تقارير صحافية تكشف عن ثغرات خاصية التعرّف على الوجه الخطيرة
مؤشر سوق مسقط يغلق منخفضًا الاحد بورصة الكويت تستهل تعاملات الأسبوع على ارتفاع الاحد اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش اليمني ، ومليشيات الحوثي الانقلابية بجبهة الزنوج، شمال مدينة تعز جنوب غربي اليمن التحالف العربي يعلن استمراره في إصدار تصاريح للسفن المتوجهة لميناء الحديدة غربي اليمن ومليشيا الحوثي تتعمد تعطيل ومنع السفن المتجهة إلى الميناء مليشيا الحوثي الإنقلابية تغلق الطرق والشوارع المؤدية لميناء الحديدة غربي اليمن. مليشيا الحوثي الموالية لإيران تمنع دخول سفينتين تحملان مشتقات نفطية إلى ميناء الحديدة غربي اليمن لأكثر من شهرين تعرف علي سعر الدرهم المغربي مقابل الجنيه المصري الأحد اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش اليمني ، ومليشيات الحوثي الانقلابية بجبهة الزنوج، شمال مدينة تعز جنوب غربي اليمن طيران التحالف يستهدف بغارة جوية، مواقع تمركز مليشيا الحوثي الانقلابية في منطقة الصراهم بجبل حبشي، غرب مدينة تعز جنوب غربي اليمن مدفعية الجيش اليمني تستهدف مواقع مليشيا الحوثي الإنقلابية في مدريتي حيران وعبس بمحافظة حجة شمال غربي اليمن
أخر الأخبار

قد تكون جسرًا جديدًا لانعدام الأمن عند استخدام المستهلك لهاتفه الذكي

تقارير صحافية تكشف عن ثغرات خاصية "التعرّف على الوجه" الخطيرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تقارير صحافية تكشف عن ثغرات خاصية

ثغرات خاصية
لندن ـ المغرب اليوم

اتّجهت كافة الأنظار، أخيرًا، إلى "مولود" آبل الجديد "آيفون X"، وسط تهليل لخاصية بصمة الوجه المبتكرة، إلا أنّ العديد من التقارير الأخرى تحدّثت عن ثغرات بصمة الوجه الخطيرة!وذكر تقرير نشره موقع "thedailybeast"، أن خاصية "التعرّف على الوجه" الحالية قد تكون جسرًا جديدًا لانعدام الأمن عند استخدام المستهلك لتطبيقات هاتفه الذكي، ومنها على سبيل المثال التطبيقات المصرفية عبر الإنترنت وكذلك الخدمات الأخرى التي تتطلب الاتصال عبر الإنترنت، ويتوقع الخبراء أن تصبح خاصية "بصمة الوجه" أو "التعرف على الوجه" صيحة جديدة في عالم صناعة أجهزة الهواتف الذكية بمجرد 

إزاحة أبل للستار عنها في احتفاليتها الثلاثاء، وأيضا سيبدأ اللصوص المتخصصون في سرقة الهوية في التمكن من الاستحواذ على وجه كامل جديد، بما يشكل تهديدا جديدا لمن يتعاملون مع حساباتهم ومشترياتهم من خلال الهواتف الذكية.
وهناك نوعان من التقنيات العامة التي تؤدي للتعرف على الوجه: الأولى هي تلك التقنية القائمة على ميزة الملامح وميزة الشكل. وتنتمي الأخيرة إلى المدرسة القديمة، وهي المنتشر استخدامها في كافة الأماكن، مثل تقنية "التعرف على صور الوجه"، التي نستخدمها في بعض المراكز التجارية أو البنوك، ومنذ عام 2001، تسارعت خطى تعميم "التعرف على الوجه" في الأماكن الحيوية، بسبب المخاوف بشأن الإرهاب بعد أحداث 11 سبتمبر. اليوم، أصبح ما يقرب من نصف سكان الولايات المتحدة مسجلين في قاعدة بيانات "التعرف على الوجه" التابعة لأجهزة الشرطة، وتطبق العديد من البلدان الأوروبية والخليجية نفس النظام في مطاراتها، أما التقنية المستخدمة في خاصية جهاز آيفون X الجديد فهي مختلفة، حيث تستخدم أسلوب أحدث يسمى "التعرف على الوجه القائم على ميزة الملامح". 

إن تقنية "التعرف على الوجه القائم على ميزة الملامح" تأخذ مجموعة أولية من القياسات- على مستوى الملليمتر، وأحيانا تحت الجلد. ويكون جهاز الاستشعار، في هذه الحالة، هو الكاميرا الأمامية فائقة الدقة الخاصة بآيفون، والذي يقوم بإنشاء بنية هندسية، ويكون لها رمز من حولها، والتوقيع على هذا الرمز بمزيج فريد من نوعه.

ويتم تخزين هذا المزيج في منطقة آمنة في الهاتف الذكي. ولكن هنا تكمن المشكلة: إذا تمكن هاكر من اقتحام تلك النقطة الآمنة، فإنه يستطيع أن يأخذ نسخة منها لينوب عنك في استخدامها، وكأنه أنت شخصيا، في أي منصة تستخدم نفس قاعدة البيانات، إن خاصية "التعرف على الوجه القائم على ميزة الملامح " من الصعب للغاية خداعها، وتمتاز بسهولة الاستخدام، في الشق الخاص بالهارد وير أي جهاز الاستشعار بواسطة كاميرا الوجه
وتنبع المشكلة من كود التعرف الفريد - أو المزيج المكون من رسم الملامح بقياساتها والكود - الذي تم إنشاؤه بواسطة الكاميرا الأمامية لهاتفك، والذي يتسق مع أي تكوين استشعار ويمكن فك شفرته بواسطة برنامج سوفت وير للتعريفات، وتفتح خاصية "بصمة الوجه" الأبواب لكل ما تم حفظه على هاتفك الذكي، وبالتالي تفسح المجال أمام إمكانية سرقة ملفاتك الثمينة، بواسطة نفس معادلات الرياضيات، التي تم على أساسها إنشاء تلك التقنية. وتلك التقنية تعتمد على رمز سوفت وير لتكوين المزيج المميز لك، وتعتمد على أنظمة سوفت وير وهارد وير لتعزيز الأمن ومنع الوصول إلى تلك المعلومات. وبطبيعة الحال، يمكن أن يتم اختراق او سرقة بيانات أي سوفت وير.

وعلى نحو متزايد، يتم استخدم الهواتف الذكية لكل شيء في حياتنا، بدءا من الخدمات المصرفية، مرورا بالبريد الإلكتروني للعمل، ووصولا إلى فتح الباب الأمامي لمنزلنا أو نظام تأمين سياراتنا. وللأسف، فإن تقنية "التعرف على الوجه"، القائمة على أساس الملامح، تسمح بعمق لم يسبق له مثيل على المصادقة لفتح كافة التطبيقات في الهاتف الذكي، ولا يقتصر الأمر بالطبع على أبل وإنما يشمل كل المنافسين من صناع هواتف ذكية تعمل بنظام آندرويد، الذين سيتسابقون لإدخال تلك الخاصية إلى النسخ الجديدة من هواتفهم وبنظم تأمين أقل دقة وخصوصية من تلك التي تم توظيفها في نسخة آيفون X.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقارير صحافية تكشف عن ثغرات خاصية التعرّف على الوجه الخطيرة تقارير صحافية تكشف عن ثغرات خاصية التعرّف على الوجه الخطيرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقارير صحافية تكشف عن ثغرات خاصية التعرّف على الوجه الخطيرة تقارير صحافية تكشف عن ثغرات خاصية التعرّف على الوجه الخطيرة



مع قبعة كلاسيكية وإكسسورات أقل بدت مثالية

هيلين ميرين تسرق الأضواء بفستان أسود مزين بالأزهار الوردية

لندن ـ ماريا طبراني
تألقت النجمة المخضرمة هيلين ميرين، بإطلالة مفعمة بالألوان والحيوية والبهجة في اليوم الأخير خلال فعاليات Royal Ascot في بريطانيا، حيث بدت الممثلة، البالغة من العمر 72 عامًا، متألقة في الحدث الرياضي الذي كان مقره بيركشاير، مرتدي فستانًا أسود متوسط الطول مزين بنقوش الازهار الوردية كبيرة الحجم والمنسوجة بشكل معقد، ويتوسطه حزامًا أسود ساعد على إبراز الخصر النحيل. وانتعلت حذاء باللون الوردي، وارتادت فوق شعرها الذهبي قبعة كلاسيكية باللون الوردي أيضا، مما أعطاها مظهرًا أنيقًا جذابً، ولم تعتمد على ارتداء الإكسسورات الكثيرة، فارتدت ساعة يد في وخاتمين في أصبعيها. وكانت هيلين قد كشفت مؤخرًا تأثير شركة "نيتفليكس" على صانعي الأفلام، بمن فيهم زوجها المخرج تايلور هاكفورد، قائلة في حوار سابق: "إن الشركة مدمرة للأشخاص مثل زوجين والمخرجين السينمائيين، لأنهم يريدون مشاهدة أفلامهم في السينما مع الناس لأنه شئ جماعي". وتزوجت هيلين من شريكها تايلور في عشية رأس السنة الجديدة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib