الفوتوشوب أحدث أسلحة معارضي الزعماء حول العالم

"الفوتوشوب" أحدث أسلحة معارضي الزعماء حول العالم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

تحت شعار "كل شيء مباح"
واشنطن ـ المغرب اليوم

في عصر الفوتوشوب والفلاتر ومواقع التواصل الاجتماعي، فالكثير منا لا يستطيع رؤية  التلاعب في الصور فتصبح المواضيع أقل حجمًا وأكثر سلاسة، أما في حالة "سناب شات"، فتتحول الصور من صور أشخاص إلى جراء صغيرة، ومع ذلك، فهناك سلالة جديدة من أدوات التلاعب في الفيديو والصوت، حققت المستحيل من خلال التقدم في الذكاء الاصطناعي ورسومات الكمبيوتر والتي من شأنها تخلق لقطات تبدو واقعية للشخصيات العامة يمكنها أن تفعل أي شيء.

على سبيل المثال، ترامب يعلن ميله للرياضات المائية، وهيلاري كلينتون تكشف أنها تحافظ على تأمينها في قبو النبيذ، وتوم كروز اعترف أخيرا أنه بروني.. هذا هو مستقبل الأخبار المزيفة، لقد قيل لنا منذ زمنًا طويلا أن لا نصدق كل ما نقرأه، ولكن سرعان ما سيكون علينا أن نتساءل عن  ما نراه ونسمعه أيضًا، ففي الوقت الراهن، هناك العديد من فرق البحث تعمل عل تحليل مختلف العناصر البصرية والصوتية للسلوك البشري، وقد تم تطويرها البرمجيات في جامعة "ستانفورد" القادرة على التلاعب لقطات الفيديو للشخصيات العامة للسماح لشخص آخر بالتحكم فيما يقولون - فتقوم البرمجيات بنقل تعبيرات الوجه من شخص لشخص آخر مع تغير وإضافة بعض الكلمات، وأظهر فريق البحث التكنولوجيا الخاصة بهم من قبل أشرطة الفيديو العرائس من جورج بوش، فلاديمير بوتين ودونالد ترامب، من تلقاء نفسها، Face2Face  ومع ذلك فان ألعوبة نقل الوجه بتعبيراته " فيس تو فيس" هي ممتعة لخلق الميمات ومسلية في وقت متأخر من المضيفين حواري ليلا.
 
ويعمل فريق بحث في جامعة ألاباما في برمنجهام على انتحال الصوت، مع 3-5 دقائق من صوت الضحية - تؤخذ مباشرة أو من أشرطة فيديو "يوتيوب" أو البرامج الإذاعية - فيمكن للمهاجم خلق صوت توليف الزى يمكن أن تخدع كل من البشر وأنظمة الأمن البيومترية الصوت المستخدمة من قبل بعض البنوك والهواتف الذكي، كما  يمكن للمهاجم التحدث إلى ميكروفون وسوف البرنامج تحويله بحيث الكلمات سليمة كما يتم التحدث بها من قبل الضحية - سواء كان ذلك عبر الهاتف أو على برنامج إذاعي.

وقد طورت شركة ليريبيرد الكندية قدرات مماثلة، والتي تقول أنها يمكن أن تستخدم لتحويل النص على الفور "قراءة" من قبل أصوات شهيرة أو لشخصيات في ألعاب الفيديو، وعلى الرغم من أن نواياها قد تكون ذات معنى جيد، فإن تقنية تحويل الصوت يمكن أن تقترن بتكنولوجيا وتحوير الوجه لخلق بيانات وهمية مقنعة من الشخصيات العامة، فعليك أن تنظر في مشروع جامعة أوباما، حيث  قاموا بأخذ الصوت من خطب أوباما واستخدموه لتحريك وجهه في فيديو مختلف تماما بدقة لا تصدق للحصول على شعور.

 وقال نيتش ساكسينا، الأستاذ المساعد ومدير الأبحاث في جامعة ألاباما في قسم علوم الحاسب الآلي في برمنجهام، إنه بالإضافة إلى الأخبار المزيفة هناك العديد من الآثار الأخرى. "هل يمكنك ترك رسائل صوتية وهمية تشكل كأم لشخص ما أو تشويه سمعة شخص ما نشر عينات الصوت عبر الإنترنت."

وتعبر تقنيات مورفينغ ليست تقنيات مثالية بعد، فقد تبدو تعبيرات الوجه في أشرطة الفيديو مشوهة أو غير طبيعية قليلا، ويمكن أن تبدو الأصوات روبوتية قليلا، ولكن مع الوقت، سوف تكون قادر على إعادة العب في  الصوت أو مظهر شخص - إلى درجة قد يكون من الصعب جدا على البشر للكشف عن الاحتيال نظرا لتآكل الثقة في وسائل الإعلام وانتشار الخداع المتفشي عبر وسائل التواصل الاجتماعي، سيصبح من المهم بالنسبة للمؤسسات الإخبارية أن تدقق في المحتوى.
 
 وأوضح ماندي جينكينز، من شركة "ستوريفول" الإخبارية الاجتماعية، وهي شركة متخصصة في التحقق في المحتوى ،أن الناس يجب أن ينظروا أيضا إلى الإضاءة والظلال في الفيديو، وما إذا كانت جميع العناصر الواردة في الإطار في حجمها الصحيح، وما إذا كان الصوت متزامنا تماما محتوى الأخبار فالمحتوى الذي تم العبث  فيه لا يمكنه ان يمر من غرفه التحقق من الأخبار ولكنه إذا انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي يمكن أن يسبب كارثة سياسية آو دبلوماسية  فتخيل ترامب وهو يعلن الحرب على كوريا الشمالية، مضيفًا :"إذا كان شخص ما يبدو مثل ترامب ويتحدث مثل ترامب فسوف يعتقد أنه ترامب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفوتوشوب أحدث أسلحة معارضي الزعماء حول العالم الفوتوشوب أحدث أسلحة معارضي الزعماء حول العالم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفوتوشوب أحدث أسلحة معارضي الزعماء حول العالم الفوتوشوب أحدث أسلحة معارضي الزعماء حول العالم



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

ديان كروغر تتألق بفستان عاري الكتفين بالأسود والذهبي

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 04:24 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تختار الألوان الدافئة لأحدث مجموعات شتاء 2018
المغرب اليوم - مريم مسعد تختار الألوان الدافئة لأحدث مجموعات شتاء 2018

GMT 05:27 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عطلات التزلج تشعل المنافسة بين أوروبا والولايات المتحدة
المغرب اليوم - عطلات التزلج تشعل المنافسة بين أوروبا والولايات المتحدة

GMT 14:22 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل مكون من 7 غرف في لشبونة يمنح الهدوء لسكانه
المغرب اليوم - تصميم منزل مكون من 7 غرف في لشبونة يمنح الهدوء لسكانه

GMT 05:12 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس الكونغو أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
المغرب اليوم - رئيس الكونغو أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف
المغرب اليوم - روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

رحلة أسرية داخل منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب
المغرب اليوم - رحلة أسرية داخل منتجع

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 02:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يهنئ مدرب الرجاء بعد فوزه بكأس العرش

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 20:39 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

محكمة الاستئناف تقرّر تأجيل جلسة الزفزافي ومعتقلي الحسيمة

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 23:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل هروب عبد الحق بنشيخة من "المغرب التطواني"

GMT 01:22 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إلياس العماري يرد على محامي ناصر الزفزافي ببيان ناري

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي

GMT 20:35 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب التطواني يحدد الأجر الشهري لفرتوت بـ80 ألف درهم

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة الحريري تلقي بظلالها على العمال المغاربة في "سعودي أوجيه"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib