المغرب اليوم  - مزاد يعرض رسالة إعتراف كيبلينغ بسرقة أجزاء من كتاب الأدغال

مزاد يعرض رسالة إعتراف كيبلينغ بسرقة أجزاء من "كتاب الأدغال"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مزاد يعرض رسالة إعتراف كيبلينغ بسرقة أجزاء من

لندن - وكالات

يعرض مزاد Andrusier Autographs البريطاني رسالة كتبها الأديب ريديارد كيبلينغ، يعترف فيها بسرقة أجزاء من مؤلفه الشهير "كتاب الأدغال". وتم عرض الرسالة للبيع في المزاد بسعر أولي يبدأ من 3,7 آلاف دولار. وجاء في الرسالة: "هناك احتمال كبير جداً انني لجأت الى الاقتباس (أثناء العمل على تأليف كتاب الأدغال)، إلا انني لا أتذكر لمن تعود القصص التي سرقتها". وكان ريديارد كيبلينغ قد بعث هذه الرسالة الى سيدة مجهولة لم يُذكر اسمها. وتم العثور على الرسالة في ابريل/نيسان الماضي بين كتب ووثائق المؤلف التي لم يسبق البحث في محتوياتها، والتي تم الاحتفاظ بها في أحد محلات التحف. يُذكر ان "كتاب الأدغال" يعد أحد أشهر الإبداعات الأدبية التي حظيت ولا تزال بنجاح كبير، وتتناول قصة ومغامرات الطفل ماوغلي الذي تربى بين الذئاب وتم نشرها في عام 1894. وقد فاز الأديب البريطاني المنحدر من أصول اسكتلندية بجائزة نوبل في عام 1907.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مزاد يعرض رسالة إعتراف كيبلينغ بسرقة أجزاء من كتاب الأدغال  المغرب اليوم  - مزاد يعرض رسالة إعتراف كيبلينغ بسرقة أجزاء من كتاب الأدغال



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib