المغرب اليوم - توقف انتاج حافلة فولكسفاغن ترانسبورتر الصغيرة الاسطورية

توقف انتاج حافلة "فولكسفاغن ترانسبورتر" الصغيرة الاسطورية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - توقف انتاج حافلة

فرانكفورت - أ.ف.ب

بعد ايام قليلة سيتوقف نهائيا انتاج الحافلة الصغيرة "فولكسفاغن ترانسبورتر" التي كانت وسيلة النقل المفضلة لدى الهيبيز ورمزا للحرية الا ان طابعها المميز لن يتوقف.فمع توقف انتاجها في البرازيل حيث كانت لا تزال تجمع بنسخة العام 1967، فان هذه الحافلة الصغيرة القديمة الطراز التي عرفت شعبية كبيرة في الستينات والسبعينات ستغيب كليا من الاسواق.واعلن القرار في عز الصيف من قبل الشركة المصنعة لها. وفي وداع هذا الطراز الذي يحمل الرقم القياسي العالمي في الاستمرارية، ستطلق نسخة خاصة.وامام الاهتمام الكبير بهذه النسخة، قررت الشركة الالمانية مضاعفة اعداد هذه الحافلة الصغيرة من هذه المجموعة المحدودة الى 1200 وحدة وهي مخصصة حصرا للسوق البرازيلية على ما قال ناطق باسمها لوكالة فرانس برس. وستخرج الحافلة الصغيرة الاخيرة من هذا النوع في 20 كانون الاول/ديسمبر من مصنع ساول برناردو دو كامبو الذي صنع اكثر من 1,6 مليون وحدة منها منذ العام 1957.هذه الشاحنة او الحافلة الصغيرة التي تتمتع بمحرك خلفي تسمى "كومبي" في البرزايل و"بوللي" في المانيا وقد اتت بسبب نفاذ بصيرة مستورد هولندي يدعى بن بون. فخلال زيارة له الى مقر فولكسفاغن في فلوسبورغ (شمال) في العام 1947 ، لاحظ الية اضفى عليها العاملون اشياء جديدة وكانوا يستخدمونها لنقل المعدات.وقد اعجبته كثيرا وقام برسمها واقنع في نهاية المطاف شركة فولكسفاغن بضرورة انتاجها الامر الذي حصل في اذار/مارس 1950 لتكون التصميم الثاني في تاريخ المجموعة بعد سيارة "بيتل" الصغيرة. والحافلة الصغيرة تعتمد كثيرا على سيارة "بيتل" وهي تستعير منها المحرك الخلفي والمحاور.ويقول فرديناد دوبينهوفر الخبير في السيارات ان "ازدهار هذه السيارة يندرج في اطار المعجزة الاقتصادية الالمانية في الخمسينات. فالحرفيون والتجار كانوا بحاجة الى وسيلة نقل في شركاتهم تكون غير مكلفة".ومن نقل البضائع انتقلت سريعا الى وسيلة لنقل الافراد لتتحول الى حافلة صغيرة اعتبارا من العام 1951.مع تصميم العام 1967 المعروف باسم "تي 2" عرفت هذه الالية نجاحا عالميا واصبحت رمزا لحركة الهيبي والحرية التي تطالب بها، كما انها اصبحت ايضا المفضلة لدى راكبي الامواج والعائلات خصوصا وانها قابلة للتغير ويمكن مثلا تحويلها الى منزل نقال خلال العطل.وكانت هذه الالية متينة وسعرها غير مرتفع واصلاحها بسيط مما جعل مستخدموها يتعلقون بها رغم انها غير مريحة جدا وبطيئة نسبيا.ومع اعتماد معايير سلامة جديدة حلت "تي 5" مكان "تي 2" كشاحنة نقل صغيرة تستخدمها الشركات الا انها بات بعيدة عن التصميم الاساسي.وقد توقف انتاجها في المانيا العام 1979 ومن ثم في جنوب افريقيا  والمكسيك وبقي فقط في البرازيل التي كانت تصدر الى كل اميركا اللاتينية.الا ان معايير الانبعاثات الملوثة والسلامة تغيرت هنا ايضا وستدخل حيز التنفيذ في العام 2014 مما سيؤدي الى القضاء على هذه السيارة المخضرمة.الا ان اسطورة هذه الحافلة الصغيرة لن تموت. فهي راسخة في الذاكرة الجماعية بفضل ظهورها في  مسلسلات وافلام ممثل "ليتل ميس صن شاين" ولديها معجبون كثر يتبادلون النصائح والتجارب حول ترميمها وتصليحها مع منتديات حول رحلات على متنها فضلا عن منتجات مشتقة عنها من علاقة مفاتيح الى الخيام.وتباع النسخة الاخيرة منها وهي باللونين الازرق والابيض ب85 الف ريال برازيلي (27 الف يورو تقريبا) وهي تلعب على الحنين الذي يترافق دائما مع هذه السيارة لكن مع اعتماد التكنولوجيا الحديثة ايضا.. مع قارئ موسيقي "ام بي 3".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - توقف انتاج حافلة فولكسفاغن ترانسبورتر الصغيرة الاسطورية المغرب اليوم - توقف انتاج حافلة فولكسفاغن ترانسبورتر الصغيرة الاسطورية



GMT 20:56 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"فيات كرايزلر" تستدعي 470 ألف سيارة حول العالم

GMT 20:10 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "تيسلا" للسيارات تصرف مئات الموظفين من العمل

GMT 23:27 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

بيع لامبورغيني أوراكو 1975 بـ80 ألف استرليني في المزاد

GMT 23:19 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

"داتشيا سانديرو" تعدّ أرخص السيارات سعرًا في بريطانيا

GMT 23:17 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

سيارةDS 7 كروسباك تنافس أودي لتصبح العلامة التجارية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - توقف انتاج حافلة فولكسفاغن ترانسبورتر الصغيرة الاسطورية المغرب اليوم - توقف انتاج حافلة فولكسفاغن ترانسبورتر الصغيرة الاسطورية



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib