المغرب اليوم  - نوادي عبلين النسائيّة تستضيفُ الروائيّة فاطمة ذياب

نوادي عبلين النسائيّة تستضيفُ الروائيّة فاطمة ذياب

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - نوادي عبلين النسائيّة تستضيفُ الروائيّة فاطمة ذياب

الرباط - وكالات

أقامَ النادي النّسائيّ الأرثوذكسيّ في عبلّين الجليليّة بَزارَهُ الخيْريَّ الأوّلَ، والّذي يَضُمّ تحفًا وهدايا وأشغالَ يدويّة وأعمالَ فنّيّةَ مُختلفة، وقدِ استضاف نادي المُسنّاتِ العبلّيني، في لقاءٍ اجتماعيٍّ ثقافيٍّ حميميّ، يُساهِمُ في توطيدِ العَلاقاتِ العامّةِ المتبادَلةن والعَلاقاتِ الاجتماعية والثقافيّة، من أجلِ تعزيزِ أواصِر المحبّة والإخاءِ والتّعاون، بينَ مُؤسّساتِ عبلّين وأهاليها ونِسائها وأبْنائها. وقد تخلّلَ هذا اللقاء حديثًا عامًّا عن الماضي، وعن تاريخ العلاقاتِ السّابقة والتآخي بين أهالي عبلين، وبحَنين دامِعٍ كُنّ يَستعِدْنَ الماضيَ بذِكرياتِهِ العبقةِ بالفرح والحزن الجميل. وقدْ شَمِلَ الّلقاءُ ثلاثَ فقراتٍ: كلمة ترحيب وتأهيل بالحضور، ومحادثات مفتوحة، واستحضار الماضي بأشكالهِ وجَماليّاته. فقرةَ استعراضٍ وشِراءٍ مِنَ البازار والفقرةَ الأخيرةَ كانت مع الروائيّة فاطمة ذياب، في كِتابها الأخير بعنوان مدينة الريح، وقد تحدّثت بلباقةٍ عن بعض الفقرات الساخرة الفكاهية الشقية، والتي بعثت في نفوسِ النساءِ البسمةَ والضّحكة، وتحدّثتْ لهنّ عن سِيرتِها الذاتية ومسيرتِها الإبداعيّة: نبدة عن حياةِ الكاتبة ٭ وُلدت الكاتبة فاطمة ذياب في طمرة الجليليّة بتاريخ 27-9-1951. ٭ أنهت دراستها الابتدائيّة في قريتها، وتلقّت دراستَها الثانويّة في النّاصرة. ٭ مارست كتابة القصّة في سنّ مبكّرة، وقد صدرت باكورة أعمالها رواية "رحلة في قطار الماضي" عام 1973، وتميّزت الرّواية بالجرأة والصّراحة الأدبيّة. ٭ فازت مسرحيّتها "سِرُّكَ في بير" على جائزة مسرح بيت الكرمة عام 1978، وعُرضت على خشبة المسرح في طمره. ٭ حصلت على جائزة الإبداع الأدبيّ التي تُعطى مِن قِبل وزارة الثقافة، التربية والرّياضة. ٭ حصلت على العديد من الشّهادات التقديريّة والتكريم، ضمن فعاليّات تربويّة ثقافيّة في الوسط العربيّ واليهوديّ. فاطمة ذياب رائدة حقيقيّة في دفع عمليّة الأدب النّسائيّ، فهي كاتبة في مجال الرّواية، أدب الأطفال، المسرح، الحكاية الشّعبيّة والبدويّة، ولوحات الأدب السّاخر ضمن شخصيّة خاصّة أطلقت عليها اسم "دبدوبة". مؤلّفاتها: 1. رحلة في قطار الماضي/ رواية/ 1973. 2. توبة نعامة، مجموعة قصص للأطفال/ 1982. 3. علي الصّيّاد/ قصّة للأطفال/ 1982. 4. جرح في القلب/ خواطر/ 1983. 5. الخيال المجنون/ مجموعة قصصيّة/ 1983. 6. سِرّك في بير وممنوع التجوّل/ مسرحيّتان/ 1987. 7. قضيّة نسائيّة/ رواية/ 1987. 8. جليد الأيام/ مجموعة قصص وخواطر/ 1995. 9. الخيط والطزيز/ رواية/ 1997. 10. جدار الذكريات/ نصوص أدبية/ عام 2000. 11. سلسلة كتب للأطفال. 12- رواية مدينة الريح 2011 وفي نهايةِ الّلقاءِ قدّمتْ نصًّا عن الأمّ، رسَمَ على وُجوهِ النّساءِ حنينًا مَختومًا بدمعةِ تأثّر، وبعد الشكر تم التقاط الصّور التّذكاريّة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - نوادي عبلين النسائيّة تستضيفُ الروائيّة فاطمة ذياب  المغرب اليوم  - نوادي عبلين النسائيّة تستضيفُ الروائيّة فاطمة ذياب



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود الرائع

لندن - كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك. وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة…

GMT 01:24 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة "مجوهرات الأحلام"
 المغرب اليوم  - آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة

GMT 01:53 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

غلق موقع محتال لتأجير أماكن العطلات المزيفة
 المغرب اليوم  - غلق موقع محتال لتأجير أماكن العطلات المزيفة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib