المغرب اليوم  - سرير من خشب الجوز المتوهج يحكي تاريخ النحت

سرير من خشب الجوز المتوهج يحكي تاريخ النحت

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - سرير من خشب الجوز المتوهج يحكي تاريخ النحت

بكين ـ مازن الأسدي

يُعدّ التقليد الصيني القديم لنحت الخشب فناً مفقوداً هذه الايام. فمنذ الاف السنين، كان الفنانون الصينيون يقومون بشكل لا يصدق بالنحت الرائع على الخشب، مما جعله جزءاً لا يتجزأ من عمارة وهندسة المنزل الصيني المثالي. وسحر هذا النحت الجميل يأتي من الثقافة الصينية، كونه ممتزجا بالنظافة وحساسية التصميم العصري من أوروبا، ولمسة من الطبيعة العفوية لحياة كاليفورنيا، كما يعطي التصميم روعة هذا النحت الفخم " كيو لين بيد Q Lin Bed". الجذور الانتقائي لمصمم السرير، والعمل معا لعمل البيان وحمل وجود كائن نحتي من خلال 3 الاف ثقب يتم  حفرهم باليد من كلا الجانبين من الخشب، وخلق التمثيل العصري  لنمط الالواح الخشبية الصينية. الدقة التي تم بها نحت هذه الثقوب، تتحدث مباشرة عن عمل شاق قام به  فنانو العالم القديم. خشب الجوز المتوهج ينحدر من منتصف قرن العصر الحديث ، لذلك فله شعبية في ولاية كاليفورنيا ، وحتى الآن هو منتشر جدا في الأثاث الدنماركي. هذا النوع من الخشب يعطي شعوراً دافئاً ومعبّراً ، كما يعطي السرير ذوقاً أنيقا. وقد تم اختيار كل قطعة من الخشب بعناية ، لنوع الشخصية التي وجدت في المادة والشكل الخاص بكل منها. فاللوح الأمامي، هو القطعة الأكثر دراماتيكية في السرير، هو قطعة واحدة من خشب الجوز الصلب. "كيو لين بيد Q Lin Bed" متوفر عن طريق الاتصال بمعرض المصمم، و"هونغ كونغ  ستونت تيم" Hong Kong Stunt Team ".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سرير من خشب الجوز المتوهج يحكي تاريخ النحت  المغرب اليوم  - سرير من خشب الجوز المتوهج يحكي تاريخ النحت



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سرير من خشب الجوز المتوهج يحكي تاريخ النحت  المغرب اليوم  - سرير من خشب الجوز المتوهج يحكي تاريخ النحت



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib