب مهما تطلب الأمر من تضحيات كبيرة لأنك لن تتحمّل فراقه.

صحياً: ممارسة ركوب الدراجة يومياً مفيدة للجسم ولا سيما لعضلات الساقين.

19- مهنياً: يخبّئ لك هذا اليوم مفاجأة سارّة ويجعلك تتفهّم بعض التفاصيل الماضية، ويساعدك في مجال إعلاني أو ترويجي.

عاطفياً: تكون قادراً على التواصل مع الشريك بسهولة تامة، ويولد جو عذب من التفاهم مع المحيط.

صحياً: استمر في تطبيق الإرشادات الصحية بحذافيرها، ولا تهمل واجباتك الصحية.

20- مهنياً: تسهل عليك الصلاحيات الممنوحة لك المفاوضات بشأن عملية شرائية أو عملية بيع، ويتحدث هذا اليوم عن استقرار وثبات في المواقف.

عاطفياً: إسداء النصائح للشريك يكون مفيداً، لكنّ العمل بموجبها يفرض عليكما قيوداً لم تكونا تتوقعاها.

صحياً: رغبتك في التقدم الصحي قد تصطدم ببعض العراقيل، لكن تصميمك يعيد تصويب الأمور.

21- مهنياً: تصحح أخطاء مهنية ماضية، أو تعاود طرح قضية سفر مجدداً بعد عرقلة معينة.

عاطفياً: كن قويّاً وبرهن للحبيب أنك قادر على تحمّل مسؤولية تصرفاتك في أدقّ الظروف.

صحياً: العمل بالنصائح الطبّية ضروري ولا سيّما أنك تنتقل من مرحلة عادية إلى مرحلة استثنائية.

22- مهنياً: تعرف مناسبات كثيرة تشارك فيها بفرح وحماسة، وتحتاج إلى مرونة أكبر للتفاهم مع المحيط، وربما تصاب بجرح في كبريائك.

عاطفياً: خذ بآراء الشريك واعمل بها، لأنه قد يدفعك إلى إعادة النظر في أسس العلاقة بينكما.

صحياً: تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة، لكنّ العقبة عدم قدرتك على التنفيذ بسبب وضعك الصحي.

23- مهنياً: القمر المكتمل في برج الجوزاء يضعك أمام خيار لا بد منه في المجال المهني، وربما يدل على تغيير في محيطك.

عاطفياً: عش يومك ولا تضيّع على نفسك أيّ فرصة للحصول على الحب والسعادة.

صحياً: تتحدى المصاعب وتتوصل إلى تحقيق النتائج المتوخاة على الصعيد الصحي.

24- مهنياً: بدعمك أحد الزملاء ويساعدك بعدما وضع لك العصي في الدواليب، وتتبدل الصورة وترى الحظ ينساب إليك.

عاطفياً: لا تكترث بالمظاهر عند بحثك عن شريك حياتك بل ابحث عن الإخلاص. صحياً: مارس النشاطات الترفيهية لتتخلص من توتّرك وتريح أعصابك المتشنجة.

25- مهنياً: تكون الأجواء في العمل هادئة وتقوم بواجباتك على أكمل وجه ما يدهش الزملاء.

عاطفياً: تعاود الاتصال بشخص كنت على علاقة به سابقاً بعدما شعرت بالحنين تجاهه.

صحياً: شدّة انفعالاتك إزاء أي أمر بسيط يثير الاستغراب، ويدفع المحيطين بك إلى التساؤل عما آل إليه طبعك الحاد.

26- مهنياً: حضورك اللافت وشخصيتك القوية يسهمان في تعزيز موقعك بين زملاء العمل، فحاول الاستفادة من ذلك قدر المستطاع.

عاطفياً: إعمل برأي الشريك في أمور حساسة، التفرّد لن يؤدي إلى حسم الأمور كما تتمنّى.

صحياً: ضغوط العمل تتزايد بعد أن أصبحت في موقع المسؤولية، فكن حذراً تجاه وضعك الصحي.

27- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن طارئ فيف عملك أو في المؤسسىة التي تعمل فيها، فحضّر نفسك جيداً.

عاطفياً: تلتقي شخصاً يثير إعجابك ولكنك تتردد في التحدث إليه بأمور تقربك منه. صحياً: تزيل عنك غبار التعب والملل الذي سيطر عليك أخيراً وتمتلئ نشاطاً.


28- مهنياً: يسهّل عليك هذا اليوم الأجواء والاتصالات، ويبشّرك بربح مادي أو ببعض الإنجازات التي تخدم مصالحك.

عاطفياً: التعامل مع الشريك بقلّة الاحترام يهدّد مصير العلاقة، فسارع إلى تدارك الأمور قبل تفاقمها.

صحياً: محاولة خداع نفسك والآخرين بأنك تمارس الرياضة ترتد سلباً عليك.

29- مهنياً: تتشبّث بآرائك وترفض أن تناقشها مع أحد، فرصة عمل جديدة في طريقها إليك.

عاطفياً: مضى على علاقتك بالشريك مدة طويلة حان الوقت للارتباط رسمياً والاستقرار معاً.

صحياً: لا تتذمّر من الواجبات المفروضة عليك طبياً، فهي مفيدة لك على المدى المنظور.

30- مهنياً: قد تقدم على ترك العمل نتيجة الضغوط الكثيرة التي تواجهها، ناهيك بالمضايقات المستمرة من بعض الزملاء.

عاطفياً: تستعيد العلاقة العاطفية وهجها، وتختار البقاء قرب الشريك أطول مدة ممكنة لتعوض الأيام التي باعدت بينكما.

صحياً: مارس السباحة قدر المستطاع فهي الوحيدة التي تخلصك من آلام الظهر والكتفين.

]]>
Sat, 01 Dec 2018 14:04:32 GMT https://www.almaghribtoday.net/711/140432-%D8%AA%D8%AD%D8%B3%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A4%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D9%81%D8%B1%D8%B5-%D9%84%D9%84%D9%83%D8%B3%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%A8%D9%84%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D8%A8%D8%B9%D9%8A%D8%AF%D8%A9
تتشابك المسؤوليات وتغيير مهم في مسيرتك المهنيّة https://www.almaghribtoday.net/710/135929-%D8%AA%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D8%A8%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A4%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D9%8A%D8%B1-%D9%85%D9%87%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%AA%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%86%D9%8A%D9%91%D8%A9 تتشابك المسؤوليات وتغيير مهم في مسيرتك المهنيّة

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2018:

يعاكسك الحظ ويعرقل بعض الاتصالات في حياتك المهنية  

مهنياً تشعر بالقلق وعدم الاستقرار في بداية الاسبوع مع وجود القمر في العذراء والشمس في القوس لذلك سوف  تحتاج الى مَن يقف الى جانبك يواسيك ولو بكلمات. يعاكسك الحظ ويعرقل بعض الاتصالات في حياتك المهنية. حاذر البعثرة وهدّئ من روعك واطرح اسئلة واستفسر لكي تعرف الى اين انت سائر. قد ترتبك بسبب نزاع مع احد المقرّبين او لتأخير جواب تنتظره، كما انك تواجه ازمة شراكة وتضطر الى حسم وقطيعة، او تواجه بلبلة في علاقاتك الشخصية او شراكتك المهنية.تعود الحظوظ لتطرق بابك من جديد بين الاثنين والاربعاء مع انتقال القمر الى برج الميزان ما يجعلك تبني اطارًا جديدًا لعلاقاتك وتوجّهاتك. تستقطب المستثمرين وتخطّط لبرامج ومشاريع جديدة، وقد تحقق ارباحًا عن طريق بيع الاراضي والعقارات والاعمال التأمينيّة والمصرفية، او التجارية او الاتصالات مع الخارج. يتابع النجاح طريقه مع انتقال القمر الى العقرب في عطلة الاسبوع فيساهم بعض الافرقاء والجماعات التي تنتمي اليها بتأمين ازدهارك واطلاق مشاريعك. يرافقك الحظ فتطل على فترة مثمرة واطلاق مشاريع ناجحة ومثمرة .

عاطفياً: تجتاز فترة رائعة على الصعيد العاطفي، تُتاح لك فرصًا للتسلية والمشاركة في المناسبات السعيدة. تعيش اجواء رومانسية وتمارس سحرك على من حولك فتكسب القلوب والاعجاب، للعازب تغريك المغامرات اكثر من الاستقرار وقد تأخذك الى خارج البلاد وتفتح الباب امام علاقات ولقاءات حلوة وعاطفة جياشة  مع اجانب وغرباء ايضًا.

ابرز الاحداث الفلكية عن شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2018

تتشابك المسؤوليات
مهنياً: تسير الامور بشكل جيد في النصف الاول من الشهر لتصل الآن الى نقطة عبور مهمة في مسيرتك المهنيّة، وبالتالي قد تخسر موقعك إذا قمت بأيّ خطأ أو خطوة متهوّرة. إنّه شهر مهم للغاية ويتسلّط الضوء على مؤهلاتك المهنيّة ممّا قد يؤدي إلى رصد أخطائك بسهولة تامّة. إعمل بفعاليّة وتنسيق كي لا تتلقى أيّة شكوى. سوف تكون الأسابيع الثلاثة الأولى أسهل من الأسبوع الأخير، لذلك من الضروري أن تنجز الأعمال المهمّة قبل تاريخ 22 تشرين الثاني -نوفمبر.الا انه ابتداء من تاريخ 13 مع انتقال المشتري وعطارد الى برج القوس ما يجعلك تسير بالاتجاه المعاكس قد تعترضك حواجز وتشعر انك مقيد مهنيا وماليا يتميّز هذا الشهر بالجديّة وكثرة الانشغالات، فاستعد للمهام والأيام الطويلة التي تنتظرك في العمل أو المدرسة أو الجامعة، وكن جاهزاً لمواجهة الإرهاق الجسدي والمشاكل الصحيّة التي قد تعاني منها. لا تتوقّع الحصول على دعم كافٍ ولا تعتمد على أيّ كان للقيام بعملك. إضافة الى ذلك، يختبر هذا الشهر قدراتك الإداريّة ويدفعك مراراً نحو التحديّات.

عاطفياً: يحمل اليك كوكب الحب من برج الجوزراء سحراً واحلامًا ورديّة، كما الرومانسية التي قد تترك اثراً كبيراً في حياتك. تمضي اوقاتًا سعيدة وتكون على موعد مع حب جديد اذا كنت خاليًا. تقضي اسبوعًا رائعًا من الحظوظ العاطفية والاجواء الرومانسيّة والبهاء، فتكون جاذبيتك باهرة وتستقطب الاعجاب والاهتمام اينما كنت. لا تترك فرصة تفوتك في المجال الشخصي،

فقد يبتسم لك القدر للعازب تعيش أجواءً من الفرح، فتزهو بنفسك وتتوق إلى المشاركة بمناسبات ودعوات وأفراح.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني /  نوفمبر 2018

 

1- مهنياً: يبدأ الشهر مع بعض الضغوط المهنية التي تحول دون إتمامك بعض الواجبات، وينتابك شعور بعدم الاستقرار.

عاطفياً: يقوى الوهج العاطفي وتدور الاتجاهات نحو علاقة غرامية في مجال عملك او في محيط مهنتك ابتداءً من اليوم.

صحياً: الحل الوحيد والناجح أكثر من غيره لتحريك العضلات هو القيام بنشاط رياضي أو ممارسة السباحة.

2- مهنياً: الوقت مناسب لدرس المعطيات والملاحظات التي أمامك، وهي بالتأكيد ستساعدك في بدء مشروع جديد.

عاطفياً: تتهرب من مناقشة مواضيع حساسة مع الشريك ما يزيد من شكوكه تجاهك والابتعاد عنك.

صحياً: تكثر العوامل التي تشعرك بالوهن لكنها تختفي أسرع مما كنت تتوقع.

3- مهنياً: تسمع أخباراً جديدة تتعلق بمشروع مهم، صدقك واستقامتك قد يؤثران في الآخرين، حاول أن تحوّل شيئاً ما في غير مصلحتك إلى ما يفيدك.

عاطفياً: منح الشريك المزيد من الراحة والتفكير يساعد جدياً في حل المشاكل، وإيجاد مخرج لكل معضلة.

صحياً: وضعك الصحي يبقيك في وضع مضطرب وتشعر أن ثمة شيئاً غير مريح يثقل كاهلك.

4- مهنياً: يزداد وضعك المهني تحسناً إذا أتممت المشاريع المسؤول عنها وتمكنت من الحصول على صفقة مشاريع جديدة.

عاطفياً: ابتعد عن التصنّع والكبرياء مع الشريك، وستجد أنه حبه لك يزداد يوماً بعد يوم.

صحياً: فتش جيداً عما يبقيك في حال قلق وتوتر دائم، قد يكون ذلك العمل أو العلاقة بالشريك.

5- مهنياً: يحذرك أحد الزملاء من المواجهات الصعبة اليوم، ويطلب إليك التفكير ملياً قبل أي تصرف، وانتبه مما يحاك خلف الستار.

عاطفياً: الجهر بمشاعرك تجاه الشريك مهمّ جداً، لكنّ لا تكشف جميع أوراقك في هذا المجال.

صحياً: شدة الضغوط اليومية تبعدك عن الأجواء الإيجابية وتبقيك في حال من القلق الشديد.

6- مهنياً: تكون اليوم مستاء من بعض الإجراءات الإدارية، ويشير الجو العام إلى صدام مع أحدهم أو إلى سوء تفاهم.

عاطفياً: تكثر النقاشات بينك وبين الشريك، لكن ذلك لن يقود إلى خلاف بينكما إلى التفاهم على كثير من الأمور.

صحياً: ابتعد عن الأجواء السلبية التي قد تهدد سلامتك، وانتقل إلى مكان تشعر فيه بالراحة.

7- مهنياً: القمر الجديد في برج العقرب يفرض عليك بعض الشروط الجديدة في العمل أو في حياتك الشخصية، وربما تشعر أنك تطرفت في موقف ما.

عاطفياً: الشريك هو الأقرب إلى تفكيرك، وهذا من أبسط قواعد العلاقة الناجحة بينكما.

صحياً: الجهد الذي تبذله في العمل غير سهل، وتكون له انعكاسات سلبية أبرزها الإرهاق الذي يلوح في الأفق.

8- مهنياً: ينتقل جوبيتير إلى برج القوس ليعدك بعلاقات شخصية واجتماعية مزدهرة مع محيطك العائلي والأصدقاء.

عاطفياً: لا تركّز على الجمال لدى اختيار الشريك، ستكتشف قريباً جداً أنه ليس أساسياً على الإطلاق.

صحياً: إذا كنت تشعر بأنك في وضع صحي ممتاز فهذه نعمة نادرة اليوم.

9- مهنياً: يحمل هذا اليوم حدثاً إيجابياً يغير مجرى حياتك المهنية نحو الأفضل، وتصبح علاقتك بالزملاء مميزة ومنقطعة النظير.

عاطفياً: لا تعامل الشريك باستخفاف أو باستهزاء، بل كن أكثر عمقاً معه، فهذا يفيدكما على المدى الطويل.

صحياً: وضعك الصحي جيد لأنك تطبق نظاماً غذائياً متوازياً يوفر لك الاستقرار والراحة.

10- مهنياً: لا تقدم على عمل أنت غير مطمئن إليه لأنه سيؤدي حتماً إلى الفشل، وأنت لم تعتد الفشل في حياتك يوماً.

عاطفياً: لا تتسرع في اتخاذ القرارات مهما يكن الضغط الذي أنت فيه وخصوصاً في ما يتعلق بعلاقتك بالشريك.

صحياً: أنت بحاجة ماسّة إلى الراحة للتخلص من الضغوط المهنية والعاطفية.

11- مهنياً: تحسن التصرف وتوزيع طاقاتك على كل الصعد، وتؤدي مهمة أو رسالة، وتقوم بعمل يتطلب جرأة وشجاعة، وتتمتع بكل مقومات النجاح.

عاطفياً: كن صريحاً وواضحاً مع الشريك بما تقرر تنفيذه، لأنك قد تجد عنده الأفكار البنّاءة لكل ما يقلقك.

صحياً: إذا كنت منزعجاً ولا تشعر بالراحة ربما السبب تراكم التعب الجسدي والتوتر العصبي.

12- مهنياً: تنجح في تنفيذ عمل كبير طلبه منك أرباب العمل وتكون عند حسن ظنهم وآمالهم.

عاطفياً: ابتعاد الشريك عنك بسبب سفره يشعرك بالكثير من الحزن والوحدة والشوق الكبير إليه، فلا تدعه يبتعد عنك كثيراً.

صحياً: إذا خرجت للمشي مسافات طويلة كن مستعداً لمواجهة التعب الذي يسببه ذلك.

13- مهنياً: يجعلك هذا اليوم تمر بحال من الاضطراب والقلق على المستقبل، لكنها مسألة أيام ويعود بعدها التفاؤل المعهود والنجاح.

عاطفياً: استنتاجاتك الشخصية توصلك إلى نتيجة مفادها أن الحبيب يعيش قلقاً بسببك، فبادر إلى تخليصه منه.

صحياً: أخلد إلى النوم باكراً، ولا تحاول إرهاق نفسك أكثر من المطلوب منك.

14- مهنياً: الحظ حليفك هذا اليوم وتحقق أرباحاً كبيرة لم تكن تتوقعها أو تحلم بها على الإطلاق.

عاطفياً: لا تستمع إلى أقاويل الآخرين ولا تحكم على الحبيب قبل أن تتعرف إلى شخصيته.

صحياً: إذا كنت تعاني قلّة النوم، حاول أن تعالج الموضوع سريعاً قبل تفاقمه وانعكاسه سلباً على صحتك.

15- مهنياً: تتبدّل الأجواء قليلاً، ويولد بعض التشنّج في حياتك المهنية وربما بعض المشاكل في النصف الثاني من الشهر.

عاطفياً: التشكيك في مدى جدية الشريك ليس جيداً، لأنك قد تكتشف يوماً ما أنه أكثر جدية منك.

صحياً: لا تعط أي أمر تافه أهمية، فهو قد بسبب تعباً نفسياً، وهذا ليس في مصلحتك على المدى الطويل.

16- مهنياً: التراجع هذا اليوم يؤثر فيك بصورة خاصة، لأنه يحصل في ظرف دقيق جداً، فكُن حذراً ولا تتورّط في مشاكل.

عاطفياً: يعود فينوس إلى سيره المباشر قبل أن يبدأ مركور بتراجعه، ما قد يعني بعض الاحتكاكات العاطفية أو المصاعب في إيجاد المخارج.


صحياً: وضعك الصحي أكثر من جيد، ويرافقك هذا الأمر مدة لا بأس بها شرط توافر الظروف المريحة.

17- مهنياً: يطرأ اليوم ما يجعل القرارات صعبة قليلاً، لكنك تتخلص من عثرات تعرقل الخطى وتتجنب نزاعاً قد يسبب لك مشاكل مع الزملاء.

عاطفياً: عليك مصارحة الشريك بخططك المستقبلية مع، فالصراحة تعبّد الطريق أمامكما نحو خطوات ناجحة.

صحياً: غضّ الطرف عن تجاوزات سخيفة إذا كانت غير متعمّدة لئلا تتعب نفسك بها.

18- مهنياً: تقوم بأعمالك باندفاع وحماسة ما يشجع المحيطين بك على العمل بجهد أكبر.

عاطفياً: تقع في شباك أحد الأشخاص من الطرف الآخر وتشعر بأنك لا تستطيع الافتراق عنه أبداً.

صحياً: لا تخف من التعبير عن أوجاعك ومصاعبك، الخطأ مكلف ولن يكون سهلاً.

19- مهنياً: يبدأ كوكب جوبيتير بالتراجع، فتشعر أن هناك افتراء تتعرض له أو أنك لا تنال ما تستحق، وتتعرض للكثير من الانتقادات.

عاطفياً: تحقق اليوم ما كنت تخطط له منذ مدة طويلة، الشريك يصارحك برغبته في مساعدتك لتكون حاسماً في قرارات مصيرية.

صحياً: استفد من الطقس المقبول للقيام برحلة أو بنزهة في أحضان الطبيعة للترويح عن النفس.

20- مهنياً: يفرض عليك أحد المسؤولين الجدد نظاماً جديداً، أو يعرضك لمواجهة أو يثير مشكلة مهنية قديمة.

عاطفياً: لا تعتقد أنّ طيبة قلب الشريك تسمح لك المضيّ في الخطأ، فهو قادر على قلب الطاولة عليك.

صحياً: لا تقلل من أهمية شرب المياه والاستعاضة عنها بالمشروبات الروحية أو الغازية.

21- مهنياً: يثور غضبك على بعض التصرفات أو المواقف وتتكلم على نحو جارح فتتسبب بخلاف مع الزملاء أو أرباب العمل.

عاطفياً: الغيرة من الأسباب السلبية في العلاقة بالشريك، حاسب نفسك قبل الآخرين فترتاح أكثر.

صحياً: بعد أشهر من الانتظار والترقب، عليك أن تحسم موقفك المتردّد في الشأن الصحي، لأن ذلك يكون في مصلحتك.

22- مهنياً: كن واضحاً في عملك مهما كانت الظروف وكن حذراً في الوقت نفسه.

عاطفياً: تتملكك غيرة عمياء وتشعرك بالتوتر وتجعلك صعب المزاج ولا تطاق، ما ينفّر الشريك منك.

صحياً: كن صبوراً جداً في التعامل مع الآخرين، وعصبيتك الزائدة تضعك في مواجهة غير مجدية معهم.

23- مهنياً: لا تجري الأمور في مصلحتك اليوم وتزداد المسائل الصعبة تعقيداً، لكن بقدرتك وذكائك تتوصل إلى إيجاد الحلول الناجعة.

عاطفياً: تشعر بالملل في علاقتك بالشريك وتفكر في القيام بمغامرة عاطفية تكون أكثر إثارة.

صحياً: إذا استنفدت الوسائل في معالجة الخلل الصحي، قد تضطر إلى اعتماد استراتيجية جديدة.

24- مهنياً: تستقطب الاهتمام، وتعمل بنشاط كبير وثقة بالنفس وتشرق بشخصية مميّزة ويهتم بك المحيط.

عاطفياً: طريقتك المميزة في الإقناع تحيّر الشريك، فيصبح متخوّفاً من فرض ضغوط غير معلنة عليه لتحقيق أهدافك.

صحياً: سوء التفاهم مع الآخرين يولد مضاعفات خطيرة، لذا، يفضل أن تأتي المعالجات هادئة.

25- مهنياً: تجنب الجدال والنزاع والحروب هذا اليوم قدر المستطاع، تنازل وكن متفهماً ولا تذهب بعيداً، قد لا تتحقق أحلامك بالسرعة التي تتوخاها.

عاطفياً: قد تكون تغاضيت عن بعض المواضيع، لكنّ المجال ما زال متاحاً لتلافي الأسوأ.

صحياً: أنت متعب وتحتاح إلى الكثير من الانتباه لصحتك، فما عليك سوى أخذ قسط طويل من الراحة.

26- مهنياً: ابتعد عن الزملاء الذين يثيرون الشكوك واحذر حسد أحدهم فقد ينصب لك كميناً لن تنجو منه بسهولة.

عاطفياً: تتعرف إلى شخص تتفق معه وتكون أفكاركما متشابهة ويبادلك مشاعر الحب.

صحياً: أنت متيّم بالملذّات وتعطي الكثير، لكن صحتك تستحق منها أن تعشق الاهتمام بها.

27- مهنياً: تعرف هذا اليوم كيف تستفيد من الفرص المتاحة أمامك ولكن لا تكن عنيداً ومكابراً أمام أرباب العمل، بل كن ليناً إلى أقصى الحدود.

عاطفياً: حياتك العاطفية فارغة ما يزيد من توترك وانزعاجك من وضعك، لذا لا تبق على هذه الحالة مدة طويلة.

صحياً: أنت صاحب طاقة كبيرة وصحة حديدية ومحب للطعام الشهي وصاحب إرادة قوية.

28- مهنياً: يشير هذا اليوم إلى بعض الفوضى أو الإحباط، لكن عزيمتك القوية تساعدك على التغلب على كل ما يعترضك.

عاطفياً: الرومانسية تفرض نفسها اليوم وتكون أيامك المقبلة مفعمة سعادة كبيرة جداً.

صحياً: تجنب جداً التشنج فقد تصاب به على الرغم من حيويتك وديناميكيتك.

29- مهنياً: تخلّ عن بعض الأعمال التي لا تدرّ عليك أموالاً كافية، وابحث عن عمل أفضل يحقق لك مردوداً يرضي طموحك.

عاطفياً: لا تستشر أياً من أصدقائك في أمورك العاطفية لأن هذا الأمر يعنيك وحدك فقط.

صحياً: عليك أن تتعلم كيف تستريح وكيف تروّح عن نفسك عندما تشعر بالحاجة الماسة إلى ذلك.

30- مهنياً: ابتعد عن إثارة المشكلات وتجنّب الأماكن المشحونة بالتوتّر والأخطار، قد تخسر الرّهان وتشعر بالضعف فتقع ضحيّة الاضطرابات.

عاطفياً: التصرف بمزاجية مع الشريك يدفعه إلى الابتعاد عنك وتجنبك تدريجياً، حاول تحسين تصرّفاتك معه.

صحياً: على الرغم من حيويتك فإن حياتك المهنية قد تحثك على استجماع قواك والاعتناء بنفسك أكثر فأكثر.

]]>
Sat, 01 Dec 2018 13:59:29 GMT https://www.almaghribtoday.net/710/135929-%D8%AA%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D8%A8%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A4%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D9%8A%D8%B1-%D9%85%D9%87%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%AA%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%86%D9%8A%D9%91%D8%A9
"النجاح" حليفك ويصاحبه مزيد من التقدم في العمل https://www.almaghribtoday.net/709/135535-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%AD-%D8%AD%D9%84%D9%8A%D9%81%D9%83-%D9%88%D9%8A%D8%B5%D8%A7%D8%AD%D8%A8%D9%87-%D9%85%D8%B2%D9%8A%D8%AF-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84 النجاح حليفك ويصاحبه مزيد من التقدم في العمل

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2018:

تطل على فترة مزدهرة تحمل اليك نفوذًا وترقية  

مهنياً: تتوفر لك بعض الفرص والاتصالات المفيدة، كما تجد مصادر تحقيق المكاسب عبر بعض المؤسسات المالية او التجارية. بين السبت والاحد مع وجود القمر في العذراء ما يجعلك تطل على فترة مزدهرة، تحمل اليك نفوذًا وترقية او تقدّمًا في مجال الاعمال. تلعب سمعتك الطيبة دورًا في استقطاب الداعمين والمستثمرين. انت على موعد مع تغييرات مالية في الاسلوب والاستراتجية التي تدفعك الى القيام بما أجّلته طويلاً.   سوف ترتفع المعنويات وتشعر بالارتياح بين الاثنين والاربعاء تحت تأثير القمر من برج الميزان الصديق  تبدو متحمّسًا ومقبلاً على الدنيا بشراهة فتحالفك الحظوظ. ستتمكن من انجاز مشروع كنت قد بدأته منذ فترة فيُبصر النور وتلقى الدعم والتشجيع من الاصدقاء والمعنيين. لكن لا تتوّقع تضامنا مع قضيتك يومي الخميس والجمعة مع انتقال القمر الى مواجهة برجك من العقرب ما يجعلك تتعرض لانقلابات في الاوضاع او لتصرّفات غريبة من قبل بعض المحيطين، او ربّما تواجَه برفض لعرض عمل لك، او يصدمك موقف لأحد المقربين.

عاطفيّاً: لا يناسبك وجود كوكب الزهرة في العقرب المواجه لبرجك ما يعني عدم استقرار في حياتك العاطفية. حتى العلاقات الحالية فقد تعرف قطيعة مفاجئة بسبب لقاءات جديدة. انتبه فقد تتعرض الى ازمة او جرح في حياتك العاطفية. للعازب من الممكن ان تواجه بعض العراقيل لذلك عليك ان تعيد النظر في علاقاتك العاطفية الحالية وتعرف كيف تختار الشريك المناسب.

ابرز الاحداث الفلكية عن شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2018

تتنفس الصعداء

مهنياً: تعمل هذا الشهر دون توقف، وتحقق النجاح وتنجز الأعمال بحماسة. تتحسن الظروف الفلكية مع انتقال المشتري من معاكسة برجك من العقرب فتتحرر من الضغوط والمعاكسات بالاضافة الى تراجع اورانوس من برجك باتجاه الحمل كما ان كوكب المريخ يغادر برج الدلو وينتقل الى الحوت لكي يتناغم مع زحل في الجدي الصديق ويجعلك منتصرا على كافة الاصعدة فتواصل أعمالك وتلتزم بخططك ومشاريعك العملية ، فتبدو حازماً وجازماً بحيث لا تحبطك مشكلة ولا تخيفك صعوبة. تحيط نفسك بأشخاص كفوئين وتقوم باتصالات مهمة مع بعض المقرّبين، تساهم في نجاحك.قد تتلقى أخباراً جيدة تتعلق بترقية أو بتسوية لبعض المسائل العقارية وربما ترث أموالاً أو تحصل على مبالغ، على أثر بعض الظروف الطارئة.إذا عزيزي مولود برج الثور تطلُّ على شهر من النجاح والتألق والأعمال المزدهرة ، حيث يتسارع النمط

بشكل ملفت فتلاقي ثمار جهودك السابقة وتحسن أوضاعك المهنية. تحقق بعض الأمنيات في العمل وتفرض شروطك بشكل مرض. تتصالح مع ذاتك وتتناغم مع المحيط فتتخذ القرارات المناسبة وتسعد بالنتائج الفورية التي تلي ذلك. تبدو هذهالفترة ملائمة للمفاوضات والعمليات المالية والعقارية.

عاطفياً: تغمرك هذا الشهر جاذبية خارقة تمارس خلالها سلتطك على الجميع.مع معاودة كوكب الحب سيره المباشر باتجاه برج الميزان الصديق تسترجع حبًّا غاب عنك او تستعيد بهاءك وإشراقك على كل الاصعدة، إلاّ أنّ القدر يختبر علاقاتك العاطفية فيُحيي الجيد منها وينهي السيء. كُن متفهّمًا وصابراً مع افراد العائلة، خاصة مع احد الاولاد اذا كان يشقّ طريقه، فقد تفرح بفرصة ما تأتيك من حيث لا تتوقّع. اما الفرص للعازبين فقد تأتي عبر بعض العلاقات العائلية، وقد يعود الماضي للظهور في حياة البعض، لكي يحيوا شعلة قديمة ويعيشوا اجواء غير اعتياديّة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني /  نوفمبر 2018

 

1- مهنياً: في حال شعرت بأن لا بد من تبديل موقعك في العمل، حاول بذل المزيد من الجهد في الأيام القليلة المقبلة لتحقق ذلك.

عاطفياً: يفاجئك الشريك بمواقف مميزة ويلاطفك ليكسب رضاك، وبما أنك مطمئن البال معه تبادله المشاعر نفسها.

صحياً: كن شديد الحرص والاهتمام بصحتك وقم بكل ما في وسعك لتبقى سليماً معافى.

2- مهنياً: يطرأ حادث غير متوقع يجعل حدسك في غير محله، فلا تغامر كثيراً وإلا وقعت في مأزق كبير.

عاطفياً: كن صريحاً مع الشريك وأخبره حقيقة مشاعرك تجاهه تجنّباً لتوتر العلاقة بينكما.

صحياً: حاول أن تمارس رياضة المشي باستمرار، فهذا يفيد الجسم بكامله.

3- مهنياً: لا تتسرّع لتحقيق الأهداف التي رسمتها لمستقبلك، فالتسرّع قد يسبب لك متاعب غير متوقعة.

عاطفياً: يمر هذا اليوم وسط أجواء من القلق، لكن لا تترك الأمور تؤثر في علاقتك بالشريك لأنه يحاول مساعدتك.

صحياً: النشاط الفكري والجسدي سيكون مؤشراً ايجابياً على مدى جهوزيتك لتحمّل الضغوط.

4- مهنياً: لا تضعف ولا تتراخَ أمام المصاعب والمطبات، بل كرّر المحاولة غير مرة لتحقيق النجاح الذي تطمح إليه.

عاطفياً: أضبط انفعالاتك وسيطر على أعصابك لأنك قد تدخل في نقاش حاد مع الشريك.

صحياً: لا تفسح في المجال أمام الانعكاسات السلبية لتؤثر في صحتك، بل حاول أن تتخلص منها بالترفيه والتسلية.

5- مهنياً: يبشرك هذا اليوم بالخير والإيجابيات، وتتواصل مع الزملاء بصورة إيجابية فترتفع شعبيتك، وتؤدي مخيّلتك دوراً إيجابيّاً في خلق بعض الفرص.

عاطفياً: لا تتسرّع في تصرفاتك مع الشريك لأن عامل الثقة مفقود بينكما، الشكوك حاضرة دائماً لتؤجّج الموقف.

صحياً: المحافظة على الوزن المطلوب مهم جداً، وخصوصاً أنها تساهم براحة ذهنية صافية.

6- مهنياً: بانتظارك المشاريع الجيّدة لتحقيق المكاسب الكبيرة، ويشير هذا اليوم إلى قدرات خلاقة توظفها في المكان المناسب.

عاطفياً: لقاء رومانسي مفاجئ مع الشريك يغمرك بالسعادة وينسيك همومك ومشاكلك معه.

صحياً: كن حريصاً على شرب الكثير من المياه يومياً، فهذا أفضل لصحة كليتيك.

7- مهنياً: القمر الجديد في برج العقرب يتحدث عن لقاء مع شريك محتمل ومستقبلي وعن اتجاه نحو بعض التحالفات.

عاطفياً: تتعاون جدّياً مع الشريك من أجل مستقبل زاهر، ومردّ هذا التعاون التفاهم الكامل والانسجام بينكما.

صحياً: تعامل بروية وحكمة من أجل المحافظة على رشاقتك، ولا تنفعل مهما حاول بعضهم استفزازك.

8- مهنياً: ينتقل كوكب جوبيتير إلى برج القوس بعد سنة من الإقامة في برج العقرب، ويتحدث عن استثمار جديد تبحثه وعن عقد توقعه.

عاطفياً: يوم مناسب لاستعادة ثقة الحبيب بك، ولو لم تكن متأكداً من تجاوبه معك.

صحياً: إيجاد الوقت اللازم للقيام بتمارين رياضية يكون عاملاً مؤثراً من أجل صحة أفضل.

9- مهنياً: تتغير آفاق العمل قليلاً اليوم وتنكب على أعمال جديدة، وتبرع في مجالك المهني.

عاطفياً: يشكل فينوس مثلثاً جيداً مع مارس يؤشر إلى سلام تستعيده مع أحد الأحباء أو أحد الأصدقاء وتطوي صفحة وتشعر بالسلام الداخلي.

صحياً: دع هموم العمل في مكانها، وقم ببعض التمارين الرياضية المفيدة لصحتك ولنفسيتك، وستلاحظ الفرق سريعاً.

10- مهنياً: أدرس خطواتك جيداً ولا تقم بأي عمل أو تحرك يطلب منك قبل التحقق من صحة معلوماتك وقدرتك على التنفيذ.

عاطفياً: تمرّ علاقتك بالحبيب بالمزيد من السعادة والتفاهم، وتتلقى هدية قيمة منه وتستمع إلى نصائحه.

صحياً: عليك القيام بكل ما يعود على الصحة بالخير والانطلاق نحو الأفضل، ويبقى الخيار النهائي لك.

11- مهنياً: يوم خال من القلق على الصعيد المهني، وأفكار بنّاءة تسهم في بلورة مشاريع ناجحة جداً.

عاطفياً: تجد الحب في مجال عملك، لكنك تعيش بعض الانهيارات والتوتّرات وترتكب الأخطاء.

صحياً: التخفيف من العصبية والتزام الهدوء أنجع دواء للبقاء مرتاحاً، ولا شيء يستحق منك أن تبقى على هذه الحال.

12- مهنياً: تفتح أمامك اليوم أبواب كانت مغلقة، وثمة مؤشرات إلى إيجابيات، لكن الأمر يطلب إليك التروي وتجنب التهور وعدم الاستثمار.

عاطفياً: إذا شعرت برغبة في تطوير علاقتك بالشريك، بادر إلى التكلم معه في الموضوع اليوم قبل الغد.

صحياً: بعض الألم في عنقك أو بين كتفيك، خفف من الجلوس طويلاً أمام شاشة الكمبيوتر، وقم بالتمارين الرياضية اللازمة.

13- مهنياً: مغامرة جديدة تلوح في الأفق، فحاول أن تدرس الموضوع بعناية كبيرة قبل الإقدام على أي خطوة.

عاطفياً: تنهال عليك الأخبار الجميلة، ما يساعدك على تثبيت عرى علاقتك بالشريك بما يتناسب مع أهدافكما.

صحياً: البحث عن المتاعب يرهق أعصابك، إحذر ما ينتظرك في الأيام المقبلة فهو قد يحمل الكثير من المصاعب.

14- مهنياً: عروض كثيرة تتلقاها بعدما أظهرت جدارتك، لكنّ التريث مطلوب لاختيار العرض الأنسب والأكثر جديّة.

عاطفياً: الاحتكاكات السلبية مع الشريك تترك آثاراً وخيمة على العلاقة، عليك المبادرة إذا كنت مهتماً بالمحافظة عليها.

صحياً: فشل ذريع يقلق راحتك، ويسبب لك تعباً نفسياً ونوعاً من الإحباط، لكن على مدى قصير جداً.

15- مهنياً: تمر بتجربة قاسية بحيث يكون هذا اليوم فارغاً من الحصانة ومخيّباً للآمال، وتبدو متوتراً لا تحسن الاختيار.

عاطفياً: لا تدخل في نقاش غير مجدٍ مع الشريك، لأنك إذا حاولت معرفة الأسباب تتراجع وتقدم الاعتذار علناً.

صحياً: حاول أن تخفف قدر الإمكان من المجادلات البيزنطية التي ترهق أعصابك وتتعب نفسيتك.

16- مهنياً: تعالج كل المسائل والمشاكل المهنية بوعي وحكمة وتتوصل إلى نتائج إيجابية.

عاطفياً: يغيب عنك الحبيب بسبب انشغاله بالعمل، لا تقلق فأنت دائماً في باله والدليل حديثه الدائم عنك في أي مناسبة.

صحياً: الحساسية التي تصيبك سنوياً في مثل هذه الأيام تكون قوية بسبب ضعف مناعتك.

17- مهنياً: نجاح كبير وغير متوقع في العمل، بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لدعم المشاريع التي طرحها بعض الزملاء.

عاطفياً: الشفافية هي عنوان العلاقة الجديدة بالشريك، وهذا يخلق بينكما أجواء من الراحة والسعادة والتفاهم على كل شيء.

صحياً: الخوف من الإصابة بالتهابات حادة يسيطر على نفسيتك، لكن الأمر لا يتطلب الخوف إلى هذا الحد.

18- مهنياً: لا ترفض الفرصة التي تعرض عليك اليوم ولا تتردد لحظة في قبولها، فهي ورقة رابحة لمستقبلك.

عاطفياً: لا تكن قاسياً مع الحبيب بل متسامحاً، فهو لا يقصد أن يجرح مشاعرك في كلامه.

صحياً: العمل أكثر من الوقت المحدد يصيبك بإرهاق ويحتم عليك التخفيف منه قدر المستطاع على وجه السرعة.

19- مهنياً: يرطّب هذا اليوم الأجواء قليلاً وتجد ملاذك بالقرب من بعض الزملاء، ومن الممكن أن تحقّق أمنية.

عاطفياً: يبادلك الشريك اليوم المزيد من العطف والحنان، وأنت بدورك لا تستغل طيبته لأنك تعشقه.

صحياً: الانضمام إلى أحد الأندية الرياضية والقيام بحمّام بخار يوماً بعد آخر يريح أعصابك تماماً.

20- مهنياً: يفتح أمامك هذا اليوم باباً كان مغلقاً ويبشر بخبر مهني مفرح، وتحقق أرباحاً في الاستثمارات العقارية.

عاطفياً: تمرّ بيوم رائع وممتاز مع الحبيب وهو الأفضل في العلاقة مقارنة بما سبق.

صحياً: تخف الضغوط النفسية نوعاً ما وتهدأ أعصابك وتبدأ بالاستمتاع بمباهج الحياة بعيداً عن هموم العمل.

21- مهنياً: الحظ الكبير إلى جانبك في الأيام المقبلة، فحاول أن تستفيد من الوضع قدر الإمكان لتحقيق مكاسب طال انتظارها.

عاطفياً: تحاول إقامة علاقة جديدة، وتسعى لأن تكون فيها الإنسان المخلص وصاحب العواطف الصادقة.

صحياً: لا تفسح الطريق أمام اليأس ليتسلل إلى نفسيتك فيدمر معنوياتك ويبقيك في حال من الجمود.

22- مهنياً: كن أكثر جدية وانفتاحاً مع الزملاء، وعليك المبادرة إلى إعادة تصويب الوضع اليوم قبل الغد.

عاطفياً: يمرّ هذا اليوم بتحديات كبيرة تحمّس وضعك العاطفي إما سلباً أو إيجاباً، إحذر مشكلة زوجية او مواجهة عائلية.

صحياً: ينتابك شعور بالإرهاق سببه طمعك في زيادة ساعات العمل لإنجاز مشاريعك بسرعة.

23- مهنياً: القمر المكتمل في برج الجوزاء يشكل طالعاً مع كواكب أخرى قد يعني نزاعاً يتطلب حسماً قضائياً أو مسألة قانونية تعود إلى الظهور.

عاطفياً: لا تختلق المشاكل مع الشريك بل اعمل على تطويقها قبل أن تتأزم وتودي بكما إلى الأسوأ.

صحياً: تجنّب الأشخاص السلبيين وأصحاب النيّات السيئة أو من يؤثرون في نفسيتك سلباً.

24- مهنياً: تشعر بالارتياح وتتحمّس لجديد تستقبله في حياتك كعملية إبداعية تقوم بها أو فنية أو طفل يبتسم في منزلك.

عاطفياً: تغاضي الشريك عن تهوّرك هو المرحلة الهادئة قبل الانفجار، وهنا يفرض الحذر نفسه.

صحياً: تشنج أعصابك بين حين وآخر يصيبك بالكآبة وبالشعور بعدم إيجاد الحل المناسب.

25- مهنياً: أنت متفائل ولا حدود لطاقتك ولن يردعك أحد من الوصول إلى النجاح الذي ترغب في تحقيقه.

عاطفياً: لديك الكثير من المعجبين هذا اليوم، لذا كن مرحاً لتنعم بهذا الوضع، لكن عليك اختيار

شخص لتكمل حياتك معه.

صحياً: حاول قدر المستطاع الابتعاد عن الأجواء السلبية والكئيبة التي تحيط بك هذا اليوم.

26- مهنياً: عليك التأقلم مع كثافة الضغوط، استرح بعيداً عن الأضواء فأنت تفتقد الحصانة وأرجئ الخطط الكبيرة.

عاطفياً: تسامح مع الشريك لأنّه عفوي وطيّب القلب، ولا تتركه يدفع الثمن إذا تصلبت في موقفك.

صحياً: وقوعك تحت ضغوط نفسية مصدره العمل، وقد يسبب لك تشنجاً في الأعصاب.

27- مهنياً: استفد من الانفراج الكبير لتوضيح أفكارك وتعزيز ثقة الآخرين بك، ولا سيما أنك على وشك تقديم مشاريع عمل كبيرة.

عاطفياً: تعيش مع الحبيب حياة جميلة وتحفّزكما على تبادل الآراء والأحاديث الشائقة.

صحياً: حاول استعادة معنوياتك وعد إلى حياتك اليومية المعتادة لتتغلب على اليأس.

28- مهنياً: تنجح في اختبار صعب كان يقلقك ويتوقف عليه مصيرك المهني، فيسند إليك مركز كبير وتثبت أنك الشخص المناسب والكفوء له.

عاطفياً: تواصل الشريك معك مهم لكما، لكنّ التساهل أحياناً يعقّد الوضع ويوصلكما إلى الطريق المسدود.

صحياً: الأجواء الإيجابية المحيطة بك تشعرك بالراحة وتنعكس على وضعك الصحي.

29- مهنياً: يستفيد أحد الزملاء من الصعوبات التي تواجهها ليبرز نفسه أمام المسؤولين.

عاطفياً: تعاكس الظروف تقدّمك من شخص يثير إعجابك، لا تقلق الأيام المقبلة لمصلحتك.

صحياً: لا تهمل ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية.

30- مهنياً: أوضاعك المالية قد تتحسن بعض الشيء بسبب قلة الإنفاق غير المجدي، ولا توقع أي وثيقة قبل أن تدقق في تفاصيلها وبنودها.

عاطفياً: إذا رغبت في الزواج فهنيئاً لك شرط اختيار يوم يلي تاريخ ميلادك ولا يسبقه.

صحياً: تتمتع بالحيوية والنشاط ولا يخيفك المرض وترفض أن ترقد في الفراش.

 

 

]]>
Sat, 01 Dec 2018 13:55:35 GMT https://www.almaghribtoday.net/709/135535-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%AD-%D8%AD%D9%84%D9%8A%D9%81%D9%83-%D9%88%D9%8A%D8%B5%D8%A7%D8%AD%D8%A8%D9%87-%D9%85%D8%B2%D9%8A%D8%AF-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84
متغيرات ومفاجآت تحدث لك سواء على الجانب المهني أو العاطفي https://www.almaghribtoday.net/708/135424-%D9%85%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%AC%D8%A2%D8%AA-%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB-%D9%84%D9%83-%D8%B3%D9%88%D8%A7%D8%A1-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%86%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%86%D9%8A-%D8%A3%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B7%D9%81%D9%8A متغيرات ومفاجآت تحدث لك سواء على الجانب المهني أو العاطفي

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2018:

تتحرر وتتخلص من الأعباء الكثيرة والضغوط  

مهنياً: تتحرر وتتخلص من الأعباء الكثيرة والضغوط والمعاكسات والعراقيل. مدعوما من القمر من برج العذراء والشمس والمشتري من القوس  تخطط لسفر او للمشاركة في رحلة او ورشة عمل تفتح امامك مجالًا جديدًا. تستوعب كل الامور المستحدثة، ولن يصعب عليك التكيّف مع الأجانب والوجوه الغريبة وتتسلّق قمم النجاح لكن سوف تتبدل الاوضاع الفلكية مع انتقال القمر الى برج الميزان بين الاثنين والاربعاء من المحتمل ان تمر ببعض المعاكسات فتشعر بالانكماش او الانقباض، وتلفت الانظار الى سلبيات شخصيتك. تميل الى التسلّط وفرض الرأي عليك ان  تتجنب الأخطار التي من المحتمل ان تواجهك في العمل لن يفيدك التمرّد على الاعراف والقوانين، بل يضر بمصالحك. لكن بالرغم من المواجهات الفلكية سوف تحمل لك التاثيرات الايجابية للقمر من برج العقرب يومي الخميس والجمعة ظروفا جيدة لتنطلق واثقًا من قدراتك ومصمّمًا على تحقيق اهدافك. تعالج وضعًا ماليًا دقيقًا وتحقق بعض الارباح تسكنك الحماسة وتسمح لك بإطلاق مشاريع مميزة.

 عاطفيّاً: لا يزال يتابع كوكب الزهرة سيره المباشر باتجاه برج العقرب ويدعم علاقتك الحالية. تكون لك الكلمة الفصل وتميل الى الانفتاح والعطاء، الأمر الذي يقربك من الحبيب وينعش الروابط مجدداً فإذا كانت هناك خلافات او التباسات، فهي لن تدوم، بل ستختفي. للعازب تعيش فترة مناسبة لمشاركة الحبيب في نشاطاته ولتمضية الوقت معًا ولتبادل الأحاديث على اختلاف وجهات نظرها.

ابرز الاحداث الفلكية عن شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2018

متغيرات ومفاجآت لصالحك

مهنياً: لقد آن الأوان لتحدث تغييرًا في حياتك اذا شئت ذلك. قد تقوم بخطوة استثنائية او تسافر سعيا لجديد. تحصل على ما تريد، سواء كانت موافقة مثلاً او منصبًا تتمناه او مرتبة او موقعًا، او تجاوبًا مع رغبة لك او فكرة او مشروع. ان كوكب المشتري كوكب الحظ يترك برج العقرب

لينتقل الى برج القوس اي الى البيت التاسع بيت الحظ بالنسبة لمواليد الحمل ما يعني المزيد من الربح والمكاسب والحظوظ وفرص الانتصارويساهم في تطوير اعمالك على مختلف الاصعدة هذه الاجواء تهيّئ لتغيير مهمّ في حياتك يحصل بطريقة غير متوقّعة واستثنائية. تتحسّن اوضاعك هذا الشهر على مختلف الاصعدة. تشعر بالميل الى الحركة والتحرّك بطريقة ايجابية فتُقدم على مبادرات شخصيّة تحرّرك من قيود سابقة، مستفيدًا من اخطائك الماضية، مدركًا اهمية التعاطي المباشر مع شؤونك، بعيدًا عن التكليف. تفتح لك افكار برّاقة الابواب على مصراعيها، وتدعمها شخصيتك الفذّة وإصرارك على النجاح وحيويّتك الكبيرة التي تتعزّز في المجالات الجمالية والفنيّة على الأخصّ، إذ قد تبرز موهبتك وتزداد فرص النجاح والتحليق وتقوى شعبيّتك.

عاطفياً: مع تراجع كوكب الزهرة باتجاه برج الميزان، فقد تفقد صبرك لدى مواجهة الأخطاء أو ترفضها كليًّا في بعض الأحيان. إضافة الى ذلك، قد يتسبب سلوكك بتفاقم بعض المشاكل بدلاً من حلّها. من المفضل أيضاً ألا تفرض رأيك على الآخرين مهما حصل وأن تتحلّى بالانفتاح لإفساح المجال للتواصل مع الشريك بفعاليّة. من المستحسن ان تصحح الأخطاء المرتكبة بهدف إعادة العلاقة الى عهدها السابق. يشجّعك هذا الشهر أيضاً على التخلّي عن شعور الكبرياء ثم التواصل مع الشريك. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فسوف تتمكن هذا الشهر من لقاء

بعض الوجوه الجديدة، لكن ينصحك الفلك بأن تعتني بأيّة علاقة جديدة تخوضها إذا أردتها أن تنجح فعليًّا. من الممكن أيضاً أن تلتقي بأشخاص مثيرين للاهتمام في محاضرات أو رحلات مهنية أو ترفيهيّة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني /  نوفمبر 2018

 

1- مهنياً: ترقب أوضاعاً مهنية تطرأ وتسبب لك بعض المشاكل، لكن الجوّ يصبح مناسباً بسرعة لتحسين الأمور وطي الصفحة .

عاطفياً: تقرر والشريك اتخاذ قرارات مصيرية جداً وضرورية اليوم أكثر من أي يوم مضى بشأن العلاقة خوفاً على انهيارها في أي لحظة.

صحياً: لا تتلف أعصابك وتنفعل بشدة بسبب أمور تافهة لا تستحق مجرد التوقف عندها.

2- مهنياً: بانتظارك شراكة مهنية جديدة تولد بعد مفاوضات عسيرة، وفي الأفق عقد يلوح ينتظر موافقتك وتحديد الرقم الذي تريده.

عاطفياً: تستعيد ذكريات علاقة عاطفية سابقة عشتها سنوات وتشعر بالحنين نحو من كنت على علاقة معه.

صحياً: شرب المياه بمعدلات عالية مهم جداً، وهذا عامل إيجابي من أجل صحة أفضل.

3- مهنياً: تتفوق على زملائك بفكرة مذهلة تقدمها ما يثير إعجاب رب عملك بكفاءتك العالية جداً والمميزة.

عاطفياً: كثرة الضغوط من الشريك تولّد ما لم يكن في الحسبان، لكن عليك تدارك الوضع حتى لا تصل الأمور إلى الأسوأ.

صحياً: التعرّض لأشعة الشمس بكثرة ولو في تشرين، يزيد نسبة الأذى لبشرتك.

4- مهنياً: تتقبل ملاحظات الزملاء برحابة صدر وتعيد النظر في أعمالك الأخيرة وتبلور أفكارك وتقدم على خطوة جريئة.

عاطفياً: ينتظر الحبيب سماع صوتك الرقيق وكلامك المعسول الذي يتغزل به، فلا تدعه ينتظر كثيراً.

صحياً: المشي في أرجاء الطبيعة مصدر مهم للطاقة والحيوية وإراحة النفس.

5- مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم عرضاً مهنياً جديداً ومبادرة، لكنّك تصادف الكثير من الانتقادات غير البنّاءة، فلا تعبأ بها.

عاطفياً: انتبه لوضعك العاطفي الدقيق والهش لأنه يبدو مربكاً وكعادتك تكون ضائعاً لكن ليس في الأفق ما يستحق القلق.

صحيا: الهدوء هو افضل حلّ لمعالجة العصبية الزائدة، وخصوصاً هذا اليوم.

6- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن وضع منهي يخصك، وتقنع بعض الزملاء بأفكارك وتوجّهاتك وتتوصل إلى حلول وتسويات.

عاطفياً: تخطّط منذ مدة طويلة وبإتقان لايجاد شيء جديد يلون حياتك العاطفية الرتيبة ويكسبها التشويق والمتعة.

صحياً: لا تكثر من شرب المياه الغازية في أثناء تناول الطعام، فهي تسبب لك آلاماً في المعدة.

7- مهنياً: القمر الجديد يشير إلى أعمال مالية ناجحة أو إلى مكافأة تحصل عليها وتستعيد مبلغاً من المال خسرته .

عاطفياً: إخلاصك للحبيب يكون له الأثر الأكبر في تحسين العلاقة بينكما وتفعيلها وإرسائها على أسس واضحة جداً.

صحياً: لا تهمل نفسك اكثر من اللازم، فهذا له انعكاسات سلبية متعددة على المدى المنظور.

8- مهنياً: يجبرك بعض الأمور المستجدة على أن تعالج مسألة غامضة أو مخفية أو سرية وتصحّح بعض الأوضاع بصورة متكتّمة.

عاطفياً: التهدئة مع الشريك مطلوبة بقوة اليوم وليس غداً، والأيام المقبلة تكون أفضل وتحمل مفاجآت سارّة.

صحياً: يستحسن مراجعة الطبيب اليوم لإجراء بعض الفحوص الروتينية، لكن لا داعي إلى القلق والخوف.

9- مهنياً: ينتقل كوكب الحظ جوبيتير إلى برج القوس ويلتقي بالقمر، وتثبت قدراتك وتقوم بعملية شراء أو بيع ممتازة أو تشعر بالهناء وتوسع آفاقك.

عاطفياً: يحدث أمر مفاجئ على الصعيد العاطفي يبدّد قلقك ويبعد عنك الحيرة والأسئلة الغامضة بشأن الشريك.

صحياً: عليك أن تعتمد على نظام غذائي محدّد، ذلك أفضل لراحتك النفسية.

10- مهنياً: تثمر الاتصالات والصفقات التجارية نتائج مرضية جدّاً، فتبدو سعيداً وفرحاً، وتحصد ثمار ما زرعته.

عاطفياً: لا تلق على الشريك وحده مسؤولية بعض المشاكل الصغيرة بينكما، لأنك تتحمّل الجزء الأكبر منها.

صحياً: لا تهمل صحتك، فهي العنوان الأهم لتتمكن من تحقيق خطواتك بثبات.

11- مهنياً: تستعيد الماضي أو تعيش بعض الهواجس، ما لا ينفع مسيرتك المهنية، بينما المطلوب منك طي صفحة الماضي والانطلاق.

عاطفياً: تلاحظ قريباً ارتفاعاً في منسوب الرومانسية، وهذه طبيعة الشريك الحقيقية منذ اليوم الأول لتعارفكما.

صحياً: الحيوية الظاهرة سببها ولا شك مواظبتك الكبيرة على التمارين الرياضية.

12- مهنياً: ارسم أهدافك جيداً وقوِّ عزيمتك للوصول إلى تحقيق طموحاتك بعد طول انتظار.

عاطفياً: لا تدع الحبّ الذي تشعر به اليوم تجاه الشريك يتحوّل إلى حقد بسبب المشاكل بينكما.

صحياً: عليك ان تحسم أمورك الصحية، لأن المستقبل غير مطمئن في هذا المجال.

13- مهنياً: تبدلات جذرية ولكن مهمة جداً في العمل، وتنتقل من الدفاع إلى الهجوم لتضع الأمور في نصابها وتوضح المغالطات التي سبب لك المشاكل.

عاطفياً: فتور بسيط في العلاقة مع الشريك، لكن ذلك لن يدوم وتعود الأمور إلى سابق عهدها.

صحياً: عليك الابتعاد عن التدخين سريعاً، والإقدام على هذه الخطوة بات ملحّاً جداً.

14- مهنياً: لا تتخاذل أمام المشاكل بل واجهها بكل قوة وعزيمة فأنت قادر على حلّها مهما تكن صعبة وشائكة.

عاطفياً: تستخدم كل الوسائل لإبراز مواهبك أمام الحبيب ولفت نظره وإثارة إعجابه، فتنجح في ذلك لا بل تتفوق.

صحياً: قلّة النوم تسبب لك الجهد والتعب، فحاول أن تعوّض ذلك بالتخفيف من العمل.

15- مهنياً: الخوف يكون في معظم الأحيان مجرّد وهم، ذلك يدفعك حتماً إلى التردّد، فحاول أن تتخطى ذلك ببعض الصبر والإيمان.

عاطفياً: علاقة عاطفية جديدة فريدة من نوعها تلوح في الأفق، لكنّ التخلّص من الشريك السابق ليس سهلاً.

صحياً: حاول أن تبتعد قدر المستطاع عن الحرارة المرتفعة، فهذا أفضل لئلا تصاب بالدوران.

16- مهنياً: يسجل هذا اليوم هبوطاً قليلاً في المعنويات، وتترجم إلى تغيّرات أساسية تحصل في حياتك المهنية .

عاطفياً: لا تدع الحبيب يستغلّ عاطفتك الطيبة تجاهه للحصول على مراده وكن أكثر حزماً معه.

صحياً: المرح والضحك هما مفتاح الحياة الطويلة، ومصدر السعادة الدائم.

17- مهنياً: تستعيد الحرية في التصرّف والقدرة على المناورة، وتحل قضايا مالية أو تخوض مفاوضات مع مؤسسة أو مرجع كبير.

عاطفياً: ربما باتت مطالب الشريك عبئاً كبيراً عليك، لذلك فإن وضع حدّ لذلك اليوم أفضل بكثير من الغد.

صحياً: عوارض بسيطة سببها القلق، فلا تتردد في استشارة الطبيب لترتاح أكثر.

18- مهنياً: انفراجات في حياتك المهنية، وتعمل بشكل مستمرّ وجدّي لتحسين وضعك المالي والتقدّم خطوات نحو الأمام.

عاطفياً: لا تترك نفسك تخدعك وتنجرّ وراء الأحلام والخيال في علاقتك العاطفية حتى لا تتلقى صدمة جديدة.

صحياً: الراحة الفكرية مهمة جداً من أجل صفاء الذهن، وهذا يساعدك على التطوّر.

19- مهنياً: يحدّثك هذا اليوم عن الماضي أو يعيد طرحه مجدداً لكي تأخذ العبر مما حصل في السابق، فتكون واعياً كثيراً.

عاطفياً: كن مستعداً لما يطرحه الشريك عليك، فهو قد يفاجئك بما يجول في خاطره من أفكار رائعة.

صحياً: لا تعرّض نفسك لأشعة الشمس كثيراً، لأن مخاطر ذلك كبيرة أكثر مما تتصوّر.

20- مهنياً: تفكّر ملياً في إحداث تغيير في مهنتك أو بدء عمل جديد، فيكون الحظ حليفك.

عاطفياً: تستعدّ لقضاء عطلة نهاية الأسبوع مع الحبيب في مكان بعيد وهادئ ورومانسي.

صحياً: تناول الطعام في وقت متأخر ليس مستحباً، وقد تكون عواقبه غير جيدة.

21- مهنياً: يكون النجاح من نصيبك وتستعيد حيويتك، وتتلقى جواباً أو إشارة وتنطلق في مرحلة مهنية جديدة مليئة بالنجاحات.

عاطفياً: سعادة كبيرة جداً في طريقها اليك، وهذا سببه التفاهم التام مع الشريك على العناوين الأساسية.

صحياً: الخضراوات والفاكهة ضرورية في حياتنا اليومية، والاعتماد عليها مفيد للصحة.

22- مهنياً: لا تتردّد لحظة في إبداء وجهة نظرك والدفاع عنها تحت أي ضغط، وتأكّد أنك على طريق النجاح.

عاطفياً: لا تستغلّ طيبة قلب الحبيب ومحبته العميقة لك للحصول على مرادك، فالاستغلال من أبشع صفات الإنسان.

صحيا: الغذاء الصحي مهم جداً، لكن ذلك يستوجب متابعة دائمة وغير مرحلية.

23- مهنياً: القمر المكتمل في برج الجوزاء يوحي بحظ يطالك، وتزول الخلافات مع بعض الزملاء وتختفي انعكاساتها على العمل.

عاطفياً: عليك أن تجد السبب الحقيقي لردة فعل الشريك، وهذا يسهّل الأمور لتوضيح النقاط العالقة بينكما والتوصل إلى حل يرضيكما.

صحياً: ابتعد عن العصبية الزائدة، فالضرر الذي تسببه لك يكون سلبياً جداً على وضعك الصحي.

24- مهنياً: يشير هذا اليوم إلى فرص جديدة آتية وإعادة تنظيم أفكارك والتخطيط للمستقبل المهني الذي تطمح إليه.

عاطفياً: تمضي يوماً مميزاً جداً مع الحبيب وتفكّران جدياً في الارتباط وتأسيس أسرة كبيرة.

صحياً: تمضية ساعات وساعات وراء المكتب غير جيد صحياً، فحاول أن تخفف بعض الشيء.

25- مهنياً: يخف الوهج على الصعيد المهني قليلاً، وتراوح الأحلام مكانها، لكن هذه الأمور موقتة، فاستعد لمفاجآت جديدة.

عاطفياً: محاولات الشريك للتأثير في قراراتك لن تجدي نفعاً، يجب أن تتعامل مع الأمر بوعي كبير.

صحياً: بعض الوقاية يكون مفيداً، وهذا ما تلمسه في الأيام القليلة المقبلة.

26- مهنياً: تتلقى عرضاً مغرياً يوصلك إلى تحقيق ما كنت تطمح إليه دائماً، وتحقق مكاسب كبيرة.

عاطفياً: إرتباط عاطفي بدأت تلوح بوادره في الأفق فاستعد لاستقباله بكل رحابة صدر.

صحياً: تكون متضايقاً بعض الشيء من التعليمات الغذائية التي عليك التقيد بها، لكنك بدأت تتكيف مع هذا الواقع.

27- مهنياً: تهبّ عاصفة في مجال عملك مع بعض الزملاء أو الإدارة، فيصعب عليك اتخاذ موقف من هذا النزاع.

عاطفياً: تعيش أجواء صاخبة في علاقتك بالشريك، فتلتبس عليك بعض الأمور وتمر بنوع من الضياع وعدم الاستقرار.

صحياً: ينتابك إرهاق غير طبيعي، وتشعر أنك عاجز عن القيام بأي نشاط وهذا ليس لمصلحتك.

28- مهنياً: لا داعي إلى التذمر والتشاؤم من الوضع المهني، تسير أمورك على أحسن ما يرام وأنت محظوظ في ذلك.

عاطفياً: يفاجئك الحبيب باصطحابك إلى مكان رومانسي بعيداً عن أجواء الضجة وهموم العمل.

صحيا: المحافظة على الصحة السليمة مهمة جداً، والقرار بين يديك من خلال نمط حياتك.

29- مهنياً: تسمع جواباً سارّاً وتعرف لقاء مثمراً، كرر المحاولة ولا سيّما إذا كان الأمر يتعلق بدعم خارجي أو بزيادة على الراتب أو في الأرباح.

عاطفياً: خفف اندفاعك تجاه الشريك، لأن ذلك قد يخلق عنده بعض الأنانية.

صحياً: لا تترك العنان لشهيتك، فهذا يفقدك البدانة بين ليلة وضحاها، ويدفعك مجدداً لاتباع حمية قاسية.

30- مهنياً: لا تغامر من أجل أمور تافهة، لأن الأمر قد ينعكس عليك سلباً فتدفع ثمن اندفاعك غير المبرَّر.

عاطفياً: تقديم المساعدة للشريك يكون مهماً جداً، ويخلق ارتياحاً بين المحيطين بكما.

صحياً: حاول ان تواظب على تناول وجبات الطعام أكثر من ثلاث مرات يومياً، فهذا مفيد جداً.

]]>
Sat, 01 Dec 2018 13:54:24 GMT https://www.almaghribtoday.net/708/135424-%D9%85%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%AC%D8%A2%D8%AA-%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB-%D9%84%D9%83-%D8%B3%D9%88%D8%A7%D8%A1-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%86%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%86%D9%8A-%D8%A3%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B7%D9%81%D9%8A
مواليد برج القوس يميلون إلى الاعتقاد بمستقبل جميل وواعد https://www.almaghribtoday.net/333/051134-%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%AF-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%B3-%D9%8A%D9%85%D9%8A%D9%84%D9%88%D9%86-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%AF-%D8%A8%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84-%D8%AC%D9%85%D9%8A%D9%84-%D9%88%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%AF مواليد برج القوس يميلون إلى الاعتقاد بمستقبل جميل وواعد

يتحمَّل مواليد برج القوس المسؤوليّات والواجبات الملقاة عليهم ويقومون بها بأكمل وجه، ويحب أصحاب هذا البرج الاختلاء بأنفسهم من وقت لآخر فهم يتمتعون بخيال واسع ويحبون الهدوء والأجواء الرومانسية.

ويتمتّع صاحب برج القوس بصحة جيدة ونشاط وحيوية وانطلاق، ويميل إلى الاعتقاد بمستقبل جميل وواعد ومشرق، وبآمال ووعود ستتحقق، فهو متفائل بطبيعته، ويحب المغامرات دون الخوف من عقباتها، وكريم إلى حد الترف وعنده المثل السائد شعار له في الحياة "اصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب".
يتحوّل برج القوس إلى أسد غاضب شرس إذا حاول أحدهم جرح كرامته، فيحاول أن يرد بغضب وقسوة وبعنف، فهو لا يخطئ برمي سهامه أبدا، فهو يحظى بحظ جيد دائما.

]]>
Fri, 30 Nov 2018 05:11:34 GMT https://www.almaghribtoday.net/333/051134-%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%AF-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%B3-%D9%8A%D9%85%D9%8A%D9%84%D9%88%D9%86-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%AF-%D8%A8%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84-%D8%AC%D9%85%D9%8A%D9%84-%D9%88%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%AF
منى تبين توقعات الأبراج ليوم الخميس 29 تشرين الثاني https://www.almaghribtoday.net/1035/015228-%D9%85%D9%86%D9%89-%D8%AA%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%AC-%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%85%D9%8A%D8%B3-29-%D8%AA%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A منى تبين توقعات الأبراج ليوم الخميس 29 تشرين الثاني

كشفت خبيرة الأبراج منى أحمد عن توقعات الأبراج ليوم الخميس 29 نوفمبر/ تشرين الثاني،  كالتالي:

‫الحمل

 مهنيًا : ما يدور في أروقة العمل جيد ويساعدك على  إنجاز المطلوب منك بجدارة ونجاح .

عاطفيًا: ظروف بسيطة قد تحمل الكثير من المتغيرات الأساسية، لكن عليك عدم الاستخفاف بأي طارئ.

صحيًا: أمورك الصحية باتت في وضع يتطلب العلاج السريع قبل فوات الأوان.

الثور

 مهنيًا: تصرفاتك الأخيرة تثير الاستغراب، راجع حساباتك المصرفية، فأنت تنفق بلا هوادة، ولا تدرك أن معينك بدأ ينضب.

عاطفيًا: تزداد ثقتك في نفسك بعد النجاح الذي حققته في العلاقة بالشريك، لكن يستحسن أن تتعلم من أخطاء الماضي لتنجح في المستقبل.

صحيًا: تحاول الانتقام من نفسك وتهمل وضعك الصحي إلى حد كبير، لكنك الخاسر الأكبر.

‫الجوزاء

 مهنيًا: تستعيد الثقة بنفسك، وقد تسهل دروب السفر للعمل او للاستجمام وتطمئن الخواطر وتحصل على فرصة للمصالحة.

عاطفيًا: قد يخيّم جو من الملل على حياتك العاطفية، إلا أنك تحصل على أموال غير منتظرة.

صحيًا: لا تحاول الإكثار من رفع أشياء ثقيلة تعتقد أنك قادر على رفعها، النتائج السلبية تظهر سريعًا.

السرطان

 مهنيًا: تبدأ الأعمال وحياتك الروتينية بالعودة الى مسارها الطبيعي، فلا تقف ساكنًا، بل بادر إلى تحسين أدائك وسمعتك.

عاطفيًا: الواقعية مطلوبة على نحو أساسي لحسم الأزمات العالقة، فكن مستعدًّا للمواجهة.

صحيًا: قد يصاب أحد الأشخاص المقرّبين منك بوعكة صحية تسبب لك القلق والاضطراب مدة قصيرة.

‫الأسد

مهنيًا: تتخذ بعض الأشياء أهمية كبرى بعدما أهملتها في السابق أو تجاهلتها وخصوصًا إذا تعلقت بشراكة معينة أو بقضية.

عاطفيًا: كن حاسمًا في بعض الأمور ومتفهمًا في بعضها الآخر، وخصوصَا أن الشريك لا يملك القدرة على مواجهتك بكل الوسائل.

صحيًا: تخلص من البدانة التي أصابتك بالعزيمة واتباع حمية مدروسة ومطبقة بدقة.

العذراء

 مهنيًا: قد تجد نفسك أمام مفكّرة حافلة بالمواعيد، فحاول أن تنظم أوقاتك لئلا تقع في الفوضى غير المبرَّرة.

عاطفيًا: تحاشَ التهرّب من المسؤوليات، أنتَ بحاجة الى تعاطف الحبيب معك فلا تستفزّه.

صحيًا: جدّد نشاطك واطرح على المقربين فكرة القيام برحلات ونزهات في الطبيعة إذا كان الطقس جيدًا.

‫الميزان

 مهنيًا: قد تعرف نجاحًا مميزًا في مجال عملك أو مع شخص غريب عنك، وتحقق مشروعًا مهمًا كنت بانتظاره منذ مدة طويلة.

عاطفيًا: لا تضغط على الشريك أكثر من اللزوم، فهذا قد يخلق عنده حالًا من التمرّد والتفكير في التخلي عنك.

صحيًا: مارس كرة السلة، المهم ألا تتوقف عن ممارسة الرياضة حتى تشعر بالتجديد والإيجابية.

‫العقرب

 مهنيًا: تمتلك أفكارًا جيدة ومن الضروري وضعها فورًا موضع التطبيق، تقوم بمبادرات جريئة وتعيش حياة نشيطة.

عاطفيًا: لا تخف من فتح أبواب جديدة مع الشريك والمجازفة والبحث عن حلول، إنه يوم جيد قد يريحك من ضغط أو يحمل إليك الاطمئنان.

صحيًا: تكره إحساس عدم القدرة على ممارسة نوع معين من الأنشطة المفيدة، لذا عليك الإكثار من التدريب للحصول على اللياقة البدنية التي تمكنك من ممارسة الأنشطة.

‫القوس

 مهنيًا: تقوم بدور فاعل بين الزملاء، وذلك لن يكون وليد مصادفة، بل هو ثمرة جهد متواصل منذ فترة.

عاطفيًا: تعيش أجواء خياليّة من المغامرات تكتفي بجمالها وروعتها مع الشريك.

صحيًا: من المفيد أن تقرر السفر والترفيه عن نفسك، فأنت بحاجة إلى ذلك.

‫الجدي

 مهنيًا: إذا أردت الاستفادة من الأجواء فأطلق مشاريعك او قدّم أفكارك أو طلباتك.

عاطفيًا: مهما حاولوا وضع العراقيل في طريق علاقتك بالشريك، فإنّ ذلك يشكل عندك حافزًا لمزيد من نجاح العلاقة.

صحيًا: يوم وقاية خير من أيام علاج، اهتم بنفسك ومارس الرياضة بانتظام.

‫الدلو

 مهنيًا: في الجو فقدان للصبر وتوتر وعدائية، لا تتهرب من تحمّل المسؤولية، يثقل عليك العمل وتشعر بضغوط إضافية.

عاطفيًا: العلاقات العابرة لا تدوم عموماً، لذا، من الأفضل أن تبحث عن الشخص الملائم لتكمل حياتك معه.

صحيًا: تكون محظوظًا من الناحية الصحية، ويرافقك هذا الأمر مدة لا بأس بها.

الحوت

 مهنيًا: تعيش يومًا بطيئًا فلا تراهن عليه ولا يسلط الضوء عليك، حاول أن تعمل في الظل بعيدًا عن لفت الأنظار وتصرّف بسرية.

عاطفيًا: تتراجع جميع الضغوط وتعود المياه إلى مجاريها الطبيعية لتعيش فترة عسلٍ مع الحبيب ملؤُه العاطفة والسعادة.

صحيًا: جدد نشاطك، وقم بما يلزم لتبقى صحتك على خير ما يرام، وأنت الرابح.

]]>
Thu, 29 Nov 2018 01:52:28 GMT https://www.almaghribtoday.net/1035/015228-%D9%85%D9%86%D9%89-%D8%AA%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%AC-%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%85%D9%8A%D8%B3-29-%D8%AA%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A
خبيرة فلك أسترالية تتحدَّث عن أهمّ توقّعاتها لكلّ برج في 2019 https://www.almaghribtoday.net/333/131841-%D8%AE%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%81%D9%84%D9%83-%D8%A3%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%91%D9%8E%D8%AB-%D8%B9%D9%86-%D8%A3%D9%87%D9%85%D9%91-%D8%AA%D9%88%D9%82%D9%91%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D9%84%D9%83%D9%84%D9%91-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D9%81%D9%8A-2019 خبيرة فلك أسترالية تتحدَّث عن أهمّ توقّعاتها لكلّ برج في 2019

 

تكشف خبيرة الفلك الأسترالية كيلي فوكس، خبيرة الأبراج في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، عن توقعاتها للاثني عشر شهرا المقبلة لعام 2019.. من النجاح المالي والسفر لمسافات طويلة إلى النمو الشخصي والمهني والعلاقات المتغيرة، هذه أبرز الأحداث المستقبلية التي يجب أن يستعد لها كل برج في عام 2019.

برج الحمل (21 مارس / آذار  - 19 أبريل / نيسان)
وفقا إلى فوكس فإن 2019 ستقدم هدايا فريدة وغير مألوفة لأصحاب برج الحمل، لكن أيضا قدرا عادلا من العوائق، وكشفت فوكس: "لا تخف من أن تكون طموحا، وبخاصة عندما تواجه بعض الانتقادات بينما ستواجه بعض المعوقات التي ستطور من قدرتك في التغلب عليها"، وأضافت: "سيظهر الأشخاص الأقوياء في حياتك، ستتوسع آفاقك وستتغير نظرتك للحياة".
السفر لمسافات طويلة هو إمكانية حقيقية لأصحاب برج الحمل، بالإضافة إلى العديد من الفرص لاكتساب المزيد من المهارات.

برج الثور (20 أبريل / نيسان  - 20 مايو / أيار )
في عام 2019 من المتوقع أن يواجه الثور "تغيرا كبيرا على المستوى الشخصي"، وقالت فوكس: "قد يستغرق الأمر بعض التعود، لكن هذا العام هو وقت التغيير والتطلع إلى المستقبل"، وأضافت: "قد تحصل على فرصة لتغيير مظهرك بشكل جذري أو الطريقة التي تتعامل بها مع الآخرين. إن ما كنت تعتقد أنه كان مستحيلا، أو لم تكن تفكر به أبدا، سيظهر بوضوح".

برج الجوزاء (21 مايو / أيار - 20 يونيو / حزيران)
بعد فترة من الجنون في عام 2018، سيمنح العام الجديد الفرصة لأصحاب برج الجوزاء للتركيز على الأهداف طويلة الأجل والمكاسب المحتملة، قالت فوكس: "إذا كنت ترغب في الاستثمار في شيء ما، ستكون لديك القدرة على التحمل والذكاء لتجميع مواردك".

السرطان (21 يونيو/ حزيران - 22 يوليو / تموز)
يبدو أن العام الجديد سيكون فترة تغيير كبير للسرطان، وهي فترة للانتقال إلى "الشخص الذي تريد أن تكونه"، وقالت فوكس: "ستكون لديك الفرصة لكسر المعوقات أمامك ومتابعة أحلامك، أو تغيير روتينك ليتناسب بشكل أفضل مع رؤيتك".

برج الأسد (23 يوليو/ تموز - 22 أغسطس / أب)
يمكن جني مكاسب كبيرة إذا كان الأسد مستعدا للمخاطرة في عام 2019، وقالت فوكس: "يشمل ذلك المخاطرة بترك شيء ما أو إجراء تغيير جذري في حياتك"، وأضافت: "في الواقع، قد لا يكون لديك خيار. إذا كنت تمشي في الماء، وتتجنب المواجهة، أو تسمح للآخرين باتخاذ القرارات نيابة عنك، فسوف تكون 2019 الأسوأ بالنسبة إليك"، كما سيوفر العام الجديد منافذ إبداعية جديدة ومصالح جديدة لبرج الأسد.

برج العذراء (23 أغسطس / أب - 22 سبتمبر / أيلول)
في حين قد لا تشعر بأنك مبدع بشكل طبيعي كالمعتاد، قالت فوكس إن الأشهر الـ12 المقبلة ستكون مناسبة لتحسين تعبيرك عن ذاتك، وقالت فوكس: "سيكون نهجك ناضجا من منظور طويل الأجل أفضل طريقة هي تقييم مهاراتك ومواهبك، بحيث تتدفق طاقتك بسهولة أكبر"، وأضافت: "قد تجذب أشخاصا مبدعين إلى حياتك، وقد تنجذب أيضا إلى شركاء أكثر جدية، أو أولئك الذين يبحثون عن علاقة حقيقية، حتى لو كان ذلك يبدو مملا بعض الشيء لك".

برج الميزان (23 سبتمبر/ أيلول - 22 أكتوبر / تشرين الأول)
قالت فوكس: "في السنوات السابقة، كان الشركاء والأشخاص القريبون من الميزان غير جديرين بالثقة أو يركزون على المستقبل، وكانوا يتجاهلوا الحاضر أيضا.. ربما تكون تعلمت أيضا من هم أصدقاؤك الحقيقيون في الآونة الأخيرة، لكن 2019 ستقدم لك فرصة الاستثمار في العلاقات واكتساب أشخاص جدد".

برج العقرب (23 أكتوبر / تشرين الأول - 21 نوفمبر/ تشرين الثاني)
بالنسبة إلى العقرب فإن عام 2019 قد يكون النهاية المفاجئة أو البدء الفوري لعلاقة عاطفية، وقالت فوكس: "قد تتبدل العلاقات من كونها مستقرة، إلى غير مستقرة أو العكس، كما قد تقرر تغيير طبيعة علاقتك بشخص ما عندما يتعلق الأمر بالالتزام".
من ناحية أخرى، ستكون لديك زيادة في مواردك الشخصية، من حيث المال والمواهب، وستكون منفتح الذهن على الأفكار الجديدة من الآخرين الذين يمكن أن يساعدوك للخروج من الروتين عن طريق تعريفك بمفاهيم وفلسفة بديلة، ويبدو أن العام الجديد سيشمل السفر إلى وجهات بعيدة حيث يمكن أن يهرب برج العقرب من الواقع.

برج القوس (22 نوفمبر / تشرين الثاني - 21 ديسمبر / كانون الأول)
ووفقا إلى فوكس فإن القوس سيتمتع بحظ سعيد في عام 2019، مما يشير إلى نهاية السنوات الأخيرة من النضال والصعوبات، وسيكون عليك العمل بجد لكن الفرص لكسب المال ستكون وفيرة.

برج الجدي (22 ديسمبر/ كانون الأول - يناير / كانون الثاني19)
تعتقد فوكس بأن 2019 سوف تتطلب المثابرة والطموح لجدي، وقالت: "قد لا تعتقد بأن الحظ الجيد سيكون بجانبك، لكن من المرجح أنك لن تستغل الفرص الجيدة عندما تصادفها".

برج الدلو (20 يناير / كانون الثاني - 18 فبراير / شباط)
ووفقا إلى فوكس فإن أفضل طريقة للتغيير في عام 2019 هو السيطرة على المواقف بنفسك، وقالت "هذا العام، سيكون من الأفضل اعتبار الأحداث الصعبة بمثابة فرص لتصبح أقوى، مما يمنحك الحرية وفرصة للعيش حياة بشروطك الخاصة".

برج الحوت (19 فبراير/ شباط - 20 مارس / آذار)
العام الجديد سيجلب أشخاصا جددا إلى حياة برج الحوت الذين يقدرون من هم حقا، وقالت فوكس: "في حين أن باقي الأبراج يحاولون الهروب من الواقع، فإنك ستتصل به أكثر من بعض النواحي، 2019 ستكون وقتا للتفكير في المستقبل"، ومن المحتمل أن يجلب لك هذا العام العديد من الفرص الوظيفية.

]]>
Tue, 27 Nov 2018 13:18:41 GMT https://www.almaghribtoday.net/333/131841-%D8%AE%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%81%D9%84%D9%83-%D8%A3%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%91%D9%8E%D8%AB-%D8%B9%D9%86-%D8%A3%D9%87%D9%85%D9%91-%D8%AA%D9%88%D9%82%D9%91%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D9%84%D9%83%D9%84%D9%91-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D9%81%D9%8A-2019
أشهر الصفات البارزة في مواليد برج القوس https://www.almaghribtoday.net/333/015053-%D8%A3%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%B2%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%AF-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%B3 أشهر الصفات البارزة في مواليد برج القوس

يمشي مولود القوس بعفوية دون أن يدرك ما يعترضه في الطريق ، ويعشق مواليد هذا البرج الهواء الطلق وجو الشتاء ويتحسن مزاجه في مثل هذا الطقس ، ويحب الإنطلاق والسفر وركوب الخيل والدراجات وقيادة السيارات .

ويتميّز مواليد هذا البرج بطيبة كبيرة نابعة من قلوبهم ، ولذلك يتعرضوا لمصائب كبيرة وخيبات أمل دون حساب النتائج ، ومن عرف قلب برج القوس لا يغضب منه ولا يحقد عليه لحسن نواياه وبرائته اللامتناهيّة .

ويتصف أصحاب هذا البرج بالجرأة والطلاقة في الكلام كما أنه يغضب بسرعة ويمكن أن يتحول غضبه إلى نيران مشتعلة , وبخاصة إذا ما تعرض له شخص أو مس كرامته ، ولكن سرعان ما ينطفئ غضبه ويصفو ويسامح الآخرين لطيبة قلبه .

ويعتبر أبرز مشاهير برج القوس :

فرانك سيناترا – سكارليت جوهانسون .

]]>
Sat, 24 Nov 2018 01:50:53 GMT https://www.almaghribtoday.net/333/015053-%D8%A3%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%B2%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%AF-%D8%A8%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%B3