المغرب اليوم  - شقة صغيرة مصممة بجدران قابلة للطي

شقة صغيرة مصممة بجدران قابلة للطي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - شقة صغيرة مصممة بجدران قابلة للطي

لندن - رانيا سجعان

تعد مساحة الشقة بالطبع عاملاً مهماً ، وربما يكون اكثر اهمية من التصميم الداخلي للمنزل . فالمساحة العملية حقا هي التي تركز على طلاقة الحركة وتعددية الاستخدامات. ولدينا هنا مثال نموذجي على ذلك .فهذه الشقة كانت تستخدم كأستديو ، وبعد التجديد الكبير تحولت الى منزل بسرير واحد. وتبدو الشقة من النظرة الاولى بسيطة للغاية ، ولا تقدم حقا الكثير من الاحتمالات .ولكن الانطباع الاول هو انطباع خادع حيث ان هناك اشياء اكثر مما تراه العين هنا. دعنا نبدأ مع الجدران . ومن الناحية الفنية، لا توجد جدران هنا. فلقد تم فصل غرفة النوم عن المطبخ ومنطقة العمل من خلال جدار منزلق يوفر الخصوصية في حالة استخدام غرفة النوم، والذي يخفي العناصر التي لاتحتاج اليها بقية الوقت. وإذا كنت تعتقد ان هذه فكرة بارعة ، فعليك الانتظار حتى ترى البقية. هناك الكثير من اماكن التخزين في هذه الشقة وجميعها مخبأة. المطبخ، على سبيل المثال، فيه العديد من الوحدات والفتحات و هي جميعها تكون غير مرئية حين عدم الحاجة إليها أو عدم استخدامها. الشيء نفسه ينطبق على الحمام، حيث ان بلاط الموزاييك يخفي مساحات التخزين تم تصميمها بداخله بمهارة وذكاء. بالاضافة الى ذلك ، فإن غرفة المعيشة تضم العديد من الوحدات السرية. ففي كل مكان تنظر اليه، يجب أن تكون على يقين من أنك لاترى كل شيء. هناك الكثير لتكتشفه في هذه الشقة. و كلها ذات وظيفية عملية للغاية لمساحة الشقة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - شقة صغيرة مصممة بجدران قابلة للطي  المغرب اليوم  - شقة صغيرة مصممة بجدران قابلة للطي



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - شقة صغيرة مصممة بجدران قابلة للطي  المغرب اليوم  - شقة صغيرة مصممة بجدران قابلة للطي



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib